حملة : لنسقط بهبة جماهيرية مشروع قانون تنظيم المحتوى الرقمي الرجعي والاستبدادي



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 27-02-2023

لنسقط بهبة جماهيرية مشروع قانون تنظيم المحتوى الرقمي الرجعي والاستبدادي


أصدرت هيئة الاعلام والاتصالات التابعة لحكومة محمد شياع السوداني في العراق في 14/ شباط 2023 مسودة قانون ما أسمته بتنظيم المحتوى الرقمي في العراق، وذلك بالتزامن مع حملة شنتها وزارة الداخلية ضد بعض صناع المحتوى من الشابات والشباب بحجة انهم يروجون لما تسميه السلطات بـ “المحتوى الهابط" في محاولة لإعادة الناس الى الزمن البعثي الفاشي.

تشكل المسودة محاولة فاضحة من قبل النظام الحاكم لتكميم الافواه وتعزيز الاستبداد والدكتاتورية لأنها :

1. تحاول اسكات أي صوت او كلمة تنتقد النظام السياسي والمؤسسات التي يرتكز في بقاءه عليها، ومنها المؤسسة الدينية والمؤسسة العشائرية والمؤسسة الأمنية بالإضافة الى المؤسسة القضائية، فهناك فصل خاص بكل مؤسسة من هذه المؤسسات، وقائمة الممنوعات تطول حتى ان بعضها يؤكد ان المس باي منها سواء بشكل مباشر او غير مباشر وبشكل صريح ام ضمني يعرض صاحبها الى الغرامة المالية التي تصل في بعض منها الى خمسة ملايين دينار بالإضافة الى الملاحقة القضائية.

2. ركزت المسودة في اغلب فقراتها على ما أسمته "الالتزام بالمعايير الاجتماعية السائدة" ولا أحد يعلم ما هي هذه المعايير ومن الذي وضعها وسنها، فهل من ينتقد تزويج الصغيرات او من يعارض مسألة الحجاب الاجباري يعد مخالفا للمعايير الاجتماعية السائدة؟ ام ان من ينتقد طقوس وممارسات رجال الدين وزعماء العشائر وما يحاولون فرضه من قيم ومعايير متخلفة ورجعية على المجتمع يكون قد خرق هذه المعايير ويجب محاسبته ومحاكمته؟!

3. احدى فقراتها تجرم كل من ينتقد ما تسميه "بالنظام الديمقراطي في العراق او الخروج عن الدستور والقوانين النافذة" ووفق هذا التوصيف فأن أي شخص ينتقد نظام المكونات والطوائف والمحاصصة فهو معرض للمسائلة، وحسب مسودة القانون التي تعتمد على قانون سّنه نظام البعث عام 1969.

4. هنالك مواد ضمن المسودة تتعلق بما سماه القانون بازدراء الأديان ونقد رجال الدين وأماكن العبادة والمرجعيات الدينية، فجميع هذه المسميات لا يحق لاحد كشف علاقتها بالنظام والية عملها، فجميعها من المحرمات والمقدسات بحسب المسودة، ولا يمكن لاي صاحب حساب بعد ذلك نقد وفضح سرقاتهم ولا الحديث عن نهب مئات المليارات من أموال الوقفين السني والشيعي، على سبيل المثال.

5. لا يمكن لأي ناشط او حزب ساسي او نقابة في حال إقرار مسودة هذا القانون ان يدعو الى مقاطعة الانتخابات، فهي جريمة بعرف هيئة الاتصالات، ولا أحد يعلم ما هي الوسائل التي يمكن ان تحتج من خلالها الجماهير على هذا النظام " الديمقراطي" جدا؟ كذلك فان انتقاد القضاء ممنوع فهو سلطة فوق جميع السلطات ولا يجوز نشر أي محتوى قد يشكك او ينتقد اجراءاته التي دائما ما كانت ولا تزال بجانب السلطة،

6. ان احدى مواد المسودة تؤكد ان من ينتقد العلاقات الدولية للعراق في المنطقة والعالم، فإنه يقع تحت طائلة هذا القانون، ومعنى ذلك ان من ينتقد الولايات المتحدة بسبب حربها على العراق واحتلاله ورعايتها لهذا النظام على سبيل المثال، فإنه سيكون تحت المسائلة القانونية. كما ان من ينتقد الجمهورية الإسلامية الإيرانية بسبب دعمها للمليشيات سيكون هو الاخر تحت ملاحقة القضاء، الى جانب من ينتقد تركيا والسعودية وروسيا وحلف الناتو وغيرهم.

باختصار، تشكل مسودة القانون تعميقا للممارسات الفاشية ومحاولة لتكميم الأفواه وخنق الحريات.

ان سن هذا القانون الرجعي يعبر في حقيقته عن ازمة خانقة يعيشها النظام الإسلامي القومي الحاكم في العراق، يعمل هذا النظام على تفريغ ازماته من خلالها، إضافة الى محاولة توجيه الأنظار الى قضايا أخرى تشغل الرأي العام.



ايتها الجماهير التحررية
ان الوقوف والتصدي لمشروع هذا القانون بكل حزم وقوة، هو الضامن الوحيد لإيقاف تشريعه.

نناشدكم ونناشد جميع العمال والكادحين والمنتفضين والشبيبة والنساء ومحبي الحرية والاشتراكيين وكل أصحاب المحتوى الالكتروني من التحرريين المعارضين للنظام السياسي الحالي رفع أصواتهم وتنظيم الوقفات والاحتجاجات وقيادة الحملات على المستوى المحلي والعالمي، وايصال مطالبهم لجميع المنظمات والتجمعات المدافعة عن حرية الرأي والتعبير، وتشكيل ضغط يضطر القائمين على هذ القانون لسحبه والاعتذار للجماهير في العراق.

تبقى المنظمات والجهات الموقعة ادناه تناضل جنبا الى جنب معكم وبكل حزم في افشال المحاولة البائسة لفرض هذا القانون.

وندعو كل المعترضين على هذه المسودة إلى الانضمام لهذه الحملة من خلال إضافة أسمائهم في الأسفل.

الموقعون:

· منظمة البديل الشيوعي في العراق

· منظمة حرية المرأة في العراق

· مركز رصد حقوق الناس في العراق وإقليم كوردستان

· منتدى الاثنين المعرفي التنويري

· تجمع المنتفضين الثوريين في العراق

· تجمع البشرة السوداء في العراق

· إذاعة المساواة

· جريدة الغد الاشتراكي

· جريدة روت

· نشرة نساء الانتفاضة

· نشرة صدى العمال

· نشرة صوت الانتفاضة

***********************************


با بە هەڵمەتێکی جەماوەری، پڕۆژە یاسای (ڕێکخستنی ناوەڕۆکی دیجیتاڵی) کۆنەپەرستانە و ئیستبدادیانە، پوچەڵ بکەینەوە

کۆمیسیۆنی ڕاگەیاندن و پەیوەندییەکانی حکومەتی (محەمەد شیاع ئەلسودانی) لە عێراق، لە (١٤)ی شوباتی (٢٠٢٣)دا، ڕەشنووسی یاسایەکی خستۆتەڕوو کە ناوی بردووە بە (ڕێکخستنی ناوەڕۆکی دیجیتاڵی لە عێراق)، ئەمەش هاوکاتی هەڵمەتێکە کە (وەزارەتی ناوخۆ) هەڵیکوتاوەتەسەر کچان و کوڕانێک کە لە میدیای دیجیتاڵدا بابەت دەخەنەڕوو، بەو بڕوبیانوانەوە کە دەسەڵاتداران پێی دەڵێن "ناوەڕۆکی نزم"، ئەمەش وەک هەوڵێک تا جەماوەر بگەڕێننەوە بۆ سەردەمی بەعسی فاشیست.

ئەم ڕەشنووسە هەوڵێکی ئاشکرای ڕژێمی دەسەڵاتدارە بۆ دەمکوت کردن، و بەهێزکردنی ئیستیبداد و دیکتاتۆریەت، چونکە:

1. هەوڵ دەدات هەر وشەیەک یان دەنگێک بخنکێنێت، کە ڕەخنە لە ڕژێمی سیاسی و ئەو دامەزراوانە بگرێت کە مانەوەی ڕژێمەکەی لەسەر بنیات نراوە، لەوانەش دامەزراوەی ئایینی و دامەزراوەی خێڵەکی و دامەزراوەی ئەمنی، وێڕای دامەزراوەی دادوەری، کە بۆ هەر یەکێک لەو دامەزراوانەش بەند و بڕگەی تایبەت هەیە و لیستی قەدەغەکراوەکانی زۆروزەوەندن و بەپێی هەندێ لە بڕگەکان دەستبردەن بۆ هەریەکێک لەو دامەزراوانە، چ ڕاستەوخۆ یان ناڕاستەوخۆ، چ بە ئاشکرا یان بەشاراوەیی، خاوەنەکەی ڕووبەڕووی سزای دارایی دەبێتەوە کە بۆ هەندێکیان دەگاتە پێنج ملیۆن دینار، ئەمە جگە لە بەدواداچوونی یاسایی بۆ کەسەکە.

2. ڕەشنووسەکە لە زۆربەی بڕگەکانیدا سەرنجی چۆتەسەر ئەو شتەی کە ناوی لێناوە "پابەندبوون بە نۆڕمە کۆمەڵایەتیـیە باوەکان". کەسیش نازانێت ئەم پێوەرانە چین و کێ دایناون و بەیاسایی کردوون. ئایا هەر کەسێک ڕەخنە لە بەزۆر بەشوودانی کچانی مێرمنداڵ بگرێت، یان ملنەدات بە حیجابی ئیجباری، بەپێشێلکردنی پێوەرە کۆمەڵایەتییە باوەکان دادەنرێت؟ ئایە کەسێک کە ڕەخنە دەگرێت لە نەریت و مامەڵەی پیاوانی ئایینی و سەرۆک عەشیرەتەکان، کە دەیانەوێت بەها و پێوەری دواکەوتووانە و کۆنەپەرستانە داسەپێنن بەسەر کۆمەڵگەدا، ئایە ئەو کەسە ڕەخنەگرە دەبێ لێپرسینەوەی لەگەڵدا بکرێت و دادگایی بکرێت؟!

3. یەکێک لە بڕگەکانی ئەو پڕۆژە یاسایە هەر کەسێک بە تاوانبار دادەنێت، کە ڕەخنە لەو شتە بگرێت ناوی دەنێت "سیستەمی دیموکراسی لە عێراق، و لادان لە دەستوور و یاساکانی جێبەجێکردن". جا بە پێی ئەمە هەرکەسێک ڕەخنە لە سیستەمی پشکپشکێنەی پێکهاتە نەتەوەیی و مەزهەبییەکان بگرێت دەکەوێتەبەر لێپرسینەوە بەگوێرەی ئەو ڕەشنووسی یاسایە، کە پشت دەبەستێت بە یاسایەک کە لە ساڵی (١٩٦٩) ڕژێمی بەعس دەریکردووە.

4. لەناو ڕەشنووسەکەدا چەند بڕگە و بەندێک هەیە پەیوەست بەو شتەوە کە یاساکە ناوی لێناوە سووکایەتیکردن بە ئایینەکان و ڕەخنەگرتن لە پیاوانی ئایینی و پەرستگاکان و مەرجەعە ئاینییەکان. جا بەپێی ڕەشنوسەکە هەموو ئەمانە لە قەدەغەکراوەکان و پیرۆزییەکانن و کەس بۆی نیـیە میکانیزمەکانی کارکردنیان و پەیوەندیـیان بە ڕژێمەوە ئاشکرا بکات، بۆ نمونە ئەو کەسانەی کە ژمارە حیسابی دیجیتاڵییان هەیە بۆیان نییە ڕەخنە بگرن و دزییـیەکانی ئەوانە ڕیسوابکەن و باس لە تاڵانی سەدان ملیار بکەن لە پارەوپولی ئەوقافی سوننی و ئەوقافی شیعی.

5. ئەگەر ڕەشنووسی ئەم یاسایە پەسەند بکرێت، ئەوا هیچ چالاکوانێک و حزبێکی سیاسی و سەندیکایەکی کرێکاری ناتوانێ بانگەوازی بایکۆتکردنی هەڵبژاردن بکات، چونکە بەپێی عورفی کۆمیسیۆنی پەیوەندیـیەکان ئەمە تاوانە، جا کەس نازانێت ئەو شێواز و ئامرازانە چین کە جەماوەر بتوانێت ناڕەزایەتی دەرببڕێت بەرامبەر بەم ڕژێمە زۆر "دیموکراسییە"؟! بە هەمان شێوە ڕەخنەگرتن لە دەسەڵاتی دادوەری قەدەغەیە، بەو پێیەی دەسەڵاتێکە لەسەرووی هەموو دەسەڵاتەکانەوە، و دروست نییە هیچ ناوەڕۆکێک بڵاوبکرێتەوە کە ڕێکارەکانی بخاتە ژێر پرسیارەوە، یان ڕەخنەیان لێ بگرێت، ئەو ڕێکارانەی کە هەمیشەش لایەنی دەسەڵاتیان گرتووە، و بە ئێستاشەوە هەر لەبەرەی دەسەڵاتدان.

6. یەکێک لە بڕگەکانی ڕەشنووسەکە پێ لەسەر ئەوە دادەگرێت کە هەرکەسێک ڕەخنە لە پەیوەندیـیە نێودەوڵەتیـیەکانی عێراق بگرێت، جا چ پەیوەندیـیە ناوچەیـیەکانی بێت یا پەیوەندیـیە جیهانیـیەکانی، ئەوا دەکەوێتە ژێر سایەی سزای ئەم یاسایەوە و ئەمەش بەو مانایەیە بۆ نمونە هەرکەسێک ڕەخنە لە ئەمریکا بگرێت لەسەر شەڕفرۆشتنەکەی بەدژی عێراق و داگیرکاریەکەی و دەستگرۆیی کردنی بۆ ئەم ڕژێمە، دەکەوێتە ژێر لێپرسینەوەی یاساییـیەوە. هەر بەهەمان شێوە، هەرکەسێک ڕەخنە لە (کۆماری ئیسلامی ئێران) بگرێت لەسەر پاڵپشتیکردنی میلیشیاکان، لێپێچینەوەی دادوەری لەگەڵ دەکرێت، هەر بەم پێیەش لێ پرسینەوەی یاساییش لەوانە دەکرێت کە ڕەخنە لە تورکیا و سعودیە و ڕوسیا و ناتۆ و وڵاتانی تر دەگرن.

بەکورتی ڕەشنووسی یاساکە پەرەپێدانی کردەی فاشیستیـیە و هەوڵدانە بۆ دەمکوتکردن و خنکاندنی ئازادییەکان.

لەڕاستیدا دەرکردنی ئەم یاسا کۆنەپەرستانەیە گوزارش لەو قەیرانە خنکێنەرە دەکات کە ڕژێمی ئیسلامی قەومی فەرمانڕەوا لە عێراقدا بەدەستیـیەوە دەناڵێنێت. ئەم ڕژێمە لەم ڕێگەیەوە کار دەکات بۆ بەتاڵکردنەوەی قەیرانەکانی، ئەمە جگە لەوەی هەوڵدەدات سەرنج بۆ ئەو پرسانەی تریش ئاراستە بکات کە ڕای گشتییان داگیرکردووە.

ئەی جەماوەری ئازادیخواز

وەستانەوە و بەرپەرچدانەوەیەکی بەهێز و لێبڕاوانەی ئەم پڕۆژە یاسایە، تاکە گەرەنتیـیە بۆ ڕێگرتن لێی کە ببێت بە یاسایەکی پەسندکراو.

بانگەوازی ئێوە و بانگەوازی هەموو ئەوانەش دەکەین لە کرێکاران و زەحمەتکێشان و کەسانی ڕاپەڕیوو و گەنجان و ژنان و ئازادیخوازان و سۆسیالیستەکان و هەموو خاوەن بابەتێکی ئەلیکترۆنی ئازادیخواز و ئۆپۆزیسیۆنی ئەم ڕژێمە سیاسیـیەی ئێستا، کە دەنگیان بەرز بکەنەوە، گردبوونەوەی ناڕەزایەتی ڕێکبخەن، دەستبکەن بە بەڕێوەبردنی هەڵمەت لەسەر ئاستی ناوخۆیی و جیهانی، و داواکارییەکانیان بگەێننە ڕێکخراوە و کۆڕوکۆمەڵەکانی داکۆکی کار لە ئازادی بیروڕا و دەربڕین، وە فشارێک پێکبهێنن بۆسەر ئەوانەی ئەم یاسایە پێشنیار دەکەن کە بیکێشنەدواوە و داوای لێبوردنیش لە جەماوەری عێڕاق بکەن.

ئەم ڕێکخراو و لایەنانەی کە واژۆکانیان لە خوارەوەیە، شانبەشانی ئێوە، لێبڕاوانە خەبات دەکەن بۆ پووچەڵکردنەوەی ئەم هەوڵە داماوە بۆ داسەپاندنی ئەم پڕۆژە یاسایە.

بانگهێشتی هەموو ئەو کەسانەش دەکەین کە ناڕازین بەرامبەر بەم ڕەشنووسە، تا بێنەپاڵ ئەم هەڵمەتەوە بە نوسینی ناوەکانیان لە خوارەوە:

-.-.-.-

واژۆکان:

· ڕێکخراوی بەدیلی کۆمۆنیستی لە عێڕاق

· ڕێکخراوی ئازادی ژن لە عێڕاق

· ناوەندی چاودێری مافی مرۆڤ لە عێڕاق و هەرێمی کوردستان

· یانەی دوو شەممانەی زانیاری ڕۆشنگەری

· کۆڕبەندی ڕاپەڕیواننی شۆڕشگێڕ لە عێڕاق

· کۆمەڵەی پێست ڕەشەکان لە عێڕاق

· ڕادیۆی ئەلمساوات (یەکسانی)

· ڕۆژنامەی (الغد الإشتراكي)

· ڕۆژنامەی (ڕەوت)

· بڵاوکراوەی (صدی العمال) دەنگدانەوەی کرێکار

· بڵاوکراوەی (صوت الإنتفاضة) دەنگی ڕاپەڕین

· بڵاوکراوەی (نساء الإنتفاضة) ژنانی ڕاپەڕین

٢٢-٢-٢٠٢٣



********************************************************



Let’s all Stand up to Block the Regressive & Oppressive Draft Bill of “Regulating Digital Content”.



The Media and Communications Authority of the Government of Muhammad Shi’a al Sudani in Iraq issued a draft bill “Regulating Digital Content”, on 1st February 2023, in conjunction with a campaign launched by the Ministry of Interior against a number of online users from young women and men, on the pretext that they are promoting what the authorities call “the decadent content ", in an attempt to return people to the days of the fascist Ba’athist regime.

The draft bill constitutes a scandalous attempt by the ruling regime to silence the masses and promote tyranny and dictatorship because:

1. It attempts to silence any voice that criticises the political system and its pillar institutions, including the religious establishment, the tribal institution, and the security apparatus in addition to the judicial institution. There is a special chapter relating to each of these institutions, and the long list of prohibitions goes into such details that criminalise any form of criticism against any of these entities either directly or indirectly, explicitly or implicitly, and could result in financial penalties, up to five million dinars as well as legal prosecution.

2. The draft bill focused in most of its articles on what it calls "adherence to the prevailing social standards'', while there is no clear definition of what exactly these standards are and by whom they were set up or introduced as law. For instance, does anyone who criticises underage marriage of young girls or opposes compulsory veil, violates the prevailing social standards? Or anyone who criticises the rituals and practices of clerics and tribal leaders and their attempts to impose backward and reactionary values and standards on society is considered to have violated these standards, and must be prosecuted and tried in court?

3. One of the articles of the draft bill criminalises anyone who criticises what it calls "the democratic system of Iraq or who deviates from the constitution and the laws in force". Accordingly, any person who criticises the ethno- sectarian quota system is liable to prosecution. It must be noted that the current draft law is based on a law issued by the Baathist regime in 1969.

4. There are articles within the draft bill related to what it calls the contempt of religions and the criticism of the clergy, places of worship, and religious references. So, no one is allowed to disclose the relationship between any of these entities and the regime, or their working practices, as this is all considered forbidden and sacred according to the draft, and hence no online user would be able to criticise and expose the thefts and the mass scale robbery that is taking place or the looting of hundreds of billions of Sunni and Shiite endowment money, for example.

5. In the event that the draft law is approved, it would be impossible for any political activist or political party, or trade union to boycott the elections as this would be considered a crime in the eyes of the Communications Bureau. It is not clear by what mechanisms can the masses protest against this very ‘democratic’ regime! Likewise, criticism of the judiciary is forbidden, since it has absolute authority, and it is not permissible to publish any content that may question or criticise its procedures that are and have always been in line with the ruling power.

6. Another article indicates that criticising Iraq’s international relations, both global & regional, would be a breach of this law. This means that those who criticise the United States because of its war on Iraq, its occupation, and guardianship of this regime, for example, will be subject to prosecution. The same would apply to anyone who criticises the Islamic Republic of Iran because of its support for the militias, equally to those who criticise Turkey, Saudi Arabia, Russia, NATO, and others.

In short, the draft law constitutes a reinforcement of fascist practices and an attempt to silence and strangle freedoms.

The enactment of this reactionary law is an expression of a stifling crisis that the ruling Islamist and Nationalist regime in Iraq is going through. It is a pathetic attempt by the regime to detract attention from its deepening crisis.



Let us all stop this assault on our freedoms!

Standing up and opposing this draft law with determination, is the only guarantee to make it fail.

We appeal to all emancipatory masses; workers, toilers, young and old men and women, freedom fighters, socialists, and all progressive opposition groups and online activists, to raise their voices, organise rallies and protests, and lead campaigns at local and international levels.

We need to have our message heard loudly in order to exert pressure on the Iraqi Government and its Communications Bureau to withdraw this draconian bill and apologise to the people of Iraq.

We, the signatories below, strongly oppose this repressive draft law, we have the power to block it by firmly standing united together.

You can join this campaign by adding your signature below:



Organization of the Communist Alternative in Iraq

Organisation of Women's Freedom in Iraq

Centre for Observance of people’s rights in Iraq and Kurdistan.

Monday’s Knowledge and Enlightenment Forum

The Revolutionary Protesters Grouping in Iraq

Black People Groupings in Iraq

Al-Musawat (Equality) Radio

Al-Ghad Al-Ishtiraki (Socialist Tomorrow) Newspaper

Rawt (Current)Newspaper

Nisa’a Al-Intifada (Women of the Uprising) paper

Sada Al-Ummal (Workers’ Echo) paper

Sawt Al-Intifada (Voice of the Uprising) paper





22.2.2023


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 9151

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر



آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
05-03-2023 د.عبدالاحد متي دنحا United Kingdom اكاديمي متقاعد
05-03-2023 بهره احمد جليزادة Sweden معلمة
01-03-2023 عقيل عبدالله تبن العراق كادح لا يوجد
01-03-2023 Aniko Faur Finland cosmetology اتضامن مع حملتكم المهمة في الدفاع عن حرية التعبير عن الرأي اللامشروط ، ان الهدف من هذا القرار هو فرض المزيد من الخناق على الحريات السياسية و تكميم الأفواه ، و بوجه خاص ضد المرأة و الحيلولة دون إنخراطها في النضال من اجل حقوقها و حرياتها ، ، و في نفس الوقت إعادة الدكتاتورية المطلقة و إجبار المجتمع على الخضوع لها كما كان الحال في ظل حكم الدكتاتور صدام و حزب البعث ، على الجماهير من كافة الشرائح التصدي لهذا القرار الرجعي و الاستبدادي .
01-03-2023 Navid Fathulla العراق عاشت اياديكم على هذه الحملة كون هذا القانون في حال إقراره يشكل انتكاسة حقيقية لحرية التعبير عن الرأي كما أنه يكرس الدكتاتورية .... والقوى الإسلامية في العراق تحاول تطبيق واستنساخ التجربة الايرانية خصوصا وأنها تعيش في أزمات متلاحقة .... تقديري العالي لجهودكم
01-03-2023 Salar Hama العراق عامل نرفض اي قانون يحدد من حرية التعبير والراي. كون العديد من فقرات اللائحة مبهمة يجعلها قابلة للتفسير، ويفتح الابواب لملاحقة الكثيرين بحسب اجتهادات شخصية. لا شك ان المراة تكون المتضررة الاكبر كون القانون يعطي ذرائع اكثر بيد المجتمع الذكوري لتقييدها وترسيخ دونيتها.
01-03-2023 جلال علي شياع العراق طالب
01-03-2023 شفق صائب نائل لبنان معلم .
28-02-2023 اسيل رماح العراق ناشطة نسوية
28-02-2023 نور محمد العراق ناشطة نسوية كيف لنا ان نمارس مهنة الإعلام الهادف والحر إذا تم تقييدنا بهذه القوانين
28-02-2023 بلال عبد الغني العراق أكاديمي عاشت اياديكم على هذه الحملة كون هذا القانون في حال إقراره يشكل انتكاسة حقيقية لحرية التعبير عن الرأي كما أنه يكرس الدكتاتورية .... والقوى الإسلامية في العراق تحاول تطبيق واستنساخ التجربة الايرانية خصوصا وأنها تعيش في أزمات متلاحقة .... تقديري العالي لجهودكم
27-02-2023 Shirin Abdalla العراق كادر طبي نرفض اي قانون يحدد من حرية التعبير والراي. كون العديد من فقرات اللائحة مبهمة يجعلها قابلة للتفسير، ويفتح الابواب لملاحقة الكثيرين بحسب اجتهادات شخصية. لا شك ان المراة تكون المتضررة الاكبر كون القانون يعطي ذرائع اكثر بيد المجتمع الذكوري لتقييدها وترسيخ دونيتها.
27-02-2023 عباس فاضل العراق اعلامي كل التضامن مع حملتكم بالضد من السلطات القمعية ومشاريع تكميم الافواه
26-02-2023 Raheem shnawa العراق موظف
26-02-2023 قاسم علي فنجان العراق عامل
26-02-2023 ماجد الشمري العراق متفاعد (المحتوى الهابط)المزعوم هو تعلة واضحة لتكيم الافواه والحجر على الحريات والحقوق وخطوة باتجاه الاستبداد والظلامية
25-02-2023 روزة حامد عبد الحميد العراق ناشطة صد حملة المحتوى الرقمي
25-02-2023 محمد شنان كريم العراق ناشط سياسي
24-02-2023 احمد محمد مرزوك ناشط سياسي
23-02-2023 عبدالله صالح صحفي
12

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك