حملة من اجل الدفاع عن حرية التعبير والرأي في العراق



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 06-12-2022

بيان من هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

مرة أخرى تأتينا أحزاب المحاصصة الطائفية الفاسدة وممثليها في مجلس النواب العراقي بلعبة جديدة لتقييد وشطب ما تبقى من حقوق للإنسان العراقي. هذه الأحزاب الفاسدة لم تقدم أي شيء للعراقيين سوى الظلم والاستبداد وتقييد الحريات منذ قدومها في 2003.

إن حرية التعبير عن الرأي حق طبيعي مشروع كفلته القوانين العالمية وفق المادة ١٩ من الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

إن حرية الرأي هي حق اساسي من حقوق الانسان، وجزء منها حرية الاعلام والحصول على المعلومات بشفافية. ولا يمكن تحقيق ذلك الا من خلال التوصل الى معلومات دقيقة ونزيهة وحيادية، ممثلة في تعدد الآراء تصب في بناء مجتمع قويم مستقر وآمن.

ان ما يمارس اليوم في العراق من تكميم الافواه، يتنافى تماما مع القوانين واللوائح الدولية للأمم المتحدة، ويتنافى مع الدستور العراقي الذي ضمن حقوق الانسان وحق التظاهر والتجمع السلمي.

كما أن سن مثل هذه القوانين من قبل مجلس النواب العراقي تشكل خرقا فاضحا لحق الرأي وحقوق الانسان في التعبير عن الرأي التي ضمنها الدستور العراقي.

نحن في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، نناشد النواب المستقلين، والنواب المدافعين عن الحريات العامة، والرأي العام العالمي الوقوف ضد هذه الاجراءات التعسفية التي لا تمت للعصر بصلة، والتي تمنع الانسان العراقي من الادلاء برأيه على كافة الاصعدة، ونقف بحزم ضد كل الاجراءات القمعية التي تمارس او تسن من قبل الحكومة العراقية واحزابها التي تؤتمر من قبل الدول الاقليمية.

في نفس الوقت نحن نحمل الحكومة ومجلس النواب العراقي المسؤولية في اتخاذ اي قرار يمس الحريات الخاصة والعامة ويخالف القوانين والاعراف الدولية لحقوق الانسان. ونحمل جميع السلطات التشريعية والتنفيذية مغبة التلاعب بحقوق الناس والمرأة والطفل والانسان العراقي بشكل عام، وسوف نتصدى ونفضح كل القوانين التي تحاول او تسن بالضد من حرية الناس وتطلعاتها.

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

العراق يستحق الأفضل

***********************************
Freedom of expression in Iraq is in danger
A statement by the Coordination Committee of the Iraqi Democratic Movement abroad.
Once again, the corrupt sectarian parties and their representatives in the Iraqi Council of Representatives, come up with a new plot to restrict and erase the remaining rights of the Iraqi people.
These corrupt parties have not offered anything to the Iraqis except injustice and tyranny. They have restricted freedoms since they took over Iraq in 2003.
Freedom of expression is a natural and legitimate right guaranteed by international laws in accordance with Article 19 of the Universal Declaration of Human Rights.
Freedom of opinion and expression is a basic human right, and part of it is the freedom of information and access to news in a transparent manner. This can only be achieved through accurate and fair access to impartial information, representing a multiplicity of opinions that will contribute to building a righteous, stable, and secure society.
What is being practiced today in Iraq, is silencing the voices of the people, which is completely against the international laws and regulations of the United Nations. It is also inconsistent with the Iraqi constitution, which guarantees human rights and the right to peaceful assembly and demonstration.
The enactment of such laws by the Iraqi Council of Representatives constitutes a flagrant violation of the right of opinion and the human right to express opinion guaranteed by the Iraqi constitution.
We, at the Coordination Committee of the Iraqi Democratic Movement abroad, appeal to the independent deputies, to the deputies defending public freedoms, and to the international public opinion, to stand against these arbitrary measures that are trying to take us back to a darkest time. These laws will prevent the Iraqi people from expressing their opinion at all levels. we stand firmly against all the repressive measures that are practiced or will be enacted by the Iraqi government and its parties that are controlled by the regional countries.
At the same time, we hold the government and the Iraqi Council of Representatives responsible for taking any decision that affects private and public freedoms and violates international human rights laws and norms. We hold all the legislative and executive authorities responsible for manipulating the rights of people, women, children, and Iraqi people in general, and we will confront and expose all laws that attempt to work against people's freedom and aspirations.
The Coordination Committee of the Iraqi Democratic Movement Abroad.
Iraq deserves better.


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 4894

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر



آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
24-01-2023 د.عبدالاحد متي دنحا United Kingdom اكاديمي متقاعد
10-01-2023 عماد الداودي العراق قانوني حرية التعبير والرأي هي السبيل الوحيد الى تحقيق الديمقراطية والعدالة الأجتماعية
28-12-2022 جوزيف صليوا سبي عضو مجلس نواب العراقي بدورته الثالثة و نائب رئيس حزب حرية التعبير جزء من كرامة الانسان
28-12-2022 احمد سعيد السويسي لبنان باحث شعب العراق ونخبه لا يستطيعون العيش وبناء المستقبل بدون حريه
25-12-2022 Sirwan Akram Mohan العراق صائغ وحداد نطالب القظاء تفعيل القانون الحرية الرأي من الدستور.
25-12-2022 وسام شاكر فاهم العراق يقولون لي إذا رأيت عبداً نائماً فلا تنبهه لعله يحلم بحريته، وأنا أقول لهم إذا رأيت عبداً نائماً نبهته وحدثته عن الحرية

جبران خليل جبران
25-12-2022 بنجامين إسراءيل كوهين اتمنى للعراق الافضل دائماً
25-12-2022 Adel Nama Alnassar العراق
24-12-2022 طيب عبدالله طيب United States Self employed
24-12-2022 Dhaif M Mohammed العراق
24-12-2022 تحسين علي جبر العراق
24-12-2022 Renas Jano Bamirne العراق استاذ جامعي
24-12-2022 حسن كامل فارس ادعم حرية التعبير في العراق
24-12-2022 Nasser.k. Albadry العراق
24-12-2022 حيدر علي خضر العراق استاذ جامعي
24-12-2022 Khaldoon Alkarawi
24-12-2022 ضرغام الخفاف العراق موظف متى استعبدتم الناس وولدتهم امهاتهم احراًر
24-12-2022 فارس يوسف ججو العراق مهندس ميكانيك استشاري - وزير ونائب سابق من الضروري تعطيل المادة ٢٢٦ من القانون الجزائي العراقي واعادة صياغته بما يتماشى مع الحقوق والحريات الضامنة في الدستور الجديد والمعروف ان المادة ٢٢٦ تمت صياغته ابان حقبة الدكتاتورية للحفاظ على نظامها القمعي ولا زالت الدولة العراقية تستخدم الكثير من ادوات الدكتاتورية في "زمن التغيير الديمقراطي"!! الذي يفترض ان يحترم حرية التعبير والراي ولا يكون مانعكبام ومكمم افواه …
نعم لتغيير المادة ٢٢٦ من قانون الجنائي العراقي رقم ١١١ لعام ١٩٦٩
20-12-2022 نامل ناظم ال خريفا العراق مهندس
19-12-2022 جميل متي حنا العراق معاون طبيب بيطري حرية الرأي والتعبيرحق مشروع،تكميم الافواه جريمة يحاسب عليها القانون.
12345678910...

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك