حملة للدفاع عن الروائي السوري المقيم في أربيل عبد الباقي يوسف ممّا يتعرَّض له من حزب الاتحاد الإسلامي الكردستاني (يككرتوو) في أربيل



مطلق الحملة: نبيلة أحمد


موجهة ل: الرأي العام والمنظمات الإنسانية في إقليم كردستان وسورية

التاريخ: 20-10-2022

حملة للدفاع عن الروائي السوري المقيم في أربيل عبد الباقي يوسف
ممّا يتعرَّض له من حزب الاتحاد الإسلامي الكردستاني (يككرتوو) في أربيل

يتعرض الروائي السوري عبد الباقي يوسف المقيم في أربيل للتدخل التعسفي في حياته الشخصية والتضييق عليه من قِبَل الاتحاد الاسلامي الكردستاني (يككرتوو) في أربيل وذلك بعد صدور روايته (المُلحد) العام الماضي 2021حيث قام الاتحاد بحملة تشويه واسِعة ضد الروائي وتدخَّل في تفاصيل شؤون حياتِه الشخصية بحيث أبلغ زوجته بفتوى الانفصال عنها، وتهديدها بأطفالِها في حال عدم الاستجابة لهم، أو عدم مؤازرتهم في حملة تضييقهم عليه. وقد اضطرَت بموافقتهم لحماية أطفالها بكونها لاجئة ولا أحد تحتمي به، وقد أمرَها الاتحاد بحرق مكتبته المنزلية وكل ما يخصَّه من أدوات العمل مثل اللابتوب، والمخطوطات، ومسودات أعماله الجديدة، وعقود الطباعة، والثياب. وحتى يمنعوه من دخول بيته، فقد استغلّوا بعض القوانين الحديثة التي يُعمَل بها في إقليم كردستان مثل قانون مناهضة العنف ضد المرأة فتقدَّم المحامي بشكوى على أن الروائي يشكل خطراً على عائلته، فتم توقيفه لمدة يوم وخرج بكفالة، وبعد خروجه قدَّموا بعض الصور والتقارير إلى القضاء، ثم أخذوا أطفاله إلى مركز الشرطة تحت التهديد كي يقولوا بأنه يشكل خطراً عليهم. وتقول زوجته لبعض المقرَّبين لها بأنَّهم تكفَلوا بتقديم النفقات وأجرة البيت لها وتم تكليف الداعية حاجي كاروان بتولّي ملفّها بكونه مدير الجمعية الخيرية بختيوري التابعة إلى الاتحاد مقابل مساعدتهم التضييق عليه وإشاعة بأنه شخصٌ يدعو إلى الإلحاد ولا يصلّي، ويستخدم الكحول، وإلّا سيحرقون أطفالها أمام عينَيها من خلال سكب النفط عليهم، ثم يحرقونها دون أن يعلم أحد بهم، وبعد ذلك ينتشر الخبر بأن مدفأة البيت انفجرَت بينما كانوا نائمين فاحترقوا. ثم ذكروا لها خمس حالات حصلت واشتهرت على النت وكل واحدة أرعب من الأخرى وجعلوها تنظر إلى الصور ومقاطع الفيديو في بعض المواقع. وعندما نشر الروائي بعض الوقائع التي حصلت معه في حسابه على الفيسبوك، جنَّدوا فوجاً من مريديهم كي يردّوا، كما طلبوا من زوجته أن تتواصل مع القراء الذين تآزروا معه وتقول بأن شيئاً من ذلك لم يحدث، وأنه يشكل خطراً عليهم ويدعو إلى الإلحاد خاصة في روايته المُلحد ولا يصلي، ويشرب الخمر، وكذلك طلبوا من أولاده تحت التهديد بأن يؤيّدوا ذلك. أمّا إذا حاولت الفرار مع أطفالِها إلى سورية، فلن يتركوها تصل وفي الطريق يعرفوا كيف يدبّروا لهم حادث سَير. وتقول أنّها منذ عشرة شهور يتواصلون بتكلفة المصاريف دون تقصير من أجرة البيت والمولّدة والنت والنفقات، وهي تراجع الجمعية وتقبض ثمانمائة دولار مع الأرزاق بشكل شهري، فتقبض باحترام وبشكل طبيعي وفقط يُذكّرونها بعدم سماحها له بالدخول إلى البيت، حيث توجد فتوى بالانفصال، ولا يجوز شرعاً أن يعيش معها. وفي حال إدخاله البيت، سوف ينفذون بها حكم الله، وإذا جاء، عليها أن تتَّصل بهم فيتصرّفوا على الفور كما تصرَّفوا في المرات السابقة. وعند دخول الروائي إلى بيته قبل العيد الماضي منذ نحو ستة شهور، قالت له بأنَّ عليه أن يخرج من أجل سلامة الأولاد، وأنَّهم أصدروا فتوى بعدم جوازه العيش معهم، وهؤلاء شرسون وجادّون و يمكن أن يحرقوها مع الأولاد، وإذا كان بالفعل يريد مصلحتهم عليه أن ينساهم حتى يحصل تغيير ما ويكبروا. لكنَّه لم يستجب، فاضطرَت للتحدّث معهم، وتلقَّت التعليمات، بأن تخبط رأسها بالحائط وتخدش نفسها، ويقول الروائي بأن المشهد كان مرعباً حيث بدأ الأطفال يصرخون ويطلبون منه الخروج خوفاً على أمّهم وعليهم، ويقول بأنّه حاول منعها ولكنه لم يستطع وهي تصرخ وتكدم نفسها بعنف متوسّلة إليه كي يخرج. وبعد نحو ساعة جاءت دورية مسلَّحة من الأسايش وألقت القبض على الروائي في بيته وأمام أولاده واقتادته إلى المخفر، وتقول زوجته بانَّها تلبية لتعليمات المحامي صوّرَت آثار الخدوش ثم ذهبت إلى المخبر الطبي وأتت بتقرير طبي عن الخدوش وأعطت ذلك للمحامي. وتم التقدّم بشكوى وطلبتها القاضية كي تتحقَّق منها ودعتها أن تحلف على المصحف بأنّه اعتدى عليها، فتقول بأنَّها أقسمت على المصحف بأنه هو الذي اعتدى عليها، وسُجِن الروائي بموجب ذلك ثمانية أيام. وتقول زوجته لإحدى قريباتها بأن الداعية حاجي كاروان أفتى لها بجواز الحلفان وذلك لمنع وقوع إثم عظيم في حال بقائه في البيت وهو الآن رجل أجنبي عنها، ثم أعطاها مبلغاً وطلب منها أن تُخرج كفارة وتطعم عشرين مسكيناً، فتقول بأنَّها من هناك راحت إلى مطعم وطلبت أن يعدّ لها عشرين كيساً كل كيس يحتوي على صندويشتَين فلافل وعلبة بيبسي، ثم أوقفَت إحدى تكاسي الأجرة وأعطت الأكياس للسائق وطلبت منه أن يأخذها إلى مكان فيه عمّال ويوزّعها عليهم لأنَّها كفارة يمين، وأعطته الأجرة التي طلبها. وبعد خروج الروائي من السجن تلقى تهديدات بأنه في حال عودته إلى البيت سيواجه اتهامات مروعة لا يتخيَّلها، وتلقّى رسائل بفتوى الانفصال. ومن الأفضل له أن ينسى عائلته. وللذكر بأن الروائي يوسف كان يكتب زاوية ثابتة في مجلة الحوار الصارة عن الاتحاد نفسه وكذلك كان له برنامج إذاعي في إذاعة الاتحاد. ويقول بأنه عندما أتى إلى أربيل مع عائلته سنة 2012 تعرَّف على شخصٍ من الحزب وطلب منه أن يكتب مقالة في كل عدد من مجلة الحوار، ثم يقدّم برنامجاً إذاعياً وقال بأن هذا الحزب هو وسطي ولا يفرض عليه شيئاً وعليه أن يقول ما يريد. وهكذا استمر العمل معهم عشر سنوات، ولكن بعد أن أصدر الروائي روايته (المُلحد) وأهدى بعض النسخ إلى بعض أصدقائه في الحزب، قامَت عليه القيامة واُثيرِت عليه هذه الحَملة، وتوقفت مقالته وتوقَّف البرنامج الإذاعي اعتباراً من عشرة شهورٍ مضت.
ويقول الروائي يوسف في بعض منشوراته على صفحته بأنهم غيَّروا أرقام هواتف أولاده وهم ثلاثة تتراوح أعمارهم بين 17- 14 سنة، وأنه منذ عشرة شهور لم يتمكَّن حتى من الحديث الهاتفي معهم، وأنه ذات مرة أراد الذهاب إليهم في المدرسة فعرف بأن الأولاد إذا جاؤوا سيعرّضون أنفسهم للخطر، وحتى مدير المدرسة نصحه بعدم الإلحاح على لقائهم لأنَّهم في حالة هلع في الصف عندما طلب منهم أن يأتوا إلى أبيهم الذي ينتظر في الإدارة. فلم يجرؤوا على الخروج إليه، وهم يرتجفون من الخوف. وكل هذا موثَّق والمدرسة معروفة والصور والتقارير والأضابير موجودة لدى مركز شرطة مناهضة العنف ضد المرأة في أربيل. وعندما قال الروائي عبد الباقي بأنّه لا يريد مساعداتهم لعائلته وأنه ليس بحاجة إليها، رفعوا عليه دعوة نفقة، وحصلوا على قرار بأن عليه عدم الذهاب إلى البيت ووضع النفقة في محكمة التنفيذ في أربيل، ويقول الروائي أنّه قام بذلك لمدة ثلاثة شهور لكنه بدأ يشعر بالإهانة خاصة وأن مبلغ النفقة وهو 365 ألف دينار عراقي ما يعادل 250 دولار هو فقط أجرة البيت، وأنه طوال عشر سنوات من وجوده في أربيل كان يصرف نحو ألف دولار شهرياً بسبب غلاء المعيشة في أربيل، وهذا ما يعلمه أي ساكن في أربيل لديه عائلة من خمسة أشخاص وثلاثة طلاب في سن المراهقة وبيت أجرة وبشيءٍ من الزهد والتقشّف.
ونحن نضع هذه القضية برسم الرأي العام ومنظمات حقوق الإنسان، والمسؤولين المستنيرين في أربيل، وكذلك المنظّمات الإنسانية الموجودة في منطقة الإدارة الذاتية في شمال سورية كون الروائي وهو كردي سوري هو من أبناء تلك المنطقة، بأن يتم تسليم عائلة الروائي له بحماية أمنية، وهو يريد أن يبتعد عن المكان ويسكن في أربيل، وتكون هناك حراسة، وكذلك تعهّد من الاتحاد الإسلامي الكردستاني بعد التعرّض له وعدم التواصل مع أهله حتى يطمئنّوا، وفي حال صعوبة ذلك نظراً لنفوذ الحزب وسعة شعبيَّته أن تتولّى إحدى المنظمات الإنسانية نقل الروائي مع عائلته إلى إحدى الدول حتى يستمر في عمله الأدبي وهو الرجل الستيني في العمر ويعيش حالياً مع زوجةٍ ثانية تقوم برعايته والعناية الصحية والطبية به، وهو صاحب 35 كتاباً في الرواية والقصة وفائز بالعديد من الجوائز الأدبية منها جائزة دبي الثقافية عن روايته خلف الجدار، وعضو في اتحاد الكُتّاب العرب منذ سنة 1991 وتُرجِمَت بعض أعماله إلى لغات عديدة مثل رواية أمريكا كاكا إلى اللغة الانجليزية، ورواية سيامند وخجي إلى اللغة الكردية. ومن أعماله:
في الروايــة:
1- برويـــن - دمشق 1997 الطبعة الثانية القاهرة 2021
2 - ديـــــن - دمشق 2004
3 - جسد وجســد - دمشق 2004
4 - روها ت - دمشق، بيروت 2006 الطبعة الثانية القاهرة 2021
5 - خلف الجدار - دمشق 2007
6 - إمام الحكمة - وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - الكويت 2010 الطبعة الثانية القاهرة 2021
7 - الآخرون أيضاً - كركوك 2012 الطبعة الثانية دمشق 2019
8 - هولير حبيبتي - أربيل 2013 الطبعة الثانية القاهرة 2020
9 - هولير سدرة العشق - أربيل 2015
10 - سورين - القاهرة 2019
11- سيامند وخجي - الطبعة الثالثة وزارة الثقافة العراقية بغداد 2021
12- بلاد ليست كالبلاد - القاهرة 2019
13- أمريكا كاكا - القاهرة 2020 تُرجِمت إلى اللغة الانكليزية
14- المُلحد – الطبعة الثالثة القاهرة 2020

في القصـــة:
15 - سيمفونية الصمت - دمشـق 1989
16 - الحب في دائرة العبث - دمشق 1990
17- طقوس الذكرى - دمشق 1992
18 - كتاب الحب والخطيئة - حلب 2004 الطبعة الثانية القاهرة 2021
19 - غيوم مـن الشرق - منشورات اتحاد الكتاب العرب - دمشق 2006
20 - طريقـة للحياة - منشورات اتحاد الكتاب العرب - دمشق 2007
21 - مدار اللسان - دار الكافي - الجزائر 2021
22 – سر الخرزة الزرقاء – وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية-
بغداد 2022
في الدراسات:
24 - عالم الكتابة القصصية للطفل - وزارة الثقافة والإعلام - سلسلة كتاب المجلة العربية- الرياض 2010
25 - حساسية الروائي وذائقة المتلقي - وزارة الثقافة والإعلام - سلسلة كتاب المجلة العربية- الرياض 2012


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 1859

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر



آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
22-10-2022 مرام حسن جديد مدرسة كلنا مع الاستاذ عبد الباقي يوسف في حملته ضد الجهل والتشدد
21-10-2022 ليلى كوردي العراق معلمة ما يحصل مع الكاتب يوسف شيء مؤسف مع تضامني الكامل في هذه القضية مع الكاتب
21-10-2022 محمد توفيق علي United Kingdom المهندس محمد توفيق علي زميل معهد اللغويّين القانوني في بريطانيا (FCIL.CL).
طلع الجهل علينا...من ثنيات الرعاع
طلع البعض علينا...لبس الدِّين قناعْ

فرض القهر علينا...ورأى الأنثى متاعْ
ورأى النصر المبينا...فى نكاح وجماعْ

أيها المملوء طينا...إنما العقل شعاع
وظلام الملتحينَ...يكره النور المشاع

أيها المدسوس فينا...جئت بالقول الخداعْ
جئت خرّبت المدينة...وقلبتَ السقف قاع

جئتنا الأمر المشينا...جئت بالهمج الرعاعْ
سكنوا الكهف سنينا...بعضٌ فقدوا الشراعْ

شَوّهُوا دنيا ودينا...جعلوا الله صراعْ
وأباحوا القتل فينا...كوحوش فى المراعْ

فى ديار المسلمينَ...مرض مسَّ النخاع
طلع الجهلُ علينا...قال للعلم الوداعْ

إدَّعَ القول الرصينا...واشترى الدِين وباعْ
وجب الصبر علينا...ما دعا للصبر داعْ
ليسوا أتباعَ نبينا...إنهم محض صداعْ
"" أحمد عمر زعبار ""

انشد الشاعر التونسي قصيدة بمناسبة ميلاد امام وزعيم الوهابيه محمد بن عبد الوهاب٠والشاعر هو
احمد عمر زعبار
http://www.youtube.com/watch?v=UsDGTd43Db0
هذا وسبق وأن ترجمتها الى الانجليزية في حينها
20-10-2022 جوان عيسى حسين Germany قيادة منظمة أوربا للحرب اليساري الكردي السوري كلنا معك لا لطمس الفكر المستنير
20-10-2022 فراس محمود محمد العراق كاتب كل التضامن مع الروائي والكاتب الأستاذ عبد الباقي يوسف ضد الحملة الرعناء التي تطاله من قبل هذا التنظيم الظلامي، الذي يبيح لنفسه تخوين وتكفير الناس دزن أي رادع او وازع قانوني وأخلاقي
20-10-2022 جوان زكي سلو سوريا كاتب كل الدعم والتقدير
20-10-2022 قادر عكيد سوريا لا لكم الأفواه..نعم لحرية التعبير
20-10-2022 خالد عبدالرزاق الجبر سوريا مختص في القانون الدولي اتضامن مع الكاتب عبدالباقي يوسف
20-10-2022 أسماء جميل كرو سوريا محامية كل التضامن مع الروائي السوري عبد الباقي يوسف فيما يتعرض له وبكل أسف بدل أن نكرم أدباءنا نضيق عليهم

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك