بيان بخصوص مقتل الطفلة آخ ووالدها فاروق ميرزا



مطلق الحملة: ابراهيم سمو


موجهة ل: اقليم كردستان ـ اصحاب القرار السياسي والقائمين على شئون العدالة

التاريخ: 16-09-2022

بيان
بخصوص
مقتل الطفلة آخ ووالدها فاروق ميرزا

هذه الجریمة التي كان ضحیتھا الطفلة آخین ووالدھا فاروق میرزا من نازحي شنكال/سنجار ھزت الوجدان الإنساني وتجاوزت في شناعتها وفظاعتها كل الحدود والمعايير فلقد استدرج القاتل المتوحش ضحيتيه بكل مكر وخبث؛ سندا على معرفة سابقة إلى مسرح الجریمة في إحدى المزارع قرب زاحو كوردستان العراق وذلك یوم الخامس من آب ٢٠٢٢ .
ونظرا لأن حیثیات الجریمة تكشف عن توفر أركان جریمة مخطط لھا مسبقا مع سبق الإصرار والترصد؛ وعن احتمال مساهمة أكثر من جانٍ فی ابراز العناصر التي تؤلف الجريمة سواء كفاعلين اوشركاء اومحرضين اومتدخلين اومخفين للآثار الجرمية ، وحیث ان دلائل عديدة تشير ان المجرم اقدم بداية ان بمفره او بالاشتراك مع آخرين على ربط الضحیة فاروق میرزا بإحكام إلى إحدى أشجار تلك المزرعة؛ وشرع من ثم بالاعتداء الجنسي على الطفلة آخین ذات السنوات الست على مرآى ومسمع والداها الذي يبدو انه صرخ مستغیثا؛ فسارع المجرم او المجرمون بلا رأفة ولاشفقة الى بتر لسانه باداة حادة بقصد اسكاته موغلا في تعذیبه مع ابنته الصغيرة وصولا الى تصفیتهما بعيارات نارية في الرأس ودفن جثتيهما بداعي إخفاء معالم الجريمة.
وجدير بالبيان هنا ان مصادر مقربة كشفت عن وجود آثار عملیة جراحیة على جسد المغدورة ـ الطفلة آخين مما قد يوحي إلى "جریمة منظمة" للاتجار بالأعضاء البشریة؛ خاصة إذا علمنا أن المجرم صاحب سجل عدلي دموي في عدة جرائم سابقة ؛ فقد أخليت ساحته قبلا من الآن بذريعة عدم توفر الأدلة بعد ان كان متھما بخطف طفلتین لا یعرف حتى هذه اللحظة لهما أي مصیر وهنا ينبغي الإشارة بكل وضوح الى ان دلائل كثيرة تشیر إلى النفوذ العشائري والسلطوي لهذا المجرم ومن يقف وراءه فتمكنه من الإفلات من قبضة العدالة لا يكون عن عبث او صدفة او هكذا من تلقاء نفسه بل بعد استخدام نفوذ سلطوي او محسوبية على جهات متنفذة ، لذا فإن الشفافیة مطلوبة خاصة أن دعوى مقتل الطفلة آخين ووالدها تحولت الى قضیة رأي عام؛ خصوصا بعد ان تناقل خبر هذه الجریمة الوسائل الإعلامیة ك"سلطة رابعة" واجتاحت تفاصيلها وسائل التواصل الاجتماعي؛ وعليه فان السلطات في إقليم كردستان مطالبة بتوخي الدقة والشفافية والجدية لدى مقاربة الجریمة في كافة المراحل من ملاحقة وتحقيق وادعاء واتهام وتجريم وصولا الى قصاص قانوني عادل من جناة دم آخين ووالدها فاروق ميرزا .
وأخيرا لابد من بيان إن وتیرة اقتراف جرائم وحشیة كهذه تزداد يوما بعد يوم بل تُستسهَل بحق النازحین واللاجئین باعتبارھم الحلقة الأضعف وبشكل خاص بحق ابناء المكون الإیزیدي الذين لم یتعافوا بعد من آثار الإبادة الجماعیة التي تعرضوا لھا في عقر دارهم شنكال / سنجار سنة ٢٠١٤ إبان الغزو الداعشي. وغني عن البيان ان المكون لا یزال أسیر مخیمات النزوح رغم تحرير سنجار منذ سنوات ولا یبدو حلم العودة إلى الدیار متاحا بسبب تحول سنجار إلى ورقة سیاسیة تتقاذفھا القوى السیاسیة الكرديةـ الكردية والكردية ـالعراقية عدا عن الصراعات الدولية والاقليمية. و ھذا الوضع المتفاقم يمكن ان يدفع من خطورته بالبقیة الباقیة من نازحي شنكال إلى الفرار نحو بلدان اللجوء بسبب إحساس المعاناة من الاضطھاد وھشاشة الحمایة المتاحة، وربما یشكل ھذا بدایة النھایة لزوال مكون أصیل في أرضه الأم؛ لو لم تسارع الجھات المحلیة والدولیة المعنیة بوضع حد لھذه المآسي، عبر العمل على توفیر الإحساس بالأمان، ومن خلال تصرف المؤسسات السياسية والقائمين على شئون العدالة في إقليم كردستان والعراق بحزم وحسم إزاء تفشي ظاھرة الجرائم هذه ضد النازحین وخاصة نازحي شنكال ومتابعة سیر العدالة حتى لایتسنى للمجرمین ذوي النفوذ الإفلات من قبضة العدالة .

الموقعون : مجموعة من الحقوقيين السوريين


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 357

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر



آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات


 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك