بيان احتجاجي ضد تهديدات الميليشيات الطائفية المسلحة في العراق!



مطلق الحملة: نهاد القاضي


موجهة ل: الرئاسات الثلاثة في الحكومة العراقية ومجلس القضاء والمحكمة الاتحادية والادعاء العام

التاريخ: 06-04-2020


في الوقت الذي يواجه العالم، ومعه العراق، وباء كورونا، الذي أصاب حتى الآن الملايين من البشر وقتل عشرات الآلاف منهم، وفي الوقت الذي اتخذ المنتفضون قراراً بوقف مسيرة انتفاضتهم الباسلة مؤقتاً لفسح المجال أمام الأجهزة الصحية والأمنية لمواجهة الوباء القاتل، تستغل مؤسسات الدولة العميقة والإرهابية، وفي مقدمتها الميليشيات الطائفية المسلحة في الوقت ذاته، هذه الظروف لتعلن من جديد عن نهجها المعادي للشعب ومصالحه ودورها في نشر الفساد والإرهاب في البلاد وارتباطها بالسياسة والدولة في إيران من خلال تهديد كل السياسيين، والنواب على وجه الخصوص، بالقتل إذا ما صوتوا إلى جانب مكلف رئيس الجمهورية لرئاسة الوزراء في العراق النائب عدنان الزرفي. إن هذا الواقع يدلل على مدى طبيعة ووقاحة هذه القوى ويؤكد إن العراق لا يواجه داء كورونا وحده، بل يواجه أوبئة الطائفية المقيتة والفساد السائد والإرهاب والتدخل الفظ في الشؤون العراقية الداخلية. ولم يمض يوم واحد على إصدار ثماني ميليشيات طائفية مسلحة، وفي مقدمتها بدر وعصائب اهل الحق ووحزب الله والنجباء وغيرها هذا التهديد بالقتل المباشر لمن يصوت لصالح عدنان الزرفي، حتى بادرت الأحزاب الطائفية المرتبطة بإيران ومصالحها في العراق، التي مرغت كرامة الشعب العراقي بالتراب وسلمت الموصل ونينوى لعصابات داعش الإرهابية والتي أدت إلى كوارث الإبادة الجماعية والاغتصاب والقتل والسبي، لترشيح رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي ليكون بديلاً عن عدنان الزرفي، بهدف الاستجابة المباشرة لطلب قائد فيلق القدس الجديد مصطفى قائاني. فما أن وصل قائاني إلى بغداد واجتمع بالمليشيات الطائفية المسلحة وبقادة الأحزاب الثلاثة ورئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، حتى ظهر التهديد الإرهابي للميليشيات الشيعية المسلحة والأحزاب الثلاثة بقتل من يصوت لعدنان الزرفي أولاً وترشيح بديلًا له لرئاسة الوزراء! علما اننا الى جانب من توافق عليه وترشحه قوى الثورة الشعبية في العراق.
لم يعد هناك ما يستر عورة الواقع العراقي الراهن، إذ سقطت كل الحجج المهلهلة.
إننا في الوقت الذي نخشى على دعاة التظاهر والاحتجاج السلمي والنزول في الساحات والشوارع، من وباء كورونا، فإننا في الوقت ذاته ندعوه إلى مواصلة الاحتجاج بكل السبل المتوفرة والممكنة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات التلفزة والتوقيع على بيانات الاحتجاج تعبيرا عن الرفض الشعب لوجود المليشيات الطائفية المسلحة واحزابها وتهديداتها للناس بالقتل.
إن مؤامرة كبيرة وقذرة تحاك ضد إرادة ومصالح ومستقبل الشعب العراقي، وهي بداية لانقلاب عسكري على غرار ما فعله الحوثيون في اليمن..
فلنعلن جميعاً وبصوت واحد رفض الشعب الكامل لهذه التهديدات ولنشجب معا دور قوى الإسلام السياسي وميليشياتها الطائفية المسلحة الضالة.
ونحن نتساءل هنا أين موقع الرئاسات الثلاث، واين مجلس القضاء، والمحكمة الاتحادية والادعاء العام.. من كل ذلك...؟
لتنتصر إرادة الشعب في تحقيق مطالب الثورة الشعبية الباسلة
الخزي والعار لقوى الطائفية والفساد والإرهاب والتآمر في البلاد

06/04/2020

الموقعون

د. كاظم حبيب. باحث اكاديمي /المانيا
د. غالب العاني ناشط في حقوق الانسان/ المانيا
نهاد القاضي مهندس استشاري وناشط حقوقي / هولندا
القاضي الاستاذ زهير كاظم عبود قاضي متقاعد و باحث / السويد
د. تيسير الالوسي باحث اكاديمي/ هولندا
د. صادق اطيمش باحث اكاديمي / المانيا
د. كاوا محمود اكاديمي وناشط سياسي / اقليم كوردستان /العراق
ضياء الشكرجي باحث وناشط حقوقي/ المانيا
احمد رجب كاتب وصحفي وناشط مدني/ السويد
ملهم الملائكة اعلامي و صحفي/ المانيا
فارس يوسف ججو وزير سابق و ناشط في حقوق الانسان / العراق
مثنى صلاح الدين / إحصائي ومترجم وناشط في مجال حقوق الإنسان / ألمانيا
كامل زومايا ناشط في حقوق الانسان والاقليات/ المانيا
د. خليل عبد العزيز باحث اكاديمي / السويد
فهمي كاكائي كاتب و تربوي / السويد
د. ناجح عبدالصاحب البدراوي ناشط مدني / المانيا
خالد الزهاوي مهندس استشاري و ناشط مدني / هولندا
د. سعد اسماعيل دكتور اختصاص وناشط مدني / هولندا
د. احمد ربيعة اكاديمي وناشط مدني / هولندا
د. سالم جورج اكاديمي وناشط مدني / هولندا
باسم الزهاوي مهندس استشاري وناشط مدني / هولندا
نجات جبار ناشط مدني / هولندا
الدكتور سعدي السعدون ناشط مدني / السويد
نبيل تومي كاتب وفنان تشكيلي وناشط مدني / السويد
علاء مهدي ناشط مدني وحقوقي / استراليا


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 27580

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر



آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
17-06-2020 يعقوب يوسف (غير مذكور) كاتب مستقل لا للميليشيات نعم لدولة القانون وكفى عراق بلا قانون لان معيار اي دولة قوة القانون فيها
14-05-2020 فالح ياسين الربيعي العراق صحفي
12-05-2020 سلام ابراهيم كبة العراق ناشط سياسي
26-04-2020 سامر عنكاوي Netherlands متقاعد في كل العالم جيش وشركة فقط في ايران وذيولها توجد مليسيات مسلحة والجيش ضعيف لا حول ولا قوة
14-04-2020 باسم طالب Basim Talib Sweden مترجم
13-04-2020 Dr.katrin Michael العراق Writer With this message
13-04-2020 حسين علي عباس Sweden Tellusborgs v 108
12-04-2020 حبيب الطائي العراق رئيس مهندسين نفط اقدم متقاعد بارك الله فيكم وفي جهودكم المحمودة
12-04-2020 امل محسن الصندوق العراق رسامة
11-04-2020 محمد جميل متقاعد
10-04-2020 حسن الحسني Netherlands ناشط مدني
09-04-2020 سهيل الزهاوي (غير مذكور) كاتب
09-04-2020 مهدي صالح جاسم العراق معلم متقاعد
09-04-2020 ليث جبار عيدان Sweden مترجم
08-04-2020 سلام ناصر الخدادي Australia
08-04-2020 فهد محمود عامل الميليشيات المسلحة حطمت العراق كدولة وحضارة ، لا لأي شكل من الميليشيات المسلحة ، لابد من حل جميعها .
08-04-2020 سعد كاظم Canada متقاعد -ناشط مدني
08-04-2020 علي مهدي الشمري العراق كاتب وصحفي مستقل كل بلد فيه مليشيات مسلحه قادرة على تغييب القانون وسلب حرية وكرامة المواطنين وجر البلد الى حرب أهليه لا تبقي ولا تذر،لذا ندين ونستنكر كل التهديدات التي تعرض السلم الاهلي للخطر، وندعوا الامم المتحدة والمجتمع الدولي لوضع حد لاستهتارهم بمقدرات البلاد والعباد
08-04-2020 عبد الكريم محسن محمد حسن العراق
08-04-2020 د.سالم جورج سليمان Netherlands ناشط مدني
123456

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك