أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي



مطلق الحملة: محمد مصطفى كيال


موجهة ل: الملك السعودي الملك سلمان؛ منظمة العفو الدوليه؛ لجنة حقوق الانسان التابعه لهيئة الامم المتحده

التاريخ: 04-11-2018

تحيه طيبه

لقد تم اعتقال المفكر والباحث في التاريخ الاسلامي والفقه؛ أ. حسن بن فرحان المالكي منذ حوالي الشهر من قبل سلطات بلاده؛ السلطات السعوديه ؛دون توجيه تهمه له لمدة عام كامل؛ خلالها تم اعتقال ابنه العباس لتاكيده عبر جسابه في التويتر ان والده مظلوم ولم يقم بشيء مخالق للقانون.

في 2 اكتوبر 2018 ؛ بهد هام من الاعتقال دون مقابلة اي المحامين او منظمات حقوق الانسان تم توجيه تهمة (المس بالثوابت واثارة الفتنه والكتابه والتاليف "هو ممنوع منها من قرار سابق" ) بسبب كتابات الاستاذ حسن المالكي ونشر فكره؛ وتطالب النيابه السعوديه بحكم "الاعدام تعزيرا" وفقا للمحامي السيد طه الحاجي.

كما تطالب بالسجن لنجله 25 عاما بتهمة تاليب الراي العام والتشكيك في نزاهة السلطات.

هذا الاجراء ضد السيد حسن المالكي ليس الاول؛ فبالاضافه الى منعه من السفر خاج السعوديه ومنعه من التاليف وحظر مؤلفاته داخل المملكه السعوديه؛ فقد تم اعتقاله تعسفيا مرات عده؛ ودون تقديه للمحاكمه او توجيه اي اتهام!
السيد حسن المالكي معروف بفكره وبحوثه النقديه للسائد الديني وباحث في التاريخ لصدر الاسلام وناشط لحقوق الانسان
هذه احدى مفاهيمه الدينيه:
https://www.youtube.com/watch?v=Qj3JrYLYCQ8
كذلك له العديد من المؤلفات في التاريخ والعقائد؛ ناقده لتدوين التاريخ والحديث والعقائد السائده؛ ويعمل على مواجهة الفكر المتطرف الديني والمطالبه في حقوق واحترام عقائد الطوائف؛ المذاهب اوالديانات لاخرى والتعامل مع المعلومه العلميه بموضوعيه بعيدا عن شخصنة المعلومه.
موقع الاستاذ حسن فرحان المالكي.
http://almaliky.org

************************



Claiming the release of thinker and researcher a. Hassan bin Farhan al - Maliki

Leader of Campaign: Mohammed Mustafa Kayal

The king of Saudi, King Salman; Amnesty International; Human Rights Commission of the United Nations

Dear Sir / Madam

Hassan bin Farman Al-Maliki The thinker and researcher in Islamic history and Jurisprudence were arrested about a month ago by the authorities of his country; the Saudi authorities; without any charges for a full year; during which his son Abbas was arrested too for confirming through his account on Twitter that his father was wronged and did nothing to comply with the law.

On the 2nd of October 2018 was charged of insulting the constant and provoking sedition and writing without meeting and interviewing any lawyers or human rights organisations. the important reason of the arrest without interviewing any lawyers or human rights Organisations which he was already prohibited from a previous decision") because of his writings and the dissemination of thought.
The Saudi authorities demanding of his Execution "in accordance of the lawyer Mr. Taha al-Hajji.

They also demanding of a 25-years of prison sentence to his Son for encouraging the public opinion and questioning the integrity of the authorities.

This action against Mr. Hasan al-Maliki is not the first, in addition of preventing him from traveling outside of Saudi Arabia and preventing him from composing and banning his writings within Saudi Arabia; he was arbitrarily arrested several times without any prosecution or charges.
Mr. Hassan al-Maliki is known in his intellect and critical research on religious and Islamic history and human rights activist.
This is one of his religious concepts:
Https://www.youtube.com/watch?v=Qj3JrYLYCQ8 …
He also has many publishing in history and Islamic creeds. He also works to counter radical religious thought and demands rights in respect of other religions dealing with scientific information objectively away from the personalization of information.
Site of Professor Hassan Farhan al - Maliki.
Http://almaliky.org

By Mohammad Mustafa Kiyal


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 168024

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
24-04-2019 محمد عمر عوني اللهم فك أسر شيخنا الفاضل ورده الى أهله سالما وغانما بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين
24-04-2019 خالد سلمان غيث الله تونس قاضي أطلقوا الشيخ حسن فرحان المالكي وابنه الآن. أوفوا لهما حقهما ولا تبخسوا الميزان. كفى.
24-04-2019 Moustafa Hoballah Canada Manager
23-04-2019 afraoui khalid Belgium أسأل الله أن يفك أسره المادي ' الجسدي ' لأن روحه وبالخصوص فكره حر طليق بل لقد كان سببا بعد فضل الله في تحرير فكري وروحي شخصيا وكثيرا ممن أعرفهم لدرجة أنني أفكر بجدية أن أنشأ قنات على اليوتوب لنشر أفكار الباحثين ذوو الفكر الحر أمثال حسن فرحان المالكي وأتمنى أن يأذن لي بذلك، أما لسجانيه فأقول لهم أن قافلة الإصلاح والتغير قد إنطلقة ولاتزيدها تصرفاتكم وسياساتكم إلا ثباتا ويقينا أنها على صواب ويزيد الناس إلتفاتا حولها وتشبثا بها وبما تدعو إليه لقد ولى زمانكم ولله الحمد والمنة أسأل الله أن يبعث في الإنسانية جمعاء لا المسلمين فقط آلاف بل ملايين من أمثال حسن فرحان المالكي آمييين.
21-04-2019 علاء حسين نصيف العراق استاذ جامعي الفكر يواجه بالفكر لا بالزنازين. نعم للفكر لا للعنف
16-04-2019 عبدالله محمد عيسى اليمن مطور برمجيات سلاح العاجز هو تكميم الأفواه وقتل العقول
حسن المالكي صاحب رأي وفكر وله كل الحق في ان يصدع بما يؤمن.
لولا الغلو وغياب الحجة والتعصب ومحاولة تزييف الوعي وقمع المفكرين والباحثين من إستقراء تاريخنا الإسلامي بشكل مغاير لما درج عليه "السلفيين والوهابيين وبعض المتعصبين" لما كان حسن فرحان المالكي وراء القضبان
11-04-2019 احمد العجمي Sweden مهندس ان هذا الرجل عمله نادره وتكاد ان تكون مفقوده ، من العار ان يسجن مثل هذا الانسان .ولكن هذا ان دل على شيء انما يدل على قرب انتهاء الامه التي يسجن فيها مثل هولاء الاشخاص بالمقابل يترك فيها اشخاص عديموا الانسانيه.
ادركوا انفسكم باطلاق سراح هذا الرجل والاعتذار منه وتقبيل جبينه الطاهره على ما فعلتم به ، لعلكم تتجنبوا الا تخسف بكم الارض من هذا الظلم الذي تقومون به بحق هكذا انسان بكل معنى الانسانيه. اختم هذا الكلام والقلب حزين وموجوع ، ولكن تاريخ الارض مليء بنفس هذه القصه بكل الازمنه ، كل انسان كان صادق ونظيف القلب والكلام حل به المصائب من جهل قومه،( لعنه الحياه)
10-04-2019 Ait El madani abdenasser France
10-04-2019 Mohamed romdhani (غير مذكور) معا من اجل الكلمة الحرة ونبذ الطائفية والعيش الكريم تحت راية لااله الا الله محمد رسول الله....الحرية للشيخ والعالم الخلوق حسن فرحان المالكي
09-04-2019 Boujema Chamlal Spain
09-04-2019 rabe kattan
09-04-2019 Mohammed Hajji السعودية Administrative
08-04-2019 Mustapha Khan الجزائر موظف حكومي السلام عليكم،ء

المدعي العام يخاف من ذكر إسمه.ء

الفكر يقارع بالفكر وليس بالسلاح و المحاكمات المشبوهة.
تطالبون بقتل الرجل تعزيرا، ثم تطالبون بمنعه من القراءة و الكتابة والسفر. ما هذه المهزلة و أي عدالة هي هذه.ء
سأفترض أن ادعاءكم صحيح و أن الشيخ قد قال وكتب كلما تتهمونه به. اتهامكم نفسه يؤكد أنه على حق. إنكم تكفرونه و ترمونه بالضلال، و تمتهنون الإرهاب الفكري و الجسدي بحقه، و إن كنتم تستمدون هذا من الفكر الوهابي و التيمي، فأفعالكم تحكم على هذا الفكر.
أطلقوا سراح الشيخ حسن بن فرحان المالكي و أوقفوا إرهابكم للبرآء باسم القانون.
أوقفوا المهزلة فقد أضحكتم كل أمم الأرض من هرائكم و خيبتكم.ء


08-04-2019 الحسن علي زاهر اليمن
05-04-2019 محمد بن عايض المطيري United Kingdom طالب دراسات عليا نصرك الله على من عاداك حبيبنا حسن المالكي,
نحن اهل صبر وثبات مؤمنين مفوضين امرنا الى الله,
اما هم اقول لهم فقط اللــــــه فــــــوق.
04-04-2019 محمد عبد الفتاح محمد
04-04-2019 عاطف مختار عبد القادر السودان Freedom for Dr. Hassen Farhan
04-04-2019 احمد الشمري السعودية الحرية له
04-04-2019 حجازي أبو محمد United States المفكر الإسلامي حسن فرحان المالكي وقف في وجه الفكر الداعشي المتطرف التكفيري فقد كان وحيداً في الساحة في مقاومة هذا الفكر ولكن حكومتنا في تخبط عجيب ولا تعلم الحكومة انه بنقد الشيخ حسن فرحان المالكي فقط تستطيع ان تكبح جماح الفكر المتطرف والدعشنه عندنا في السعودية ولكن يسلب الله العقول حتى يقضي أمره! صباح الخير يا حكومة! فهل مثل هذا يسجن!
04-04-2019 sami Youcef Mahdia الجزائر أستاذ ثانوية اتركوا الشيخ يناقش ويحلل إصلاح داخلي افضل من ان ياتي جاهلون عملاء الغرب يفسدون ديننا
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك