أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة لإدانة تصريحات الطائفية والعنصرية لرئيس الوقف الشيعي (علاء الموسوي) في العراق



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 14-05-2017

الى الخيريين في كل أنحاء العالم
الى المنادين بالسلام والتآخي
الى الداعين الى التعايش والاستقرار والبناء والتقدم

أثارت تصريحات رئيس الوقف الشيعي (علاء الموسوي) الأخيرة بإعلان الجهاد على مكونات الشعب العراقي من غير المسلمين (مسيحيين وصابئة مندائيين وأيزديين وغيرهم) من مكونات الوطن الأصليين الذين امتدت جذورهم في أرض الرافدين لآلاف السنين، أثارت موجة من الاستنكار والاستهجان من قبل الناس جميعاً كونهاً تحرّض أبناء الشعب الواحد ضد بعضه خدمة لأجندة معلومة المرامي وسيئة النوايا وتهدف الى تمزيق النسيج الوطني العراقي في وقت تمتزج فيه دماء كافة العراقيين على مختلف قومياتهم وأديانهم وطوائفهم من أجل تحرير ترابه من دنس المحتلين الدواعش وغيرهم. أن هذه الدعوة العدوانية خرجت عن لسان شخص مسؤول ما كان يُفترض بالمرجعيات الحكومية والدينية ان تسكت عنها.
أننا أذ نحذّر من خطورة هكذا دعوات طائفية حاقدة صادرة عن الإسلام السياسي، فأننا نؤكد بأنها بعيدة كل البعد عن مبادئ الدين الإسلامي السمح وبعيدة عمّا جاء في القرآن الكريم وأحاديث الرسول الأعظم محمد (ص)، وننبه الى ان أبناء شعبنا من أتباع الديانات من غير المسلمين سيتعرضون الى مخاطر حقيقية على حياتهم وممتلكاتهم.
وبناءً على ما تقدم، فأننا نناشد السلطات الحكومية والدينية العراقية الى اتخاذ الأجراء السليم في إقالة هذا الرجل والاعتذار العلني لما صدر عنه، كما نناشد كافة الأحزاب والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية للتنديد بمثل هذه التصريحات الداعية الى إراقة الدماء وتشويه إنسانية الإنسان.


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 12092

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
27-05-2017 Dr.Taghrid Laibii Khalaf Sweden Acute and emergency medicine
27-05-2017 فلاح علي Norway مهندس
25-05-2017 Hayder Saleh Kuba United States Civil Engineer
24-05-2017 داخل السومري العراق تدريس جامعي
24-05-2017 al-gaaf osman Germany ing
23-05-2017 Raymond Barno United States Para Legal
23-05-2017 عبدالخالق حسين سالم Russian Federation ул.Куйбышева дом 18-а кв. 46
23-05-2017 Basima Bello United States 28407 N Desert Native St
22-05-2017 جواد راضي Australia عامل لاأعتقد أن مثل هكذا سلوكيات سوف تتوقف ما دامت هناك مصادر في الفقه والتفاسير المتعددة للقرآن ومدونات السيرة النبوية ، يعتمد عليها هؤلاء الدواعش وإن إختلفت مذاهبهم . اعتقد أن من الأفضل أيضاً رفع الأصوات و توجيه الحملات الى الدعوة لمراجعة وتصحيح التراث الديني الذي يتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان ورفض تدخل المؤسسات الدينية في عمل مؤسسات الدولة
22-05-2017 خضير عباس اللامي العراق لماذا اطلق رئيس الوقف الشيعي هذه التصريحات بهذا الوقت بالذات وهو الذي يتسنم منصبا دينيا سام في وقت ينتهي العراق فيه من تحريراراضي العراق من براثن الارهاب الداعشي الذي هو الاخر ينفذ عمليا ما طرحه رئيس الوقف الشيعي في هذه المرحلة الحساسة جدا ؟ لا يبدو ان هذه الكلام ياتي عفويا ابدا .. فداعش متغلغلة حتى بين بعض رجال الدين الشيعة فضلا عن السنة .وان ما نطق به رجل الدين هذالم يكن ينطق عن الهوى انما يريد وربما من ورائه رائحة تامر على العراق ينبغي ان ندعو السلطات المختصة لجم كلام هكذا احاديث واحيائه من تحت رمادها ..
22-05-2017 اثير خلف منصور New Zealand
22-05-2017 حميد الكفائي العراق صحفي هذا الشخص أساء إلى العراقيين جميعا، وإلى الإسلام الذي يؤمنون به، يجب أن يقال ويحاكم على ما صرح به من آراء شنيعة تنتمي إلى (فكر) داعش. هذا الرجل لا ينتمي إلى العراق الجديد أو القديم ولا يحق له أن يتولى منصبا مهما كالذي يشغله الآن... الفكر الشيعي يقدم لنا على أنه معتدل ويقبل بالآخر، فكيف يشغل هذا المتطرف أعلى منصب شيعي في البلد؟
21-05-2017 نورة حسين أحمد Germany ممثلة هكذا يتمّ تشويه صورة الإسلام إلى الأبد. لماذا لا يذهب علاء الموسوي وأمثاله إلى إيران؟
21-05-2017 تحرير عبد الصمد نعمان United Kingdom Education العملية السياسية اللي قبلتوا بيهة مبنية على العنصرية والطائفية يعني الأحزاب المشاركة خبزتها النعرات الطاءفية والعنصرية وتخدم مصلحة الغزاة وهذه مسالة حذّر الكثير من العراقيين منها من اول يوم فماذا تتوقعون؟
21-05-2017 warda odisho warda العراق ناشط سياسي كتب الاديب المصري(مصطفىلطفي المنفلوطي) مقالة بعنوان ( لا همجية في الأسلام) وهي ذات اهمية بالغة ، تندد بالجريمة التي اقترفتها الدولة العثمانية بحق المسيحيين في مدينة اطنة العثمانية في عام 1909، وتعبر هذه الشهادة على همجية ووحشية الجيش العثماني سيما انها كتبت بقلم واديب مسلم ينظر للامور بمظار اخر وهذه بعض السطور من كتاب " ايها المسلمون" إن كنتم تعتقدون أن الله لم يخلق المسيحيين إلا ليموتوا ذبحا بالسيوف وفصعا بالرماح، لو انكم قضيتم على كل من يتدين بدين غير دينكم حتى اصبحت رقعة الآرض خالصة لكم،لأنقسمتم على انفسكم من مذاهب وشيع، ولتقاتلتم على مذاهبكم تقاتل ارباب الأديان على اديانهم، حتى لا يبقى على وجهة الأرض مذهب ولا متمذهب. لا استطيع أن اهنئكم بهذا الظفر والأنتصار، لأني اعتقد أن قتل الضعفاء جبن ومعجزة وأن سفك الدماء بغير ذنب ولا جريرة وحشية اخرى أن يعزي فيها صاحبها.. لا أن يهنأ"
21-05-2017 هشام عيسى السلطان
21-05-2017 خليل ابراهيم دَاوُدَ Australia مترجم
21-05-2017 Enan.s Hana العراق
21-05-2017 غانم حبيب كني مهندس متقاعد
21-05-2017 Armenouhi Stephan Australia Community Activist
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك