أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

الحملة العالمية لمناهضة ومنع - جرائم الشرف -



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 16-12-2007




الحملة العالمية لمناهضة ومنع - جرائم الشرف -لنعمل جميعاً من أجل إدانة ومنع ممارسة قتل النساء بذريعة "غسل العار" 
تؤكد المعطيات الإحصائية خلال الأعوام العشرة المنصرمة إلى أن ظاهرة قتل النساء في منطقة الشرق الأوسط , ومنها الدول العربية والاسلامية بشكل خاص , بذريعة "غسل العار" , وهي جرائم بشعة ترتكب تحت عنوان "تطهير الشرف" باسم الشرف , في ارتفاع مستمر من سنة إلى أخرى, ولكنها تفاقمت في الفترة الأخيرة بشكل خاص. إذ يقوم الذكور من أفراد الكثير من العائلات بقتل النساء بذريعة غسل العار نتيجة شبهات أو اتهامات أو بسبب محاولة من البعض للإساءة المقصودة لهذه العائلة أو تلك , أو بسبب وشاية كاذبة عن علاقات جنسية أو حب بين النساء والرجال. ويضع هؤلاء الرجال أنفسهم قضاة ينفذون الحكم بالموت على النساء حتى دون العودة إلى القانون .
وتؤكد لنا الدراسات الميدانية عن هذه الظاهرة السلبية البشعة في حياة شعوب المنطقة وجود عدة عوامل تشجيع على ممارستها , وأبرزها:
·   طبيعة المجتمع الذكوري السائد الذي لا يرى في المرأة سوى جانب الجنس , وينظر إليها على أنها سلعة تباع وتشترى وناقصة العقل ويسكنها الشيطان دوماً , إضافة إلى  ممارسة التمييز الصارخ ضد المرأة في مختلف المجالات وعلى مختلف المستويات. 
·    دورسياسة الحكومات الحاكمة و التي تساند بصورة مباشرة أو غير مباشرة تلك الظواهر المنتهكة لحقوق و انسانية المراة وذلك عن طريق عدم وجود احكام و عقوبات صارمة ضد المجرمين  ومرتكبي القتل بدافع غسل العار ,وعدم الالتزام بالمواثيق الدولية المناهضة للعنف ضد المراة. 
·    تفاقم دور ونشاط وممارسات قوى الإسلام السياسي السلفية والمتخلفة ونشر قيمها في دول لا يزال المجتمع المدني وقيمه الحضارية الجديدة , الحرية الفردية والديمقراطية وحقوق الإنسان ومساواة المرأة بالرجل فيها بعيد المنال. 
·    التخلف الاجتماعي وتأخر الوعي والعقلانية في سلوك الفرد والمجتمع بشكل عام وتجلياته في ظاهرة جرائم الشرف وغياب عملية التنوير الديني والاجتماعي , إضافة إلى حصول ردة حضارية في العديد من المجتمعات في الدول العربية والمنطقة وعودة العشائرية وفرض معاييرها وقيمها على الفرد والمجتمع والتحكم بسلوكه. 
·   التقاليد والعادات البالية والموروثة من عهود مظلمة سابقة وعجز عن وعي دور ومكانة المرأة في المجتمع . 
·   غالبية المؤسسات الدينية وشيوخ الدين الذين يروجون لهذه الظاهرة بذريعة حماية المجتمع من التفسخ الخلقي فينصبون من أنفسهم حماة وقضاة في آن دون وجه حق. 
·    وجود قوانين مدنية وفتاوى دينية لمعظم شيوخ الدين التي تساند ذلك وتحث على ارتكاب جرائم الشرف بذريعة غسل العار وحماية  الأخلاق. 
ونقلت جماعات متخلفة من العرب والمسلمين هذه الظاهرة السلبية إلى دول المهجر حيث يقطنون ليمارسوا ذات التقاليد البالية في هذا المجال ويقتلوا المزيد من البنات بذات الذرائع الواهية والسيئة والممقوتة.
 
 نحن الموقعين أدناه ندعو المجتمع الدولي و المنظمات النسوية , منظمات  حقوق الإنسان والمجتمع المدني وكافة القوى والأحزاب السياسية المدافعة عن  حقوق المراة و مساواتها في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي , وكذلك الحكومات في مختلف بقاع العالم حيث تقع مثل ما يسمى  بـ "جرائم الشرف" إلى :
-  شجب وإدانة ارتكاب جرائم القتل لما يسمى ب - غسل العار - أو - جرائم الشرف - والتضامن مع المرأة ضد هذه الجرائم البشعة التي ترتكب يومياً وعلى  نطاق واسع.
-  مطالبة حكومات جميع الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل خاص إلى وضع حد نهائي لمثل هذه الممارسات العدوانية والنضال مع شعوبهم ضدها وتفنيد الأسس التي تستند إليها في ممارسة مثل هذه الأفعال الإجرامية.
-  إلغاء القوانين التي تسمح أو تتساهل مع مرتكبي جرائم "الشرف" أو تسمح بضرب المرأة أو العنف ضد العائلة , وتشديد العقوبات ضد من يمارس ذلك ومعاقبة من يختفي خلفها ويشجع عليها واعتبارها جرائم القتل العمد .
-  التضامن مع المرأة وتشكيل لجان للدفاع عنها وحمايتها من العنف والقتل وإقامة دور لاستقبال النساء اللواتي يخضعن لعنف الذكور من أفراد العائلة أو المتهمات بممارسات جنسية ومعرضات للقتل "بحجة غسل العار وتطهير الشرف".
-  مطالبة جميع الدول  العربية و الاسلامية الالتزام و توقيع المواثيق الدولية في حماية حقوق المراة والغاء كافة انواع التميز ضدها وعكسها في القوانين المحلية.
إن المركز التقدمي لدراسات وابحاث مساواة المرأة  يتطلع إلى أن تكون هذه الحملة عالمية وعلى نطاق واسع وجعلها مدخلاً لفعاليات تضامنية أخرى مع المرأة والعائلة ضد عنف الذكور و المجتمع وضد سياسات الحكومات التي تسمح بذلك ولا تعاقب عليه وتعمل على منعه.المركز التقدمي لدراسات وابحاث مساواة المرأة http://www.pcwesr.org
To sign the English related campaign , please click Let?s all be a part of an International Campaign againstkilling of women in the name of honour حملات ذات الصلةليتوقف العنف ضد المرأة العراقية ..ولنعمل معاً من اجل العدالة والمساواة وحق الحياةارفعوا صوت الاحتجاج ضد تفاقم أعمال العنف والقتل ضد المرأة في البصرةأما آن لهذا الظلم ان يترجل؟؟ حملة التضامن مع المرأة في - مملكة الصمت ! - السعودية
ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف





الموقعون & المركز التقدمي لدراسات وابحاث مساواة المرأة


محور الحملة: حقوق المرأة                     عدد زوار الحملة: 41641                     عدد الموقعين والمؤيدين للحملة: 792

 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
12-03-2012 dr. khawla aj. zaidan IRQ civil activist/women/Human rights/Expressionfreedom rights,politicals rights& a.Poet
26-02-2012 هديل الرافدين Germany صحفية أنا لا ألوم من يقتل أبنته أو أخته أو زوجته أو أحدى قريبأته،ألوم من زرعة هذه الفكرة في ذاته ومن حرضه لافتعال هذه الجريمة مقتنعا أنه حافظ على سمعته،من يتجرأ على قتل جزء منه أي من كانت هذه المراة (من عائلته) ماذا تتوقع ان يعكس ويترك للمجتمع؟؟
ما يحدث في عموم الشرق الأوسط من قتل ومشاكل لا تعد ولا تعصى خير دليل على وعي الغير واعي لشعوبها .
13-10-2011 نارين شيخ شمو العراق كاتبة واعلامية اياً كان سبب قتل الفرد فلا يعد مبرر ولا مانع للأستخفاف بروح وكيان الانسان
اود ان اطرح سؤال فكرته تغيضني جداً: يا ترى كل جرائم الشرف التي اوقعت ملايين الضحايا هل أترث ايجاباً في الشارع الشرقي هل حافظت وصانت شرف الامم؟
الشرف ليس بقطرتين من الدم , الشرف ان اكون انساناً صالحاً لذاتي ورفاقي ومجتمعي , ان لا اعاقب نفساً بالموت مهما كلن خطأها فضيعاً بل اسانده واصلحه واعيد ثقته بإنسانيته ليكون عنصراً حياً بفكره واعتقاده بالاشياء والاشخاص..
سحقاً لكل من يستهين بإنوثتي ويخلق مني غطاءاً لعاره.
24-05-2011 chenar المانيا موظف جريمة القتل العمد بحجة غسل العار-
ان القتل بقصد غسل العار لا يختلف بتاتاً عن كل جرائم القتل البشعة الاخرى( القتل ا لعمد) وترتكب هذه الجرائم ايضا بايدي احب الناس واقرب الناس وبحق اقرب الناس سواء كانت الاخت او الزوجة ولخ ..وبدون حق لان اي ما كان لا يجوز انهاء حياة بشر الله وحده له هذا الحق يهب الحياة وياخذها متى ما يشاء لانه الخالق ونحن العبيد ،ولا يجوز لنا نحن العبيد ان نبدل الادوار ونحرم انسانا من الحياة الذي وهبها الله اياه باي ذريعة وباي حجة كانت ولو كنا نؤمن بان الله حق ويمهل ولا يهمل ونترك له محاسبة كل من يخطئ بحق نفسه وحق الاخرين من الذنوب التي لايحاسب عليها القانون سنرى كيف يكون حساب الله لهم وتسلم ايدينا ونفوسنا من جريمة القتل البشعة ،حتى لو قام احد ما بجريمة القتل بحجة غسل العار فانه يرى نفسه قد تورط بالجريمة والعار معا لان حتى الذ لايعلم بذللك قد علم ويمسه العار وحتى اجياله من بعده، لذلك نرى كيف انه لا توجد فائدة واحدة من جريمة القتل بحجة غسل العار.
09-05-2011 رنين عبدو فلسطين محامية متدربة اني اشعر بالاسى الكبير حول هذه القضية الشنعاء التي يواجها مجتمعنا العربي و الستار الذي يعطي لهذه الجريمه فليس لها اي مبرر تبررها لان القتل هو جريمة بحد ذاته ليس هنال عرف او دين او طائفة يسمح بالقتل فمهما كانت اسباب الجريمة فهي تبقى جريمة مكتملة العناصر اتمنى ان يكون هناك توجه اعلامي اكبر حول هذه المشكلة ليصبح في عالمنا العربي الوعي الكافي من اجل مكافحة هذه الجريمة البشعة و الكف عن التمسك في العادات البالية
01-05-2011 شعبان سعد الصاوى مصر ناشط ومستشار اعلامى بأحد مراكز حقوق الانسان أنا من رأى تغليظ العقوبات على أية سيدة مستهترة قد تفرط فى شرفها لان المرأة هى موطن حفظ الأنساب بين البشر وأن هذا المكان لايخصص الا لزوجها فقط ولكى لا تكون الدنيا سداح مداح , ولكن يجب أن نفرق بين تلك الحالة وبين المغتصبة بالقوة فهذه الحالة فقط التى يجب أن تراعى وتلقى أهتمام من المجتمع المدنى والدولة ويجب حمايتها من بطش جرائم الشرف من قبل الاهل والعائلة والتى غالبا- ما تتركز بصعيد مصر
12-03-2011 ازهار الحيدري المانيا مترجمه
26-10-2010 عبده جميل اللهبي الولايات المتحده كاتب صحافي ترتبط جرائم الشرف بالحالة المتخلفة للفرد العربي اضافة لذالك الارتهان بالدين الذي هو السبب الرئيس في وضع قوانين مجحفه في حق المرأة تنتقص من انسانيتها وتزلها ادنى المراتب الاجتماعية..
28-07-2010 امة الله عزيزي maroc medecn ضد هده الرجعية
18-04-2010 sahar alyasiri Iraq lawyer اتمنى ان نضع هذا الموضوع في المرتبة الاولى من دائرة كتاباتنا دائما ونناضل بقوة لتكون جريمة القتل غسلا للعار
جريمه قتل كبرى ينال مرتكبها اقصى العقوبات
07-04-2010 كريمة مكي العماري تونس كاتبة
06-04-2010 إقبال حسين U S A المرأة ليست فرج..المرأة انسان ..والشرف يعني الاخلاق وليس ذلك الثقب الصغير بين ساقي المرأة
24-03-2010 محمد ناجي الشمري العراق بابل معلممتقاعد الحقيقه العنف ضد الماه وارهابها هو ان الاسلام جعل المراه ملك اليمين وافقدها شخصيتها المستقله الرجال قوامون على النساء والمراءه خادمه في البيت وقرن في بيوتكن والمراه متعه اذاتمتعتم النساء فاعطوهن اجورهنوالمراه سلعه تباع وتشترى في سوق النخاسه وامراه سبيه في الغزواةهل يعقل ان يتزوج الشخص مجموعه من النساء ويضعهن في بيت واحد
وبعها الفقر والعوز وتركها مع ما انجبت من الاطفال دون رعايه
والادهى الحجاب الذي ابعدها عن مخلطه الرجال واختيار ما يناسبها منهم لتهنىء معه في الياه بلا مشاكل وعدم انسجام
لنقف صفا واحا مع نون النسوه فهن الام والاخت والعمه والخاله والحضن الدافىء والعالمه والاستاذه والطبيبه والمهنسه واخيرا زهرات الربيع وبلابله المغرده مانحه الحياه
22-03-2010 شروق صالح فلسطين-القدس طالبة جامعية يجب توعية الناس بهذا الخصوص, ففي حين هم يقتلون بحجة شرف العائلة وبحجة أن الدين الاسلامي امرهم بذلك إلا ان الدين الاسلامي لا يأمر بهذه الجرائم, فيجب توعيتهم وارشادهم, لأنها بصراحة جرائم فش داعي لأنها تصير...
وشكراً
10-03-2010 dr. el-hakim ahmad germany dr.oec
18-02-2010 Farha Khalil Deutschland Sozialarbeiterin
27-01-2010 حبيب الشاروق لبنان متقاعد لا يمكن البحث في تطور العالم العربي في ظل الحالة الدينية السائدة . الحل متعلق في النظر بامكانية تطبيق العلمنة في هذا العالم التعيس .
26-01-2010 ليلى أحمد الهوني UK ناشطة سياسية كاتبة ومعارضة لنظام القذافي
21-01-2010 سامي الجريري USA {قال تعالى : { ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون } [ الروم 21 ] .
وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ} [ الأنعام:14
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استوصوا بالنساء خيراً فإنَّ المرأة خلقت من ضلع و إن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته ، و إن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء خيراً ) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عند ابن ماجه وهو حديث صحيح ( صحيح الجامع 960 ).]
فقد جاء الاسلام لتكريم المرأه والحفاظ عليها من الذل والانتهاكات التي كانت تعيشه في الجاهلية ، وها هو الزمان يعيد نفسه فبعد ان تركنا ديننا وتركنا حكم الله ولاحقنا القوانين الوضعيه اصبح من الصعب حماية المرأة واصبحت ضحيه سهله يفترسها من اضاع دينه
الله المستعان
17-01-2010 راوية رياض الصمادي الأردن صحفية أنا ضد كل ما هو ضد المرأة وأرفض كل ما يؤدي إلى إحتقارها وأذاها ، وعلى الحكومات أن تتخذ الإجرائات لمواجهة هذا الوباء فرجل يخطئ والمرأة تخطأ فلماذا تعاقب المرأة ولا يعاقب الرجل
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك