أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

أفرجوا عن26 عاملا بشركة الترسانة البحرية الذين يمثلون امام القضاء العسكري و ينتظرون الحكم عليهم يوم 18 سبتمبر في ذات الشهر الذي اعدم فيه شهداء الطبقة العاملة خميس والبقري عام 52.المعركة متواصلة بين منتجي الثروة والسلطة العسكرية.



مطلق الحملة: Stream struggle workers.


موجهة ل: الرأى العام الاقليمى والدولى من عمال ونقابات واتحادات واحزاب وتيارات وحركات الاشتراكية الجذرية

التاريخ: 04-09-2016

26 عاملا بشركة الترسانة البحرية أمام القضاء العسكري، ينتظرون الحكم عليهم يوم 18 سبتمبر في ذات الشهر الذي اعدم فيه شهداء الطبقة العاملة خميس والبقري عام 52.المعركة متواصلة بين منتجي الثروة والسلطة العسكرية.
لا للعمل الجبري ..لا لعسكرة علاقات العمل ..لا لمحاكمة المدنيين عسكريا
هذا بيان لجمع التوقيعات ومحظور نشره اعلاميا قبل يوم الاربعاء
قبل اسبوعين من النطق بالحكم فى قضية عمال الترسانة البحرية
افرجوا عن العمال المعتقلين ليستقبلوا عيد الأضحى وسط عائلاتهم
فى الوقت الذى ينتظر فيه عمال الترسانة البحرية بالاسكندرية، وأسرهم، انعقاد المحكمة العسكرية فى 18 سبتمبر لاصدار حكمها على 26 عامل متهمين بالتحريض على الاضراب منهم عاملة مخلى سبيلها على ذمة القضية ،و 14 قيد الاعتقال، فجأة تقرر الشركة المغلقة بأمر الادارة العسكرية ان تفتح ابوابها للعمل يوم 24 اغسطس ، بعد مرور ثلاثة أشهر كاملة على الاغلاق يتقاضى فيها العمال سواء المعتقلين على ذمة القضية أو الممنوعين من العمل فيها، يتقاضون فقط أساسى المرتب، والذى يذهب لسداد أقساط قروض البنك التى لجأوا إليها تحت ضغط ضعف المرتبات، بما يعنى ان الاسر جميعها محرومة من الراتب من ثلاثة أشهر، وحين تقرر الإدارة فتح المصنع تنتقى 600 من العاملين تاركة 1800 عامل بأسرهم فى مهب الريح ، مستبعدة فى انتقائها العمال العائدين المتضامنين مع زملائهم المعتقلين، حتى بمحرد حضور جلسات المحاكمة. فماذا عن العمال المستبعدين من العمل؟ هل هم مفصولون؟ وأين التعويضات التى ينص عليها قانون العمل؟
هذا فى الوقت الذى لم يتغير شئ مما ثار عليه العمال منتصف مايو الماضى، فها هو العامل محمد عبدالله يلقى حتفه يوم 26 من هذا الشهر صعقا بالكهرباء حسب ما أعلنته صفحة العاملين بالترسانة على الفيسبوك ، بينما تم التعتيم اعلاميا على الحادث بالمصنع دون اخبار مؤكدة عن سبب الوفاة، فهل كانت الوفاة قضاء وقدرا أم استمرار لمسلسل ضحايا الاهمال وغياب اجراءات الأمن الصناعى التى أودت بحياة عاملين فى فبراير الماضى حسب شهادة العمال " حسنى معبد ، وحسن محمد حسن "، والتى كانت سببا رئيسيا فى ثورة العمال فى مايو الماضى.
هذا ويطالب الموقعون على هذا البيان بالافراج الفوري عن العمال المعتقلين، واعادة كافة العمال للعمل والتوقف عن سياسة العقاب الجماعى لهم بحرمانهم من العودة وبالتالى من الاجور الشاملة.
كل التضامن مع عمال الترسانة الذين يتعرضون كمدنيين لمحاكمة عسكرية لمجرد ان الادارة بالمصنع الذى يعملون فيه انتقلت من التبعية للشركة القابضة للنقل البحرى عام 2007 إلى القوات المسلحة كمالك جديد للشركة ، رغم أن قانون العمل المصرى ينص على احتفاظ العمال المنتقلة منشآتهم من مالك لآخر بنفس الأوضاع الوظيفية والمزايا.
كل التضامن مع مطالبهم المشروعة فى الأرباح المتأخرة وبدل طبيعة العمل، والتثبيت لمن استوفوا المدة القانونية، ومنح المستحقين منهم ترقياتهم المتوقفة، ووقبل كل شئ توفير وسائل السلامة والصحة المهنية التى توقف مهازل سقوط العمال ضحايا الاهمال فى وسائل الأمن الصناعى .
لا للعمل الجبري ..لا لعسكرة علاقات العمل ..لا لمحاكمة المدنيين عسكريا .

..حملة التضامن مع عمال الترسانة البحرية
3 سبتمبر 2016


محور الحملة: الحركة العمالية والنقابية                     عدد زوار الحملة: 17077

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-09-2016 مرتجى الحربي العراق مناضل عمالي
08-09-2016 Akram Nadir العراق الممثل الدولي لاتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق
05-09-2016 حزب النضال العمالي France
05-09-2016 علياء حسين عجيل الشطري العراق طالبة جامعية
05-09-2016 فادي آدم سعد سوريا الحرية للعمال
05-09-2016 شريف السبع مصر عامل مفصول لا للمحاكمات العسكريه للعمال
05-09-2016 تيارالكفاح العمالى.مصر مصر تيار اشتراكى جذرى .مصر افرجوا عن العمال المعتقلين ليستقبلوا عيد الأضحى وسط عائلاتهم
05-09-2016 عبدالرؤوف احمد بطيخ مصر محرر صحفى عمالى لا للعمل الجبري ..لا لعسكرة علاقات العمل
04-09-2016 وليد نعمه فارس العراق عضو مكتب تنفيذي ورئيس نقابة الميكانيك العامه اشجب هذه الأعمال الاجراميه
04-09-2016 أحمد رجب Sweden كاتب وصحفي لا للعمل الجبري ..لا لعسكرة علاقات العمل ..لا لمحاكمة المدنيين عسكريا .
04-09-2016 Ahamd ali العراق
04-09-2016 كميل قيصر داغر لبنان محامٍ وكاتب

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك