أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

القضاء على المليشيات في العراق



مطلق الحملة: nadin


موجهة ل: الامم المتحدة

التاريخ: 14-07-2016

المليشيات في العراق باتت الان هي المسيطرة على الحكم داخل العراق وهي التي تمسك بزمام الامور ولا قوة ولا هيبة للجيش العراقي ولا كلمة للحكومة ولا للبرلمان فالكلمة الاولى والاخيرة للمليشيات التي تأخذ اوامرها من ايران . وسيكون وجودها وتمددها خطرا على وحدة العراق ارضا وشعبا


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 12226

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
02-08-2016 Tayseer Al Alousi Netherlands العقل والحكمة.. فلنكن مع حملات إنهاء وجود الميليشيات قبل النظر إلى أن فلانا يريد صياغة الحملة بهذه العبارات وذاك يريد تعديلا عليها الكل يؤمن بأن الدولة ببنيتها السليمة يجب أن تخلو من الميليشيات فلنكن مع هذه الحملة التي ربما انزوت لسبب أو آخر ولكنها ستنطلق بفضل وعي الجميع من بنات الشعب وأبنائه
02-08-2016 ليث الحمداني Canada
30-07-2016 احمد الخالدي العراق كاسب قبل التفكير بالقضاء على السرطان المستشري بالعراق و الممثل بالمليشيات المجرمة بل و قبل التفكير في كيفية الخلاص من المليشيات و جرائمها الوحشية لابد وقبل كل شيء التفكير ملياً ب:
1-كيف تشكلت المليشيات؟؟
2-مَنْ كان الاب الروحي لتلك العصابات الاجرامية ؟
3-كيف تحصل المليشيات على الدعم و مَنْ هي الجهة الراعية و الداعمة للمليشيات سواء في العراق او خارجه ؟؟
4-اذا وصلنا للنتائج الصحيحة البعيدة عن التطرف و التقوقع المذهبي فاننا سوف نصل إلى نتيجة دقيقة و موضوعية إلى حد بعيد مفادها أن خلاص العراق و كل دول العرب و العالم يكمن بالقضاء و القصاص من السيستاني و ايران و ساسة و حكومات و احزاب العراق عندها يمكننا الخلاص من داعش و اختها المليشيات .

الكاتب العراقي احمد الخالدي
30-07-2016 ادهم ابراهيم عبد الرزاق Netherlands كاتب ومحامي اضافة الى ماورد اعلاه فهي ميليشيات غير منضبطة وغير موحدة وتتبع احزاب مختلفة وتستلم اوامر مختلفة واحيانا تبتز المواطنين
وتغولت فاصبحت خطرا على الوطن والمواطن .
30-07-2016 YOUSIF OMER HUSSAM العراق
30-07-2016 افراح شوقي حمودي العراق صحفية الدولة القوية هي الدولة التي تستعين بقدراتها الرسمية في حماية امنها واستقرارها وقوانينها.. حصر السلاح بيد الدولة هو مؤشر مهم لهيبة الدولة
30-07-2016 فريد طارق جلو العراق كاتب وصحفي
29-07-2016 طه حسن الخياط العراق موظف المليشيات سبب كل هذا الخراب..لادولة حقيقية مدنية ديمقراطية مع هيمنة المليشيات
16-07-2016 Nadir Hassin فلسطين
15-07-2016 سما فيصل احمد العراق موظفة
15-07-2016 تهاني ليث امجد العراق ربة بيت
15-07-2016 دعاء احمد سالم العراق موظفة
14-07-2016 نادين محمد فتحي العراق مبرمج العراق يوحدنا

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك