أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

ارفعوا رؤوسكم ،يا شباب الجبهة الشّعبية



مطلق الحملة: فتحي الشابي


موجهة ل: التّونسيين

التاريخ: 20-01-2016

إنّ الجبهة الشّعبية أكبر من التّونسيين بصفتهم أفرادا. هي مشروع وطني بُذلت من أجله دماء المتعبين في هذا الوطن ، لم يكتب لشباب اليوم أن يروها في نضالات الأجيال السّابقة ، لكنّهم رأوها في دماء شكري بلعيد والحاج محمّد البراهمي التي كانت عنوان ثبات على مواصلة الطّريق .إنّ الجبهة حلم نابع من معاناة هذا الشّعب كلّه منذ عهود بعيدة، وليس لّأحد أن يحتكر هذا الحلم لنفسه . حينئذ هل يدرك المتخاذلون في انتشار الجبهة الشّعبية في الأرض اليوم أنّهم يعيدون قتل الشّهداء بأنفسهم ؟ كيف لمناضلي الأمس أن يتحوّلوا إلى أصنام جديدة تبحث عن متعبّدين لها بعد أن كانوا الرّفاق الذين اقتسم معهم المعذّبون في الوطن الرّغيف والزّيتون وعصا البوليس ؟
هل يمكن أن تبنى النّضالات الجادّة على علاقة بيروقراطية بين الرّفاق ؟ كيف يمكن أن نصدّق أنّ بعضهم ارتمى بين أحضان جلاّدي الأمس من لصوص البلاد ، تشفيّا في من خالفه من "الزّعماء"؟ هل يدرك الجبهويون أنّ فرصتهم الحقيقية التّاريخية في التّغلغل بين جماهير شعبنا قد باتت سانحة بعد توافق الرّجعيتين حول مشروع للحكم آذن بفشل قريب ؟ ليس لكم يا شباب الجبهة الشّعبية من كلّ الاتّجاهات والفصائل إلاّ أن تتّحدوا تحت شعار واحد ولافتة واحدة ورؤية ثابتة مشتركة .
ليس لكم يا شباب الجبهة الشّعبية إلاّ أن تفتكّوا المشعل من أيدي المرهقين اليائسين، لتكونوا أسود المستقبل.
سأكتفي بعد هذا بتذكيركم بآخر ما جاء على لسان الشّهيد شكري بلعيد في الاجتماع الشّّعبي للجبهة الشّعبية بباجة يوم 03 فيفري 2013 :
" وحدُتنا وتضامننا وتكاتفنا ، ووقوفنا جنبا إلى جنب مع جماهير شعبنا هي.. قدرنا .. ".
فقط ارفعوا رؤوسكم ، واتّحدوا...


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 7258

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
21-01-2016 mohamed zaki labidi تونس مدير مدرسة اعددية لنوصل النضال من اجل تحقيق اهداف الثوة و نقطع الطريق على الالتفاف على اهداف المسار الثوري في بلادنا

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك