أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة المطالبة بالغاء القرار المجحف بحق المرأة العراقية بعدم منح جواز سفر بدون موافقة ولي الأمر



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 24-04-2007


حملة المطالبة بالغاء القرار المجحف بحق المرأة  العراقية  بعدم منح جواز سفر بدون موافقة ولي الأمر


 
 

السيد رئيس الجمهورية الأستاذ جلال طالباني المحترم السيد رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي المحترم السيد رئيس البرلمان العراقي الدكتور محمود المشهداني المحترم السادة الوزراء المحترمون السيدات والسادة أعضاء البرلمان المحترمون السادة قادة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني المحترمون بعد التحية والتقدير،   
نحن الموقعين أدناه من العراقيين في الداخل والخارج ، فوجئنا بصدور قرار  يمنع حصول المرأة العراقية على جواز السفر إلا بموافقة ولي أمرها. وهذا القرار هو نفسه الذي كان معمولاً به وعانت منه المرأة في العهد البعثي الساقط، كما ويذكرنا بقرار مجلس الحكم المرقم 137 والذي ألغي بعد فترة قصيرة من صدوره بفضل المعارضة الشعبية الواسعة له.  
ونستعرض هنا ماجاء في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي اعتمدتها الجمعية العامة وعرضتها للتوقيع والتصديق والانضمام بقرارها 34/180 المؤرخ في 18 كانون الأول / ديسمبر 1979 تاريخ بدء النفاذ: 3 أيلول / سبتمبر 1981، طبقا لأحكام المادة 27 الجزء الاول المادة 1 لأغراض هذه الإتفاقية يعنى مصطلح " التمييز ضد المرأة " أى تفرقة أو استبعاد أو تقييد يتم على أساس الجنس ويكون من آثاره أو أغراضه توهين أو إحباط الإعتراف للمرأة بحقوق الإنسان والحريات الأساسية في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية أو في أى ميدان آخر ، أو توهين أو إحباط تمتعها بهذه الحقوق أو ممارستها لها ، بصرف النظر عن حالتها الزوجية وعلى أساس المساواة بينها وبين الرجل المادة 2 تشجب الدول الأطراف جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وتتفق على أن تنتهج، بكل الوسائل المناسبة ودون إبطاء، سياسة تستهدف القضاء على التمييز ضد المرأة، وتحقيقاً لذلك تتعهد بالقيام بما يلى: (أ ) إدماج مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في دساتيرها الوطنية أو تشريعاتها المناسبة الأخرى، إذا لم يكن هذا المبدأ قد أدمج فيها حتى الآن، وكفالة التحقيق العملى لهذا المبدأ من خلال التشريع وغيره من الوسائل المناسبة؛ (ب ) اتخاذ المناسب من التدابير، تشريعية وغير تشريعية، بما في ذلك ما يناسب من إجراءات، لحظر كل تمييز ضد المرأة؛ (ج) فرض حماية قانونية لحقوق المرأة على قدم المساواة مع الرجل، وضمان الحماية الفعالة للمرأة، عن طريق المحاكم ذات الاختصاص والمؤسسات العامة الأخرى في البلد، من أى عمل تمييزي؛ (د) الامتناع عن مباشرة أى عمل تمييزى أو ممارسة تمييزية ضد المرأة، وكفالة تصرف السلطات والمؤسسات العامة بما يتفق وهذا الإلتزام؛ (هـ) إتخاذ جميع التدابير المناسبة للقضاء على التمييز ضد المرأة من جانب أى شخص أو منظمة أو مؤسسة، (و) إتخاذ جميع التدابير المناسبة ، بما في ذلك التشريعى منها، لتغيير أو إبطال القائم من القوانين والأنظمة والأعراف والممارسات التي تشكل تمييزاً ضد المرأة. (ز) إلغاء جميع الأحكام الجزائية الوطنية التي تشكل تمييزاً ضد المرأة المادة 3 تتخذ الدول الأطراف في جميع الميادين، ولا سيما الميادين السياسية والإجتماعية والأقتصادية والثقافية، كل التدابير المناسبة، بما في ذلك التشريعى منها، لكفالة تطور المرأة وتقدمها الكاملين، وذلك لتضمن لها ممارسة حقوق الإنسان والحريات الأساسية والتمتع بها على أساس المساواة مع الرجل... من هنا واستنادا الى هذه الاتفاقية الدولية- التي لابد للعراق من التوقيع عليها لبناء عراق جديد حقا -نرى خطورة ما اقرته الحكومة العراقية من قرار مجحف بحق المرأة حين نصت على حرمانها من جواز السفر الجديد (جي) واشترطت منحها اياه بموافقة ولي أمرها, وهي بهذا تخالف الاتفاقيات الدولية الصادرة عن الجمعية العامة والمقرة من قبل اكثر الشعوب السائرة في ركب الحضارة والتقدم البشري على اساس المساواة بين البشر واحترام حقوق الانسان والتي لا تتنافى مع الشرائع السماوية جميعها حيث كرمت المرأة كإنسان . ولا يخفى على أحد ما في العراق من نسبة كبيرة للنساء الارامل والمطلقات التي تصل الى اكثر من ثلاثة مليون امرأة حسب احصائيات المنظمات الدولية الانسانية, هذا من غير النساء الفاقدات للاولياء من غير المتزوجات والتي لا تعد ولا تحصى والعدد يزداد يوميا بسبب استمرار موجات الارهاب المنظم من قبل العصابات والمجموعات المتطرفة والخارجة عن القانون, او بسبب العنف والقتل العشوائي في الكثير من شوارع ومدن العراق .. لذا نناشدكم بالغاء هذا القرار المقيد لحرية المرأة المنصوص عليها في الاعلان العالمي لحقوق الانسان وكافة المواثيق الدولية والذي ينتقص من انسانيتها ويؤسس لعبوديتها ويكرس عدم أهليتها للتمتع بحقوقها كانسان متكامل ليعاملها كالقاصرين وغير المؤهلين وهي المعلمة والأم التي ربت ألاجيال عبر التأريخ , كما لا يخفى على أحد ما لهذا القرار من استفزاز للمرأة ودوس على كرامتها حين يضعها موضع العبد للرجل والمالك لحريته والمتصرف به على هواه، فكم من رجل استبد بزوجته وحرمها ابسط حقوقها لعلل في نفسه والمحاكم الشرعية العربية تغص بهكذا نوع من النزاعات العائلية التي استطاعت الدول التي ساوت المرأة بالرجل في كل الحقوق تحديدها وتقليل نسبة المنازعات التي على شاكلتها .. وبناءً على ما تقدم، نناشدكم يا أصحاب السيادة بإلغاء هذا القرار المجحف بحق المرأة. مع فائق الاحترام والتقدير الموقعون ا1- بلقيس حميد حسن.. اديبة وحقوقية. هولندا 2- د. عبد الخالق حسين.. كاتب سياسي انكلترا 3- د. كاترين ميخائيل..كاتبة 4- د. رياض الأمير.. كاتب سياسي .. النمسا5- د. عزيز الحاج.. كاتب سياسي... فرنسا6- د. غالب العاني.. طبيب ناشط في مجال حقوق الانسان.. المانيا  7- شادمان علي فتاح .. ناشطة في حقوق المرأة..فنلندا 8- يوسف ابو الفوز.. كاتب .. فنلندا 9- بشرى برتو ..عراقية.. متقاعدة مقيمة في لندن10- عفيفة لعيبي. فنانة . هولندا11- دنى غالي.. اديبة..دانماركية 12-علي شايع.. اديب واعلامي .. هولندا 13- سلام سلمان.. مهندسة .. السويد 14- د.سوزان الجواهري .. طبيبة ناشطة بمجال حقوق المرأة.. النمسا 15- د. ناظم الجواهري.. طبيب ورئيس جمعية الاكاديميين العراقيين النمسا
 
" ايضاح لجميع الموقعين على حملة التضامن مع المراة العراقية"
نود ان نوضح لكم  ان الاسماء التي ترسل الى العنوان المذكور وهو  iraqoftomorrow516@yahoo.comتذهب الى  موقع عراق الغد وتنشر على الرابط التالي http://www.iraqoftomorrow.org/wesima_articles/iraqandtheworld-20070425-44203.html لان الحملة  في موقعين هما عراق الغد والحوار المتمدن بقائمتين مختلفتين وستتوحدان بعد اقفال الحملة, ومن لم يجد اسمه في قائمة الحوار المتمدن او في قائمة عراق الغد على هذا الرابط نرجو ان يرسل اسمه مجددا ان رغب في التضامن معنا مع الشكر والتقدير..


الموقعون


محور الحملة: حقوق المرأة                     عدد زوار الحملة: 43626

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
09-03-2014 علا حسين الموسوي العراق
12-03-2012 dr. khawla aj. zaidan IRQ civil activist/women/Human rights/Expressionfreedom rights,politicals rights& a.Poet
15-01-2012 رغد محمود العطار العراق موظفة+ طالبة هندسة اتمنى ان تختفي هكذا مظاهر من الشارع العراقي والقانون العراقي الا نذكر ان المرأة العراقية من الرائدات في العالم العربي بالثقافة والعلم... لن ننسى ان اول مدرسة للبنات افتتحت في بغداد من قبل المرحومة زهرة خضر ولن ننسى ان اول محامية في بغداد هي صبيحة الشيخ داوود لا اريد ان اذكر قائمة طويلة بأسماء الرائدات العراقيات في كل ميادين الابداع لان الحديث لا يسع والقائمة تطول
اتمنى ان نكون متمدنين اكثر وان يتم تصحيح هكذا قانون
-من سخرية القدر ان المرأة العراقية تستطيع ان تسافر وحدها ولكن لا تستطيع ان تستخرج جواز سفرها الا بوجود ولي امره-
شر البلية ما يضحك
19-08-2011 اسماء عبد الله الامارات طبيبه طيب احنه الي بره العراق ومستقرين وعدنا اقامات يشملونا بقرارتهم الغبيه ليش. يعني احنه ماعمره حكم في خير يراعي حقوق كل افراد الشعب يحكمنا ، لازم مين ماجه مبيشوف غير نفسه والي حواليه
الله ايعين ويصبر العراق والعراقيين والعراقيات على هل بلاوي
03-08-2011 مريم الامارات مهندسه
14-01-2011 صالح عثمان خضر العراق العميد الحقوقي-مدير جوازات محافظة السليمانية اول ضابط حقوقي ومدير جوازات- ناضلت من اجل الغاء هذا القرار غير دستورى وغير قانوني في اجتماعاتي مع المسؤليين وفي مؤتمرات وفي تصريحاتي للصحافة -واناضل بطريقة قانونية من اجل الغائها.وشكرا
03-09-2010 تبارك سالم عبود فالعراق طالبة في كلية طب الاسنان
03-09-2010 سجى سالم عبود العراق مهندس زراعي أتمنى لجميع من يريد بالمجتمع العراقي خيؤاً الموفقية وأن تنجح الحملة بحول الله وأن تتبعها حملات أخرى تكون أكبر..
03-09-2010 نورس سالم عبود العراق مهندسة ارجو عدم التوقف عن محاربة هذا القرار المجحف الذي لازال يتجدد كما الان في
aجواز
28-08-2010 كولستان اليخانى كوردستان _العراق ناشطة فى مجال الحقوق المراءة ان هذا القرار بحق المراءة العراقية بعدم منع جواز سفر بدون موافقة ولى الامر يعتبر انه لازالت المراءة الشخص الثانى فى المجتمع وليس لها دور مثل الرجل وهذا يعتبر العنف السياسى ضد المراءة عن طريق حرمانها من ابسط حقوقها السياسيه فى المجتمع الذى تعيش فيه وعندما ياتى بنصوص قانونيه تمييز فى المعاملة ما بين الرجل والمراءة بسبب الجنس فيعطى حقوق للرجل دون المراءة وهكذا تسمح للرجل بالتدخل فى حياة المراءة والتعدى على خصوصياتها او السيطرة عليها واهانتها والتعامل معها باسلوب غير لائق
04-07-2010 Salah Kubba Canada CEO of a Consulting Company فاجأني هذا القرار بإجحافه وتخلفه، وفاجأني ايضا عدم التحرك لالغائه من قبل المسؤولين
01-05-2010 ثامر مهدي شاكر العبيدي العراق بايولوجي ان المرأة انسان لا ينقصه من الانسانية شيء بل انها رحم الانسان و قلبه النابض و العراقية مواطنة لابد ان تحضى بحقوق المواطنة التي يكفلها الدستور العراقي لكل انسان عراقي ... كلا و الف كلا لاي انتهاك لحقوق الانسان
11-02-2010 ساره احمد المانيا صدور قرار بعدم منح جواز سفر بدون موافقة ولي الأمر هو اسوأ من القرار السابق في زمن صدام حيث كانت المراه بامكانها الحصول على جواز السفر ولكن لاتستطيع السفر الا مع محرم
اما القانون الان هو جريمه بحق لمرأة في هذا الزمان

26-01-2010 ليلى أحمد الهوني UK ناشطة سياسية كاتبة ومعارضة لنظام القذافي
13-01-2010 سلام عادل البصرية العراقية كندا حياة أبديّة مع المسيح الحي
04-01-2010 محمد بودواهي المغرب مدرس من أجل التمتع بكل حقوقها المشروعة ، فلترفع الوصاية عن المرأة
13-12-2009 اميرة محمود سعيد ابوزناد مصر طالبة
11-12-2009 raad butris usa مهن حره
27-09-2009 فؤاد قره‌داغي العراق - ?وردستان ?اتب
08-07-2009 انتصار الميالي العراق كاتبة وناشطة سياسية في حقوق المرأة باتت الحركة في الميدان العراقي تتجه اتجاها يقتل المرأة ويأدها يوميا..ليعلو صوتنا معا من اجل حقوق المرأة
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك