أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة احتجاج ضد منح الإسلامي السياسي التونسي راشد الغنوشي جائزة أبن رشد للفكر الحر!!!



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 24-10-2014

نحن الموقعين أدناه، الذين فوجئنا منح مؤسسة ابن رشد للفكر الحر جائزتها السنوية لأحد أقطاب حركة الأخوان المسلمين العالمية والسياسي الإسلامي التونسي راشد الغنوشي، نعلن عن احتجاجنا واستنكارنا الشديدين لهذه الممارسة الخاطئة. فالغنوشي عمل المستحيل، منذ إطاحة الشعب التونسي بسلطة الدكتاتور زين العابدين بن علي، من أجل إقامة الدولة الإسلامية السياسية في تونس، ولكنه فشل بفضل نضال الشعب التونسي وقواه التقدمية والديمقراطية والعلمانية ونقابة الشغل التونسية التي حجمته وحجمت معه حزبه الإسلامي السياسي، وفرضت عليهما سلوكاً آخر غير ما حصل في مصر في فترة محمد مرسي. إلا إن الغنوشي سرعان ما سيعود إلى نهجه الأسلاموي السياسي والشمولي حالما تحين الفرصة التي ينتظرها، والوقائع تثبت ما نقول.


إن المئات من الناس الديمقراطيين على طول البلاد العربية وعرضها الذين ناضلوا بعناد وشجاعة من أجل تنشيط حركة تنوير عميقة وشاملة في الإسلام، حرموا من هذه الجائزة ومنحت لشخص لا يستحقها حسب تقديرنا ومعرفتنا بالشخص المذكور طوال حياته السياسية، وهي إساءة مباشرة لتلك الشخصيات التنويرية الديمقراطية التي تعمل من أجل إبعاد الدين عن الدولة والسياسة، لا كما يفعل راشد الغنوشي بجعل الشريعة هي الموجه للدولة والسياسة بتونس.



إن منح راشد الغنوشي جائزة أبن رشد للفكر الحر وفي هذه الفترة بالذات يعبر عن نهج فكري وموقف سياسي كنا نعتقد بأنهما بعيدان كل البعد عن المؤسسة وعن اسم وفلسفة وأفكار أبن رشد الحرة والعميقة والإنسانية، وهو بمثابة تدخل مباشر وفعلي في الانتخابات التونسية، شاء المشرفون على مؤسسة ابن رشد ذلك أم أبوا، وهو انحياز صارخ ومرفوض لصالح الإسلامي السياسي غنوشي وحزبه من جانب مؤسسة تعتبر نفسها حرة وديمقراطية ومنحت عناصر ديمقراطية غير قليلة جائزتها قبل ذاك. وهي التي ربما تضعهم في موقف حرج تماماً.



إننا نطالب مؤسسة أبن رشد ولجنة التحكيم بإعادة النظر بقرارها و بحجب الجائزة عن راشد الغنوشي، وتشكيل لجنة حيادية فعلية لدراسة ترشيحات جديدة لهذه الجائزة التي نعتز بها وبالمشرفين. وفي العالم العربي الكثير من الشخصيات التي تستحق هذه الجائزة حقاً.


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 85781

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
09-01-2015 مؤمن سمير مؤمن مصر شاعر وكاتب
27-12-2014 علي كاظم التميمي Sweden
21-12-2014 mohsen ben cherif الجزائر Teacher الحقيقة قبل أن يرى فيه ومثله والطغمة التي تتبعه علينا جميعا أن نمنح الجائزة للشعب التونسي أولا وعلى رأسهم القايد شكري بلعيد وعلى روحه الزكية
17-12-2014 Ali Ahmad تونس
10-12-2014 Dr Wafik AHMAD France médecin
10-12-2014 كاردو محمد محمود العراق اعلامي ان منح الجائزة للغنوشي يشكل ظلما كبيرا في حق الفيلسوف أبن رشد.
10-12-2014 وليد حنا بيداويد العراق اعلامى وكاتب وطالب بلا شك من المنطق للحياة الصحيحة ان لانقبل بمنح هذه الجائزة لمتشدد ومخالف للفكر الانسانى التقدمى واظم صوتى الى اصوات المنددين واطالب بسحبها. لنا كلام تعليق فى مقالة مستقلة
تحيات للجميع
09-12-2014 Ahmad m. Abuaisha Canada Eng.
07-12-2014 منصور بن محمد الشارني تونس ملحق فني لا يستحق الجائزة من ادخل الارهاب الي تونس والتساجيل تشهد علي ذلك بل وجب محاكمته
06-12-2014 Dr, Assad Aldandachli United States pubishe and Editnor in chief of Forum and link newspaper in USA
06-12-2014 Smko Ahmad Saeed العراق EOD Man نعم !! نطالب مؤسسة أبن رشد ولجنة التحكيم بإعادة النظر بقرارها و بحجب الجائزة عن راشد الغنوشي، وتشكيل لجنة حيادية فعلية لدراسة ترشيحات جديدة لهذه الجائزة التي نعتز بها وبالمشرفين. وفي العالم العربي الكثير من الشخصيات التي تستحق هذه الجائزة حقاً.
05-12-2014 رشاد عبد الباري محمد اليمن مديرتسويق تجاري
05-12-2014 شاكر ارنست وليم مصر من الظلم لأبن رشد أن يهان اسمه بهذا الشكل ... ومن الظلامية أن نغتال مفكرينا وتراثنا ونعبث بهم ... فهل يشك عاقل إنه لو كان بإستطاعة الغنوشي وأمثاله حرق كتب أبن رشد لفعلوا ... ؟!!
02-12-2014 ابوذر الجبوري Japan استاذ جامعي حقا هي ادانة للمانح وليس ادانة للقاتل، لان القاتل يعلم بجريمته، لكن الكارثة من يهبه التكريم على جريمته وتخلفه المحض...امل المؤسسة ان تراجع موقفها...، بعد ان مُنحت تقدير من جمهورها المحترم
30-11-2014 اشبيليا الجبوري United Kingdom اكاديمية يؤسف لمؤسسة مثل ابن رشد ان تقوم بدور داعم للارهابيين والمتحجرين وشخوص مثل الغنوشي تدنس سمعتها به....للاسف ، فاذا كان هو اعلاميا اصبح قائد التغيير فهو التغيير بمعنى التهديم والتخريب والتخلف...زعيم التغيير السلبي للمرحلة
30-11-2014 شعوب الجبوري United Kingdom باحثة اذا كان هدف الجائزة لقياس وتقييم قادة العنف والجماعات الارهابية، فهو يستحقها بأمتياز..اما العكس فتصبح الجوائز مسخرة لخلط فعالية البشر مابين دعاة التحرر والفكر التنويري والقتلة في دمجهم باهداف تشاركية.... لكن اي جهة داعمة مهما كانت جائزتها ومهمتها في داعمة للارهاب والقتلة امثال راشد الغنوشي ...لكن يؤسف لمؤسسة مثل ابن رشد تقوم نتائج لمشورها في دعم الفكر التحرر ان تبني معاييرها باختيار الغنوشي في سجلها تاريخيا كأدانة لها مع سبق الاصرار....
30-11-2014 el che rafael المغرب طالب جامعي الجائزة لا يستحقها إلا من ساهم في الرفع من انسانية الإنسان وليس لانحطاطها ..
30-11-2014 الدكتور عبد فلاح العيسى العراق طبيب في هذا الزمن التعس الذي تسرح فيه وتمرح مافيات الصهيونية والامبرياليه ليس من الغريب ان يمنح مبرمج قتل ومجرم محترف اية جائزه او تكريم \ ان الجهة التي منحت الغنوشي الجائزه اخطئت كثيرا" او انها مسيرة من قبل تيارات دولاريه صهيونية المنشأ والمنبت. اوقفوا القتال ورواد المفخخات والاغتيالات اوقفوهم باحتقارهم ونبذهم على اقل تقدير \ حجموا العهر السياسي المتمترس بالدين المزيف والغارق بالدجل والساند للامبريالية والصهيونية بكل وقاحه ان مافيات الغنوشي والقرضاوي والعرعور قتلت ليبيا والعراق وسوريا واليمن ولبنان واغرقت الامة في متاهات وانفاق مظلمه \ الغنوشي مهندس قتله فامنحوه الموت \
28-11-2014 Mohamed bourass المغرب طالب الغنوشي اصولي اسلامي متشدد لا يستحق جائزة ابن رشد .... العالم يحتاج الى مفكرين احرار و ليس رجعيين اصوليين و منافقين
27-11-2014 عبدالواحد ابوبكر محمد ليبيا موظف دعونا نتوقف ونوقف تأليه رموز ليست نقية وخامات مليئة بالشوائب وتحيق بها الشبهات
ارجو أن لا نمنح من يتلونون ويتحذلقون أي أوسمة اذا اردنا للحق أن يكون وللحقيقة أن تحتفظ ببريقها
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك