أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

ترشيح حملة " الغوث" لجائزة نوبل للسلام



مطلق الحملة: برهان المفتي


موجهة ل: لجنة جائزة نوبل للسلام أو من يمثلها

التاريخ: 15-09-2014

الغوث...للسلام
برهان المفتي

حين تهزك صورة طفل نائم متوسداً الحجر
وحين تقف طويلاً عند عيني طفلة تنظر من ثقب باب خيمة متربة قائلة : أريد لعابتي
وحين تشعر بالجوع وأنت تسمع طفلاً يبكي طالباً الحليب
وحين تشعر بالحر اللاهب وأنت ترى عجوزاً تنام تحت بطانية في العراء
وحين تمسك ظهرك من التعب وأنت ترى شيخاً طاعناً وهو يركض للصعود إلى جبل يأويه
وحين تشعر بالخجل وأنت ترى فتاة تبحث ما يسترها تحت شمس الصيف وتستر ألمها
وحين تتحرك...ولا تقف عند حدود الفيسبوك...
حينذاك...فأنت من " الغوث"
شباب ولدوا في الزمن الصعب، حين أكل العراقيون الصبر، ولا شيء غيره، درسوا في زمن الغزو، تخرجوا في زمن الطائفية، لكنهم يعرفون الفعل ولا يقفون عند القول وحروفه، شبابٌ تمردوا على اليأس بأجمل صور التمرد وروح الثورة الشبابية، نظموا حملة " الغوث" فجمعوا بكل حب وصدق وإنتماء وطني، تبرعات وأوصلوها ما أستطاعوا من سبيل للنازحين في المدن العراقية، أولئك الذين أصبحوا نازحين بفتوى منحرفة ، أو بطلقة من بندقية إرهابي مجرم، أو سكينة بيد قاتل، أو رسالة تهديد ألصقت بباب بيت العمر، أولئك الذين نستهم - ربما – حتى رحمة السماء، فجاءتهم حملة " الغوث" رحمة أرضية، من قلوب شباب آمنوا بإنتمائهم الإنساني قبل كل شيء، فقاموا بالفعل الإنساني، لم يسألوا عن طائفة أي نازح ولا دينه أو لغته، بل أن الإنسانية هي الهوية الوحيدة في هذا الفعل.
هذه الحملة وأولئك الشباب، ومن قام بهذا الفعل الإنساني ، يستحقون أن نوثق فعلهم في سجل الإنسانية، ليس عراقياً، بل عالمياً، فكما الإرهاب عالمي، وكما الآن هناك توجه عالمي لمحاربة الإرهاب، فأن أي فعل في مواجهة تأثيرات هذا الإرهاب يجب أن يوثق عالمياً، وكذلك فعل حملة " الغوث" .
ولا أجد أفضل من التوثيق عن طريق رفع ترشيح حملة " الغوث" إلى لجنة جائزة نوبل للسلام، عن طريق إجراءات أصولية متبعة، أرجو أن يكون هناك من يجيدها، لتسمية وترشيح حملة" الغوث" لنيل جائزة نوبل للسلام لسنة 2014، لجهدها الإنساني في معالجة أحوال النازحين من العمليات الإرهابية، وبفعل يحمل كل معاني الإنسانية الواحدة، دون تمييز في الجنس أو اللون أو العرق أو الدين أو الطائفة، فعل يحمل كل معاني بث روح السلام والأمل. فبهذا، سنوثق للأجيال وللإنسانية، ما قامت به حملة " الغوث" من جهد إنساني من أجل مواجهة القتل بالسلام والمحبة.
دعوة مخلصة...أرجو أن تجد من يروج لها، لنثبت...ولو متأخرين جداً...أننا قادرون على نشر المحبة والسلام، والدليل في ذلك...شباب حملة " الغوث".
burhanalmufti@yahoo.com


محور الحملة: المجتمع المدني                     عدد زوار الحملة: 73767

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
17-09-2014 علي فاضل احمد العراق طالب
17-09-2014 مظهر طه مجيد العراق محامي ستبقى الارض تلد الرحماء مهما كثر الاشرار وكبر بطشهم
17-09-2014 نجلاء فراس المكي العراق
16-09-2014 علي ضياء ابراهيم مصر اعمال حرة حمله ولدت من رحم ( الانسانية)دون ناصر او معين
16-09-2014 قاسم محسن حميد العراق Engineering of mechanical شباب على قدر التحدي من الإنسانية
16-09-2014 Noura Auo Bozawa Biologist
16-09-2014 محسن محمد محسن العراق موظف حكومي
16-09-2014 باسل عباس علوان العراق
16-09-2014 Noorhan al Belgium Student
16-09-2014 مهند حسن خضير العراق أعمال حرة أتمنى للضمائر الحية في غوث تحقيق الأهداف الإنسانية والمزيد من الأعمالالإنسانية الناجمة عن حب وإخلاص للحياة والتعايش السلمي وبناء الإنسان دمتم أرواح نقية
16-09-2014 د.انعام ابراهيم المهداوي العراق استاذه جامعيه
16-09-2014 Ghazi nori alkanani العراق رجل اعمال المهم المشاركة
16-09-2014 amer helawi daud Spain
16-09-2014 نبيل ابراهيم العراق مهندس اخلاص وتفاني وايثار ...
16-09-2014 Mohammed Abdulsahib Adem العراق مهندس
16-09-2014 عمار عطا الخطيب العراق مهندس يستحق القائمون على هذه الحملة جائزة نوبل للسلام لما يفعلوه من اجل الاخرين وبلا ثمن
16-09-2014 ابو حارث حسن Sweden
16-09-2014 حبيب العربنجي العراق كاتب يستاهلون
16-09-2014 اخلاص عطا البياتي Brazil
16-09-2014 Mahmood Abel Razzaq Atiya العراق Engineer of Electric minstry
1234

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك