أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

مبادرة "مثقفات ومثقفون من اجل وحدة العراق"



مطلق الحملة: سليم سوزه


موجهة ل: أصحاب الشأن في العراق

التاريخ: 21-06-2014

في لحظة مصيرية عصيبة، وأمام تحديات جسيمة تواجه العراق شعباً وأرضاً وتأريخاً وحضارة، وتهدد وحدته وأمنه ومستقبله، وفي ظل التداعيات الخطيرة التي ترتبت وسوف تترتب على الهجمات الإرهابية على الموصل ومدن عراقية أخرى، وفي نطاق قناعتنا بحجم الأخطاء والسياسات الملتبسة التي ساهمت بتمكين الإرهاب من مدن العراق وأهله، يقف المثقف العراقي مسؤولاً أمام شعبه وأمام الاجيال القادمة، للتحذير من فداحة ما يواجهه الوطن، ومطالبة كل الأطراف حسب مسؤوليتها بمعالجة الشروخ الوطنية، وحفظ أمن البلاد وسلامتها. وعلى ذلك نطالب بالآتي:

1- اننا اذ نشجب ممارسات الحكومة والقوى السياسية المتصدية ونحمّلها مسؤولية الخراب والتدهور الأمني الحاصل في العراق، نطالب بانعقاد مؤتمر عام للمصالحة الوطنية فوراً على أن يكون تحت خيمة الامم المتحدة، ويضم تلك القوى السياسية مع كافة التيارات الفاعلة في المجتمع العراقي. ونؤكد على ضرورة إجراء مراجعة شاملة للعملية السياسية وتعديل الدستور وتحقيق اصلاحات جوهرية بإرادة عراقية بحتة من أجل طي صفحة الخلافات وبناء مؤسسات ديمقراطية متينة.

2- ندعم الجهود الأمنية التي تبذلها الدولة لإعادة بسط نفوذها على المدن والاقضية التي جرى احتلالها من جماعات مسلحة خارج إطار الدولة، بما يضمن انسجام هذه الجهود مع الدستور العراقي وشرعة حقوق الإنسان والقانون الدولي أثناء العمليات الحربية. كما ندعم حصر السلاح بيد الدولة وعدم السماح لأي تشكيلات أو جماعات أو ميليشيات باستثمار الفرصة لتحقيق مكاسب طائفية على حساب الهوية الوطنية العراقية الواحدة.

3- حث الحكومة العراقية وكافة التيارات الوطنية العراقية على الانفتاح على سكان المحافظات التي باتت تحت سيطرة الجماعات المسلحة، بمختلف التيارات السياسية والانتماءات العشائرية لهؤلاء السكان، بهدف التنسيق والتفاعل الايجابي واستعادة الثقة بما يضمن إقناعهم بجدوى العودة الى الكيان الاتحادي للدولة التي يجب ان تقدم ضمانات بأنها تقر بمطالبهم المشروعة وبضرورة رفع المظالم عنهم.

4- ندعو الى تشكيل تحالف سياسي واسع عابر للأديان والأعراق والطوائف، يضم كل القوى الديمقراطية والعقلانية والإصلاحية، ويعمل سلمياً ودستورياً على طرح مشروع جديد لشكل الدولة ونمط السلطة، ويغدو بديلاً عن سلطة الطائفية السياسية التي دفعت البلاد الى الخراب والتفكك.

5- ندعو المرجعيات الدينية بمختلف مذاهبها، إلى إصدار فتاوى صريحة ومباشرة لدعم التعايش السلمي في البلاد وتجريم خطاب الكراهية بين فئات المجتمع العراقي وإدانة الارهاب بكل أشكاله خصوصاً الارهاب التكفيري الذي يتصدره تنظيم داعش. وندين أي فتاوى تدعو لاستخدام السلاح خارج نطاق المؤسسات الأمنية للدولة بما يعمل على تعميق الخنادق الطائفية المتبادلة.

6- نرفض فرض حالة الطوارئ في البلاد لمنع استثمارها سياسياً بشكل قد يسيء للديمقراطية والتعددية السياسية المنشودة.

7- ندعو لانعقاد مجلس النواب الجديد فوراً بعد المصادقة على نتائج الانتخابات، ونؤكد على ضرورة أن يأخذ مجلس النواب دوره الكامل، وأن تكون كل مؤسسات الدولة خاضعة له وفق أسس النظام النيابي المنصوص عليها في الدستور.

8ـ- رفض التدخلات الإقليمية التي ساهمت في صناعة الخراب في العراق، والتأكيد على ضرورة تحميلها المسؤولية القانونية على تدخلاتها المتعارضة مع القوانين والأعراف الدولية.

9- نحمّل الولايات المتحدة الامريكية بوصفها راعية العملية السياسية، المسؤولية المباشرة فيما وصل إليه حال البلاد اليوم، ونطالبها بتصحيح الأوضاع سياسياً وليس عسكرياً، عبر القنوات الدبلوماسية التي تحفظ استقلال العراق وكرامته السيادية.

10- نطالب أصحاب الشأن بالمحافظة على الآثار التأريخية والبنى والمؤسسات الاجتماعية والثقافية والخدمية في المدن جميعها، خصوصاً تلك التي استباحها الإرهاب، وإعادة إعمار ما تتعرض له الصروح الثقافية والدينية من أضرار بفعل الوضع الأمني المتردي.

11- ندعو النخب الثقافية في كافة المحافظات العراقية الى عقد مؤتمر خاص، وإعلان موقف الثقافة العراقية الرافض لمحاولات تقسيم العراق، مع إدانة صريحة للفشل الحكومي الصارخ في ملفات الخدمات والأمن ومواجهة الإرهاب.

12- على كافة المؤسسات الإعلامية أن تكون بمستوى المسؤولية الوطنية والمهنية، وتبتعد عن إثارة النزعات العنصرية أو التعصبية بما يخدم هذا الطرف السياسي أو ذاك على حساب المصلحة الوطنية العليا.

13- على القوات الأمنية المحافظة على أرواح المدنيين وممتلكتهم أثناء العمليات العسكرية، وتوفير ممرات وملاذات آمنة لهم. وعلى الحكومة تهيئة مستلزمات الغذاء والدواء والسكن للمهجرين من مناطق سكناهم الأصلية بالتعاون مع المنظمات الدولية ذات الاختصاص. وندعو أبناء المحافظات الآمنة الى استقبال النازحين بما ينسجم مع التقاليد العراقية الراسخة والأخلاقيات الإنسانية وروح الوحدة والتآزر التي تميّز بها شعبنا الكريم.


14- ننتظر من كل قوى السلم والتنوير والديمقراطية في دول الجوار والعالم أن تدعم مبادرتنا هذه عبر نشاطها السياسي والجماهيري لممارسة الضغط على حكوماتها بما يضمن أن يحظى العراق بفرصة حقيقية للمصالحة الوطنية وتحقيق شروط السلم الأهلي وامتلاك أدوات فاعلة لإعادة بناء دولته على أسس المواطنة والقانون والعدل الاجتماعي.


إن العراق وطن واحد، يعيش على أرضه شعب واحد بتعدديته وتأريخه العميق وحضارته المشتركة، لذا ندعو الشعب العراقي الى التنبه لما يراد له من تقسيم وشتات وحرب تلبية لأجنداتٍ تسعى لتحقيق مصالح إقليمية أو دولية، وأن لا يُستدرج لما يشاع اليوم من كراهية وشقاق، قبل فوات الأوان.
هذا عراقنا، آخر معاقلنا الروحية في هذه الحياة، نريده وطناً موحداً عزيزاً ممكناً بثرائه التعددي وبعمقه الحضاري وبهيبته الدولتية. نريد أن يبقى الأمل... أن يبقى العراق!

17 / 6 / 2014
.............................................................................................

الموقعون على المبادرة حسب تسلسل الحروف الهجائية:
1. إبراهيم الحريري
2. إبراهيم الخميسي
3. إحسان الخالدي
4. د. أحمد الربيعي
5. أحمد سعداوي
6. أحمد عباس محمود
7. أحمد عبد الحسين
8. د. إخلاص العبيدي
9. أديب كمال الدين
10. د. إرادة الجبوري
11. د. أرخوان رؤوف
12. أسامة القادري
13. د. أسعد ناجي
14. د. أسماء جميل رشيد
15. اسمهان مناتي
16. إشراق سامي
17. آمال جواد
18. أماني العريبي
19. أمير جبار الساعدي
20. أمير الحلو
21. أمين يونس
22. د. الناصر دريد
23. إنعام عبد الله حاتم
24. د. أنمار عبد الله فاضل
25. أنور الموسوي
26. إيهاب العبيدي
27. بارق شبر
28. باسم حجار
29. باسم محمد حسين
30. بان الشيخلي
31. برهان شاوي
32. بسام عبد الرزاق
33. بولص ريحانه
34. تانيا يوسف
35. تضامن عبد المحسن
36. د. تيسير عبد الجيار الآلوسي
37. ثائر الحيالي
38. د. ثائر كريم
39. ثابت نعمان إسماعيل
40. جاسم الحلفي
41. جاسم عيدي الساري
42. د. جبار سعيد
43. جبر علوان
44. جلال حسن
45. جمال الجواهري
46. د. جمانة القروي
47. جواد الأسدي
48. جواد الحطاب
49. جواد الحمداني
50. جيهان حلو
51. حارث حسن
52. حازم كويي
53. حبيب عبد الجواد
54. د. حسام رشيد
55. حسن سكران حسن الشمري
56. حسين رشيد
57. حسين الموزاني
58. د. حسين الهنداوي
59. حكمة حسين
60. حمودي عبد محسن
61. د. حميد الخاقاني
62. حميد عبد الحسين
63. حنان سبيس
64. حنين عباس
65. حياة ججو
66. د. حيدر سعيد
67. حيدر عودة
68. د. حيدر كطان
69. خالد مطلك
70. خالد المطلوب
71. خالدة سالم
72. خولة السنجري
73. دلوفان برواري
74. ذكرى سمير ناجي
75. رؤى زهير
76. د. رامي البازي
77. د. رشيد الخيون
78. رغيد الخيرو
79. رنا شبيب
80. رند طلال
81. ريا محمود عاصي
82. زهراء علي العضاض
83. زهير التميمي
84. زهير الجزائري
85. زهير ضياء الدين
86. زكي رضا
87. زينب الكعبي
88. زينب مسلم
89. سامح العبيدي
90. سامي جواد كاظم
91. سحر الياسري
92. سرمد الطائي
93. سعاد الجزائري
94. سعاد حسن العتابي
95. سعاد رشيد
96. سعد إبراهيم
97. سعد سلوم
98. سعد الشديدي
99. د. سعد فتح الله
100. سعدون محسن ضمد
101. سفين رحمن
102. سلام خالد
103. د. سلام سميسم
104. سلام طه
105. سلوى زكو
106. سليم سوزه
107. سميرة المانع
108. د. سناء عيسى
109. د. سنان أنطون
110. سناء الطالقاني
111. سهيل نجم
112. سوسن البراك
113. سيف البهادلي
114. سيف وليد
115. د. صائب عبد الحميد
116. د. صادق البلادي
117. د. صادق إطيمش
118. صباح قدوري
119. شروق العبايجي
120. شمخي جبر
121. شيراز صديق
122. شيماء حسن
123. صفاء حسين
124. صفاء عبد الواحد عبد الحسين
125. صفاء النعيمي
126. صلاح النصراوي
127. د. صلاح نيازي
128. ضرار العبيدي
129. ضياء الخالدي
130. طارق هاشم
131. طالب العواد
132. عامر حسن
133. د. عامر صالح
134. عامر القيسي
135. عايدة هيركي
136. عباس سميسم
137. عبد الاله توفيق
138. د. عبد الاله الصائغ
139. عبد الحسين رمضان
140. عبد الخالق كيطان
141. عبد الرزاق علي
142. عبير حسن العاني
143. عبير عباس
144. عدنان البرزنجي
145. عدنان حسين
146. د. عدنان زوين
147. عدنان الطائي
148. عذرا البلداوي
149. عز الدين أحمد عزيز
150. عصام الخميسي
151. عفيفة لعيبي
152. عقيل السعدي
153. د. عقيل الناصري
154. علاء مهدي
155. د. علي ثويني
156. علي جلال
157. علي السومري
158. علي صاحب
159. علي عبد الرحيم صالح
160. د. علي عبد اللطيف
161. علي الغرباوي
162. علي محمد سعيد
163. د. علي المعموري
164. علي وجيه
165. د. عماد عبد اللطيف سالم
166. عمار السواد
167. عماد جاسم
168. عمر عدوان
169. عمر كمال نظمي
170. د. غالب العاني
171. غسان الراضي
172. فائز أبو عبد الله
173. د. فائق بطي
174. د. فاخر جاسم
175. فارس عبد الحميد مهدي
176. د. فارس كمال نظمي
177. فاضل السلطاني
178. فاضل النشمي
179. د. فالح عبد الجبار
180. فرج الحطاب
181. فرح سالم
182. فضل خلف جبر
183. فلاح الآلوسي
184. فيان الشيخ علي
185. د. قاسم حسين صالح
186. قاسم عبد
187. قيس حسن
188. قيس قاسم العجرش
189. د. قيس ياسين
190. د. كاظم حبيب
191. د. كاترين ميخائيل
192. كاظم الدخيل
193. د. كامل كاظم العضاض
194. كامل زومايا
195. كريم رشيد
196. كوكب حمزة
197. لؤي خزعل جبر
198. لطفية الدليمي
199. لطيف جاسم
200. لمياء هادي
201. د. ليث حميد العاني
202. ليث عبد الأمير
203. مؤيد رحمة
204. ماجد الخطيب
205. ماجد فيادي
206. ماجدة الجبوري
207. مازن حميد
208. ماهر سلمان
209. مبجل بابان
210. محسن الذهبي
211. محسن حسين
212. محمد حسن السلامي
213. د. محمد الشطب
214. محمد الصوفي
215. محمد طارش السعيدي
216. محمد عباس الصوفي
217. محمد غازي الأخرس
218. د. محمد علي زيني
219. محمد النقشبندي
220. محمود الدليمي
221. مروان الدليمي
222. مشتاق طالب
223. د. مشتاق الحلو
224. مشرق عباس
225. مكسيم جبار
226. ملاك مظلوم
227. منتظر حسين
228. مصطفى محمد غريب
229. د. مها حسن بكر
230. مهدي باجلان
231. مهدي القريشي
232. موفق حسن محمود
233. د. ميثم لعيبي
234. ناجحة صالح
235. نادية البغدادي
236. نارين مام كاك
237. ناصر الحجاج
238. نانسي أوديشو
239. ناهدة جابر جاسم
240. نبيل تومي
241. نبيل نعمة الجابري
242. نجاح صالح عبد القادر
243. نضال الليثي
244. د. نمير الطويل
245. نهاد القاضي
246. نوال إبراهيم الطائي
247. نوال يوسف
248. نور القيسي
249. هادي الحسيني
250. هادي العقيدي
251. هدى محمد علي
252. همام سعد الشاوي
253. هوكر شيرواني
254. هيفاء عبد الكريم
255. هيفي صديق
256. هناء ادور
257. هيوا عثمان
258. وائل نعمة
259. واثق صادق
260. وداد صالح عبد القادر
261. د. وصال نجيب العزاوي
262. وليد يوسف عطو
263. وهاب حبيب
264. ياسر السالم
265. ياسين النصير
266. يحيى ذياب
267. د. يحيى الشيخ
268. يسرى القيسي
269. ييلماز جاويد


محور الحملة: المجتمع المدني                     عدد زوار الحملة: 86273

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
20-10-2015 ثائرة مهدي علي العراق متقاعد انا معكم
23-02-2015 azad كوردى العراق عظوا في منظمة الحقوق الانسان في كوردسا ن والعراق
04-01-2015 عصام الصفار Canada ناشط اجتماعي
04-01-2015 Razaw Faik Nadir Canada Social Worker I support this cause because I want I better Iraq that promotes inclusion and citizens human right
03-01-2015 نوال ناجي يوسف Canada ناشطة نسوية
27-12-2014 رشا السلمي عمان
26-12-2014 Ragheed Azizz Agoul العراق adminstration assistant manager انا معكم ..انتم امل العراق
Iam with you ,you are the hope
15-10-2014 حسين عجيل الشطري العراق متقاعد
13-09-2014 د. رياض يلدا السندي Switzerland دبلوماسي الحفاظ على وحدة العراق مهمة وطنية
10-09-2014 ماجد احمد الزاملي Denmark استاذ جامعي نعم لوحدة العراق وبناء الدولة المدنية
10-09-2014 د. حسن بدر Denmark إقتصادي
10-09-2014 رشيد حميد صالح العراق
10-09-2014 زكي فرحان Australia عضو تحرير الجريدة العراقية
09-09-2014 ابراهيم البهرزي العراق شاعر ومهندس لابديل عن وحدة العراق
07-09-2014 الحسين الطاهر العراق مهندس
04-09-2014 شامل بدرخان United Kingdom
31-08-2014 محسن لفته الجنابي العراق كاتب عراقي العراق مرتكز العالم وبدونه يتصدع السلام في الشرق الأوسط و كل الدول والأقاليم وقد أثبت العقد الأخير ذلك حين سقطت بسقوطه كل المواثيق الدولية والعهود والقوانين و لكل عابث نقول أن العراق بلد واحد لايمكن أن يقسّم وبتقسيمه ستنتقل العدوى الى الدول الأخرى القريب منها والبعيد و أن الحفاظ عليه بلداً آمنا ينعم بالسلام هو أولاً مسؤولية العراقيين ولاضير إن تمت الأستعانة بالغير وأن لاننسى أن البناء الصحيح يؤسس بالشعور بالهوية الوطنية لتعلو فوق باقي المميزات لكل المكونات و لن يحصل ذلك الا باستنباط الدروس من التاريخ , فلا أنظمة شمولية تصلح ولا التدخل الطائفي الخارجي يمكن أن يحقق شيء , أنها أرادة أبنائه وحدهم ينقذوه الى السلام والخير
30-08-2014 محمد ناجي كاتب
30-08-2014 تضامن solidarity إن العراق وطن واحد، يعيش على أرضه شعب واحد بتعدديته وتأريخه العميق وحضارته المشتركة، لذا ندعو الشعب العراقي الى التنبه لما يراد له من تقسيم وشتات وحرب تلبية لأجنداتٍ تسعى لتحقيق مصالح إقليمية أو دولية، وأن لا يُستدرج لما يشاع اليوم من كراهية وشقاق، قبل فوات الأوان.
هذا عراقنا، آخر معاقلنا الروحية في هذه الحياة، نريده وطناً موحداً عزيزاً ممكناً بثرائه التعددي وبعمقه الحضاري وبهيبته الدولتية. نريد أن يبقى الأمل... أن يبقى العراق!
03-09-2014 رعد بطرس العراق
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك