أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

نعم لحرية التظاهر والاضراب..لا للقمع والاعتقالات حملة للتضامن مع مطالب جماهير كردستان العراق



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 15-08-2006


نعم لحرية التظاهر والاضراب..لا للقمع والاعتقالات
حملة للتضامن مع مطالب جماهير كردستان العراق
 
الوضع الامني المستقر، الوضع الاقتصادي الجيد،الديمقراطية واحترام حقوق الانسان، مقولات يرددها قادة الاحزاب القومية الكردية الحاكمة كلما سنحت لهم فرصة ما من اجل ذر الرماد في العيون او محاولة منهم للتستر على الواقع البائس الذي يعيشه فقراء وكادحي كردستان او للتستر ايضا على المستويات الفاضحة التي وصل اليها ثرائهم الفاحش و الفساد المستشري داخل هذه الاحزاب او داخل المؤسسات والدوائر الحكومية الرسمية .
  الاهمال والنقص الهائل للخدمات، الغلاء , أزمات الوقود والماء والكهرباء، البطالة وانعدام فرص العمل، الفساد, سعي الاحزاب القومية الكردية لتحقيق مصالحها الحزبية الضيقة على حساب قوت وحياة ومعيشة المحرومين والفقراء في كردستان، كلها ظواهر دفعت بمواطني كردستان العراق لتصعيد مطالبهم العادلة والمشروعة بالخدمات والعمل والوقود ومحاكمة مرتكبي جرائم الفساد المالي وسارقي قوت المحرومين وقد تجسدت هذه المطالب بمجموعة من التظاهرات , الاضرابات والحركات الاحتجاجية والمطلبية التي شهدتها الكثير من مدن ومناطق كردستان، الا ان حكومة الاقليم وقوى الامن التابعة لها قد واجهت تلك المظاهرات السلمية بالاعتقالات واطلاق النار على المتظاهرين ومداهمة البيوت وفرض اجواء القمع .
   نحن الموقعون على هذه الحملة نعلن تضامننا التام مع كل المطالب العادلة والمشروعة التي يطالب بها المواطن في كردستان العراق ونطالب حكومة اقليم كردستان بما يلي.:


الاستجابة الفورية لمطالب جماهيركردستان كونها مطالب عادلة وتمثل ابسط مقومات الحياة الانسانية .

إطلاق جميع المعتقلين جراء هذه المظاهرات في شتى مناطق كردستان العراق ....... دون قيد او شرط .

تقديم كل من قام باطلاق النار على المتظاهرين او كل من أمر باطلاق النار الى القضاء لمحاكمتهم جراء ما ارتكبوه من جرم بحق التظاهرات السلمية.

 التظاهر والاضراب وكل اشكال التعبير عن الراي الاخرى حقوق مصانة لكل أنسان لايجوز التطاول عليها او انتهاكها، وهي في صميم حقوق الإنسان وينبغي على السلطات المعنية إحترامها .


الموقعون


محور الحملة: الحركة العمالية والنقابية                     عدد زوار الحملة: 20093

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
19-05-2007 dalia erbil / iraq secretary
12-03-2007 احسان جواد كاظم المانيا صحفي هذه الحريات كفلها الدستور العراقي ودستور الاقليم,ولكن التطبيق الانتقائي لبنود الدساتير تبين حقيقة هذه الحكومات التي تزعق بالديمقراطية ثم تنتهكها.
02-02-2007 جابرعلي sria طالب شعب دعائمه الجماجم والدم تتحطم الدنيا ولا يتحطم
26-12-2006 مهدي اليعقوبي المغرب معلم أدين بشدة ما يتعرض له الشعب الكردي سواء في أيران أو تركيا أو سوريا أو العراق
16-12-2006 الان حصاف كردستان سوريا - قامشلو
20-11-2006 Zaki Reza denmark Translator
04-11-2006 abdalla egypt لا إله إلا الله محمد رسول الله
الله معهم
24-10-2006 JOHN CHAINA KHEMMOROO USA retired worker
22-10-2006 Saleh Albadry Norway Writer- Broed kasting directer Yes to freedom!
20-10-2006 قاسم الحافظ الدنمارك احيي نظال الشعب الكردي وتضحياته الجسام وارجو ان تكلل هذه التضحبات بالديموقراطيه وحرية التعبير
05-10-2006 azad.m.ismael syira طالب الحرية ----اعتقد هي ملك للجميع وهي حق ايضا للجميع فلما لا نستعملها ونشعر بمعناها ونجعلها شيء ملموس في حياتنا اليومية والاجتماعية -----------والحرية والسلام للشعب الكردي وجميع الشعوب.
25-09-2006 علي الزبيدي iraq طالب
25-09-2006 عاطف سعيد عباس الزبيدي العراق موظف
23-09-2006 لولة الدنمارك
23-09-2006 صباح كنجي المانيا صحفي
23-09-2006 محمدعلي المانيا كاسب
22-09-2006 عقيل حبش العراق ...الناصريه عامل ميكانيك اني المناضل العراقي استنكر وبشده كل اشكال القمع والاضطهاد بحق جماهير الشعب الكردي وانني اتضامن معه في مطاليبه العادله
21-09-2006 bavearam سوريا ناشط حقوق انسان نعم لحرية الراي والتعبير والتظاهر لا للاعتقالات الصحفيين ومعتقلي الراي في كوردستان العراق وامل البرزاني الخالد ان يكون هذا الارض ارض الحرية وليس سجونا الراي والصحفيين
20-09-2006 فؤاد قره داغى العراق/كوردستان كاتب سياسى وتربوى الاضراب حق مشروع للمواطن لا يجوز المساس به اطلاقاحتى وان رافقه عنف وتطرف.وبدلا من مواجهته بالعنف المقابل وتشويه مراميه اعلاميا، على السلطات المسؤلة دراسته من حيث الاسباب الكامنة وراءه بغية ايجاد الحلول الكفيلة بمعالجة الاسباب.
15-09-2006 arne pedersen denemark murersvend
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك