أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة "نحو قانون عادل للعمل" في مصر



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الحكومة المصرية والرأي العام المحلي والعالمي

التاريخ: 24-03-2014


البيان التأسيسي


قامت الطبقة العاملة المصرية،في السنوات الثلاث الماضية من عمر الثورة وما قبل اندلاع شرارتها في 25 يناير 2011، بأكبر موجة احتجاجية في تاريخها،ردا على الانتقاص من حقوقها والمتمثل في قصور واضحبقانون العمل رقم 12 لسنة 2003، مما يستدعي ضرورة السعي لوضع تشريع جديديعيد الطابع الاجتماعي لعلاقة العمل ويضمن تحقيق الأمان الوظيفى، ويوازن بين العمال وأصحاب الأعمال، وينظر للعمل باعتباره حقا اجتماعيا وليس سلعة في سوق العرض والطلب، ويسعى لتلبية مطالب الشعب المصريوأهداف ثورته في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

ولأن الطبقة العاملة المصرية ما زالت تتعرض في العديد من المواقع لهجمات تنال من حقوقها كافة، شرع عدد من القيادات العماليةوممثلو عدد من الاتحادات العمالية والنقابات والروابط، علاوة على بعض المراكز والمنظمات الحقوقية والأحزاب والقوى السياسية في العمل على تأسيس حملة (نحو قانون عادل للعمل)، تستهدف وضع مسودة مشروع جديد ومتكامل لقانون العمل،تتوافق مع معايير العمل العادلة، وتحقق التوازن بين أطراف العمل، وتتعامل مع الحقوق الواردة فى اتفاقيات العمل الدولية باعتبارها الحد الأدنى الذى لا يجوز النزول عنه.

لقد دخلت ثورة الشعب المصري عامها الرابع دون أن يُلبى أيّ من مطالبها أو يتحقق أيّ من أهدافها، بالطبع فالثورة لم تحكم، بل هناك من خطفها أكثر من مرة، من أجلالحفاظ على مصالح النظام السابق الذي قامت الثورة لإسقاطه، وليظل المجتمع يُدار بنفس الطرق القديمة وإن تغير شكلها بعض الشيء، ولكن ظل مضمونها واحدا؛إخضاع الفقراء للأغنياء والعمال لسلطة صاحب العمل، دون مراعاة لحقوقهم بوصفهم قوى الإنتاج الحقيقية ومنتجى الثروة في المجتمع. وفي ظل ذلك، ومع تسارع وتيرة الإجهاز على الثورة ومكتسباتها البسيطة، تعيد السلطة، ممثلة في وزارة القوى العاملة بالتنسيق مع بعض رجال الأعمال، النظر في القوانين التي تحكم علاقة العمل وتوحيدها في قانون واحد يسقط -عن عمد- حقوقا انتزعها العمال عبر سنوات طوال من الكفاح والنضال.

إن الحق في العمل حق أصيل للإنسان وضمان استمراره لا يكون إلا بوقف سياسات الفصل التعسفي والتسريح الجماعي للعمال بغلق الشركات أو تصفيتها أو خصخصتها،ويكون بضمان إجازات وراحاتعادلة، وتوفيرالتأمين الاجتماعي والرعاية الصحية الشاملة، وتحديد ساعات العمل، وضمان وضع حد أدنى للأجر يكفل معيشة كريمة للعامل وأسرته، على أن يتحرك الحد الأدنى سنويا مع نسبة التضخم، والمساواة في الأجر عند تساوي العمل، وعدم التمييز بين العمال بسبب الجنس أو الدين أو اللون أو السن أو الوضع الاجتماعي والعائلي أو الرأي والعقيدة السياسية،وضمان حق تشكيل النقابات أو الاشتراك فيها وتكوين الروابط وصناديق الزمالة، والحق في المفاوضة الجماعية، وضمان حق الاحتجاج بالإضراب أوالاعتصام أوالتجمع السلمي، ، والحق في بيئة عمل صحية ومناسبة،معتوفير وسائل الأمن الصناعي وأدوات السلامة والصحة المهنية والوقاية من أمراض المهنة، ومنع العمل الجبري وعمالة الأطفال،ووضع شروط وظروف عمل إنسانية لائقة للنساء، ومراعاةالدمج والإتاحة لذوي الإعاقة، وتثبيت العمالة المؤقتة ومراعاة حقوق العمالة غير المنتظمة في الرعاية الصحية الشاملة، وفي التأمينات الاجتماعية التى تضمن لهم معاشات عند الشيخوخة.إن هذه الحقوق جميعها آن الأوان لاستحقاقها عبر وضعها في قانون يراعي اتفاقيات العمل الدولية التي كانت ثمرة كفاح عمال العالم بأسره.

لذا يوجه مؤسسو الحملة الدعوة للطبقة العاملة المصرية وتنظيماتها المتنوعة والمنظمات الحقوقية والأحزابوالقوى الاجتماعية والسياسية الفاعلة فى هذا الشأن،للمشاركة في الحملة وتوسيعها؛ من أجل قانون عادل للعمل.

مؤسسو الحملة:

أولا : الاتحادات العمالية

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة- رابطة المؤتمر الدائم لعمال الاسكندرية- اتحاد الطيران المدنى- اتحاد النقابات المستقلة بالشرقية - اتحاد النقابات المستقلة بالدقهلية - اتحاد النقابات المستقلة بالسويس

ثانيا: النقابات :

نقابة العاملين بالضرائب على المبيعات بالجيزة- نقابة العاملين بالضرائب على المبيعات بالغربية- النقابة المستقلة للعاملين بالقوى العاملة بالجيزة - نقابة العاملين بالبناء والأخشاب المستقلة بالشرقية - نقابة العاملين بالبناء والأخشاب المستقلة بالجيزة - النقابة المستقلة للباعة الجائلين بالقليوبية - نقابة المستقلة للباعة الجائلين بالجيزة - النقابة المستقلة للعمالة غير المنتظمة كافة لجنوب الجيزة - نقابة عمال اليوميةوالمعمار بالقاهرة- نقابة العاملين بالادوار الثانوية بالسينما والمسرح- نقابة الطياريين المدنيين المصرية- اللجنة النقابية للعاملين بالجامعة الأمريكية - النقابة المستقلة لسكك حديد مصر- نقابة المعلمين المستقلة - النقابة المستقلة للعاملين بالتعليم

ثالثا: أحزاب وقوى سياسية

حزب العيش والحرية (تحت التأسيس)- حزب العمال والفلاحين (تحت التأسيس)- حزب الدستور- حزب مصر القوية- حزب التحالف الشعبى الاشتراكي- حزب العدل- حركة الاشتراكيين الثوريين- جبهة طريق الثورة "ثوار"

رابعا : منظمات ومراكز حقوقية

المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية- المبادرة المصرية للحقوق الشخصية - الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية - مؤسسة المرأة الجديدة

خامسا : شخصيات عامة

خالد علي (محام)- أميمة كمال (صحفية)- د. أحمد حرارة - د. دينا مكرم عبيد


محور الحملة: الحركة العمالية والنقابية                     عدد زوار الحملة: 72687

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
06-02-2015 azad كوردى العراق عظوا في منظمة الحقوق الانسان في كوردسا ن والعراق
04-05-2014 ayad Canada
02-05-2014 فاطمة جابر يوسف مصر طالبة
27-04-2014 عماد فواز سعد مصر صحافي
08-04-2014 mohamad mostafa kayal فلسطين محاسب - عكا - فلسطين 48
31-03-2014 دينا اياد فاضل العراق مهندسة مدنية
30-03-2014 Dr. Hamid M. Al-Abdulla United States Physician
27-03-2014 Ahmad Jassim
25-03-2014 فاروق عطية Canada News paper writer يتحدثون كثيرا عن الحد الأدني للأجور وصعوية تطبيقه لعدم وجود الموارد.. مع أن الموارد موجودة لو طبقنا أولا الحد الأقصي للأجور بحيث بتوازن مع الحق والمنطق.. فلا يعقل أن يكون الحد الأقصي بالملايين والحد الأدني بالملاليم
25-03-2014 DR. Y M JAWAD Netherlands Social researcher
25-03-2014 قاسم عبد عوض اليمن
25-03-2014 Nadir Abdul-Hameed Denmark Bus driver
25-03-2014 خالد سالم مصر أستاذ جامعي ما يحدث في مصر أمر مثير للاستغراب إذ أن الشعب قام بثورة راقية، ضحى فيهابالكثير، ولم يجن جديدًا في ثلاث سنوات، وكان حريًا بمن في يدهم الأمر أن يسعوا من أجل قانون عمل عادل جديد يأخذ من رحال الأعمال الأغنياء ليعطي للعمال والدولة حقوقهم. إنه لأمر محزٍ أن يظل العامل بهذا الوضع، وضع استجداء حقوقه، بينما في دول أخرى نالها وأصبح مترفًا.
24-03-2014 عماد الدين محمد عويس مصر وكيل مؤسسي حزب الانسان المصري
24-03-2014 عاصم الجبوري العراق

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك