أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

المطالبة بإكمال سد بخمة



مطلق الحملة: عبدالعزيز الونداوي


موجهة ل: الحكومة العراقية

التاريخ: 18-03-2014

السيد رئيس جمهورية العراق المحترم
السادة نواب رئيس الجمهورية المحترمون
السيد رئيس مجلس النواب المحترم
السادة نواب رئيس مجلس النواب المحترمون
السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم
السادة نواب رئيس مجلس الوزراء المحترمون
السادة نواب الشعب المحترمون

سيكون سد بخمة عند إكماله أكبر سدّ في العراق، ورابع سد على مستوى العالم، ويقع السد قرب قضاء عقرة في منطقة بهدينان. وتعود محاولة وضع الدراسات الأولية له، إلى الثلاثينات من القرن الماضي أي خلال العهد الملكي. وقد شرعت شركتا "إنكا" التركية، و "هيدروغرافينيا" اليوغسلافية، بتنفيذ المراحل الأولى منه من العام 1987 حتى العام 1991، ونفذتا ما نسبته 34 إلى 35% من السد الذي تصل سعته إلى 18 مليار متر مكعب من الماء ويولد 1500 ميغا واط من الطاقة الكهرومائية، ويوفر الحماية الكافية من الفيضان كما يوفر الماء بكميات كبيرة لسد الحاجة المتزايدة والكميات المتناقصة نتيجة السدود التركية والقناة السورية. و قد توقف العمل في المشروع في حزيران سنة 1991، نتيجة تداعيات حرب الخليج الثانية.

وبعد 2003 وقيام حكم جديد، كلفت عدة لجان فنية عراقية وأجنبية سنة 2005 لإعادة تصاميم المشروع لاستكمال مراحله المتبقية، وقفزت التكاليف المالية اللازمة بنحو ثلاثة مليارات دولار، ثم ارتفع المبلغ في أواخر العام 2007 إلى خمسة مليارات حين وافق مجلس الوزارة الاتحادي على تخصيص هذا المبلغ الذي يعادل أربعة أضعاف المبلغ التخميني الأول. ومع ذلك، لم تتم المباشرة بالمشروع نتيجة أسباب غير معلنة وغير معروفة.
كان سد بخمة يحتاج إلى خمسة أعوام من العمل المتواصل، ولكن توقف العمل به ربيع 1991، مع خروج إقليم كردستان العراق من سيطرة الحكومة المركزية، وفرض الحصار على العراق. وقد وعدت السلطات العراقية الجديدة، خلال عهد حكومة السيد نوري المالكي الأولى، بأنها ستتكفل بتمويل وإنجاز المشروع، وقامت بتخصيص بعض المبالغ لتنفيذه مركزيا.
وتبين الدراسات الحالية المتي قامت بها الشركات الإستشارية أن كلفة تنفيذ الأعمال المتبقية وإصلاح ما جرى تنفيذه قد تصل إلى حوالي ثلاثة مليارات دولار وينتهي العمل به خلال أقل من سبع سنوات .
إننا نطالبكم بإتخاذ القرارات المناسبة لتخصيص المبالغ اللازمة لإنجاز أعمال هذا السد عن طريق وزارة الري والموارد المائية ومتابعة الموضوع إستباقا للزمن الذي قد يتوقف فيه نهر دجلة عن التدفق ويجف مساره ويعرض معه عراقنا الحبيب للجفاف والموت عطشا على إمتداد مدننا إلى البصرة.


محور الحملة: الطبيعة وحماية البيئة                     عدد زوار الحملة: 16289

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
06-11-2015 kawa kadir mouhamad العراق
05-11-2015 Soran ali hasan العراق Engineer
19-03-2014 سلام كبة العراق استشارية الطاقة الكهربائية
18-03-2014 عبدالعزيز الونداوي العراق مهندس إستشاري / ناشط حقوق إنسان

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك