أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة لمناهضة العنصرية الاسرائيلية: ليتخذ العالم موقفاً يلزم "اسرائيل" بالتراجع عن سلب العائلات الفلسطينية حقوقها



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 14-03-2014

من المتوقع ان تقوم دولة الاحتلال والابارتهايد الاسرائيلي بالتصويت لتمديد "قانون الجنسية والدخول لإسرائيل" (أمر مؤقت لسنة اضافية في نيسان 2014.

هذا القانون المجحف لمناهضة يمنع لم شمل العائلات الفلسطينية عندما يكون أحد الزوجيـن حاملًا للجنسية الإسرائيلية أو "هوية القدس" بينما يكون الآخر من باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 أو من اللاجئيـن الفلسطينييـن وغيرهم من دول تصنّفها دولة الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلية أنها "دول معادية. ويمس بألاف العائلات الفلسطينية في الاراضي الفلسطينية المحتلة والداخل الفلسطيني 1948 وفلسطينيو الشتات.

وقّع هذه العريضة الان لاسقاط "قانون الجنسية والدخول لإسرائيل" (أمر مؤقت) العنصري الهادفة إلى قطع التواصل والامتداد الطّبيعي والشّرعي بين العائلات الفلسطينية

لينا وخليل، قصة عائلة سُلبت حقوقها الأساسية

تقول لينا "عندما تزوجت خليل، منعته سلطات الاحتلال الإسرائيلية من حق الإقامة والعيش معي في القدس دونما أي توضيح وفقط لكونه من فلسطينيي الضّفة الغربيّة. في البداية، حصل زوجي على تصريح مؤقت لزيارتي كل ثلاث أشهر مع حرمانه من حقوقه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية مثل السياقة والعمل والتّعليم والخدمات الصحية. بعد سنة من زواجنا مُنِع من الحصول على التصاريح أيضاً بدون أي مبرر.

عندما رزقنا بطفلنا الأول خالد، أطررنا أنْ نقدّم له طلباً لـ "لم شمل" كي يحصل على حقوق وأوراق ثبوتية، لكن الكارثة كانت عندما بلغ سنّ السادسة عشر حيث فرضت عليه سلطات الاحتلال الإسرائيلية أن يتركني ويترك بيته وحياته ومدرسته وينتقل للعيش في الضفة الغربيّة، لأنّه لم يحصل على إقامة.

لينا حصلت -على عكس أخيها- على إقامة لحظة بلوغها سنّ السادسة عشرة وبقيت للعيش معي. لكنها لطالما تذمرت من بُعدها عن والدها وأخيها بسبب السلطات الإسرائيلية ورغم أنهم يعيشون على بعد ١٠ كيلو متر من مكان سكننا. عندما قررنا أن نترك القدس وننتقل للعيش معاً كأسرة واحدة بالضفة الغربيّة، قامت السلطات الإسرائيلية بسحب إقامتي في القدس، وبالتالي أنا ممنوعة منذ العام ٢٠٠٣ من زيارة أهلي وأقربائي في القدس. لستُ الوحيدة في هذه المعاناة، فالآف العائلات الفلسطينية تعاني نفس معاناتي. باسم هؤولاء وحتى لا يبقى الحب رهينة الاحتلال والعنصرية، أطلب منكم\كنّ التّوقيع على هذه العريضة والضغط على إسرائيل ليسقط القانون ونحصل على لم شمل عائلاتنا.


إنّ الحملة - وهي جزء لا يتجزأ من نضال الشّعب الفلسطيني ضد الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي الذي ينتهك كرامتنا الإنسانيّة يوميّاً بكافة السُّبل والأشكال - تعمل على إسقاط "قانون الجنسية والدخول لإسرئيل" التعسفي والعنصري، الذي يمنع العائلات الفلسطينية من ممارسة حياتها بكرامة ويحرم أفرادها من حقوقهم.


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 89912

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-05-2014 ِAbir Qabha Asbah Isreal Architect
17-05-2014 طاهر مسلم البكاء العراق مهندس اعارض كل اشكال القهر ةالاحتلال والعنصرية
04-05-2014 ayad abdulkarim Canada
22-04-2014 آمال يوسف شعراوي (غير مذكور) يا ضمير العالم استيقظ
07-04-2014 دينا اياد فاضل العراق مهندسة مدنية
04-04-2014 نوال عبدعلي العراق كاتبة
04-04-2014 جواد مطر الموسوي العراق استاذ جامعي
03-04-2014 mohamad mostafa kayal فلسطين محاسب - عكا - فلسطين 48
27-03-2014 عًني عليان المشني فلسطين رجل سياسي
26-03-2014 جمال احمد ابو لاشين فلسطين باحث كل يوم تثبت اسرائيل للعالم عدم جديتها فى السلام وباتت ممارساتها اليومية اقرب للنازية منها للديمقراطية الزائفة التى تتغنى بها وهى كل يوم تكسب اعداء جدد فالى متى ستبقى تعزل نفسها عن محيطها وتتفنن فى العنف ضد الفلسطينيين بحيث اصبحت تخاف الضحية لانها تكوى الوعى الاسرائيلى كل يوم
26-03-2014 حسين عجيل الشطري العراق مت قاعدا ان تراجع الدول العربية على كل الاصعدة وانكماش الدور الريادي سابقا لمنظمة التحرير وحالة الاحباط التي تعيشها الشعوب العربية وخصوصا بعد النتائج التي الت اليها حركات ما يسمى بالربيع العربي كل هذا جعل من اسرائيل من اوائل الدول المستهترة بحقوق الشعب الفلسطيني بالاضافة الى حالة التشضي التي يعاني منها هذا الشعب
23-03-2014 Hussein Awad Norway كاتب لايكفي رفع الشعارات من أجل فضح العنصرية الإسرائيلية , والبداية من الأنظمة العربية والشعوب والأحزاب العربية بكل إيديولوجياتها ليتم الزام العالم بردع إسرائيل ووضع حدا لكل تجاوزاتها بحق الشعب الفلسطيني .
22-03-2014 قاسم عبد عوض اليمن
19-03-2014 عماد خليلل بدرة فلسطين موظف
19-03-2014 سعد عزيز دحام Netherlands كاتب ومسرحي
19-03-2014 وشان عبد الرؤوف الجزائر طالب
18-03-2014 خالد أبو شرخ فلسطين مبرمج كمبيوتر
18-03-2014 كوسلا ابشن Germany
17-03-2014 رشيد غويلب العراق تاشط سياسي
17-03-2014 سائس ابراهيم France متقاعد ليرفع الصوت كل من يتمنى الحياة الكريمة للفلسطنين في وطنهم فلسطين دون تمييز، لا للعنصرية الصهيونية
1234

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك