أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة من أجل فصل الدين عن الدولة في الدول العربية



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: للجميع

التاريخ: 18-01-2014

رياح التغيير التي هبت على المنطقة العربية كشفت عن عورات أنظمتنا السياسية، عن طبيعتها الاستبدادية وعن ضعفها، وعن عدم احترامها لمفهوم المواطنة المتساوية ، ثم كشفت عن الوحشية التي تميز قوى التعصب الديني والمذهبي التي تصر على ابتلاع الدولة باسم الدين. وفي الوقت الذي نتابع فيه مشاهد الترويع والانتهاكات الحقوقية التي تمارسها فصائل الإسلام السياسي المتطرف في كل منطقة تمكنت فيها، ندرك أن الوقت قد حان في بلداننا العربية كي نتخذ موقفا موحداً وحاسماً منها لكي نساهم في إدخال أنظمتنا السياسية إلى القرن الحادي والعشرين.

نحن الموقعين والموقعات على هذه الحملة نطالب حكومات الدول العربية باتخاذ إجراءات حاسمة وفاعلة لفصل الدين عن الدولة، الضامن الوحيد للمواطنة المتساوية. ونؤكد في الوقت ذاته أننا نحترم المشاعر الدينية ولا ندعو إلى محاربة أي دين من الأديان أو الإساءة لأتباع الديانات والمذاهب الدينية. لكننا ندرك بأن الوقت قد حان في منطقتنا كي نعيد الدين إلى الحيز الروحاني الخاص بالإنسان، ولبناء أنظمتنا السياسية على أسس قانونية إنسانية تحترم كرامة الإنسان وحقوقه وأن نرفع شعار"الدين لله والوطن للجميع".


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 101841

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
19-03-2014 مفيد حسان فلسطين موظف انا مع فصل الدين عن الدولة لانه لا يوجد احد مقدس او احد لا يخطا وهناك الاف الائممة والاف الفرق الدينية المختلفة والمتناحرة والتي تكفر بعضها بعض حيث ان الدين الذي يحكم سوف يمتهن الدين الاخر ويحرمه من الحقوق المدنية والقانونية عدى التشريع الذي يجرد غير الدين من الحق في الحياه في حال اكلن كفره لهذا الدين او مخالفة شرائعه بالاضافة الى التمييز في الاديان على اساس النوع فالذكر يحق له الزواج من كتابية مثل المسلم يحق له الزواج من مسيحية والمسيحي لا يحق له الزواج من مسلمة بالاضافة الى تحريم الزواج المدني علما انه حق انساني حيث من غير المعقول ان يحرم زواج امراه مسلمة ان تتزوج مسيحي حتى لو انه خلوق وصاحب مال او جاه او لا شيء يعيبه سوى دينه فلماذا لا يتم زواجهما علما انه زواج انساني عداان دولة الدين تحرم المراه من الوظائف السياديةوكذلك المسيحي مثل القضاء والولاية .
16-03-2014 اواز اسعد خضر الأردن موظفة في مركز الحسين لسرطان لا والف لا لتيارات اللاسلام السياسي في المنطقة ويجب فصل الدين عن الدولة
09-03-2014 satouri youssef المغرب artiste peintre la religion est pour dieu la patrie est pour tous
06-03-2014 Esmail Naim al-Hilo الأردن Teacher
03-03-2014 Rasha omarali العراق الحل الوحيد لمجتمع افضل
02-03-2014 mustapha benabdeslem المغرب عامل اجتماعي ان فصل الدين عن الدولة هو الاصل في حياة الانسان الطبيعية، الا ان مصار تطور هذا الاخير فقد بعض حقوقه في المرحلة الطبيعية غير المنظمة اجتماعيا من خلال اليات متفق عليها ديموقراطيا.ومع ظهور طبقة مسيطرة واخرى خاضعة، فرضت الاولى قانونا وضعيا يلقيغ القانون الطبيعي، وهذا يتمظهر بفظاظة وبفظاعة في البلدان المتخلفة الرازحة تحت انظمة مستبدة. ما علينا الا بالنضال المستميت والمستمر لتحقيق العدالة وفرض استقلالية الفرد والافراد.
02-03-2014 انتصار الميالي العراق متطوعة مدنية
01-03-2014 viktor Odisch Germany Industriell Designer
01-03-2014 Suha Odisch Germany Hauswife
01-03-2014 حسين عجيل الشطري العراق G.offi
19-02-2014 علي دركال النبيه المغرب استاد فصل الدين عن الدولة ضرورة تاريخية لتحقيق النهضة العربيةو التعايش السلمي بين المجتمعات و الافراد
16-02-2014 عبد الرحمان النوضة المغرب مهندس متقاعد، كاتب، معتقل سياسي سابق
15-02-2014 جوهر قناوى احمد محمد مصر مهندس اتفق تماما ع فصل الدين عن الدولة و ليس كما يدعى المناهضين لذلك عن المجتمع فالدين باقى و مطلق ف نصوصه و سيبقى اما الدوله فهى متغيرة فكيف بالمطلق ان يسيطر ف المتغير و ما يتبعه م اصولية دينية لا يعرفها الاسلام ولا يدعو لها ... الدين لله والوطن للجميع
15-02-2014 kusay Taki alsafi United States
15-02-2014 نبيل قرياقوس العراق كاتب وصحفي ستبقى المجتمعات التي تدخل الدين في امور الدولة وقوانينها متخلفة الى الابد وسيبقى الانسان فيها منتهك الحقوق ، وكذا ستظل مثل هذه المجتمعات تحمل البشرية المزيد من المتاعب والخسائر بدل ان تنصرف القوى البشرية وطاقاتها في اتجاه خدمة الانسان وحقوقه وسعادته.
القادة الدينيين في هذه المجتمعات مسوؤلون مسوؤلية مباشرة عن كل ما يجري من انتهاك لحقوق الانسان في تلك المجتمعات.
القوانين العامة في اي مجتمع هي علم من العلوم البشرية وهي في تطور متزايد باتجاه احقاق حقوق الانسان ولا يجوز ان تبقى المجتمعات العربية والاسلامية متشبثة باحكام سنت قبل مئات السنين. من حق اي انسان كفرد واحد ان يتشبث بما يريد من احكام لنفسه لكن دون ان يفرضها على غيره.
15-02-2014 شريف مسيحة نجيب مصر محاسب
15-02-2014 د . حسين علوان حسين العراق أديب و أستاذ جامعي
13-02-2014 اكرم براهم تونس etudiand الدين الله و الوطن للجميع
13-02-2014 كاظم حمود مجسن الحصيني العراق موظف لانريد أن ندخل بالكثير من الساجلات في الموضوع فقد نشرت مئات المقالات وألفت عشرات الكتب عن ضرورة فصل الدين عن الوله لذا أود أن أذكر مايلي :
1- فصل الدين عن الدولة يخلص الدين من أخطاء السياسيين ويعود الى قدسيته الروحية دون أصابع الأتهام الى الدين بأنه المسؤول عن الأوضاع المزرية في البلد .
2- علينا أن نتعض من التجارب الأنسانية ونسلم بالتطور الكبير الذي أحرزته الدول التي تحررت من ذلك ولعل مقارنة بسيطة بين دولة دينية كأيران ودولة علمانية كتركيا مع أسقاطاتها الكثيرة الا أنها أكثر حضارة وأنتاج ثقافي من الأولى .
3- الحجج الدينية لاتصمد ولاتقنع أبناء الشعب باالأطاعة العمياء لأن الشباب لايقتنعون بالرضوخ القسري .
4_- المحافظة على وحدة الوطن حين لايكون تمييز بين مواطن وآخر على أساس الديانة ويكون الأخلاص للوطن هو المقياساذ لاتملك أي ديانة الحق بالأدعاء ان الوطن ملكها .
13-02-2014 Keram Nimri الأردن University professor to be civilized nation, we have to learn from the mistakes of the others, such as what happened with Europians, all the wares between Catholic and protestants, at the end thy learn from the heard way, Sacred, different than Sacular
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك