دعوة لاعتبار المتطرفين والمتعصبين مرضى نفسيين



مطلق الحملة: حمودة إسماعيلي


موجهة ل: العموم

التاريخ: 21-12-2013

إن اعتبار منظومة أخلاقية أو سياسية بأنها خلاصٌ للمجتمع البشري (كحقائق مطلقة) دون تماشي معطياتها مع الواقع، مجرد وهم يدافع عنه اصحابه.
إن الاستمرار بفرض منظومات ـ تبت فشل برمجتها واقعيا ـ تأكيدا لصحتها (بذلك الفرض) وليس لأن صحتها تأكدت ! ليس أكثر من تأكيد الحمقى على صدق هلاوسهم.
إن اعتبار دين أو عرق أو سياسة(حكومة) معين(ة) على أنها الأرقى والأفضل والأصح، والواقع يبرهن عكس ذلك، فهذا يشير لاحتمال تواجد مشكلة نفسية لدى معتنقي تلك الآراء.

1 ـ إن السعي لنشر فلسفة معينة (على الآخرين) بالغصب باعتبار أنها تخدم مصلحتهم والظاهر أنها عكس ذلك : كالسعي والرغبة بفرض منهجية معينة على جميع الشعوب بالكوكب رغما عنهم كخدمة لمصالحهم وضمان سعادتهم (كمتعصبي التنصير والأسلمة).
2 ـ و رفض أي بديل ثقافي ظنا أن الثقافة المحلية كافية لحل المشاكل الاجتماعية التي لازالت تتراكم (تحت وطئة نفس الثقافة) : كرفض بعض السياسات الحكومية الاستفادة من تجارب الأنظمة الحداثية والخدمات الطبية المتطورة وتدريس المناهج العلمية الحديثة (كبعض المناطق الأسيوية والأفريقية).
3 ـ ومحاولة انشاء يوتوبيا (دولة فاضلة) بناء على تقاليد بالية متجاوزة زمانيا : كمحاولة تأسيس نظام سياسي حاكم بناءً على مرويات وقصص تراثية (الصهيونية والسلفية).
كذلك نقد الأوضاع السياسية الراهنة والمنجزات والاكتشافات العلمية الحديثة انطلاقا من قصائد حضارات سابقة (كصراع الأسفار المقدسة مع قضايا الإجهاض والتبرع بالأعضاء والمثلية وكذلك تهافت الإعجاز العلمي السنّي).

أمور يجب النظر إليها كاضطرابات نفسية وليس كاختيارات أو توجهات فكرية، طالما أن التمسك بالوهم هنا يكون على حساب الواقع، و على حساب مصالح الآخرين.

إن مناقشة المتعصبين والمتطرفين تُعتبر تأكيدا لآرائهم الشاذة، وطالما أنهم بموقف دفاعي فإنهم سيتشبتون بالدفاع عنها كما يدافع الذهانيون عن هلاوسهم.

المنظومة الواضحة والناجحة لا تحتاج للتعصب لأجلها أو فرضها بالقوة، لأنها واضحة كالشمس : تفرض شعاعها على سماء العالم. فعندما تكون على حق فأنت لا تحتاج لرفع صوتك، كما أن رفع صوتك لا يعني أنك على الحق .. وحدهم المحمقى يظنون ذلك.


محور الحملة: المجتمع المدني                     عدد زوار الحملة: 3640

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
15-02-2014 جوهر قناوى احمد محمد مصر مهندس بحكم الوضع الاجتماعى والجغرافى الاقليمى و البنية الفكريةالاعتقادية المحيطة فالانسان يتكون من مجموعة من الهويات التى تشكله كالهوية الدينية والقومية و العرقية ....الخ عندما تطغى او تستفحل احدهم على باقى الهويات فذلك التطرف بعينه كالنازية والسلفية الوهابية و الصهيونية و الصليبية ...
كلما استطعنا ان نتصالح مع انفسنا و لدينا حالة من حالة الرضا النفسى عن الوضع القائم لنا فكثيرا ما نتسم بروح التسامح و الاخاء ......
الا نتشارك كاخوة ف الانسانية ف الالام و صرختنا الموحدة عندما نتألم ااااه ..
22-12-2013 hussam yaghi سوريا تجارة عامة سوريا ... موطني أنت الحبيب
22-12-2013 bushra melhem سوريا
22-12-2013 Lamiae المغرب التطرف و التعصب يساهمان في السير بالمجتمعات نحو الخلف بسرعة البرق .. أما حان الوقت لنتجاوز هذه المهزلة البشرية و نضع اهتمامنا في تنوير فكرنا
طالما يوجد متعصبون، لن نتطور الا الى الوراء

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك