أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة دولية لاطلاق الصحفي الموريتاني عبيد ولد اميجين



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 16-07-2012



حملة دولية لاطلاق الصحفي الموريتاني عبيد ولد اميجين
 
تواصل السلطات الموريتانية اعتقال الصحفي عبيد ولد إميجن منذ ما يزيد علي ستين يوما، بسبب إنتاجه الفكري وآرائه المنشورة.حيث يتم التفتيش عن أية شاردة سبق للصحفي أن نشرها من أجل توريطه وإحكام حبل المشنقة حول عنقه لتصفية الحساب مع "اتجاهه الفكري، فكر متمرد على الواقع".ولأي كان أن يتصور حجم معاناة ولد إميجن بعد أن وجد نفسه ملزما بمواجهة كل الأفكار التي سبق وان عبر عنها وهو المعروف بغزارة الإنتاج سواء في صحف دولية معتبرة أو في الصحافة المحلية التي كان يدير إحدى مؤسساتها الإعلامية.هناك سيواجه عناوينه الجريئة وغير التقليدية: نجرؤ على الرد، من سيدفع تكاليف فندق الخاطر، الغضب المشروع والصمت المرفوض، تبديد الشكوك، موريتانيا تتعمد قمع زنوجها، العنصرية على الطريقة الموريتانية... وهناك سيكتشف أن آراء الصحفي تشكل مخزونا ذهبيا يمكن للمحقق أن يتلاعب به وأن يفسره على هواه.يبدو ان عبيد يدفع ثمن التمرد على الإقطاع وضريبة حلم مستفز بموريتانيا أخرى تساوي بين جميع أبنائها وتتحرك حثيثا للتحسين من واقعهم ولطمأنتهم على مستقبلهم، وهو بالفعل سجين من نوع خاص لأنه يضع على المحك ليس مصداقية العدالة وإنما أيضا وبشكل رئيسي مصداقية الهيئات الصحفية وكل المدافعين عن حرية التعبير.ومع كل ذلك توجد أبعاد أخرى لمحنة الصحفي الحقوقي، ذلك أنه محروم من زيارة الطبيب رغم الآلام المبرحة التي بات يتحملها بصمت مع اشتداد مرض أذنيه الذي أصبح يهدد سمعه، بالإضافة إلى آلام نفسية.وانطلاق من ما سبق فإن الحملة الدولية لإطلاق سراح الصحفي عبيد ولد اميجين:- تدعو كل الحقوقيين والصحافيين و المثقفين المواطنين، و كذا الشرفاء في موريتانيا وجميع بلدان العالم، والمتعاطفين مع " معتقلي الرأي " لمساند الحملة الدولية لإطلاق الصحفي عبيد ولد اميجين.- تعبر عن استغرابها استمرار حبس الصحفي ولد اميجين، وتدعوا في الوقت ذاته السلطات المعنية في موريتانيا إلى احترام الأعراف المواثيق والمعاهدات الدولية وحقوق الإنسان التي وقعت عليها.- تناشد الرئيس الموريتاني للإفراج الفوري عن الصحفي، وخاصة ان ظروف اعتقاله تتعارض مع الدستور الموريتاني، وقانون الصحافة الموريتانية.- تعبر الحملة عن خشيتها من أن يكون هذا التوقيف مقدمة للعودة إلى الأحكام العرفية وإبقائه سيفا مسلطا ضد حرية الرأي والتعبير بما يعني سلب المواطن ابسط حقوقه التي كفلتها الدساتير والمواثيق الدولية وأولها الدستور الموريتاني.- تطالب السلطات الموريتانية بصون الحريات العامة وحماية حقوق الإنسان بما يعزز من فرص التحول الديمقراطي في بلادنا.- تعلن المبادرة عن إطلاقها مجموعة من النشاطات للتضامن مع الزميل المعتقل عبيد ولد اميجين ستعلن عنها في وقت لاحق.منسق الحملة/ المهدي ولد لمرابطنواكشوط بتاريخ/16/يوليو/2012 


الموقعون


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 4431

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
18-02-2013 kurdistan without genocide iraq organization
17-01-2013 كاظم حبيب ألمانيا كاتب وصحفي
16-01-2013 بشار سكر هولندا طبيب اخصائي
23-07-2012 kurdocide watch kurdistan Organization
19-07-2012 سامي مراد فلسطين مدرّس ليطلق سراح عبيد ولد إميجين فوراً لأنّ كلّ ذنبه أنّه متمرّد ومبدع يدعو إلى العدالة والدّيموقراطيّة وحقوق الإنسان الموريتاني وخاصّة المقموعين من الزّنوج
18-07-2012 فاضل الحسني المانيا الأتحادية ناشط سياسي
17-07-2012 kurdocide watch kurdistan Organization
17-07-2012 محمد بودواهي المغرب التدريس الحرية للكاتب الموريتاني المناضل وتضامني المطلق معه .....
17-07-2012 Majid Hadir Rashid Canada Worker

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك