أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة إدانة قمع الصحفيين والإعلاميين



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 17-04-2012


حملة إدانة قمع الصحفيين والإعلاميين
نحن الموقعين أدناه أدباء واعلاميين وصحفيين وفنانين ومثقفين وفعاليات تنتمي لمنظمات المجتمع المدني وكل من يهمه رصد التجاوزات وخنق الحريات في العراق وخارجه، نعلن إدانتنا وشجبنا للممارسات القمعية المتواصلة التي تمارسها الأجهزة الأمنية ومن يتستر وراءها والتي باتت سمة خطيرة تنذر بالمزيد من التأزم والالتفاف على حرية التعبير والصحافة والإعلام التي ضمنها الدستور والتي أستبشر بها العراقيون بعد سقوط النظام الفاشي في العراق. الأمر الذي ينذر بالعودة إلى أيام القمع البربري البعثي، حيث أخذت تتكرر هذه التجاوزات حتى بلغت مديات لا يمكن السكوت عنها.فمن المضايقات المتكررة التي يتعرض لها المتظاهرون والتي تصاحبها أعمال عنف وحشية من ضرب وملاحقات واعتقالات وسلب للحريات إلى مداهمة مقرات حزبية وصحفية كما وقع لمقر جريدة طريق الشعب وغيرها من أعمال الشطط والتجاوز حتى توصلنا أخيرا لما تعرض له الإعلاميون مؤخرا ونخص منهم الإعلامي نهاد كاظم عبد الحسين الذي تعرض إلى هجوم وحشي بالعصي الكهربائية وبالهراوات أدت إلى إصابته بكدمات خطيرة غاب على إثرها عن الوعي ونقل إلى مستشفى الجملة العصبية، بعد أن تم سرقة ساعته اليدوية ونقوده وكاميرا تلفزيونية كبيرة ونظارات شمسية وبموازاة ذلك تعرض المتظاهرون للضرب المبرح، تعرض أحدهم بطعنة سكين في يده.وقام مركز الحماية القانونية في مرصد الحريات الصحفية بالدفاع عن الصحفي نهاد كاظم وبرفع دعوى قضائية للتعويض المادي والمعنوي ضد الجناة في الفرقة الأولى شرطة إتحادية ومتابعتهم قانونيا.إننا مدعوون جميعا بالوقوف بحزم إزاء ما تتعرض له الحريات من إنتهاكات من قبل أطراف تتستر بالإنتماء للأجهزة الأمنية هدفها تخريب العملية السياسية وصولا إلى دوامة عنف متواصلة ومصادرة حق العراقيين في الحياة الحرة والكريمة.


الموقعون


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 7379                     عدد الموقعين والمؤيدين للحملة: 231

 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
18-07-2012 Saif Ataya U.S.A Professor
25-06-2012 F.Radjab The Netherlands Rentner That is what we at least should do. Just profess to be a sivilised and cultured humanbeen is not enough, you have to behave and act as such (humanbeen)!
20-06-2012 بقلم حشاني رابح الجزائر كاتب صحفي مستقل أدين كل قمع وعنف واستبداد الصحافيين والاعلاميين العرب ، وسجنهم واعتقالهم لمجرد ابداء بالرأي أو نقل خبر مهم ، فكل نظام يتصرف مثل هذه التصرفات الاستبدادية والقمعية يعتبر ناقص عقل ودين ، وكل جبار نهايته وخيمة والأمثلة عديدة في الوطن العربي ، وأكرر مرة أخرى أدين كل قمع وعنف ضد القلم .
18-06-2012 مروة احمد شهاب العراق مذيعة ومقدمة برامج
13-05-2012 سعاد الاعسم لندن - بريطانيا موظفه
13-05-2012 خالده مصطفى المملكةمدرا لمملكة المتحدة مدرسة
13-05-2012 جواد القابجي العراق كاتب وشاعر وخبير طباعة الألوان نقف ضد كل إنتهاك لحقوق الإنسان العراقي ومنظمات المجتمع المدني وحرية الصحافة والإعلام
12-05-2012 مالك علي العراق متقاعد ليس غريبا العمل على تحجيم الحريات الديمقراطية فالمهم للسلطة هو الاستحواذ على المكاسب بطرق شرعية او غير شرعية لذا التضييق على الاعلام هو جزء من التراجع على بقية الاصعدة
06-05-2012 محمد الرديني نيوزيلندا كاتب وصحفي
03-05-2012 زمن خليل عبدالله العبيدي العراق اعلامية بسم الله الرحمن الرحيم
قمع الصحفيين والاعلاميين هي قضية وطنية على المؤسسات الاعلامية والمعنية بالدفاع عن حقوق الصحفيين
ان تأخذ هذه القضية بعين الاعتبار وتضع حد لهذه الانتهاكات
02-05-2012 farouk al-azzawi deutschland Dipl.Ing.Bauwesen(TH),Dipl.Ing.Wasserwirtschaft(FH)
30-04-2012 kamil issa al musawe france
28-04-2012 Sabah Rahi AUSTRALIA
27-04-2012 حربي اليوسف السويد مدرس متقاعد / ناشط سياسي
27-04-2012 Youssef Alsaidi USA كاتب هذا دليل على عدم ايمان الاسلام السياسي بالكلمه الحره
26-04-2012 hussain alnaser jordan general manager
25-04-2012 فرج بن علي بوعنان الجمهورية التونسية عالم اجتماع

23-04-2012 ايمان الهاشمي العراق - بغداد محاسب قانوني ادين حملات قمع الصحفيين والاعلاميين وتكميم الافواه للتستر على المفسدين والمرتشيين ونطالب بتفعيل قانون حماية الصحفيين والاعلاميين على ان يكفل جميع الحقوق المشروعة لهم خاصة حرية ابداء الرأي وفضح كل عمليات الفساد المالي والاداري والاخلاقي وذكر اسماء المفسدين بشكل واضح وصريح والاحزاب التي ينتمون لها بدأ من كبار المسؤوليين لان الصحافة هي السلطة الرابعة .
22-04-2012 jalal huda france teacher we r with the people irakian we hope the real victory 4 our country
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك