أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


دعوة للمساهمة في استبيان عن المدافعين عن حقوق الانسان



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 11-04-2012



دعوة للمساهمة في استبيان عن المدافعين عن حقوق الانسان
مشكلة واستبيان! تقديم ودعوة للمساهمة في استبيان عن المدافعين عن حقوق الانسانيندر التمييز بين موضوعة حماية المدافعين عن حقوق الانسان وبين حماية حقوق الانسان بمُجملها، وهو امر يجدر النظر اليه على انه مشكلة.الربط بين الموضوعتين منطقي لو اننا تكلمنا عن علاقة بين سبب و نتيجة، فوجود مدافعين عن حقوق الانسان يخصصون وقتهم وجهدهم في سبيل نشر مفاهيم حقوق الانسان وحمايتها بشكل جدي وبمعرفة ودراية بالمعايير الدولية، سيسهم بالتأكيد في توفير حماية أوسع وحينها فقط يمكن التحدث عن حماية حقوق الانسان بشقيها الاساسيين الاجتماعي الاقتصادي والسياسي المدني . والعكس لا يمكن له ان يكون صحيحاً، فلا ارى امكانية لحماية حقوق الانسان في بلد ما وفي وقت ما، بدون وجود مدافعين عن حقوق الانسان يتمتعون بالحرية والشرعية للعمل في ظروف مناسبة وعلنية. بالإضافة الى ما تقدم فان السبب بوصف عدم التمييز بين الموضوعتين بأنه مشكلة يأتي ببابين، الاول منها اننا وبدمجنا الموضوعتين نعمم مسالة محددة و هي كيف ومن يحمي الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان في بلد معين وفي وقت معين؟ ونحولها الى مسالة عامة جداً تتضمن مسيرة طويلة باتجاه احترام حقوق الانسان الاساسية. اما الباب الثاني فهو تفويت فرصة استخدام الاليات الدولية المناسبة لكل موضوعة وفي اطارها المناسب، هذا مع الاخذ بالاعتبار كل ما يعتري تلك الاليات من خلل وضعف. في الحديث عن المدافعين عن حقوق الانسان (نساء ورجال) وعن معضلة حمايتهم واحترام حريتهم في العمل، تتوجه الاشارة بالأساس الى وثيقة مهمة جدا وهي الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع فى تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالمياً والمعروف اختصارا اعلان المدافعين عن حقوق الانسان. والى فقرته الاولى والتي تمثل روح هذا الاعلان وتنص على حق كل شخص بمفرده وبالاشتراك مع غيره أن يدعو ويسعى إلى حماية ,وإعمال حقوق الإنسان والحريات الأساسية على الصعيدين الوطني والدولي. وهذه الوثيقة الاولى من نوعها التي تمنح هذا الحق المهم. في عالم مثل عالمنا الذي نعيش فيه في بلدان الشرق الاوسط وبلدان المنطقة العربية حيث تواجه فيه حقوق الإنسان تحديات كبيرة جداً ، فان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان قد توفر فرص أكثر لنشر حقوق الإنسان وتعزيزها بشكل فاعل.بشكل عام في الدول التي تمر بمرحلة تحول أو إنها تخرج من صراع، يمكن للمدافعين عن حقوق الإنسان أن يلعبوا دوراً مهما في تسريع وتهيئة الأجواء لبناء ديمقراطية حقيقة. كذلك فان عدم فهم العلاقة بين الترويج لحقوق الإنسان وحماية المدافعين عن هذه الحقوق يترك فراغاً ضخماً يعرض النشطاء إلى خطر ولاسيما المتحمسون منهم. خطر يهدد بخسارة اكثر المدافعين حماسة اما بسبب تعرضهم للاعتقال او التصفية او الهجرة وهو ما يسبب ردة كبيرة في مجال حقوق الانسان والعودة الى نقطة البداية! لذا ادعو الباحثين والمختصين والمعنيين لدراسة معمقة لهذا ألموضوع، والتعريف بمن هم المدافعون عن حقوق الانسان، ومن هذا المنطلق ادعوكم هنا للمساهمة في استبيان معد ضمن بحث لنيل شهادة الدكتوراه في مجال العلوم السياسية وحقوق الإنسان مقدم من قبل كاتب هذه الاسطر الى جامعة "سكوا لا سنتانا" الايطالية ومقرها مدينة بيزا . البحث يهدف لتحليل مؤسسات حقوق الإنسان العالمية واليات الحماية الدولية في البلدان العربية مع التركيز على دور المدافعين عن حقوق الإنسان والآليات المتوفرة لحمايتهم.اذا كنت ممن يدافعون بعمل مستمر عن حقوق الانسان بمفاهيمها الانسانية العالمية فان مساهمتك في هذا البحث أساسيه لأنك ستساعدنا في الحصول على معلومة دقيقة وحقيقة. وقد تساهم في فتح أفق جديد لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان في بلدك والمنطقة . الاستبيان موضوع عبر موقع الكتروني يمكن الدخول له من الرابط ادناه وحال اتمامك المعلومات ستظهر رسالة شكر، عرفاناً لك وتأكيد لإرسال الاستبيان الخاص بك. كل المعلومات التي سترد في هذا الاستبيان ستكون في أيدي آمنة، سترى إن بإمكانك عدم ذكر أسمك كما انه وفي كل الأحوال لن يتم الكشف عن إي أسماء أو إشارات صريحة لمن يساهم في هذا الاستبيان. سأكون ملتزما بالإجابة على استفساراتكم وأسئلتكم المتعلقة بهذا الاستبيان أو ملاحظاتكم حول هذا الموضوع بشكل عام. سأعمل على توفير ملخص حول نتائج هذا البحث في حال طلبت ذلك. أكمال هذا الاستبيان لن يأخذ أكثر من 5 دقائق كما إن معظم الأسئلة موفر لها اختيارات .في حالة قناعتك بأهمية البحث، يمكنك تعميم الرابط سواء باللغة الانكليزية او العربية. ارجو التنبيه على انه مخصص فقط للمدافعين عن حقوق الإنسان.https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?hl=en_GB&formkey=dGJYWEsyXy1Pb1pHNHM2TFo2aXRHQ1E6MQ#gid=0
 اسماعيل داود


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 4396                     عدد الموقعين والمؤيدين للحملة: 15

 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
05-11-2013 حمدى عبد العزيز مصر ناشط سياسى - عضو الأمانة العامة للحزب الأشتراكى المصرى
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
07-07-2012 احلام الباجه جي العراق ناشطة التجمع النسائي العراقي المستقل وصحفية وسيدة اعمال اؤيد هذه الحملة
11-06-2012 عادل الفيتورى libya ناشط حقوقى ان مثل هذه الاستبيانات ترفع من قدراتنا وتوسع دائرة مساندى قضايا المدافعين عن حقوق وتذليل الصعاب التى يواجونها من اجل الدفاع عن قضايا الحرية والعدالة
06-05-2012 محمد الرديني نيوزيلندا كاتب وصحفي
25-04-2012 رفيعة السداوي استراليا مدرسه متقاعدة
25-04-2012 زكي فرحان استراليا عضو هيئة تحرير جريدة -- العراقية
22-04-2012 سمير اسطيفو شبلا USA HUMAN RIGHTS استبيان موضوعي يدل على حضارة - تحضر الفكرة - انه تاريخ وارقام للمستقبل - حقوق الانسان تحتاج الى رعاية محلية ودولية لكي نسير بمجتمعاتنا نحو الافضل ونواكب التطور لان الزمن بدأ يقطعنا ونحن لا زلنا في غفوة داخل الماضي --- نكرر شكرنا لكم
دمتم للحق

رئيس منظمة حقوق الانسان
رئاسة اتحاد منظمات حقوق الانسان في الشرق الاوسط الغير حكومية
رئاسة محكمة حقوق الانسان الغير حكومية في الشرق الاوسط
20-04-2012 هنري سركيس البازي iraq عضو الاتحاد الدولي للصحفيين
20-04-2012 الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان في العراق iraq سكرتير الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان في العراق قد يكون الانسان العربي يعيش في شضف العبش ويائس من التحسن في اداء المؤسسات الحكومية لايكون يائسا من الحياة أما اذا بقي مهانا ولا يحس إلا بإهدار حقه في الكرامة يوميا وفي كل جوانب الحياة فبالكرامة فإنه يكون رافضا لكل الحياة إذن لابدمن إشعار المجتمع أن الكرامة حق من حقوق الانسان كي يبقى يمارس الحياة
18-04-2012 رهبية محمد لطيف القصاب العراق ناشطة سياسية وفى مجال حقوق المرأة
17-04-2012 احمد الجوراني الغراق كاتب
17-04-2012 Brahim SABBAR SAHARA OCCIDENTAL // Territoire occupé par le MAROC defenseur des droits de lhomme // S.G de lASVDH سبق أن شاركت في الاستبيان
13-04-2012 Dr Said Stephan Sydney, Australia Consultant Engineer, Project Management, Political Activist
13-04-2012 سلام كبة العراق ناشط سياسي

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 


انضم الى موقعنا في الفيسبوك