أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة لإدانة التطبيع القانوني مع الاغتصاب وإلغاء الفصل 475 من القانون الجنائي المغربي



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 19-03-2012




حملة لإدانة التطبيع القانوني مع الاغتصاب وإلغاء الفصل 475 من القانون الجنائي المغربيWe are all Amina Filali
أمينة الفيلالي ذات الستة عشر ربيعا؛ فتاة كنسيم الصبى، ينبوع البراءة الفياض في روح فتية قانطة اسودت الحياة في وجهها وسحقتها اكراهات الوسط التقليدي فآثرت الرحيل بإرادتها إلى أفق أرحب ودنيا أرحم وتناولت سم الفئران لتلقى مصرعها في الحين. غزير هو المشهد مؤلم ومحطم ، مقززة هي كثير من الأعراف والقوانين في بلادنا، لا أحد يجرأ على الاقتراب منها أو نقدها لأنها مستمدة من روح البعبع -التشريع الاسلامي- الذي يهابه كثير من الناس ويتحاشون خدشه كيما يتهمون بالكفر والالحاد ، لكن حين تكون الفصول والقوانين المستمدة من الفقه الاسلامي سببا في اتلاف النفوس وهتك اعراض القاصرين والقاصرات ومكافأة المجرم المغتصب بتزويجه بالمغتصبة كما هو حال مقتضيات الفصل 475 من القانون الجنائي المغربي الذي يجيز للمغتصب الزواج من الفتاة المغتصبة إذا توافق الطرفان وحسب الناشطات الحقوقيات المغربيات فأن هذا الفصل هو الذي فرض على الطفلة أمينة الفيلالي الانتحار بعدما أقدمت عائلتها على تزويجها من مغتصبها الذي حوّل حياتها إلى جحيم من العذابات والآلام أفضى بها إلى وضع حد لحياتها بتناول سم الفئران.نحن الموقعون نعلن رفضنا لهذه الفصول المجحفة في حق المرأة بصفة عامة وندعوا إلى إعادت صياغتها وفق مبادئ اتفاقية حقوق الانسان التي اعتمدها المغرب وأقر بسموها على التشريعات الوطنية، كما نشجب الموقف المتخاذل للحكومة المغربية التي يقودها الاسلاميون وتصريحات وزير العدل مصطفى الرميد للإعلام مبررا الجريمة بقوله(( إن الفتاة اغتصبت بإرادتها!!)) و هو ان كان موقف لا يستغرب من وزير اسلامي متشدد، يريد العودة بروح التشريع إلى العصور الوسطى؛ فإننا لا نعلم كيف يلتقي الاغتصاب مع الارادة في نفس واحدة، إذ أن وجود أحدهما ينفي وجود الآخر.


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 8454                     عدد الموقعين والمؤيدين للحملة: 143

 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
18-01-2013 محمد الخالدي maroc مفتش تربوي من المخجل أن ينتمي المرء إلى مجتمعات تحتقر الانسان لدرجة أن تقدم المغتصبة هدية لمغتصبها بمبرر صون عرضها و شرفها،،لكن عن أي شرف يتحدثون بعد أن اغتصبت الضحية و استبيح جسدها؟إنه شرف المجرمين الذين لا يرون في ضحيتهم إلا أداة لإشباع الشهوة،حيث يشترك في الجريمة المغتصب الذي ارتكتب الجرم و المجتمع الذي يبارك الجريمة،بقوانينه المتعفنة و ثقافته المتخلفة و سياسييه الجبناء و المتواطئين و مثقفيه المخصيين.
17-07-2012 Majid Hadir Rashid Canada Worker
24-06-2012 adel sami muhamoudr egypt alasfouria resident -very soon-lobenan
08-06-2012 عمران محافظه الاردن استاذ جامعة لنوقف التوحش
05-06-2012 ذ محمد كوحلال المغرب حقوقي مستقل مراكش عيب وعار ان يظل هذا الفصل الذي ينتاقض مع حقوق الطفل الدي وافقت عليها الممكلة.
31-05-2012 Ban ايطاليا ناشطة مدنية
28-05-2012 فاطمة شهيري المغرب استادة يتم قتل الضحية مرتين القتل الاول عند الاعتصاب والقتل الثاتي الابشع والغريب عندما نزوجها للجاني فيتم مكافاته عوض عغابه ياله من قانون عريب يحمي ويشجع ويستبيخ جسد النساء بدعوى حماية الشرف
20-05-2012 Maria Charaf Maroc Coach & Ingineer
19-05-2012 Pavel Nyland NORWAY Worker
10-05-2012 شامل عبد العزيز العراق مدير شركة خاصة
07-05-2012 AICHA LEMKHIR france writer NO TO 475...
02-05-2012 mariam salama usa اكبر جريمة في حق المجنى عليها انها ترغم على انها تعيش مع واحد استباح جسمها و تتحمل انها تشوف وشه وبعض العائلات بتحسب انه مداراة الفضيحة احسن لا الحل معاقبة الجانى عقاب يكون رادع وعلاج نفسي وبدني واجتماعى للمسكينة واسرتها علي حساب الجانى و اسرته
01-05-2012 عبد الهادي محمد علي السويد مدرس متقاعد
01-05-2012 فرات الشمري العراق مدير المشرع الاسلامي عندما وضع القوانين استمدها من القرآن الكريم وهو كتاب الله الكريم ..... ولكن يبقى التطبيق فما موجود في المغرب غير موجود في باقي الدول .. فمثلا في جنوب العراق ووسطه يتم قتل احد الطرفين وفي الغالب المراة .. واحيانا اخرى يقتل الرجل ولايوجد شى اسمه اغتصاب ويمر بسهولة دون غسل العار.. ولكن الغريب في هذه الحالة يتهم المشرع الاسلامي ويوصف بالبعبع وهذا بعيد جدا فهذا قانون وضعي لايمت للاسلام باية صلة 000 تحياتي
28-04-2012 Sabah Shallal USA retired
14-04-2012 سماهر بابكر إبراهيم السودان طالبه
12-04-2012 د.صميم القاضي Canada طبيب واكاديمي
11-04-2012 mourad belgique fonctionaire
09-04-2012 سالم قبيلات Jordan journalist انضم الى قائمة الموقعين على رفض هذه الفصول المجحفة في حق المرأة بصفة عامة والدعوة إلى إعادت صياغتها وفق مبادئ اتفاقية حقوق الانسان التي اعتمدها المغرب وأقر بسموها على التشريعات الوطنية، كما شجب الموقف المتخاذل للحكومة المغربية التي يقودها الاسلاميون وتصريحات وزير العدل مصطفى الرميد للإعلام مبررا الجريمة
12345678

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك