أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة "لا لبقاء المراكز والمقرات العسكرية والاستخبارية التركية على الاراضي العراقية"



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 28-11-2011



حملة "لا لبقاء المراكز والمقرات العسكرية والاستخبارية التركية على الاراضي العراقية" 
بعد حرب الكويت وقرار مجلس الامن الدولي رقم (688) بفرض منطقة حظر الطيران شمال خط العرض (36)، حاولت بعض دول الجوار السيطرة والتدخل في شؤون هذه المناطق عن طريق تشكيلاتها العسكرية والاستخبارية.وكانت تركيا في مقدمة تلك الدول، حيث انها وبعد عام (1991)كانت تتجاوز باستمرار الحدود العراقية. وفي عام (1995) قامت بوضع مراكز ومقرات استخبارية وعسكرية في العديد من المناطق، مثل: "زاخو، عمادية، بامرني، ديرلوك، شيلادزه، سيري، كاني ماسي، باتوفه، چوارقورنه، أربيل، سليمانية و دهوك" وهي موجودة لغاية الان.نحن كعراقيين وطنيين نطالب بخروج كافة المقرات العسكشرية والاستخبارية من على الاراضي العراقية، لان وجودها هو خرق للسيادة الوطنية العراقية ويعطي الحجة لدول الجوار الاخرى بوضع مراكز ومقرات استخبارية على الاراضي الوطنية. وندعو الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة الاقليم في كردستان العراق العمل الجدي من اجل اخراج تلك المقرات والمراكز العسكرية والاستخبارية.كما ندعو الى مراجعة كل الاتفاقيات بين البلدين والغاء الاتفاقيات التي لا تحترم السيادة الوطنية العراقية على اراضيه.مشاركتكم في هذه الحملة هو دليل اخلاصكم الوطني ومحاولة مهمة للمحافظة على بلدنا العزيز.
 


حملة الشباب الوطني العراقي بالتعاون مع مجلة هاودم


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 8339

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
17-12-2012 مناضل الحيدر دنمارك متقاعد
17-07-2012 Majid Hadir Rashid Canada Worker
05-04-2012 ليلى أحمد الهوني United Kingdom كاتبة ليبية وناشطة سياسية وحقوقية
23-01-2012 باسم محمد حسين العراق موظف وكاتب
23-01-2012 شهد باسم محمد العراق طالبة
19-01-2012 طالب العواد المملكة المتحدة اعلامي وناشط سياسي
11-01-2012 dr. khawla aj. zaidan IRQ civil activist/women/Human rights/Expressionfreedom right&politicals rights
10-01-2012 زكي فرحان استراليا عضو هيئة تحرير جريدة -- العراقية
10-01-2012 رفيعة السداوي استراليا مدرسة متقاعدة
05-01-2012 سمير طبلة بريطانيا إداري وإعلامي لا للوجود العسكري التركي ولا أي وجود عسكري أجنبي آخر خصوصاً الإيراني، مستتراً او معلناً.
04-01-2012 alaa hussein ghanim Iraq working at oil field تقع المسؤلية على عاتق السياسيين اللذين تصدوا للعمل السياسي لانهم مؤتمنين على تحقيق ارادة الشعب العراقي بالعيش بحرية وامان وسلام وعدم التدخل في شؤن الدول المجاورة وعلى شرط المعاملة بالمثل بين الطرفين ... نطالب اغلاق مكاتب المخابرات التركية وكل المكاتب المشابهه لاي بلد كان وباحترام سياده العراق ارضا وشعبا ...ويجب تنشيط جهاز المخابرات الوطني العراقي وتصفيته من جميع الاختراقات وتكوين منظومه وطنية تعمل لصالح العراق اولا واخرا ..مع تمنايتي للشعب العراقي بالتطور والرفاهية والازدهار....
02-01-2012 رهبية محد لطيف القصاب العراق ناشطة سياسية وفى مجال حقوق المرأة
22-12-2011 scherwan schary Germany نضم صوتنا الى صوتكم بخروج القوات التركية كافة من الاراضي العراقية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية فالشعب ادرى بمصلحتها
19-12-2011 عادل محمد حسن المانيا مدرس
19-12-2011 koordek ajy france
18-12-2011 Shamsaldin Iraq Retired Turkish Met out of Kurdistan.
18-12-2011 Darbin France Ingénieur
17-12-2011 عبد الهادي محمد علي السويد مدرس متقاعد
13-12-2011 yousif jalal iraq engineer نعم نؤيد ازالة واغلاق كل مراكز الاسيخبارات والعسكرية التركية
نريد عراقا امنا من تدخلات دول الجوار وبذات الوقت ان ننائ بنفسنا كعراقيين ان نتدخل
بشوؤن دول الجوار وان تتدبر شعوبها ما ترتضيه لحكامهم واهل البيت ادرى برب الاسرى
ولتكن علاقاتنا مبنية على المصالح الوطنية ومصالح شعبنا العراقي بكل اللوانه
1234567

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك