أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

مذكرة احتجاج على اغتيال الإعلامي والمسرحي العراقي هادي المهدي ومطالبة بالكشف عن المجرمين والقصاص العادل منهم



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 09-09-2011



مذكرة احتجاج على اغتيال الإعلامي والمسرحي العراقي هادي المهدي ومطالبة بالكشف عن المجرمين والقصاص العادل منهم 
جاء اغتيال المسرحي والإعلامي هادي المهدي ليشكل صدمة مروعة في الوسط الثقافي والناشطين الديموقراطيين، كون الجريمة تأتي على خلفية كون الشهيد أحد أبرز قادة التظاهرات الاحتجاجية التي انطلقت صبيحة الجمعة 9.9؛ وفي وقت تحشرجت الأحزان وتعالت ردود الغضب الشعبي في الحناجر، ما سمعنا للمسؤولين الأمنيين وقادة الحكومة من صوت أو موقف، سوى منعهم لموكب الجنازة من التوجه إلى ساحة التحرير حيث كان يتطلع الفقيد الراحل قيادة تظاهرات اليوم بمطالب العراقيين!لقد كان هادي المهدي شخصية ثقافية مرموقة تميز إنتاجه بالغنى وبالقيم الإبداعية وبالتجديد وإعلاميا بارزا طارد رموز الفساد ببرامجه وتحقيقاته، ففضح أساليب المفسدين وألاعيبهم وجرائمهم.. ولقد كان هادي المهدي خير سفير للثقافة العراقية في المهجر.. فيما كان المهدي بعودته إلى الوطن شخصية قيادية مهمة تتقدم الصفوف في تنظيم التظاهرات الاحتجاجية الشعبية، وكان قد ساهم بوضوح في التحضير لتظاهرة التاسع من أيلول سبتمبر السلمية المنادية بحقوق الشعب وحرياته وأمنه وأمانه..لقد كتب الشهيد مذكراته ونشر شكاوى رسمية تقدم بها للقضاء العراقي مشيرا فيها لما تعرض له من اختطاف من القوى الأمنية الرسمية في ضوء مشاركته بمظاهرات الخامس والعشرين من شباط فبراير المنصرم ووصف بدقة ما جرى له من أشكال التعذيب الجسدي والنفسي ومن الاعتداءات التي أضرت بصحته بشكل مباشر وعرضته لمخاطر عديدة، من دون أن يحظى بأي تفاعل مع شكواه المشروعة..!!وكان قد أشار إلى التهديدات التي وُجِّهت إليه بالتصفية إذا ما عاد لممارسة أنشطته والمشاركة في قيادة التظاهرات؛ وقال بوضوح إنّ أي تعرض له بأي شكل يعود إلى هذا التهديد الذي وُجِّه إليه من قوى رسمية يفترض أن تكون أمنية بمعنى مسؤوليتها عن أمن المواطن!واليوم وقد وقعت كارثة التصفية الجسدية لهذا البطل الوطني الذي لم يكن ذنبه سوى حمل أحلام شعبه على كتفيه والتقدم بها سلميا كيما يجري تلبيتها، نؤكد نحن الموقعين على هذه المذكرة بأننا لا يمكننا إلا أن نشاطر الراحل في اتهامه تلك الجهات الحكومية الرسمية في مطاردته وفي وصول تضييقاتها إلى حد الاغتيال.. وشواهدنا في هذا مجريات الوقائع التي تمت اليوم بحق التظاهرات وكعادة الأجهزة الرسمية المعنية في تعرضها السافر للتظاهرات وحظرها الأنشطة الإعلامية والصحافية للتعتيم على ما يجري ميدانيا!وفي ضوء ذلك، لا يمكننا اليوم إلا أن نطالب بحزم بموقف رسمي من الجهات القضائية من شكوى الشهيد وإشاراته إلى التهديدات السافرة التي انتهت به إلى التصفية الجسدية.. ولا نقبل هنا ما ستنطلق من قصص وحكايات ومؤلفات مطبوخة في غرف التعذيب ومراكز إصدار قرارات التصفية بحق الوطنيين الديموقراطيين.. فلقد برهنت التجربة بالأمس على أن اغتيال الشخصيات الديموقراطية قد تمت بدم بارد وجرى ويجري طمطمة الجريمة بلا أية نتائج للتحقيقات الشكلية التي تجرى في ضوء الضغوط الشعبية..ولأننا نرى أن جرائم الاغتيال بالكواتم وبغيرها مستمرة وبأن الحكومة وأجهزتها باتت تمارس بطغيان ديكتاتوري جرائمها وهي لم ترتو بعد مما سفحته من دماء بريئة وربما امتد بها الأمر أبعد في تعاملها مع التظاهرات السلمية ومع الاحتجاجات المطلبية المنتظرة؛ لأننا ندرك بأن هذا بات سمة خطيرة ملازمة لسياسة الحكومة، نطالب بوجود محققين دوليين يساهمون في الكشف عن طبيعة التصفيات الإجرامية التي تركزت على ممثلي العقل الوطني العراقي من أكاديميين ومثقفين ومن قادة منظمات مجتمع مدني ومنسقي الأنشطة الاحتجاجية الشعبية? كما نؤكد إدانتنا وشجبنا بشديد الخطاب لما يجري من تضييقات على حرية التعبير والتظاهر السلمي التي انفلت فيها العقال فباتت تودي بحيوات المواطنين بتصفيات إجرامية مشبوهة..وفي جميع الأحوال فإننا نحمل الحكومة المسؤولية اليوم عن أمن المواطنين بخاصة منهم المشاركين في التظاهرات السلمية وتنظيمها وقيادتها.. وتبقى مسؤولياتها عن حماية التظاهرات وتأمين سلامة المشاركين قائمة لحين تلبية مطالب الاحتجاجات الشعبية بالتغييرات الجوهرية واستقالتها بعد أن عجزت عن إدارة العملية السياسية بالاتجاه الذي يلبي مطالب الشعب..ونحن نشير هنا إلى أن التهديدات التي أطلقت بكثافة ليل أمس بحق الناشطين قد جرى تنفيذها اليوم باعتراض التظاهرات السلمية والاعتداء بالعصي والهراوات وبالأسلحة البيضاء وبالاعتقالات وبمنع المواطنات والمواطنين من الوصول إلى أماكن التظاهر بمختلف اشكال الحظر وتقطيع أوصال المدن..إننا نرد على هذه الأساليب القمعية الهمجية بالقول: إن الرصاصة التي اغتالت هادي المهدي لن تغتال رسالته في مسرحيات "بروفة في جهنم" و"هملت تحت نصب الحرية" وغيرهما من أعمال خالدة ولن تستطيع التعيم على صوته النبيل في فضح جرائم الفساد ببرامجه.. فيا أيها الشهيد يا هادي المهدي لا رسائل ستقرأها بعد اليوم فقد غيبوك ولكن رسالة اغتيالك ستظل تقرأ أبدا حتى يعاد الحق ويتم القصاص من قتلتك، وأنت اليوم ومذ فجر هذي الجمعة ستكون أنت البيرق والراية وستكون أنت الحاضر في مظاهرات الغضب حتى تتحقق أحلامك التي تشاطرت فيها مع الأرامل والجياع والمشردين ومع العمال والفلاحين والطلبة والشبيبة وكل الفقراء..ولنا الثقة الوطيدة بأن صوت الشعب الهادر وصوت النخبة الثقافية المخلصة سيفرض تحقيقا يفضح الجريمة المستمرة بحق بنات وأبناء شعبنا .. ولنا الثقة بأن المنظمات الدولية المعنية ستتدخل معنا لتفرض مطلب فضح الجريمة بتحقيق عادل ينصفك ويحمي صفوة النخبة وقادة النضالات الديموقراطية السلمية من التصفية البشعة الحارية بشكل منظم من عناصر احتلت مؤسسات الدولة بسياسة تعيد الوجه القبيح للطغيان والدكتاتوريةالخلود للشهيد والنصر لإرادة الشعب في مطالبه وحقوقه وحرياته
*************
په‌یامی ناڕه‌زایی د?ی تیرۆر?ردنی رۆ?نامه‌نوس ‌و هونه‌رمه‌ندی شانۆ?اری ناسراوی عێراقی هادی مه‌هدی،
داوا ده‌?ه‌ین تاوان?ارانی ئه‌و ?رده‌وه‌ تیرۆرسیتیه ئاش?راب?رێن و بدرێن به‌ دادگا و سزای ڕه‌وای خۆیان وه‌ربگرن.
تیرۆر?ردنی رۆ?نامه‌نوس ‌و هونه‌رمه‌ندی شانۆ?اری ناسراوی عێراقی هادی مه‌هدی، ڕاچه‌نینێ?ی ترسنا?ه‌ له‌ گۆڕه‌پانی ڕۆشنبیری چالا?وانانی دیمو?راسیه‌ت، ئه‌م تاوانه‌ زه‌مینه‌یه‌?ی خۆی هه‌یه‌ چون?ه‌ شه‌هید هادی مه‌هدی یه‌?ێ?ه‌ له‌ دیارترین سه‌ر?رده‌?انی خۆپیشاندان و ناڕه‌زایه‌?انی ئه‌م دواییه‌ وبڕیاربوو به‌ره‌به‌یانی ئه‌مڕۆ هه‌ینیی 09-09-2011  سه‌رپه‌رشتی خۆپیشاندانه‌كه‌ی‌ به‌غدا بكات،  به‌داخه‌وه‌ له‌ ماڵه‌كه‌ی‌ خۆیدا به‌كو?راوی دۆزرایه‌وه‌.له‌ ?اتێ?دا خه‌م و توڕه‌یی گه‌ل ده‌بیسترێت، به‌ڵام ئێمه‌ له‌به‌رپرسانی ئاسایش و سه‌ر?رده‌?انی ح?ومه‌ت هیچ هه‌ڵوێستێ? و ?اردانه‌وه‌یه‌?ی نیشتمانیمان نه‌بینی ته‌نها ڕێگرتن له‌ ?ه‌?اوه‌ی لاشه‌ی سارده‌وه‌بووی خوالێخۆشبووی ?ۆچ?ردوو، به‌ره‌و گۆڕه‌پانی ئازادی (ساحة التحرير)به‌غدا، ?ه‌ ده‌بوایه‌ ئه‌مڕۆ سه‌رپه‌رشتی ئه‌و خۆپیشاندانه‌ی ب?ردایه‌ بۆ داوا?اریه‌?انی سه‌رجه‌م عێراقیه‌?ان.
هونه‌رمه‌ندی شانۆ?ار و ده‌رهێنه‌ر هادی مه‌هدی، ?ه‌سایه‌تیه‌?ی ناسراو و به‌رهه‌مه‌?انی پڕه‌ له‌ داب و نه‌ریتی داهێنان و نوێگه‌ری، له‌گه‌ڵ ئه‌وه‌شدا ڕۆ?نامه‌نوسێ?ی دیار بوو، د?ایه‌تی ڕووه‌ دیاره‌?انی گه‌نده‌ڵی ده‌?رد به‌ به‌رنامه‌?انی و ڕیپۆرتا?ه‌?انی. ڕووی له‌سه‌ر شێوازه‌ گه‌نده‌ڵه‌?انیان و خه‌وش تاوانه‌?انیان هه‌ڵده‌ماڵی.
هادی مه‌هدی باڵیۆز و ڕووی گه‌ش و ڕۆشنبیری عێراقی بوو له‌ تاراوگه‌، به‌ گه‌ڕانه‌وه‌شی بۆ باوشی دای?ی نیشتمان، بووه‌ سه‌ر?رده‌ و ?ه‌سایه‌تیه‌?ی وا بۆ ڕێ?خستنی ڕیزه‌?انی خۆپیشانده‌ران و ناڕه‌زه‌ایی گه‌ل و به‌ ئاش?را به‌شداری له‌ ئاماده‌?ردنی خۆپیشاندانی ئاشتیانه‌ی 09-09-2011 دا ده‌?رد بۆ داوا?ردنی مافه‌ ڕه‌وا?انی گه‌ل و ئازادی و پاراستنی ئاسایش و دیمو?راسیه‌ت.  
شه‌هید هادی یاداشته‌?انی نوسیوه‌ته‌وه‌ و س?اڵا?انی به‌ ڕه‌سمی بڵاو?ردۆته‌وه‌ و پێش?ه‌شی دادگای عێراقی ?ردووه‌، ?ه‌ تێیدا تووشی فڕاندن و هه‌ڕه‌شه‌لێ?ردن بۆته‌وه‌ له‌ لایه‌ن ده‌زگا?ا ڕه‌سمیه‌?انی ئاسایشه‌وه‌، ئاما?ه‌ی پێداوه‌، چون?ه‌ به‌ هۆی به‌شداری ?ردنیه‌وه‌ بووه‌ له‌ خۆپیشاندانه‌?انی 25 ی شوباتی 2011 ه‌وه‌، به‌ وردی شێوازه‌?انی ئازاروئه‌ش?ه‌نجه‌ی جه‌سته‌یی و ده‌روونی خۆی تێدا باس ?ردووه‌، ?ه‌ چۆن ته‌ندروستی زه‌ره‌رمه‌ند بووه‌ به‌ هۆی ئه‌و ئه‌ش?ه‌نجه‌دانانه‌وه‌، به‌ بێ ئه‌وه‌ی ?ه‌س له‌ داو?اریه‌?انی بڕوانێ و ئه‌و ش?اته‌ ڕه‌وایه‌ی بپرسێته‌وه‌....!!!
هه‌روه‌ها له‌ ش?اته‌?ه‌یدا ئاما?ه‌ی به‌وه‌ داوه‌ ?ه‌ هه‌ڕه‌شه‌ی ?وشتن و له‌ ناوبردنی لێ?راوه‌ ئه‌گه‌ر بگه‌ڕێته‌وه‌ بۆ چالا?ی و سه‌رپه‌رشتی ?ردنی خۆپیشاندانه‌?ان. زۆر به‌ ڕوونی ئاش?رای ?ردووه‌ هه‌رده‌ستدرێ?یه‌? ب?رێته‌ سه‌ری، ڕووی هێزه‌ فه‌رمیه‌?انی ده‌وڵه‌ت ده‌گرێته‌وه‌، چون?ه‌ به‌رپرسیارێتی ئاسایشی نیشتمان و هاوڵاتی له‌ ئه‌ستۆی ئه‌وانه‌.
 ئه‌مڕۆش ?ه‌ ?اره‌ساتی له‌ناوبردنی جه‌سته‌ی ئه‌م پاڵه‌وانه‌ نیشتمانیه‌ ڕوویداوه‌، هیچ گوناهێ?ی نییه‌، ته‌نها ئه‌وه‌نده‌ نه‌بێت هه‌ڵگری خه‌ون و خۆزگه‌ی گه‌ل و نیشتمانه‌?ه‌ی نه‌بێت و ویستوویه‌تی به‌ شێوازێ?ی ئاشتیخوازانه‌ بگه‌یه‌نێته‌ ده‌سته‌ڵاتداران.
ئێمه‌ش وا?و?ه‌رانی ئه‌م په‌یامی ناڕه‌زاییه‌، ناتوانین ئه‌م ?اره‌ بده‌ینه‌ پاڵ ?ه‌س، به‌ڵام جه‌خت له‌وه‌ ده‌?ه‌ینه‌وه‌ و لایه‌نه‌ په‌یوه‌ندیداره‌?انی ح?ومه‌ت به‌رپرسیار ده‌?ه‌ین، له‌ ڕوانان و فشارله‌سه‌ردانانی هادی مه‌هدی تا سنوری تیرۆ?ردنی، به‌ڵگه‌شمان بۆ به‌دواداهاتنی ئه‌م ڕووداوانه‌یه‌ ?ه‌ ئه‌مڕۆ د?ی خۆپیشانده‌ران ده‌?رێت له‌ لایه‌ن ده‌زگا تایبه‌تمه‌ند و فه‌رمیه‌?انه‌وه‌ بۆ قه‌ده‌غه‌?ردنی خۆپیشاندان و چالا?ی ڕاگه‌یاندن و ڕۆ?نامه‌وانی ڕۆماڵنه‌?ردنیان.
له‌ ?ێر تیش?ی ئه‌و ڕاستیانه‌دا ناتوانین داوای هه‌ڵوێستی جدی و فه‌رمی  له‌ لایه‌نه‌ دادوه‌ری?ان ب?ه‌ین، له‌سه‌ر ئه‌و ش?اته‌ی شه‌هید، ?ه‌ ئاما?ه‌ی به‌و هه‌ڕه‌شانه‌ ?ردبوو، ?ه‌ بوو به‌ هۆی له‌ ناوبردن و شه‌هید?ردنیشی، لێره‌وه‌ به‌ هیچ چیرۆ? و داستان و دانراوێ?ی هه‌ڵبه‌ستراو ڕازی نابین، ?ه‌ له‌ ?ووره‌?انی زیندان و ئه‌ش?ه‌نجه‌دانه‌وه‌ فه‌رمانی بڕیاری له‌ناوبردن، بۆ دیمو?راسیخوازه‌ نیشتمان په‌روه‌ره‌?ان ده‌ربچێت، ئه‌زمونه‌?انی دوێنێ سه‌لاماندیان ?وشتنی ?ه‌سایه‌تیه‌ دیمو?راسیخواز‌ا?ان ، ته‌نها له‌به‌رڕۆیشتنی خوێنی ساردی ئه‌وان و به‌رده‌وامی تاوانه‌?انه‌ به‌ بێ هیچ ئه‌نجامێ?ی لێ?ۆڵینه‌وه‌ ڕوو?ه‌شه‌?انیان، ئه‌وه‌ش ته‌نها له‌به‌ر فشاری گه‌له‌. 
ئێمه‌ ده‌بینین تاوانی ?وشتن به‌ بێده‌نگی و به‌ شێوازی دی?ه به‌رده‌وامه‌‌، ح?ومه‌ت و داموده‌زگا?انییشی په‌یڕه‌وی ملهوڕی و دی?تاتۆریه‌ت ده‌?ه‌ن به‌ تاوانه‌?انیان و دوای ڕشتنی خوێنی بێتاوانه‌?ان، له‌ ?رده‌وا?انیان زیاتر به‌رده‌وام ده‌بن و مامه‌ڵه‌یان له‌گه‌ڵ خۆپێشاندانه‌ ئاشتیخوازه‌?اندا بۆ داوا?اریه‌ ڕه‌وا?انیان خراپتر ده‌بێت، ئێمه‌ هه‌ست به‌ شێوازێ?ی ترسنا? ده‌?ه‌ن له‌ سیاسه‌تی ح?ومه‌تدا، بۆیه‌ داوای دادوه‌ری نێوده‌وڵه‌تی ده‌?ه‌ین بۆ به‌شداری ?ردن له‌ دۆزینه‌وه‌ و ئاش?را?ردنی سروشتی ئه‌و له‌ ناوبردنه‌ تاوان?اریانه‌ی، ?ه‌ به‌ تایبه‌ت له‌ نوێنه‌رانی هزری نیشتمانی عێراقی، ئه‌?ادیمیان و ڕۆشنبیران و لێپرسراوانی ڕێ?خراوه‌?انی ?ۆمه‌ڵگای مه‌ده‌نی و ڕێ?خه‌رانی ناڕه‌زایی و چالا?وانه‌ میللیه‌?اندا چڕ?راونه‌ته‌وه
له‌م‌ وتاره‌ی خۆماندا به‌ توندی ئه‌و ?اره‌سات و ڕووداوانه‌ ڕیسوا و شه‌رمه‌زار ده‌?ه‌ین، ?ه‌ ده‌بێته‌ هۆی به‌رته‌س??ردنه‌وه‌ی ئازادی ده‌ربڕین و خۆپیشاندانی ئاشتیانه‌ و ئاش?رایه‌ ئه‌و ?ارانه‌  ?یری لێی بێبه‌ریه‌ و ده‌بێته‌ هۆی له‌ناوبردنی تاوان?ارانه‌ی گومانلێ?راو‌.‌
 له‌گه‌ڵ هه‌موو ئه‌مانه‌شدا، ئێمه‌ به‌رپرسیارێتی هه‌موو ئه‌و ڕووداوانه‌ی ?ه‌ ئه‌مڕۆ ڕووده‌ده‌ن، ده‌خه‌ینه‌ ئه‌ستۆی ح?ومه‌ت، به‌ تایبه‌تی پاراستنی ?یانی به‌شدارانی خۆپیشاندانه‌ ئاشتیه‌?ان و ڕێ?خه‌ران و سه‌رپه‌رشت?ارانیشیان، ئه‌م به‌رپرسیارێتی و پارێزگاری لێ?ردنه‌ی خۆپیشاندانه‌?ان و پاراستنی به‌شداران به‌رده‌وام ده‌بێت، تا ئه‌و ?اته‌ی هه‌موو داوا?اریه‌ میللی و ناڕه‌زایه‌تیه‌?ان به‌ گۆڕان?اری بنه‌ڕه‌تی و گه‌وهه‌ری ?ۆتاییان پێ دێت، له‌ ?اتێ?دا ئه‌گه‌ر ح?ومه‌ت بێده‌سه‌ته‌ڵات بوو له‌ پرۆسه‌ی سیاسیدا له‌ ئاست جێبه‌جێ?ردنی داو?اریه‌?انی گه‌ل ده‌بێت ده‌ست له‌?ار ب?ێشنه‌وه‌. 
لێره‌دا ئاما?ه‌ به‌و هه‌ڕه‌شانه‌ ده‌ده‌ین ?ه‌ دوێنێ زیاتر چڕ بۆته‌وه‌، د?ی ئه‌و چالا?وانانه‌ به‌ نیازبوون خۆپیشاندان و ڕێپێوانی ئاشتیانه‌ ڕێ?بخه‌ن و به‌ هێرش?ردنه‌ سه‌ریان و ده‌ستدرێ?ی و به‌ چه‌? و  گرتن و تۆقاندن، قه‌ده‌غه‌یان خسته‌ سه‌ر هاوڵاتیانیان تا نه‌گه‌نه‌ شوێنی خۆپشاندانه‌?ه‌ به‌ بڕینی ڕێگه‌ی ناوشار و هه‌موو جۆره‌ به‌ربه‌ستێ?.
ئێمه‌ د?ی هه‌موو جۆره‌ شێوازێ?ی سه‌ر?وت?ردنی به‌ربه‌ریانه‌ین و پێیان ده‌ڵێن: ئه‌و گوله‌یه‌ی هادی مه‌هدی تیرۆر ?رد، ناتوانێت په‌یامه‌?ه‌ی ناو شانۆگه‌ریه‌?انی (پرۆڤه‌ له‌ دۆزه‌خ) و (هاملێت له‌ ?ێر مۆنمێنتی ئازادی) و ?اره‌ نه‌مره‌?انی دی?ه‌ی تیرۆر ب?ات و ناتوانن ده‌نگی هه‌قبێ?ی ئه‌و ?پ ب?ه‌ن، له‌ ئاش?را?ردنی تاوانه‌?انی گه‌نده‌ڵی به‌ به‌رنامه‌?انی، بۆیه‌ پێی ده‌ڵێین ئه‌ی شه‌هیدی نه‌مر هادی مه‌هدی: له‌ ونبوونی خۆتدا نامه‌?انت له‌مڕۆ به‌دواوه‌ ناخوێنرێنه‌وه‌، به‌ڵام په‌یامی تیرۆر?ردنه‌?ه‌ت، هه‌تا هه‌تایه‌ ده‌خوێنرێته‌وه‌، تا ڕاستی ده‌گه‌ڕێته‌وه و ب?و?ه‌?ه‌ت سزای ڕه‌وای خۆی وه‌رده‌گرێت، تۆ ئه‌مڕۆ له‌به‌ربه‌یانی ئه‌م هه‌ینیه‌وه‌ بڵێسه‌ و به‌یداخیت و له‌ ناو هه‌موو خۆپیشاندانه‌?انی قین و توڕه‌ییدا و روحت ئاماده‌گی ده‌بێت، تا هه‌موو خه‌ونه‌?انت دێنه‌ دی، ?ه‌ خه‌ونی بێوه‌?ن برسیه‌?ان و ده‌ربه‌ده‌ر و ڕه‌نجده‌رانی بیروبازو جوتیار خوێند?اران و گه‌نجان و هه‌?اران بوو. ‌
به‌ باوه‌ڕێ?ی پۆڵاینه‌وه‌ دڵنیاین، ?ه‌ ده‌نگی ڕاسته‌قینه‌ی گه‌ل و نوخبه‌ی ڕۆشنبیرانی دڵسۆز، فشاری لێ?ۆڵینه‌وه‌ی جدییان لێ ده‌?ات تا ئه‌و تاوانه‌ به‌رده‌وامانه‌ ئاش?را ب?ه‌ن ?ه‌ ده‌رحه‌ق ?چان و ?وڕانی ئه‌م گه‌له‌ ده‌?رێت.
هه‌روه‌ها دڵنیاین و ڕێ?خراوه‌ نێوده‌وڵه‌تیه تایبه‌تمه‌نده‌?ان له‌گه‌ڵماندا به‌دواداچوون بۆ ئه‌م پێشێل?ایانه‌ ده‌?ه‌ن و جه‌خت له‌سه‌ر ئاش?را?ردنی ئه‌م تاوانه‌دا ده‌?ه‌ن و لێ?ۆڵینه‌وه‌ی دادوه‌رانه‌ ده‌?ه‌ن بۆ پاراستنی نوخبه‌ و سه‌ر?رده‌?انی خه‌باتی دیمو?راسی و ئاشتی، له‌ له‌ناوبردنی دڕندانه‌ به‌ شێوازی ڕێ?خراو و پلان بۆ داڕێ?راو، له‌و‌ ?ه‌سانه‌ی ده‌زگا?انی ده‌وڵه‌تیان قۆرغ ?ردووه‌ و ڕووی ناشرینی دی?تاتۆری جارانیان گێڕاوه‌ته‌وه‌.
نه‌مری بۆ شه‌هیدان و سه‌ر?ه‌وتن بۆ خواستی گه‌لان بۆ داو?ردنی ماف و ئازادیه‌?انی.
أ.د. كاظم حبيب         اقتصادي وكاتب أ.د. تيسير الآلوسي     أكاديمي  وكاتبأ.   جاسم المطير       أديــــب  وكاتبأ.   نهاد القاضي        مهندس استشاري وكاتبأ.   دانا جلال           إعلامي  وكاتبد.   منذر الفضل       مستشار قانوني وكاتب أ.   أحمد رجب         ناشط سياسي وكاتبأ.   سردار فتاح أمين   كاتب وإعلاميأ.نرمين عثمان            وزيرة سابقةأ.مسيون الدملوجي       سياسية وناشطة نسائيةأ.بلقيس حميد حسن       كاتبة وشاعرة


الموقعون


محور الحملة: الأدب والفن                     عدد زوار الحملة: 25314

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
27-11-2012 سفانه الفارس لعراق /استراليا مترجم
09-09-2012 sdfaemqht Canada cheap ghd uk
cheap moncler jackets
cheap moncler jackets uk
ghd sale
ghd store uk

01-09-2012 ksdfadpxr United States Louboutin sale
uggs outlet
uggs outlet

29-08-2012 dfeslafbz CA ugg outlet
uggs outlet
uggs outlet
05-04-2012 بعيو المصراتي بريطانيا كاتب ومسرحي ليبي
05-04-2012 ليلى أحمد الهوني United Kingdom كاتبة ليبية وناشطة سياسية وحقوقية
12-03-2012 انتصار ابراهيم خليل Canada اغتيال حرية الرأي وبداية عهد الدكتاتورية الجديدة
02-03-2012 Sherry Farhan Australia Director
26-02-2012 علي عبد الحميد الحكمتي العراق محافظة واسط طالب جامعي بالوقت الذي اطالب بالكشف عن المجرمين وتقديهمهم للقضاء العادل .......اطالب بحل هكذا حكومة هويتها الاولى والاخيرة السلب والنهب والامتيازات والغاء الرأي والقمع ومصادرة الحريات
30-01-2012 احلام الباجه جي العراق ناشطة التجمع النسائي العراقي المستقل وصحفية وسيدة اعمال لماذا يقتل ابرياء العراق تسفك الدماء دون رحمة ذلك الشهيد البطل هو صوت الحق في زمن ضاع فيه الحق
11-01-2012 dr. khawla aj. zaidan IRQ civil activist/women/Human rights/Expressionfreedom right&politicals rights
07-12-2011 abderrahim TOURANI MAROC journaliste
06-12-2011 إدريس ولد القابلة المغرب كاتب وصحفي
01-12-2011 sinan saeed netherland Msc. student R.I.P Hady al mahdy
27-11-2011 Majid hadir Rashid Canada Wprker
26-11-2011 د . ساهرة طه النداوي هولندا استاذة جامعية
26-11-2011 د.عبد الستار الصافي هولندا طبيب
18-11-2011 رشو خديدة البوزاني السويد مالمو ناشط سياسي أستنكر بشدة أغتيال الاعلامي هادي مهدي وكما اطالب الحكومه بالكشف عن قتلة الاصوات التقدمية والديمقراطية والمثقفين العراقيين منهم كامل شياع التي مضت سنين على اغتياله ولحد اليوم لم يكشف عن القتلة المجرمين .الخزي والعار للقتلة الانذال والمجد والخلود للشهيد المهدي وكل شهداء الكلمة الحرة والفكر النير
18-11-2011 صلاح شوان النرويج صحفي هل هذا هو العراق الجديد، عراق مابعد الدكتاتور، العراق الذي كنا نحلم به؟ عراق متخلف متوحش يأكل ابناءه المبدعين قبل الاخرين؟ عراق الحرامية والجهلة والمتخلفين المتحكمين برقاب المغلوبين على امرهم؟ الا تبت يدا المجرم، والغافل عن الجريمة، والساكت عليها، ومغضوض الطرف عنها
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك