أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة - نداء لرد الاعتبار لثورة 14 تموز وقادتها



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 24-07-2011






حملة - نداء لرد الاعتبار لثورة 14 تموز وقادتها 
فخامة رئيس جمهورية العراق الأستاذ جلال طالباني ونائبيه المحترمين.دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي ونائبيه المحترمين.سيادة رئيس البرلمان العراقي الأستاذ أسامة النجيفي ونائبيه المحترمين.السلام عليكم،تمر علينا هذه الأيام الذكرى الثالثة والخمسون لثورة 14 تموز العراقية المجيدة، التي كانت تتويجاً لنضالات شعبنا وقواه الوطنية لأربعة عقود من الزمن من أجل تعزيز استقلاله وسيادته الوطنية والتصرف بثرواته الطبيعية. وخلال عمر الثورة القصير حققت حكومتها بقيادة الزعيم عبدالكريم قاسم، الكثير من المنجزات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لصالح شعبنا، ولاسيما الفقراء. ولولا اغتيالها بعد أربع سنوات من عمرها القصير لأصبح العراق في مصاف الدول المتقدمة الآن. التآخي التاريخي بين ثورتي، 14 تموز العراقية و14 تموز الفرنسية، يبعث في دمائنا ذكرى توأم الثورتين رغم تباعد السنين، واختلاف الأهداف والمشاكل. إلا إن اعتزاز الفرنسيين بثورتهم يثير لدينا التساؤل المحق لماذا يتجاهل البعض ثورتنا المغدورة عن قصد أو دون قصد.و بهذه المناسبة، نعرض على سيادتكم المقترحات التالية:أولاً- رد الاعتبار لثورة 14 تموز 1958 المجيدة، وقائدها الشهيد الزعيم عبدالكريم قاسم باعتباره مؤسس جمهورية العراق، ورد الاعتبار لصحبه الأبرار، وجميع شهداء الحركة الوطنية الذين استشهدوا في انقلاب 8 شباط 1963 الدموي الأسود، من مدنيين وعسكريين.ثانياً- جعل يوم 14 تموز عيداً وطنياً رسميا باعتباره يوم ميلاد الجمهورية. ثالثاً- تبني علم وشعار جمهورية 14 تموز علماً وشعاراً لجمهورية العراق لأنهما يحملان رموزاً ومعاني تاريخية تخص جميع مكونات الشعب العراقي، وبتصميم الفنان العراقي الخالد، جواد سليم.رابعاً- إطلاق أسماء قادة الثورة على شوارع وجسور ومدارس وأماكن عامة في المدن العراقية.خامساً- إنشاء متحف للزعيم عبدالكريم قاسم، تجمع فيه مقتنياته، وما قدمت له من هدايا وعينات ووثائق تخصه وتتعلق بدوره التاريخي في العراق.سادساً- إدخال مادة ثورة 14 تموز 1958 ضمن المناهج الدراسية في المدارس إلى جانب ثورة العشرين، وغيرها من نضالات شعبنا في تاريخه الحديث.وتفضلوا بفائق الشكر والتقدير.الموقعوند. عبدالخالق حسين، طبيب وكاتب سياسي، بريطانياالأستاذ عبدالكريم الصراف، رئيس تحرير صحيفة 14 تموز/بغدادد.عقيل الناصري، كاتب وباحث في تاريخ ثورة 14 تموز العراقية/ ستوكهولمد. عزيز الحاج، كاتب سياسي، فرنساد. أحمد النعمان، كاتب روائي وفنان تشكيلي، لندند.نجم الدين غلام، طبيب أسنان، وناشط ديمقراطي، لندند. مؤيد عبدالستار، كاتب سياسي، ستوكهولمالأستاذ مازن لطيف، كاتب وإعلامي/بغداد


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 22601

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
06-06-2016 Nadir Hassin فلسطين
31-05-2016 سعدي شابا إبراهيم العراق متقاعد
27-03-2014 ابوا اليث المعموري عمان رجل اعمال هل الله وحده من يقتصص من الجزار الطيار الفاشل السفاح منذر المنداوي الساعه الحاديه عشر الى الثانيه عشر قام بالميك يقصف الدفاع كنت انا ووالدي مالاف تشاهد المجرم وكيف يخشى التقرب من المضادات الارضيه بالدفاع وهروبه تقدم بطاءرة الميك ٢١ وبداءبعده طلعات بقصف من جسر الاحرار الى جسر الشهداءالمأت بملابس البيت البجامه والدشداشه كان يوم جمعه سقطوا امام عيني اذكر الشهيد احمد من محله الكريمات برصاصه برقبته وجرح ببطنه ابو حكمت فاضل محمود كلها رصاصات الميك وطولها ٣٠ سم منساءواطفال ماذا فعلوا اين هو الضمير والخلق العسكري اي بشر انتم وبعدها طوقوا المحلات الشعيه والكريمات لمده اعتقد ٥ ايام بالدبابات والله امام عيني حاول اختراق الحصار احد الجنود من دبابه من جسر الاحرار وجاءمع الجرف والرشاشه بيده واشهد بالله العضيم ركض عليه شاب ليس من اولاد المحله لجوا من مضاهره مويده للشهيد عبد الكريم من الشباك راقبته وبيتنا كان على النهر تصورو الشاب يركض وراءالجندي ولله كان يحمل شيش لشوي اللحم وبلحضة الهجوم فوق الجندي اطلقت عليه رصاصه من الدبابه على الجسر ومزقته وبعد ايام رميت جثتة بوسط النهر وصراخ النساءولما فتح الحصار جاءت امه تصرخ وتصفه ونحن عرفنا لكن لم احد يجراءان يخبرها..وبقت ليله كامله تبكي على النهر هنا قدره الله وجبروتة كيف ان الجثه مشدوده بحبل وحجر مثقله ووسط نهر دجله بشباط سريع المجرى ولله واذى بالجثه يدفعها النهر للجرف الناس بدات بالبكاءوتصرخ الله واكبر.....ليعلم القاتل ان الله وحده من يقتص منهم من الونداوي ومجموعته لم يعطيهم راحه البال بالدنيا بل عذاب الاخره سيعرفون كم كل شهيد عند رب العالمين له مكانته وقصصاصهم من الله لا من محاكمات واعلام
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
27-11-2012 سفانه الفارس لعراق /استراليا مترجم
24-08-2012 بتول قاسم ناصر العراق استاذة جامعية/عضوة الجمعية الوطنية/مستشارة دولة رئيس الوزراء(سابقا) السادة الموقعون الكرام.. االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ..الزعيم الخالد وصحبه الأبرار وثورته المجيدة ليست وليسوا بحاجة الى رد اعتبار ، فاعتبارها واعتبارهم لم يسلب وقد كتبه التاريخ بأحرف من نور في أنصع صفحاته وكتب في قلوب الطيبين والفقراء والمستضعفين أحباب الله وأحباب الزعيم . وشهد الحق والصدق والبطولة والشهامة والتضحية والإيثار والكرم وعددوا ماشئتم من المكارم كلها ، أقول شهدت كل الفضائل للزعيم وصحبه ومنجزه العظيم .. وشهد العراق بهذا فلهم عليه أياد بيض ، ولهم عليه أنه عظيم بهم ، ألم يقال : إن الأمم بأبنائها وكذلك الأوطان بأبنائها ، والعراق مذ كان عظيما بأبنائه ويكفي أن أذكر علي والحسين وصحبه عنوانا للعراق وأبنائه .. لا أريد أن أطيل أكثر وقد أحببت أن أقول إن دعوتكم هذه لا تسر الزعيم ولا وطن الزعيم ولا أصحاب الزعيم لأن الاعتبار قائم في القلوب التي لا تنسى العرفان الكبير ..
23-08-2012 ضياء شناوه عباس التميمى العراق عامل
17-08-2012 د.عبدالحميد رحيم مهدي الصراف العراق استاذ جامعي
29-07-2012 د0 احمد الحكيم germany-berlin دكتوراه اقتصاد
السيطرة على موارد النفطوحماية الاقتصاد الوطني من السيطرة الاجنبيةوالاصلاح الزراعي وغير ذلك من نتائج ثورة تموز14
15-07-2012 هاشم معتوق فلندا كاتب
15-07-2012 عادل عباس كريم العراق- كربلاء موظف نعم للزعيم ...انتمنى ان يوجد عراقي الان بشهامة الزعيم لكنت انا وزملائي فداء له ورهن اشارته
13-07-2012 فالح حسن عبد الرزاق العراق /بابل معاون صيدلي ونااشط في مجال حقوق الانسان مطلب شرعي واانصااف عادل لتلك الثورة ثورة الشعب ولقائدها العظيم الزعيم عبد الكريم قاسم البطل
بتاريخ 13/7/2012

04-07-2012 سعد عباس جاسم العراق بغداد مهندس كهرباء سيبقى عبد الكريم قاسم رمزا شامخا للعفة والنزاهة والوطنية الصادقة ويبقى خالدا في قلوبنا وقلوب اجيالنا القادمة
12-06-2012 هادي حسين نوف العائدي العراق-الديوانية معلم متقاعد نعم رحم الله الزعيم عبد الكريم قاسم وصحبة كان وطنيا يحب العراق نصيرا للفقراء والمساكين عاش بالخاكي و استشهد بالخاكي من اجل العراق وليكون اسوة حسنة لكل السياسيين
09-04-2012 عدنان الشكرجي العراق موظف لقد علمنا الزعيم الشهيد حب الوطن والناس على اختلاف مذاهبهم فالى روحه السلام والحب
23-01-2012 باسم محمد حسين العراق موظف وكاتب
20-01-2012 كواكب عباس العراق ربة بيت
20-01-2012 احمد ال حسن iraq legal
19-01-2012 طارق عريبي العراق متقاعد كنت تلميذ في الصف الرابع الابتدائي نسكن مقابل المحطه العالميه عشت ذلك اليوم المشؤوم صباحا بكل تفاصيله الحزينه حيث الدبابات ترفع صورة الزعيم متوجهة بارتال نحو الصالحيه مقر الاذاعه والطائرات نراها تقصف وزارة الدفاع فجاءت مجاميع من الشباب والاطفال من سكنة صرائف الشاكريه موقعها فيما يسمى حاليا المنطقه الخضراء تحمل بأيديها العصي تهتف بحياة الزعيم قرب الدبابات مباشرة (ماكو زعيم إلا كــــريم) كنا نظن أن هذه الدبابات هي لقمع المتآمرين ومضت الجمعه الحزينه والدبابات متسمره في مكانها والقصف مستمرعلى وزارة الدفاع على فترات متباعده مما يدل على ان من يقوم بالقصف طيار واحد هو منذر الونداوي قائد الحرس القومي فيما بعد وهدأ القصف ظهر السبت وأنتشرت الدبابات في حواري ومناطق بغداد .. ومات الحلم
12-01-2012 أسامة هادي مطلك فهد المشلب العراق _بغداد _الشعب _ الثعالبة _حي المهدي موظف في جامعة بغداد_ماجستير علوم رياضيات هذه الدعوة الكريمة لإعادة إعتبار زعيم العراق الأوحد البطل الشهيد عبد الكريم قاسم هي أملنا بعودة الحق الى صاحبه الذي لولاه لكن العراق اليوم قرية لكن أبا الفقراء قلب المائدة فوق كل المستعمرين وأعاد الى العراق وجهه الأبيض .نعم مرت بنا أيام النظام البائد أيام ننتظر أعادة الإعتبار للزعيم ولما سقط النظام البائد تأملنا العودة الى علم الجمهورية وشعارها وإعادة الإعتبار للزعيم بطل ثورة 14 تموز الخالدة لكن لم يقم حكام النظام الحالي بأي شيئ .حق أن تكون ذكرى أستشهاد الزعيم يوم 9 شباط 2012 هي خطوتنا نحن أنصار الزعيم للمطالبة لإعادة الإعتبار.نعم أوقع ولهذا أدعو و أؤيد إعادة الإعتبار للشهيد البطل الزعيم عبد الكريم قاسم رحمة الله عليه وهو حق له خلودا للزعيم خلودا لثورة 14 تموز خلودا للجمهورية العراقية وعاش الشغب العراقي وعاش العراق
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك