أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

تصور شعبي شبابي صياغة عقد (وطني) فلسطيني



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 27-02-2011





تصور شعبي شبابي صياغة عقد (وطني) فلسطينيشعب واحد، وطن واحد
استكمال مرحلة التحرر الوطني منطلق العقد الجديد، وأساس التحرك الشعبي في فلسطين والشتاتاليوم، نقف أمام وضع كارثي يجابه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في ظل انقسام فلسطيني، وارتباك في الأولويات والأجندات، أفضى لحالة من الفشل أمام تجسيدنا لحقنا غير القابل للتصرف في تقرير المصير، يتفاعل ذلك بتخاذل رسمي عربي، وتواطؤ دولي مع الاحتلال العنصري...نقف مستمدين قوتنا وشرعيتنا من آلام وطموحات وحقوق شعبنا الفلسطيني في القدس، والضفة الغربية، وقطاع غزة، في الجليل، والنقب، والمثلث، في الشتات القسري، في سوريا ولبنان والأردن، في كل بقاع المعمورة. نستند إلى حركة الشعوب العربية وثوراتها المجيدة في تونس ومصر، ومن المحيط إلى الخليج، لنعلن باسم شهداء شعبنا، وجرحاه، وأسراه، ولاجئيه، رجالا ونساء، أطفالا،ـ وشبابا وشيوخا، بأن بوصلتنا الوحيدة الآن، تشير إلى اتجاه لا حياد عنه، وهو:التحرر الوطني،العودة،العدالة، وتقرير المصيرإن الشعب الفلسطيني الآن أمام استحقاق تاريخي من أجل مستقبله، أمام إعادة قراءة تاريخه ونضاله،ـ وبناء رؤى واقعية لمستقبله، أساسها صياغة عقد اجتماعي (وطني) فلسطيني جديد لجميع الفلسطينيين، على اختلاف أماكن تواجدهم، واختلاف شرائحهم، ومشاربهم السياسية، عقد اجتماعي، ينطلق من حقهم في تقرير مصيرهم، ويقوم على المصارحة والشفافية والتعددية والمشاركة الديمقراطية الحرة، عقد يضمن الحرية والكرامة والعدالة، عقد يؤكد على هويتهم، والتحامهم بأرضهم، ووحدتهم، والتصاقهم العضوي بأمتهم العربية.إن القضية الفلسطينية وهموم الشعب الفلسطيني وتطلعاته، لا يجوز بأي حال من الأحوال اختزالها بأقل من ثلث الفلسطينيين الصامدين في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين، لذلك فإن العقد الاجتماعي المقترح يمثل الفلسطينيين جميعا، ويطرح قضاياهم وحقوقهم، ضمن صيغة تراعي القواسم المشتركة بين جميع أبناء الشعب الفلسطيني، ويحترم التباينات والتعددية ضمن مختلف تكويناته.إن غالبية الشعب الفلسطيني الساحقة هي من اللاجئين، ومطلبها الأول هو العودة إلى الديار التي شردوا منها. كما إن الفلسطينيين في مناطق 48، أي من اضطروا لحمل الجنسية الإسرائيلية، هم أيضاً جزء أصيل من شعبنا لهم حقهم في المشاركة مع بقية شعبنا في تقرير المصير والتخلص من نظام التمييز العنصري والإحلالي الصهيوني الجاثم على صدورهم منذ النكبة.إن إعلاننا هذا يوازن بين الهم اليومي المعاش لأبناء الشعب الفلسطيني، وقضاياهم وتطلعاتهم الوطنية، ويطرح بدائل واقعية للحالة القائمة التي أفضت إلى الانقسام والتنازلات والأزمات والتهميش لغالبية قطاعات الشعب الفلسطيني. ومن هنا نطرح العناوين الثلاثة التي تعبر عن رؤيتنا الوطنية الشبابية:أولا: العقد الاجتماعي (الوطني) الفلسطيني الجديدالمبدأ الأساسي للعقد الاجتماعي (الوطني) يقوم على: الحرية والعدالة ووحدة الشعب الفلسطيني (في فلسطين، وفي الشتات)، وهم أصحاب الحق غير القابل للتصرف (ولا التفاوض) في تقرير مصيرهم، على أرضهم، وإنهاء حالة اللجوء التي يعيشها غالبيتهم. ولتحقيق ذلك، فإن الفلسطينيين، كشعب، وكمؤسسات حزبية ومدنية ونقابية مدعوون، لما يلي:- إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية-بشكل ديمقراطي لا يقصي أي جزء من الشعب- كممثل وحيد وشرعي للشعب الفلسطيني، والحفاظ على استقلاليتها، واستقلال عملها، ما يتطلب إرساء مؤسساتها مجددا خارج سيطرة الاحتلال الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية.- إن إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية يتطلب أولا وقبل كل شيء، انتخاب مجلس وطني فلسطيني، يمثل الفلسطينيين في فلسطين والشتات. ويتم الإعداد لهذه الانتخابات بما يضمن ديمقراطيتها، وأوسع مشاركة فيها.- وفقا لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني، يتم تشكيل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بما يمثل القوى السياسية، والشخصيات الوطنية، والمؤسسات التمثيلية، مع ضرورة التشديد على الانتهاء من تقليد المحاصصة الفصائلية.- الفصل الكامل بين مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ومهامها، وأشخاصها، ومؤسسات الإدارة المسؤولة عن تسيير حياة الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.- إعادة صياغة الميثاق الوطني الفلسطيني (وفق العقد الاجتماعي الجديد)، بما يضمن إعلان الثوابت الفلسطينية الوطنية والسياسية، التي تمثل أساس التحرك الفلسطيني من أجل التحرر الوطني وتقرير المصير.- إنهاء حالة المحاصصة القائمة، وإرساء آليات لضمان أوسع تمثيل للشعب الفلسطيني بجميع فصائله وقواه، ومن هم خارج القوى الموجودة.- إنهاء حالة تعددية التمثيل، باعتبار الميثاق الوطني الجديد يمثل القواسم المشتركة بين جميع أبناء الشعب الفلسطيني.- منظمة التحرير الفلسطينية المنتخبة هي المسؤول الوحيد أمام الشعب الفلسطيني عن المسار السياسي للقضية الفلسطينية.- مقاومة الاحتلال تتم بجميع الوسائل المشروعة والممكنة، وإن أي استراتيجيات للمقاومة تتم من خلال التوافق الوطني (المتحقق داخل المنظمة) وتبعا لظروف القضية الفلسطينية، وأولويات العمل.- حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف أمر لا يقبل التفاوض.- رفض كل الصيغ المجزوءة للتسوية، بما فيها الهدنة، والدولة المؤقتة، والمصطلحات المدخلة إلى القاموس الفلسطيني (مثل: المفاوضات كخيار استراتيجي، الدولة القابلة للحياة، حل يتفق عليه من التفاوض لقضية اللاجئين...).ثانيا: مقاومة الاحتلال والفصل العنصريالمبدأ الأساسي: إن للشعب الفلسطيني الحق (وهو واجب كذلك) في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بكافة الوسائل المشروعة المتاحة(وفقا للقانون الدولي)، والمقاومة لا غيرها، هي إستراتيجية الشعب الفلسطيني لإنجاز تحرره الوطني. - الشعب الفلسطيني ومن خلال منظمة التحرير الفلسطينية يحدد آليات مقاومته، وخطواتها.- زيادة زخم المقاومة الشعبية، واستنزاف الاحتلال، عبر المقاومة على الأرض، والإعلام، واللجوء للقانون الدولي، والحملات الشعبية، ومقاطعة إسرائيل ومؤسساتها الصهيونية،ومناهضة كافة أشكال التطبيع، وسحب الاستثمارات منها، وفرض عقوبات عليها.- دعم صمود الناس على أرضهم، وخاصة في القدس، والمناطق المهددة بالإخلاء، وفي غور الأردن والنقب، وخلف جدار الفصل العنصري.- تشكيل لجان شعبية لمواجهة الإجراءات الاحتلالية، وخلق وقائع يومية لحماية الناس وممتلكاتهم، وأرضهم.- مواجهة الاحتلال ونظام الفصل العنصري عالميا من خلال حملات المقاطعة، ومحاصرة إسرائيل عالميا، وفي المحاكم الدولية، عبر التنسيق مع المؤسسات الدولية الصديقة والداعمة للشعب الفلسطيني.- مقاومة إجراءات الفصل العنصري لدولة الاحتلال ضد شعبنا داخل مناطق 48، ودعم وتوفير الحماية السياسية والقانونية لمطالبهم ونضالهم كجزء لا يتجزأ من شعبنا.ثالثا: إدارة الشؤون الحياتية اليومية للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطيني المحتلةالمبدأ الأساسي: الإدارة الفلسطينية في الأراضي المحتلة هي الكيان المدني المفوض من قبل منظمة التحرير بإدارة شؤون الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبالتالي لا تمتلك سلطة التمثيل السياسي لهم داخليا أو خارجيا. وهي لا تمثل كيانية سياسية. ولا سلطة سياسية تحت الاحتلال.- يقوم سكان الأراضي المحتلة بانتخاب مجلس تمثيلي للفلسطينيين في الأراضي المحتلة عبر الانتخابات الحرة والمباشرة، إن أمكن، يكون مسؤولا عن إدارة الشؤون الحياتية فقط.- المجلس التمثيلي، هو البديل الواقعي للمجلس التشريعي، إذ لا يقبل وجود سلطة سياسية تحت الاحتلال.- يتم انتخاب رئيسا للمجلس التمثيلي من أعضاء المجلس التمثيلي، ليقوم بتسمية رؤساء الإدارات العامة، التي تعمل وفق برنامج يضعه ويقره المجلس التمثيلي ويخضع لموافقة منظمة التحرير الفلسطينية.تشكيل الإدارات العامة، ومحاربة الفساد- تشكل الإدارات العامة من قبل المجلس التمثيلي، على قاعدة أن تكون إدارات عامة من الخبراء لا من السياسيين، ومهامهم تنحصر في تسيير الأمور الحياتية للناس، هذا الأساس يحد من التنافس الفصائلي. - تكفل هذه الإدارات احترام وصون جميع الحقوق والحريات المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، والإعلان العالمي، لحقوق الإنسان، وغيرها من أسس القانون الدولي.- تعمل هذه الإدارات العامة بديلا للوزارات، والتي لا مبرر لوجودها ضمن هذه التسمية تحت الاحتلال.- فتح ملفات الفساد، بما في ذلك استرجاع الأموال، ومحاكمة الفاسدين، وذلك عبر محكمة خاصة بذلك.- الإدارات العامة خارج إطار التنافس السياسي، ولا يجب استغلالها، أو استغلال المال العام لأهداف سياسية.- تعمل هذه الإدارات العامة وفق برنامج يحدده المجلس التمثيلي.تشكيل الأجهزة الأمنية ومهامها، وسلاح المقاومة- دمج الأجهزة الأمنية جميعها، في قوة خدمة شرطية واحدة، تقوم بحفظ النظام العام في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتطبيق القانون وفق قرارات الجهاز القضائي الفلسطيني.- جهاز الشرطة منفصل تماما عن الفصائل السياسية، ويخضع للقانون الجديد.- سلاح المقاومة فقط للمقاومة، وهو رهن بقرار وأولويات منظمة التحرير الفلسطينية، دون أن يكون للفصائل الحق بالتفرد في اختيار استراتيجياتها حول المقاومة.متطلبات المصالحة الوطنية والمجتمعية- إنهاء التحريض على الاقتتال أو العنف الداخلي.- أي تأخير في إنهاء حالة الانقسام تتحمل مسؤولياته قيادات الحالة القائمة حاليا.- يتم تشكيل محكمة مختصة، تضمنها منظمة التحرير للبت في جميع تداعيات حالة الانقسام على الصعيد الفردي، والجماعي، وقراراتها ملزمة للجميع.- تتقدم الفصائل السياسية ببيان يشمل اعتذارهم للشعب الفلسطيني عن كل تداعيات الانقسام.- سنتقدم بمقترحات عملية للوحدة الوطنية بالتشاور مع مجموعة من الشخصيات الفلسطينية المستقلة، على أن تؤسس الوحدة الوطنية على قواعد ومبادئ الإجماع الوطني التي تكفل حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف وعلى رأسها حق تقرير المصير.لأننا نحب شعبنا ووطننا والحرية نتعهد بأننا:سنناضل من أجل هذه الحريات، جنباً إلى جنب، طوال حياتنا حتى نكسب حريتنا.


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 6188

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
06-09-2011 شيماء حسن سليم سبعاوي فلسطين طالبة
21-08-2011 محمد علي محيي الدين العراق كاتب
10-05-2011 رامي فهد سحويل -اتحاد الشبيبة اليسارية الأردن مهندس -أستاذ محاضر في التنمية إن الديمقراطية هي عنوان أزمة حركة التحرر العربية عموما والفلسطينية خصوصا . وهذا المشروع يحمل تصورات ناضجة ورؤية سياسية متقدمة لتصويب أوضاع منظمة التحرير الفلسطينية والمشروع الوطني الفلسطيني برمته. فهو يطرح تصورا لاختلاف ظروفه باختلاف أماكن تواجده ويعالج الإشكالات التي تطرحها الخصوصيات الناشئة عن هذا الاختلاف معالجة ديمقراطية تكفل وحدة الشعب ومسار تحرره وأرى أنه ينبغي النص في الديباجة المتضمنة للرؤية على كون الشعب العربي الفلسطيني يخوض ثورة وطنية ديمقراطية على مختلف الأصعدة لإنهاء الاحتلال الصهيوني الجاثم على أرضه وتصفية مؤسساته وإنهاء كافة مظاهر التبعية الاقتصادية والسياسية التي تعيق تقدمه وحركته في افق المشروع التحرري الشعبي العربي . كما يناضل الشعب الفلسطيني لتحقيق تنمية بيئية ديمقراطية مستدامة وعادلة ضمن مشروع نهضوي تحرري شامل لأمته العربية يهدف إلى تجذير الديمقراطية والوحدة والعدالة والتقدم وسائر حقوق الإنسان وحرياته في واقعه الجديد.
07-03-2011 علاء كعيد حسب مراكش _ المغرب شاعر و كاتب مستقل
06-03-2011 صدام حسين محمد مطر فلسطين فاقد الهويه ..وأبحث عن قضيه ألثوره نسوها ونسو أنها بلسلاح ..... نسو عهد الكفاح ...نسو رفع البندقيه ....ثارو الناس نسو لأصل نسو لأساس ...عشقو الكوفيه ...ونسو القضيه ..عشقو حماس وفرقو الناس ... غيرو معالم الشرفاء ... هل تضنو الثوره بالكلام ...أم برفع البندقيه وعدم لأستسلام ...هم تضنوها بتفريق أم بالوحده وتجديد وعدم التخلي وتشتيت ..توحدو لنكون شعب واحد اصحاب قضيه واحده ..فعلموسنفهم الصخر أن لم يفهم البشر أن الشعوب أذا هبت سوف تنتصر ومهماوضعتم من النيران سوف نخمدها تمرد الشيخ والعكاز والحجر ..يا كبرياء لأرض لو متنى لحاربت عنى المقابر

وعلمو مهما طال الزمن أم قصر ...لابد أن يأتي لنانصر


بقلم ..أزعر الخليل صدام مطر
ps@22x11x.com ... ... ..:... ..
03-03-2011 رحيل على صالح فلسطين مدرسة
03-03-2011 rosa arab فلسطين ناشطه -
03-03-2011 لؤى فلفل فلسطين IT
03-03-2011 عماد منصور فلسطين موظف
02-03-2011 ATEF SULTAN فلسطين بصراحه طرح جميل ولكن خيالى فى ظل وجود الحاله الفلسطينيه والثقافه التى يتمتع بها الغالبيه هى ثقافه المصلحه الخاصه كانت بالماضى عنصريه حزبيه او عشائريه واليوم اصبحت عنصريه شخصيه فالكل يسعى الى تحسين وضعه الخاص ولا الرى فى الافق حل بالحوار نحن
بحاجه الى تغير اجبارى او بناء جيل جديد فالتغير حين تكون اقليه مستفيده ونحن الان اغلبيه مهيمنه
02-03-2011 rami mushasha palestine
02-03-2011 علاء طميزي فلسطيني ناشط شبابي سوف تنشط فكر الشباب .. ويرد اعتبار الشباب

وسوف يكون تفاعل الشباب بعيد عن الاحزاب السياسيه
واعداة الاعتبار للقضيه الفلسطينيه ومأسات الشعب الفلسطيني
01-03-2011 سمر أحمد الديسي فلسطين ناشطة شبابية يقولون لي إذا رأيت عبداً نائماً فلا توقظه لئلا يحلم بالحرية..وأقول لهم إذا رأيت عبدا نائما أيقظه وحدثه عن الحرية.. جبران خليل جبران. بنظري تصور رائع يشمل جميع الفلسطينيين بدون أي استثناء، فيه تصور قانوني وسياسي ومدني لدولة فلسطين؛ فكري بامتياز واتمنى أن يتجسد على أرض الواقع عبر انجاز أي من بنوده كخطوة لتحقيق البنود التي تليه
01-03-2011 أفنان عوايصة فلسطين طالبة لازم نخوض نقاش في الجامعات وفي مجتمعنا ..أنا معكم ابعتولي كيف ممكن أساعد بنشر هذه الوثيقة
01-03-2011 حمزة خليل زبيدات فلسطين طالب الارادة الشعبية والجماهيرية هي صاحبة القرار النهائي .. واي محاولة لاعتراض مسيرة الشباب من قبل حكومتي غزة والضفة .. او اي طرف اخر مشبوهة .. اذ ان هذه المبادرة لا تمس بأي شكل من الاشكال أحد الطرفين .. وانما هي دعوة للوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وتشكيل القيادة الفلسطينية التي تمثل الجميع وتتحدث باسم الجميع .. وان اي تلاعب في اهداف هذه المبادرة يعتبر تشويها متعمداً وبالتالي تفقد المبادرة قيمتها .. الى الامام
01-03-2011 بيان ابوهلال فلسطين منسقة ميدانية
01-03-2011 Maha Smoom Palestine
01-03-2011 ساري حسن الكحلوت فلسطين_ قطاعغزة منسق مشاريع
28-02-2011 Yara Palestine
12

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك