أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

نداء مثقفين عراقيين من أجل تشكيل حكومة موسعة



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 05-09-2010



نداء مثقفين عراقيين من أجل تشكيل حكومة موسعة
ها قد مرت اكثر من ستة اشهر على ظهور نتائج الانتخابات، وكان المؤمل أن تشكل على أساسها الحكومة والبرلمان والرئاسة ولكن حتى اليوم لم تشكل الحكومة والبرلمان معطل، وما يزال الوضع أكثر تعقيداً وتكتنفه الكثير من المخاطر والاحتمالات المدمرة!لقد خيب المنتخَبون آمال ناخبيهم والشعب العراقي بانهماكهم في صراعات ومماحكات أظهرت مدى تعلق هؤلاء بمصالحهم الضيقة واهمالهم لمصلحة الناس والوطن، وقد أثار هذا امتعاض ونفور الشعب العراقي وملايين الناس بمن فيهم المراقبون في العالم للوضع العراقي!ونحن في الوقت الذي نعبر فيه عن تذمرنا وقلقنا لما يجري من هدر للوقت والطاقات والثروات جراء التسويف والمماطلة والاستعصاء في عملية تشكل الحكومة، نهيب بالأخوة في القائمتين العراقية وقائمة دولة القانون لكي يمضيا وبجدية وقوة أكبر للتباحث حول تشكيل الحكومة من قبلهما: العراقية بصفتها الفائزة الأولى في الانتخابات، ودولة القانون بصفتها القائمة التي تليها بالحجم والمكتسبة للخبرة في إدارة الدولة في الدورة السابقة. وان يسعيا ليضما إلى تحالفهما أية كتلة أو قائمة توافق على مشروعهما الوطني، خاصة ممثلي الكرد والتركمان وباقي اطياف شعبنا لتحقيق الوحدة الوطنية. إن تحالف هاتين القائمتين بينهما اولا ثم مع القوى الأخرى هو الذي سيضمن لبلادنا حكومة وطنية قوية ذات برنامج متنوع ومتكامل وقاعدة شعبية. ان قيام مثل هذه الحكومة الموسعة وحده الكفيل بقطع الطريق على التدخلات الأمريكية والإيرانية وأية تدخلات خليجية أو أقليمية أخرى، ويضمن أسس المصالحة الوطنية ويبعد العراق عن الانزلاق ثانية في الحرب الطائفية!نتمنى أن يحظى نداءنا هذا بأذان صاغية من قبل المعنيين وعموم اصحاب الضمائر الوطنية، ونأمل أن ينضم إليه مثقفون آخرون.
المبادرون بهذا النداءإبراهيم أحمد : كاتب         سليم مطر: كاتبالداعمون الاوائلحميد الكفائي: كاتب وإعلامي الدكتور         بارق شبر: خبير اقتصادي دوليفراس القيسي : مستشار شئون مالية         موفق التكريتي: صيدلانيالدكتور قاسم حمودي العكايشي: مهندس استشاري         جاسم المطير: كاتبالدكتور غالب العاني: طبيب         الدكتور جميل طاهر : مهندس طيرانعبد الخالق كيطان : شاعر             الدكتورة منى منى الصفار : باحثة في علم الجيناتعرفان رشيد : صحفي ومخرج سينمائي         الدكتور بديع خلف : استشاري في الطب النفسي تمارا الداغستاني : ناشطة في مجال حقوق الإنسان         الدكتور كاظم الحبيب خبير اقتصادي داليا العقيدي : إعلامية  


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 13523

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
01-03-2011 صفا سعدون الشمري العراق العظيم بشعبه متخرجة من كلية التراث قسم اللغة الانكليزية منذ عام 2006 وبدون تعين لحد الان خير الكلام ماقل ودل
لكن للعراق وشبعة الاف الصفحات لاتكفي للتعبير عن الاسى الذي عاناه هذا الشعب المظلوم بسبب الحكومات
أفضل عدم الكتابة اكثر لان الواقع في الشارع العراقي يتحدث عن نفسه
30-12-2010 زكي فرحان استراليا متقاعد
30-12-2010 رفيعة السداوي استراليا مدرسة متقاعدة
29-12-2010 لطيف حسن الدانمارك مسرحي وباحث
12-12-2010 Dr. Sabah ALmarii U.K Doctor of Medicine
03-12-2010 قاسم خميس حميد العراق-بغداد شيوعي
13-11-2010 سلام عادل البصريّة Canada باحثة
07-11-2010 وميض سيد حسوني المكصوصي العراق صحفي بدورنا نؤيد الخطاب الوطني والذي تتجلى معانيه بحفظ العراق ارضا وشعبا من كل المخططات الرامية الى تفرقة العراقيين وهنا يتوجب على من تصدوا وتبنوا عملية التغيير ان يثبتوا للعالم اجمع انهم فعلا يريدون عراقا حديثا يبنى بعنوان دولة المؤوسسات ويحققون بالفعل عملية النهوض والتقدم التى لطالما كتبوها في شعاراتهم وبرامجهم الانتخابية وكلنا عرف ان كل القوائم كانت تنادي بوحدة الوطن وحقوق العراقيين التي اكدو ببرامجهم عليها من خلال استعدادهم لبناء العراق وتقديم افضل الخدمات لابناء العراق لكننا ندعوا لهم بالتوفيق الالهي بأن يهتموا بابناء العراق ويتركوا ماالت اليه احداث مدتها 8 شهور ولم نجد اي حلول تنقذ العراق من النفق المظلم
03-11-2010 باسم حسن علي الربيعي العراق-بغداد رئيس رابطة عطاء الشباب الانسانية تحية الى القائمين على هذه الحملة ونحن بدورنا نؤيد الخطاب الوطني والذي تتجلى معانيه بحفظ العراق ارضا وشعبا من كل المخططات الرامية الى تفرقة العراقيين وهنا يتوجب على من تصدوا وتبنوا عملية التغيير ان يثبتوا للعالم اجمع انهم فعلا يريدون عراقا حديثا يبنى بعنوان دولة المؤوسسات ويحققون بالفعل عملية النهوض والتقدم التى لطالما كتبوها في شعاراتهم وبرامجهم الانتخابية وكلنا عرف ان كل القوائم كانت تنادي بوحدة الوطن وحقوق العراقيين التي اكدو ببرامجهم عليها من خلال استعدادهم لبناء العراق وتقديم افضل الخدمات لابناء العراق لكننا ندعوا لهم بالتوفيق الالهي بأن يهتموا بابناء العراق ويتركوا ماالت اليه احداث مدتها 8 شهور ولم نجد اي حلول تنقذ العراق من النفق المظلم
31-10-2010 اسرار كاظم جاسم الشمري كندا محاميه وناشطه في مجال حقوق الانسان لنترك هذه المصطلحات الجديده والدخيله على العراق والعراقيين الاصلاء وهي(المساومات التاريخيه-المحاصصه الطائفيه-الخطاب الطائفي-سني- شيعي-كردي مسيحي)وغيرها والتي لم نكن نسمعها وليكن شعارنا العراق ودولة العراق فطيلة هذه الفتره (7سنوات)استخدمت هذه المصطلحات ولم نصل الى نتيجه تنقل العراق نحو الافضل انما رجع العراق الى اسوأالبلدان وهذه حقيقه ندركها جميعا من كل النواحي(الفساد الاداري-الانفجارات-المتسولين من الاطفال في الشوارع-سوء الخدمات-الاعمار- شركات الاستثمار وغيرها الكثير) .........تحياتي للجميع
16-10-2010 عبد الكريم البدري امريكا/عراقي د. مهندس معماري
13-10-2010 b j ameedy iraq teacher
10-10-2010 علاء كعيد حسب المغرب شاعر و كاتب
10-10-2010 حيدر حسين علي Iraq
09-10-2010 لؤي الموسوي المانيا مهندس كمبيوتر
07-10-2010 فهد محمود السويد عامل
07-10-2010 زكي رضا DK مترجم
07-10-2010 alwandi sabah sweden اقول لهؤلاء الحكام . كفاكم والتبجح بالديمقراطيه المزيفه ,لقد كان صدام واضحأ في فاشيته ودكتاتوريته ,اما انتم فجوهركم دكتاتوري مبطنين بقشور الديمقراطيه ـ ياسراق قوت و اصوات الشعب العراقي
06-10-2010 حامد شريف الحمداني السويد مؤرخ وباحث تربوي
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك