حملة التضامن مع الكاتب المغربي محمد سعيد الريحاني



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 27-06-2010



حملة التضامن مع الكاتب المغربي محمد سعيد الريحاني
رسالة مفتوحة إلى وزير التعليم المغربي مترجمة إلى لغات العالم 
بعد تفجيرات الدار البيضاء الانتحارية في 16 مايو 2003 بالمغرب، نشر محمد سعيد الريحاني بيانا موقعا باسمه تحت عنوان من ثقافة الحياة إلى ثقافة الموت وهو البيان الذي كلفه غاليا لأن السلطات المغربية لجأت إلى معاقبته في مهنته بدل معاقبته على البيان.وقد دشن بعد ذلك تقليدا جديدا في الثقافة المغربية: بيانات أكتوبر السنوية وهي بيانات تخصصت في رصد أشكال التلاعب بالامتحانات المهنية في مغرب الألفية الثالثة وقد امتدت ما بين 2004 و 2009، وقد جمعت كل هذه البيانت في كتاب واحد صدر في صيف عام 2009 تحت عنوان تاريخ التلاعب بالامتحانات المهنية في المغرب. ولأن الأمور تطورت بعد صدور الكتاب المذكور، فإننا نقرأ، في رسالة الى وزير التعليم المغربي بتاريخ 12 فبراير 2010 ما يلي :"أما بعد، فأراسلكم، السيد الوزير المحترم، من خارج السلم الإداري عن طريق البريد المضمون كسائر الناس من غير الموظفين "خارج" قطاع التربية والتكوين، عكس كل القوانين والتشريعات والأعراف الإدارية المعمول بها في سائر الأقطار في الزمن الراهن، بعدما سُدّْ في وجهي هذا الباب، باب المراسلات الإدارية عبر السلم الإداري، لإتمام إحكام الطوق التعسفي حولي وإكمال العزل الممنهج عليّ رغم انضباطي المهني والإداري. لقد صرت، بهده الصفة، الموظف الوحيد في المغرب الراهن الذي يشتغل بلا حقوق: الموظف الوحيد في المغرب الحاضر الذي لا تقبل مراسلاته الإدارية، الموظف الوحيد في المغرب المعاصر الذي لا يطلع على المذكرات، الموظف الوحيد الذي لا يتلقى الاستدعاءات لاجتياز المباريات...فالمذكرات الإدارية لا أتوصل بها ولا أطلع على جديدها وتفوتني، بهده الطريقة، المستجدات الإدارية والتربوية التي يواظب نظرائي في نفس المؤسسة من الموظفين القدامى والجدد على الاطلاع عليها في حينها والاستفادة من مضامينها. فكما تعلمون، السيد الوزير المحترم، المذكرات الإدارية هي عين الموظف على ما يجري حوله في القطاع، بما في ذلك المذكرات المنظمة للمباريات المهنية، وبدون اطلاع الموظف عليها في حينها، تضيع العديد من حقوقه الإدارية بما فيها الحق في الترشح للمباريات المهنيةوالحق في التوصل باستدعاء لاجتياز المباراة والحق في... والحق في...أما المباريات المهنية، فقد أصدرت بشأنها، كما تعلمون السيد الوزير المحترم، كتابا كاملا بعنوان تاريخ التلاعب بالامتحانات المهنية في المغرب سنة 2009 وهو الكتاب الذي أخشى أن يكون وراء هدا الجيل الجديد من العقوبات التي تنالني والتي لا تشبه بأي حال من الاحوال نماذج العقوبات المتداولة التي تعرض لها الكُتّابُ على مرّ التاريخ من خلال منع كتبهم من التداول إما بمصادرتها أو حجزها أو حرقها... إن النوع الجديد والمبتكر من العقاب الذي نلنا ولا زلنا ننال قسطنا منه يحرص حرصا مبالغا فيه على الابتعاد عن إثارة الضجة وصناعة البطولات التي يثيرها غالبا عقاب الكاتب داخل مجال اشتغاله ككاتب، مجال الثقافة والإنتاج الثقافي، ليتفرغ لمعاقبته إداريا داخل قطاع اشتغاله كموظف، بعيدا عن أجواء وملابسات وظروف الأزمة الأصلية المتمثلة في صدور بيانات أكتوبر السنوية المعروفة الصادرة ما بين أكتوبر سنة 2004 و2009 وَالمُجَمّعَة بين دفّتَيْ الكتاب المذكور"تاريخ التلاعب بالامتحانات المهنية في المغرب" في الصيف الماضي 2009، عن طريق عرقلة المصالح الإدارية والإقصاء الكامل على الواجهة المهنية...أما بالنسبة للمراسلات الإدارية، فبعد رفض إدارة مؤسستي الصريح والعلني قبول مراسلاتي الإدارية، فقد أضحى البريد والصحافة والإنترنت وسيلة ما قبل أخيرة للوصول إليكم، السيد الوزير المحترم، قبل طرق الباب الثاني: باب المحكمة الإدارية.لكل هده الأسباب، السيد الوزير المحترم، وبعد أزمة إدارية عمّرت ما يقارب السبع سنوات من العمر الدي أفنيته ولازلت أفنيه دعما للرقي بهدا القطاع وخدمة لمستقبل الوطن، أراسلكم، للمرة الثانية، حول نفس الموضوع الدي راسلتكم سابقا بشأنه بتاريخ الثلاثاء 5 يناير 2010 عبر كل وسائل الاتصال العمومية التي بقيت لحد الساعة متاحة لي قصد رفع الحيف الدي يطال وضعيتي الإدارية والمهنية وفتح ملفي كاملا غير منقوص وكشف أسباب هذا الهجوم الإداري الذي يحدث لي حصريا وبشكل مؤسسي وممنهج والذي لم يحدث لأحد غيري على مرّ العصور".


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 11542

 

واژۆی کەمپەین - Sign the petition - مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name *  
البريد الالكتروني - Email * البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
22-09-2011 سعيد عبيد المغرب أستاذ باحث وكاتب قرأت إصدار الأستاذ محمد سعيد الأخير -رسائل إلى وزير التعليم المغربي- كاملا، فوجدت أن خطيئة التضييق التي تحكم أصفادها على الكاتب أوسع من الوزارة المتهمة، إنها قضية عدم الاعتراف من لدن -جنيرالات- الأمن والمجتمع والثقافة، مع الاستعداد العدواني للإدانة القبلية لاحتمال جرائم بعدية-... والجريمة هنا ليست سوى الكتابة،، لأنها تسوء هؤلاء الجنيرالات بما هي عمل تنويري يزيل غشاوات الظلام الذي ألفوه
أخي محمد سعيد، تضامني معك أني أقرأ لك، وأستزيد منك، فلا يفتن في عضدك تخذيل المخذّلين.
12-09-2011 سلام كوبع العتيبي العراق كاتب وسياسي دمنا من فصيلت دمكم
17-08-2011 علي حسين غلام العراق موظف هذا هو ديدن الحكومات العربية في قمع الكلمة الحرة الصادقة التي تهز عروشهم الخاوية نتضامن بكل جوارحنا مع كل مواطن وخصوصاً الأعلاميين بلما يتعرضون له من إضطهاد وقمع في بلاد العربية
17-08-2011 ديار لويس نعمان العراق مهندس معماري
17-08-2011 غازي العكيلي بكلوريوس أداب
16-08-2011 اسماعيل ميرشم كوريا الجنوبية ناشط في مجال المجتمع المدني الحرية الكاملة والفورية لصاحب الكلمة الصادقة المعبرة محمد سعيد الريحاني ولامثاله
16-08-2011 ِأكرم نادر العراق/كندا ناشط عممالي / الممثل الدولي لأتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق
16-08-2011 زكي رضا الدنمارك مترجم
16-08-2011 .د حمدى عبده الحناوى مصر خبير اقتصادى أعلن تضامنى مع الكاتب محمد سعيد ريحانى إيمانا بالحرية وبحقه فى أن يعيش كما خلقه لله حرا لا يستعبده أحد من البشر مهما كان مركزه فى الدولة. الدولة خادمة الشعب وكل وزير هو خادم للشعب والله وحده سبد الجميع
16-08-2011 أمل الرشيد اليمن تضامنا مع الريحاني
16-08-2011 د. نائل جرجس فرنسا باحث حقوقي نعم لحرية التعبير التي لا مكان لديمقراطية بدونها
15-08-2011 عربي الخميسي نيوزيلاند حقوقي
15-08-2011 مروان عبد الرزاق سوريا مهندس الحرية لكل الشعوب العربية
15-08-2011 ليث جبار الخفاجي الولايات المتحدة الامريكية مترجم فوري
15-08-2011 موسى غافل الشطري العراق كاتب و روائي و قاص أتضامن مع استاذنا العزيز سعيد الريحاني
التعبير عن الرأي و اتخاذ المواقف البناءة لا يكون جزاؤها التعسف و المحاربة في الرزق.
مع كل هذا فالرأي الحر له ثمنه . نأمل أن تنتصر قضيتك مع كل التقدير

موسى غافل الشطري
15-08-2011 شذى احمد العراق صحافة اعلن تضامني مع الكاتب واشد على يد القائمين بالحملة لفضح كل الممارسات القمعية البائسة بحق الكتاب والمفكرين وحرية الرأي
15-08-2011 سعد محمد الموسوي استراليا فنان تشكيلي وكاتب
15-08-2011 ناديه كاظم السويد عضوة اتحاد الكتاب العراقيين في السويد اعلن تضامني التام لكلمة الشجاعه ضد اعداء الشعوب
15-08-2011 د. محمد علي زيني لندن/برطانيا أستشاري نفط واقتصاد
123456789

 
 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي

نصائح لحملات فعالة - كيف تروج وتنجح حملتك؟


انضم الى موقعنا في الفيسبوك