أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

لنقف ضد جرائم الاختطاف في عراق اليوم



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 18-08-2004

لنقف ضد جرائم الاختطاف في عراق اليوم
كل يوم تصفعنا الأنباء المتسارعة من مدن جحيم ورعب العراق ، بنبأ اختطاف صحفي أو أعلامي أو عامل او سائق شاحنة او دبلوماسي من دولة ما، زائر من إحدى دول العالم أو مترجم عراقي يعمل لتامين قوت عائلته .. وما أن نسمع خبر اختطاف مترجم عراقي حتى نحبس الأنفاس ، فهذا المترجم قد يكون صديقا أو أخا لنا أو أنسانا عزيزا عشنا معه لحظات صداقة نبيلة ولنا فيه طيف مودة ،مثلما نعيش لحضات القلق والرعب على مصير كل أنسان تطاله يد العصابات الارهابية والمتاجرة بمصير وحياة البشر.آخر ضحايا جرائم الاختطاف الوحشي الصحفي الامريكي مايكل غارن والمترجم أمير دوشي، الاختطاف في عراق اليوم يعني إرهابا ورعبا وتهديدا بالسيوف وقطعا سافرا لرقاب الأبرياء تحت رايات الإرهاب بعناوينه المختلفة والمتماثلة ، لتتكشف النوايا فيما بعد في مساومات بشعة ورخيصة من اجل مبلغ من المال ، وكأن هذا الإنسان فقد إنسانيته وآدميته متحولا الى رقم في معادلة الحرب والصراعات واختلال القيم .تلك مساومات وضيعة تتاجر بالبشر وتبين مدى وحشية وانعدام الأحاسيس والمشاعر الإنسانية التي وصل إليها كل من يقدم على جريمة كهذه .لنقف ضد نزيف الدم في عراق اليوم ، ولنقف ضد جرائم اختطاف وقتل وترهيب الصحفيين والمترجمين والعمال والدبلوماسيين وباقي المواطنين في العراق ، ولنطالب جميعنا فورا وبأصوات عاليا بإطلاق سراح الرهائن المختطفين أملا في إحلال حياة آمنة حرة في عراق آمن ومستقر.ولندين الصمت الذي تمارسه أجهزة شرطة الحكومة العراقية المؤقتة وقوات التحالف وتركهم لتجار السلاح والخارجين على القانون أحرار طلقاء فيما يتعرض الابرياء من المواطنيين الى عمليات الاختطاف والقتل والعنف المسلح. 


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 19908

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
07-01-2005 محمود جلبوط ألمانيا
06-01-2005 Brahim Fillali Maroc Journaliste Lorsque un ou des pays est ou sont colonise(s) le terrorisme prend plusieurs et diverses formes . C est tout ce que le capitalisme peut donner a l humanite .
Les forces de liberation ont de complexes taches devant elle .
03-01-2005 بشرى هولندا مهندسة ان مايتعرض له العراقيين هده الأيام من جرائم الخطف والقتل والسلب فوق التصور وكاننا رجعنا الى العصور الجاهلية الاولى وبصورة ابشع واقبح.الكلام والتنديد في هدا الموضوع لايكفي على الحكومةالعراقية المؤقتة ان تعمل جادة لحماية الشعب العراقي المظلوم كان تعدم في نفس المكان الدىا تلقياالقبض علىهؤلاء الارهابيين القتلة ليكونوا عبرة للأخرين ويفكروا المتسللين الجهلة الف مرة قبل دخولهم عبر الحدود وارتكاب كل الاعمال الشنيعةالمخزية والمنافية لكل الاديان والاعراف وانا لاشجع على العنف ولكن مع مثل هؤلاء المجرمين لاينفع اسلوب آخر معهم الأ اسلوبهم والعين بالعين والسن بالسن والبادى اضلم
28-12-2004 عامر الامير الامارات مهندس معماري الادانة وحدها لاتكفي لايقاف هذا السرطان الارهابي الذى شوه صورة الاسلم ولابد من محاربة الفكر الارهابي التكفيرى واجتثاثه .. ان العصابات السلفية المتحالفة مع القومجية الطائفية لن تنجح في سعيها الشرير لايقاف عجلة الحرية والديمقراطية.. وان قيم السلام والحضارة والتسامح ستنتصر في نهاية المطاف على الظلامية والكراهية والارهاب .. وسياتى اليوم الذي تتخلص فيه الانسانية من شرور الارهابيين وفكرهم الظلامي المتخلف
25-12-2004 احمد الخضري السويد سياسي لنساهم جميعا في فضح المتسترين على الجريمة في العراق
18-12-2004 برهم iraq prrogramer في البداية احب ان اقول لماذا لم نشاهد في افغانستان شي من الخطف والذبح مع ان الذين من يقومون بهذه الاعمال في العراق هم من نفس الزمرة ولكن الوضع يحتم على مثل هكذا زمرة الذين هم في العراق من اقتراف مثل هكذا اعمال الا وهي الخطف والمطالبة بفدية هذا الاسلوب يتبعونه لانه يعتر مصدر يدر بالمال الوفير لتوفير احتياجاتهم من السلاح بينما في افغانستان فان الممول الوحيد لهم وهو الحشيش والمخدرات.

من هذا المنبر ادعو الى الله من ان يوحد صفوف العراقيين على التخلص من الارهابين الامريكي والقاعدي انشاء الله
18-12-2004 monkez alhourani syria
17-12-2004 الدكتور حسن حلبوص ا المانيا طبيب استشاري جراحة العظام-- ناشط في حقوق الانسان
16-12-2004 الحر حرية - ديمقراطية - سلام تورونتو - كندا رجل أعمال الإرهاب هو الجاهلية الأولى التى حاربها الأنبياء و الرسل

الإرهابيون يسعون للتسلط على رقاب الأمة الإسلامية و العالم .. و محيطات الدماء لن تروى ظمأهم .. و هم فى جهنم ان شاء الله

الإرهابيون وصمة عار فى جبين الإسلام و المسلمين

و علينا أن نتبرأ منهم .. لعنة الله عليهم

13-12-2004 zakaria idchekh ali maroc etudiant ان المتتبع للامر لابد ان ينتابع الشك من الجهة المسؤؤلة عن تلك الاختطافات
13-12-2004 koutaibi diyae morocco translator
07-12-2004 Mowafaq Salman Canada Academic
05-12-2004 ماجدلفته العبيدي السويد شغيل كل القوي مدعو الى خوض نضال لاهوادة فيه ضد قوى الجريمة المنظمة والاؤهاب
04-12-2004 علاء مهدي أستراليا محاسب
28-11-2004 hh.osman nederland professional journalist
24-11-2004 رياض بدر الامارات مدير شركات لايختلف الأمر عندي ان اختطفوا قلما ام اختطفوا ولدي
فكل مالدي الأن هو حدقة بحجم العراق اخاف ان تسرق من عيني فلا ارى بعدها شكل الله
23-11-2004 مريم نجمه سورية = هولندة - مدرسة
22-11-2004 رياض الهر العراق تاجر بسمه تعالى
ستنتصر ارادة الخير بأذنه تعالى وتندحر قوى الظلام والتكفير وألأرهابيين الساقظيين الى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليهم وعاش العراق حرا ابيا .
19-11-2004 سليم سعد syria programmer
فلتوقف القوى الاسلامية الظلامية اعمالها الاجرامية بحق اناس ابرياء . عذرا ان تناولت كلمات تستحقها هذه الجماعات ... انها بكل حق جماعات سفله وارهابية وقتله ومتخلفين وجبناء ومنحطين وعصابات لصوص وجهل وتخلف

مهما عددنا صفاتهم اللاأخلاقية فلا حصر لها ... لنقف يدا بيد من اجل فضح هذه الزمر الارهابية التي اصلا تقدم خدمة جليلة لامريكا راس الشيطان الاكبر


18-11-2004 خالد بابان السويد مهندس معماري
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك