أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة من أجل إقرار قانون ينظم التعليم الألكتروني عراقيا وشرق أوسطيا



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 04-06-2010



حملة من أجل إقرار قانون ينظم التعليم الألكتروني عراقيا وشرق أوسطيا 
يواصل نظام التعليم الألكتروني توسع العمل وانتشاره في بلدان جديدة وفي مؤسسات مضافة أخرى. سواء بتوظيفه من مؤسسات التعليم التقليدي المنتظم بنسب ملموسة واضحة أم بافتتاح مؤسسات أكاديمية جديدة تلتزم هذا النظام وتعمل بآلياته بالتمام والكمال. ويتزايد أنصار هذا النظام التعليمي والمدافعين عن حال استخدامه وتوظيفه في مختلف الأنشطة العامة من مؤتمرات ودورات وحوارات ومن أنشطة التعليم من الابتدائي وحتى أعلى مستويات التعليم ومراحله...هذا ما حصل عالميا وكذلك جرى هذا ويجري في بلدان الشرق الأوسط أيضا.. كما أن مخرجات هذا النظام التعليمي باتت منافس جدي حقيقي بمستوى مميز لمخرجات التعليم التقليدي المنتظم.. فخريجو التعليم الألكتروني يمارسون اليوم مهامهم الوظيفية بكفاءة مميزة قد يفتقد بعض مفرداتها خريجو التعليم التقليدي..إن قضية التعريف بالتعليم الألكتروني ما عادت معقدة شائكة كما كانت في أول انطلاقته؛ ولكن المشكل المتبقي يكمن في عناد وربما عنجهية لبعض المتشددين من المتمسكين بآليات التعليم التقليدي حيث لا يتوافر لديهم ولا يمتلكون أية أسباب موضوعية في محاولاتهم منع تبني هذا النظام التعليمي الأحدث بين نظم التعليم.. ومع ذلك ما زالوا يصرون على منع إصدار قانون يشرعن العمل به.وفي ضوء طبيعة التطور المعرفي الأكاديمي وحاجاته وفي ضوء تلبية نظام التعليم الألكتروني لتلك الحاجات والمطالب.. لا يتبقى سوى حملة جدية مسؤولة تبين حجم دعاة التعليم الألكتروني المؤمنين بأهمية تبنيه واستثماره سدا للمطالب الآتية:
1. يوفر التعليم الألكتروني فرص متابعة الدراسة والتطور العلمي الرصين لمن لا يستطيع الدخول للتعليم المنتظم التقليدي سواء بسبب العمر أو بسبب الانشغال بعمل للمعيشة، فيوسّع فرص القبول والاستجابة لحق التعليم لجميع طلبته...2. والتعليم الألكتروني يعالج أمورا من نمط عدم القدرة على توفير عدد الأساتذة والمباني والفصول الدراسية بسبب كلفتها...فأنظمة التعليم التقليدي لها قدراتها الاستيعابية المحدودة وهي تـُجري اختبارات أو مسابقات للقبول فتستبعد مئات الطلبة بسبب ضغوط الحجم المحدد المحدود لقدرات الاستيعاب من مثل مشكلة ازدحام القاعة إلى الحد الذي لا يمكن فيه الوصول لجميع الطلبة بالفائدة المرجوة كاملة.. 3. الاستثمار الأمثل لعامل الوقت في نقل المعلومة للطلبة بسبب استخدام الكومبيوتر والإنترنت وما يتميزان به من سرعة ودقة... ويمكن لهما أن يعملا في وقتين مختلفين حيث يسجل المحاضرة في وقت ويسترجعها الطالب في وقت آخر أو يحضرها في وقتها ويتمكن من استعادتها كليا أو جزئيا على وفق حاجته في وقت آخر.. وبهذا فالتعليم هنا والمحاضرة مفتوحة الوقت 24 ساعة...4. عامل الجغرافيا وحواجز الحدود والأمكنة: حيث لا يجب أن يكون الطالب والأستاذ في مكان أو قاعة واحدة وكل يمكنه أن يكون في مكان وجوده الشخصي مثلا في البيت.. ويمكن للأستاذ أن يكون في بلد والطالب في بلد آخر.. وهذا العامل مهم في مسألة جذب الطاقات العلمية المميزة من دون الحاجة لمتعلقات من نمط التأشيرات والسفر والإقامة والسكن [هنا نذكر بمشكلات الأقسام الداخلية وما يرافقها من حاجات ومصاعب مادية واجتماعية وغيرهما] فضلا عن المتطلبات الأخرى مما قد لا يمكن توفيره... في حين يمكن للأستاذ أن ينشر محاضرته نصيا أو صوتيا أو بصريا... 5. المواد التعليمية [في التعليم الألأكتروني] يتم تحديثها باستمرار وتتطور وتنمو مباشرة في ضوء آخر التطورات العلمية الجارية في أقاصي المعمورة..6. توفير حيوية التفاعل بين أطراف العملية التعليمية (الأستاذ والطالب والمنهج) وتنشيط عملية التفاعل باستمرار..7. تقبّل العملية إلى جانب التسهيلات التي توفرها في اكتساب المعلومة ونقلها وتثبيتها لدى الطالب...8. ميزة الاتساع في التعليم المتخصص والموجه لهدف مطواع أو مرن بحسب حاجة المجتمع والطلبة؛ بما يمكنه أن يمحو الأمية المعرفية ويسابق زمن المعلوماتية وما بعد الأتمتة...9. إمكانات التعديل والتطوير في البرامج تتطلب كلفا أقل وسرعة أفضل ووسائل أسهل...10. التعليم الألكتروني يستجيب لأوضاع وحاجات مختلف الأعمار والإمكانات (كما في الاستجابة لذوي الاحتياجات الخاصة) ويستجيب من جهة أخرى لطبيعة الحاجة المعرفية وخصوصيتها...11. يكافح التعليم الألكتروني أمراض إدمان الإنترنت لغايات سلبية...12. يصل أماكن نائية لا يمكن أن تصلها خدمات التعليم التقليدي بسهولة ويخترق الظروف المعقدة الصعبة كما في الظرف العراقي على سبيل المثال لا الحصر.. .13. الاستجابة للحاجة فور ظهورها من دون الحاجة لصرف جهود مركبة ومعقدة لتوفير أسس نقل المعلومة وإعداد الكادر..14. توفير فرص التعاون وتبادل المعلومات بتسهيلات يوفرها التعليم الألكتروني فقط...15. تشغيل مئات وآلاف الطاقات الأكاديمية المعطلة لأسباب مختلفة شتى وربط جهود العلماء والطاقات المهاجرة بأوطانها ومجتمعاتها متجاوزين مشكلات تنقلاتهم وارتحالاتهم بين البلدان وتعقيداتها الكثيرة..لجملة هذه القرءة الموضوعية وما توافرت عليه من أسباب ودوافع نؤكد نحن الموقعين في أدناه، من جامعات ومؤسسات أكاديمية وبحثية علمية ومن أساتذة وشخصيات علمية أكاديمية وكذلك من القوى الساندة في مجتمعاتنا المعاصرة من مؤسسات وشخصيات اقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية ومن مجمل بنات مجتمعاتنا وأبنائها، نؤكد مطالبتنا الجهات الرسمية المعنية المعتمدة في بلداننا باتخاذ القرار العاجل لإقرار منظومة التعليم الألكتروني وشرعنة قوانينه وضبط مفردات عمله والتحول إلى فتح الفرص الفعلية واسعة كيما ينفتح فضاء العمل المشروع والاعتراف بنتائج مؤسسات التعليم الألكتروني على وفق القوانين التي نطالب بشرعنتها فورا، حيث يسابقنا الزمن بطريقة ستجعلنا الأكثر تخلفا في ميدان ما عادت معايير التطور فيه تمضي بالسنوات والأشهر بل بالساعات والدقائق...
نتطلع هنا نحن الذين شرعنا بهذه الحملة لمساندة جميع الأطراف القريبة المعنية بالأداء الوظيفي للتعليم وتلك التي لها مصلحة في خدمة مجتمعاتنا ودولنا التي تتطلع إلى تعميد تطورها وولوج عالم التقدم المعرفي الأحدث. إن توقيع كل مؤسسة بل كل فرد على هذه المذكرة سينقلها أسرع إلى عالم التحول نحو العمل واتخاذ إجراءات التنفيذ العاجل لمصلحة بناتنا وأبنائنا وحقوقهم الثابتة في التعليم المتخصص العالي. ومن جهة مهمة سيشير التوقيع الواسع إلى مشاركة جمهور شعوبنا في تبني اتخاذ قرارات مهمة تخدمهم ومطالبهم وحقوقهم..شكرا لكل من يضع اسمه معنا ونحن نثق ونعتقد بأننا جميعنا بلا استثناء معنيون بالتوقيع على هذه المذكرة. ومعنيون بالتعليق وكتابة رؤانا تنضيجا وتفعيلا لها. مثمنين هنا من بدأ العمل بهذا النظام التعليمي ومباركة مشاركتكم أيها الأحبة كافة.أ.د. تيسير عبدالجبار الآلوسي جامعة ابن رشد في هولندا 


الموقعون


محور الحملة: الإدارة و الاقتصاد                     عدد زوار الحملة: 13299

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
07-11-2014 د. محمد عبد الرحمن يونس Netherlands عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن رشد في هولندا نعم من أجل إقرار قانون نظام التعليم الإلكتروني، لآنه يسهم إسهاما كبيرا في تقدم الأمة ورقيها وازدهارها، ويخلص الطلاب العرب من مشاكل التعليم الحكومي وتعقيداته، ونظمه البيروقراطية السيئة، وقد بدأت معظم دول العالم المتحضر والمتمدن تأخذ بهذا النظام في كثير من جامعاتها، أما ونحن في العالم العربي، فلا زلنا نحاربه ، وللأسف، ونعمل على تهميشه والهجوم عليه، ولا نعي مدى أهميته ، إنه نظام معرفي متحضر، يريح الطلاب، ويجعلهم قادرين على تحصيل شهاداتهم الجامعية العليا، وهذا النظام لا يقل أهمية عن النظام الكلاسيكي التقليدي المعمول به في جامعات العالم العربي، بل في أحيان اكثيرة أهم منه، وأكثر قدرة على تقديم العلوم والمعارف للطلاب الذين لا تسمح لهم ظروفهم الإنسانية والاقتصادية على مواصلة التعليم وفق النظام الكلاسيكي في الجامعات العربية التي تخرج آلاف الطلاب الذين لا يحصلون على عمل أو وظائف .
13-09-2014 الدكتور حسن حلبوص Germany طبيب استشاري وناشط في مجال حقوق الانسان
20-01-2014 alnihari اليمن المدونة متخصصة في جمع دروس وكتب وابحاث حول تعليم التسويق الالكتروني E-marketing
http://alnihari-marketing.blogspot.com/
تعلم التجارة الالكترونية والتسويق الالكتروني وحقق احلامك
20-01-2014 يسري صابر محمود مصر صاحب شركه
26-11-2013 mortada العراق اقتصادي يوفر التعليم الألكتروني فرص متابعة الدراسة والتطور العلمي الرصين لمن لا يستطيع الدخول للتعليم المنتظم التقليدي سواء بسبب العمر أو بسبب الانشغال بعمل
26-11-2013 mortada العراق اقتصادي يوفر التعليم الألكتروني فرص متابعة الدراسة والتطور العلمي الرصين لمن لا يستطيع الدخول للتعليم المنتظم التقليدي سواء بسبب العمر أو بسبب الانشغال بعمل - See more at: http://www.ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=194#sthash.4eUGRPJN.dpuf
05-09-2013 Abdulrazak Alsaadi Danmark دكتوراه اقتصاد نقف اجلالا لكل من ساهم في هذا الانجازالعلمي واعتماد التعليم الالكتروني المواكب لعصر التطوروالتقدم العلمي فهناك دولا كان لها من التقدم والرقي مساحات واسعة للخوض في هذا الانجاز الحديث فعلى سبيل المثال اعتمدت كوريا الجنوبية والتي صنفت بالمرتبة الحادية عشر عالميا بالتطور والازدهار والنمواعتمدت التعلم الالكتروني والتعلم عن بعد وانشأت 270 جامعة في عموم البلد للتعلم عن بعد وفسح المجال للذين يرغبون بمواصلة العلم بعد ان حرموا منه نتيجة العمر او العمل او اسباب اخرى . نتطلع ان تحذوا بلداننا لمواكبة عصر التقدم والتكنلوجيا واعتماد التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد لنلحق بركب العالم المتقدم
28-04-2013 Majid Rashid Canada Worker
22-08-2012 سهيل الزهاوي اربيل - كردستان العراق كاتب
17-08-2012 الدكتور جبار درويش الشمري العراق استاذ التاريخ المعاصر في كلية الترية الجامعة المستنصرية بات التعليم الالكتروني ضرورة ملحة في المؤسسات التعليمية في العراق لمواكبة دول الخليج وغيرها من الدول الاخرى
17-08-2012 وداد فاخر / جريدة السيمر الاخبارية النمسا كاتب وصحفي / رئيس تحرير جريدة السيمر الاخبارية ليس التعليم لوحده هو المطلوب ان يعم من خلال النظام كومبيوتري بل كل مرافق الحياة وخاصة ان تكون هناك حكومة الكترونية
17-08-2012 راهبة الخميسي السويد ناشطة مدنية
08-08-2012 محمد عبدالرحمن أحمد مصر مدير مدرسة
18-07-2012 قاسم محمد عبد العلي العراق كاسب
20-06-2012 أشرف صالح مصر عضو هيئة التدريس في الجامعة الاسكندينافية يعد التعليم الإلكتروني من أهم أنماط التعليم في الوقت الحاضر, فالتكنولوجيا لغة العصر, وتكنولوجيا التعليم أصبحت من الضروريات الأساسية لتطوير النظم التربوية والتعليمية, وتحسين الجوانب المختلفة للتعليم, والتعليم الإلكتروني يشمل مزايا التعليم عن بعد إلى جانب التكنولوجي في الاتصال .المتزامن وغير المتزامن, مما يضيف كثيرًا من المميزات للتعليم
20-06-2012 الدكتور ايمن محمد سليم جمل فلسطين استاذ دراسات عليا واستاذ تقنيات التدريب والادارة الالكترونية يعتبر التعليم الالكتروني من اهم وابرز سمات العصر الا ان عالمنا العربي لا زال يتخبط في دياجير الانظمة التعليمية التقليدية مع العلم ان العالم باكمله قد تحول للتعليم والادارة الالكترونية بحيث اصبح لا يمكن الاستغناء عنها في كافة مجالات الحياة

ولتحقيق التقدم لعلمي والتكنولوجي لا بد من تحقيق الاتية- وضع نظم خاصة بالعملية التعليمية تتناسب مع الاحتياجات المتجددة في عالمنا الحاضر
الاتجاه نحو بنية اكاديمية وتعليمية تعتمد وبشكل اساسي على التطور التكنولوجي والابتعاد عن لانماط التقليدية القديمة لهذه المنظومة
تعزيز بناء الكوادر البشرية تقنيا وتكنولوجيا لا سيما ونحن نعيش في الالفية الثالثة
لعل العجز والنقص الذي نلاحظه في امكانيات خريجي الجامعات منبعه الاعتماد على الطرق التقليدية في العمل التعليمي والذي يعتمد على التقليد المطلق

مع تحيات الدكتور ايمن الجمل
استاذ تقنيات التدريب والادارة الالكترونية
مستشار شركة تيم سبيس الالمانية لتطوير الانظمة الادارية الالكترونية
رئيس مجلس ادارة المعهد الفلسطيني الدولي للتدريب والاستشارات
00970599479106
00297022400744
11-05-2012 مصطفى الاعرجي العراق طالب نظرا لما يشهدة واقع التعليم في العراق من تأخر في جميع الاصعدة فأنة ولتحقيق طفرة في واقع التعليم في العراق يجب اقرار مثل هذا القرار
17-03-2012 نزار سرطاوي الأردن استشاري الترجمة والموارد البشرية أؤيد هذه الحملة إذا كان التعليم الالكتروني قد أصبح معتمداً في أوروبا وأمريكا. فلماذا تتخلف الدول العربية عن الركب.
07-03-2012 إيناس محمد عمر مصر مخرجة
02-03-2012 iman f. a, j palestine Teatcher
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك