أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة تضامنية : سيبقى المسيحيون شعلة وضاءة على أرض وسماء العراق بالرغم من كل قوى الظلام!



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 03-03-2010




 سيبقى المسيحيون شعلة وضاءة على أرض وسماء العراق بالرغم من كل قوى الظلام!

خسئ القتلة المجرمون أعداء الشعب, خسئ أولئك الضالون الذين يلاحقون العائلات المسيحية ليفرضوا عليهم الهجرة من محافظة الموصل ومن أرض العراق. فعلوا ذلك بالبصرة, وسعوا إلى تحقيق هذا الهدف في بغداد وفشلوا, ومنذ ثلاث سنوات يبذلون المستحيل من أجل تحويل حياة المسيحيين بالموصل إلى جحيم لا يطاق ويدفعوا بهم إلى ترك محافظة الموصل والهجرة إلى إقليم كردستان أو بغداد أو إلى الخارج.ورغم كل النداءات الدولية والإقليمية والمحلية لا تزال العائلات المسيحية تتعرض لأعمال الغدر الجبانة ولم تتحرك الحكومة العراقية لتأمين الحماية لهم, كما لم تتحرك المرجعيات الدينية, سواء الشيعية منها أم السنية, لإدانة هذه الأعمال ومطالبة الحكومة العراقية بتقديم الحماية لهذا الجزء الطيب من بنات وأبناء العراق.كلنا يعرف بإن المواطنات والمواطنين من أتباع الدين المسيحي في العراق هم ملح أرض الرافدين وهم غرينها الخصب وطعمها الطيب, إنهم من أصل أهل العراق ومن بناة حضارته العظيمة ورعاة ثقافته المتجددة, وهم سيبقون على هذه الأرض الطيبة ولو كره الكارهون وأعداء الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والسلام بين أتباع جميع الديانات والمذاهب الدينية في العراق.إن المعلومات الواردة من العراق تؤكد من جديد على تنفيذ عمليات الاغتيال والتشريد ضد العائلات المسيحية, إذ أجبر طلبة المدارس وجامعة الموصل على ترك مقاعد الدراسة والبقاء في بيوتهم خشية الاعتداء عليهم وموتهم على أيدي تلك الحفنة الضالة من القوى الظلامية التي تعيث فساداً في محافظة الموصل ولا تجد الردع من مسؤولي المحافظة ولا من القوات العراقية المعسكرة في الموصل, ولا من القوات الأجنبية التي لا يزال من واجبها المساهمة بحماية المواطنات والمواطنين العراقيين.نحن الموقعين نرفع صوت الاحتجاج والإدانة عالياً ضد هذه الأعمال الإجرامية, نطالب بإصرار الرئاسات الثلاث, وخاصة الحكومة العراقية, بالعمل الجاد والمسؤول لتأمين الحماية اللازمة للعائلات المسيحية في جميع أرجاء العراق, وخاصة في تلك المناطق التي أصبح الاعتداء عليهم يومياً وتحت سمع وبصر محافظ ومجلس محافظة نينوى. أننا ندعو كافة الاحزاب والمنظمات , والأحرار والمدافعين عن حقوق الإنسان إلى حملة تضامنية واسعة لمنع وإيقاف اغتيال وتهجير المسيحيين أو الصابئة المندائيين أو غيرهم من أتباع الديانات والمذاهب الأخرى, والوقوف بوجه الأشرار لمنع دفع العراق من جديد إلى مستنقع الفوضى والإرهاب والموت على أي قوى الإرهاب اياً كان الرداء الذي تتستر به.


الموقعون


محور الحملة: الأقليات الدينية والقومية                     عدد زوار الحملة: 28002

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
05-06-2013 Majid Rashid Canada worker
02-07-2011 كنعــان شـــماس المانيا مترجــــم
08-11-2010 احمد سعيد ياسين الغريري العراق استاذ جامعي لم يتمكن الارهاب يوما من قتل العراق على مر العصور بافراغه من مكوناته , لذا ظل عراقنا صامدا شامخا رغم كل الماسي التي عصفت به , ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
29-10-2010 عماد الخفاجي العراق بابل احصائي ان صديق الطفوله هو مسيحي وانا مسلم لماذا تفرقونا فانا لاشعر باي فرق بيننا ودائما انسى انه مسيحي ولنا مواقف جميله ومضحكه كثيره
04-10-2010 ايليا زورا العراق معلم والله انا ضد الارهاب والاضطهاد والتشريد اي كائن يكون . لكن اذا وصل الامر في العراق وبعض الدول العربية الى قتل وتشريد السكان الاصلين كمسيحيي العراق والصابئة واليزيدية لامر محزن في الحقيقة يجعل من الانسان ان يندب حظه لانه اراد الله ان يجمعنا على ارض الرافدين مع هكذا جهلة مع احتراماتي لباقي الشعب العراقي . من يريد ان يعيد عجلة العلم والتقدم والحداثة الى الوراء فهو جاهل ومخطيْ . اتمنى من الخيرين في العراق ان يحافظوا على الاخوة والشراكة الوطنية لان هناك عدة روابط وقواسم تجمعنا .
21-07-2010 وائل جبران اسو قبرص كومبيوتر
26-06-2010 father Roes Elgawly egypt coptic father انا عشت بك يا عراق ورأيت العلاقة الطيبة التي يعيشها الشعب العراقي لدرجة انك من المستحيل ان تعرف المسلم من المسيحي فحتى الاسماء مشتركة . فما الذي جرى لك يا عراق ... نصلي من اجلك كل يوم ان يعيدك لسلامك ولسابق عهدك دولة علمانية محبة ومتحابة ذات اقتصاد قوي بوابة شرقية قوية للعالم العربي فانتم عمل يد الرب الذي قال - مبارك شعبي مصر وعمل يدي أشور ( العراق حاليا) وميراثي اسرائيل - أش 19: 25 ً
18-06-2010 القس رويس الجالولي egypt coptic father
11-06-2010 نيران العبيدي كندا حقوقيه المسيحيين واليهود سبقوا المسلمين بسكن العراق اكثر من 1000سنه تحيه لكم ايها العراقيين الاصليين
09-06-2010 تيلي امين علي الدوسكي العراق محام وكاتب لا يكون الانسان حرا ان لم يحترم حرية الاخرين . ان المسيحيين ابناء العراق ومن المخجل ان تقف قوى سياسية عراقية وراء حملة قمع المسيحيين . ان المسلم الحقيقي هو الذي يحترم ارادة الله في خلق خلقه وتنوير قلبه , لقد راينا الكثير من فلاسفة الاسلام كانوا يؤمنون بوحدة الاديان فلنجعلهم قدوة لنا . ان الصفة الانسانية للانسان تتقدم على عرقه ودينه ومذهبه وكل صفاته الاخرى وان افتقد الانسان انسانيته لا ينفعه شئ
07-06-2010 انتصار الميالي العراق كاتبة وناشطة في المجتمع المدني للمسيح وطن هو العراق كما هو الحال بالنسبة للكرد والعرب ولهم حق اكبر في انهم الابناء الاصليين لبلاد الرافدين والذين فتحوا ايديهم ليكونوا العرب والكورد اخوة لهم ليبنوا وطنا موحدا لاممزقا والدستور العراقي ضمن الحقوق المتساوية لجميع الفئات والمكونات الا اذا كان الدستور عبارة عن حبر على ورق يكتب ولايطبق..لكم كل تضامني
06-06-2010 Shaker Aljubori SWEDEN Senior Eng. YES
04-06-2010 Sinan A Abdullah DDS USA Dentist
02-06-2010 hami yanny france
19-05-2010 كوران أدهم رحيم العراق محامي لقد كان التنوع الديني احدى ميزات وادي الرافدين منذ الازل ومهما فعل الظلاميون سيبقى هذا التنوع وسيعودون خائبين الى أوكارهم وسيبقى بلادنا بكورده وعربه وسنه وشيعه وصابئة ومسيحية وغيرها من القوميات والأديان الاخرى
19-05-2010 باسم كمونه فرنسا باحث اجتماعي
13-05-2010 محمد محمود مبروك egypt صاحب ومدير شركة نايس وورك للخدمات التسويقية وتنظيم المعارض قال الله تعالى فى كتابة العزيز
وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو . صدق الله العظيم
الدين لله والأرض للجميع
13-05-2010 عدنان كريم مراد المانيا عضو مكتب سياسي لحزب الامة العراقية
11-05-2010 هاشم معتوق العراق كاتب
03-05-2010 توفيق سعدعلي العراق مدرس تحياتي اليكم قرات في كل كتب التاريخ ان المسيحيين هم الاصل في العراق وبلاد الشام
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك