أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة من اجل ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 12-12-2009





حملة من اجل ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين بموجب مبدأ الاختصاص القضائي العالمي ، أو ما يعرف ب " الولاية الكونية " . 
أساس الحملة / تفعيل ذلك المبدأ الذي كفلته اتفاقيات جنيف الأربع 1949 : وذلك بملاحقة ومحاكمة مرتكبي جرائم الحرب بغض النظر عن : - جنسية مرتكبي جرائم الحرب . - مكان ارتكاب جرائم الحرب .- تاريخ ارتكاب جرائم الحرب .فكل دولة طرف في اتفاقيات جنيف من حقها ملاحقة ومحاكمة مرتكبي جرائم الحرب سواء خضعوا لجنسيتها أو لأي جنسية أخرى ، وحتى لو لم ترتكب الجرائم على أرضها ، دون الاعتداد بتاريخ ارتكاب الجرائم ، باعتبار أن جرائم الحرب لا تسقط بالتقادم .أهمية الحملة / تكمن أهمية الحملة في الحيلولة دون الخضوع للاعتبارات السياسية التي تؤدي لإفلات مجرمي الحرب الإسرائيليين من العقاب بالمحاكمة أمام القضاء الدولي ، نتيجة الهيمنة الأمريكية على العالم بشكل عام و، على المؤسسات الدولية بشكل خاص كالجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي .- المحاكمة أمام محاكم الدول الأعضاء في اتفاقيات جنيف.أعطت اتفاقيات جنيف الأربع اختصاصًا عالميًا للدول الأطراف ، حيث ألزمتهم بنص المواد المشتركة بين الاتفاقيات الأربع م/49جنيف الأولى ، م/50جنيف الثانية ، م/129جنيف الثالثة، م/146 جنيف الرابعة بملاحقة المتهمين باقتراف المخالفات الجسيمة أو بالأمر باقترافها وتقديمهم إلى محاكمها أيًا كانت جنسيتهم ، أو تسليمهم لطرف آخر معني بمحاكمتهم.وأكد مبدأ الاختصاص العالمي ما ورد في المادة (86/1) من البروتوكول الأول التي طالبت الدول المتعاقدة وأطراف النزاع بقمع الانتهاكات الجسيمة واتخاذ الإجراءات اللازمة بمنع كافة الانتهاكات الأخرى لاتفاقيات جنيف ، فالاختصاص العالمي الذي منحته اتفاقيات جنيف والبروتوكول الأول بقمع الانتهاكات الجسيمة ، والتي تشكل جرائم حرب يشمل جميع الدول الأعضاء والدول أطراف النزاع ، ومنها إسرائيل التي يترتب عليها التزام دولي بمحاكمة مجرمي الحرب من مواطنيها ، وفي حال امتناعها يحق لأي من الدول الأعضاء والدول المعنية أو للمحكمة الجنائية الدولية بصفتها قضاءً جنائيًا دوليًا دائمًا محاكمتهم.و يحول الثقل الأمريكي في المجتمع الدولي والداعم الرئيسي للكيان الإسرائيلي غير الشرعي دون ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين أمام القضاء الدولي : و من أهم وسائل القضاء الدولي :1- المحاكمة أمام محاكم دولية خاصة.لمجلس الأمن بناءً على صلاحياته الممنوحة له بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة تشكيل محاكم دولية خاصة لمحاكمة لمرتكبي الجرائم الدولية التي من شأنها تهديد السلم والأمن الدوليين على غرار محكمتي يوغسلافيا في العام 1993 ، وروندا في العام 1994، فالجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني تشكل تهديدًا خطيرًا للسلم والأمن الدوليين على أساس أن القضية الفلسطينية محور الصراع في الشرق الأوسط ، ويحول النفوذ الأمريكي في مجلس الأمن دون تشكيل أية محاكم دولية لمحاكمة الإسرائيليين ، الأمر الذي يثير إلى جانب مسئولية أمريكا كشريك في العدوان وداعم في استمراره مسئولية الأمم المتحدة بمؤسستيها الجمعية العامة ومجلس الأمن عن التواطؤ مع الموقف الأمريكي والسكوت عن الجرائم الإسرائيلية.2- المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية.بالرغم من نص النظام الأساسي للمحكمة في المادة (11) على عدم اختصاصها فيما يتعلق بالجرائم التي سبقت دخول النظام الأساسي حيز النفاذ أي قبل الأول من يوليو 2002، الأمر الذي قد يعني إفلات مرتكبي أبشع الجرائم الدولية من العقاب التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة .ومن السوابق الدولية لتفعيل مبدأ الاختصاص القضائي العالمي :- دعوى أمام القضاء البلجيكي ضد رئيس الوزراء السابق "ارئيل شارون" يونيو 2001.- دعوى أمام القضاء البريطاني ضد اللواء الإسرائيلي المتقاعد "دورون الموج "سبتمبر2005.- دعوى أمام القضاء النيوزيلندي ضد رئيس هيئة الأركان "موشيه يعالون "نوفمبر2006.- دعوى أمام القضاء الأسباني ضد " بنيامين بن اليعيزر "، و" دان حالوتس" فبراير 2009 .معد الحملة / أ. سامح خليل الوادية . 


الموقعون


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 15713

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
29-01-2014 Amjad ahmed najjar فلسطين مدير مؤسسة حقوقية توثق جرائم الاحتلال الاسراءيلي بحق الاسرى (نادي الاسير ) نعم لملاحقةمرتكبي جرائم الحرب بحق اسرى فلسطين وان الاوان على القيادة الفلسطينية سرعة الانضمام الى جميع مؤسسسات الامم المتحدة واستثمار الاعتراف الاممي بفلسطين كدولة عضو مراقب وشعار ملاحقة ومعاقبة هؤلاء المجرمين يجب ان يصبح حقيقة للجم اسرائيل عن الاستمرار في جرائمها ..امجد النجار
05-06-2013 Majid Rashid Canada worker
13-01-2013 الأستاذ حازم القصوري تونس محام / رئيس جمعية تونس الحرة إن ملاحقة القتلة يندرج في إطار مبدأ سيادة القانون وعليه فإننا ندعو شركاءنا في العالم الحر إلى الإنظمام و المشاركة الفاعلة و القوية من أجل إقامة عالم أكثر عدل وطريقه يبدأ من ملاحقة و محاكمة القتلة
فلنعمل جميعا و سويا من أجل عالم حر و أكثر عدلا و شعوب سعيدة
03-05-2012 الزهراء ممدوح عبد الراضى مصطفى مصر بسم الله الرحمن الرحيم ( ولكم فى القصاص حياة يااولى الالباب) كما قال الله تعالى في سورة المائدة: وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [المائدة:45]. فالحق يجب ان ينتصر فى نهاية المطاف فالارض لنا والقدس لنا والله ولى التوفيق
هما معاهم ضرب النار واحنا معانا عزيز جبار

03-04-2010 أرام عبد الجليل المغرب حقوقي وباحث في علم السياسية
01-04-2010 مريم اغبارية جبارين فلسطين طالبة جامعية يجب ملاحقة ومحاربة هؤلاء القتلة المجرمين الذين لا يأبهون لصرخات الأطفال والنساء لا يهمهم شيء سوى سفك الدماء وبالذات دماء الفلسطينيين الابرياء
28-03-2010 dr. el-hakim ahmad germany dr.oec
28-03-2010 رمضان اسماعيل الكوردي كوردستان مهندس تبا للغزاة
17-03-2010 nabila ghosn lebanon sociology insrtuctor
13-03-2010 محمد جرو المغرب موظف+ناشط حقوقي وصحفي السلام عليكم نحن نلاحق مجرمي الحرب الصهاينة ومن يحميهم عبر العالم ولو في قلوبنا ونقتلهم الف مرة في اليوم ونبصق في وجوههم القبيحة ونتبول عليهم الخنازير.محمد جرو/طانطان جنوب المغرب/+212673907800
13-03-2010 رابح الخرايفي تونس محام
07-03-2010 Ayham Dahi Syria - USA Teacher
14-02-2010 ابو عمر اياد فلسطين حداد
13-02-2010 محمد نبيل بن عرفة الجزائر أستاذ في التعليم الثانوي
13-02-2010 جمال شوكت كواليت الأردن مهندس
07-02-2010 عقيد ألعراق مهندس إسرائيل لم تغتصب أي أرض ,إنها أرضهم شئنا أم أبينا وما عليكم سوى مراجعة ألتاريخ بإنصاف .
إننا نطالب بتحرير فلسطين من منطلق إسلامي و هذا هو ألخطاء ألذي وقعنا فيه و ألسبب إن ألمسلمين دخلو فلسطين بقوة ألسيف و إستعمروها (ونحن نسميه ألفتح و كأن ألعالم غبي وسيصدق هذه ألكذبة
و هل نسينا وثيقة ألذل ألعمرية. إن أليهود عاشو على أرض فلسطين قبل ألمسلمين و هم أولى بألأرض
إسرائيل دولة علمانية ديمقراطية و لها كل ألحق في ألحفاظ على أرضها و مواطنيها من ألإرهاب علاوة إن إسرائيل رحيمة بكم فألكل يعلم بأن إسرائيل لها ألقدرة على إبادة قطاع غزة بألكامل و مع ذلك لم تفعل سوى قصف ألإرهابي ألفلسطيني ألذي إتخذ من مواطنيه دروعا بشرية لحماية نفسه و غير آبها بموت مواطنيه
نحن شعوب إستعمرها ألمسلمون ألذين قدمو من ألحجاز منذ 1430 سنة و لازلنا تحت هذا ألإستعمار
حرر نفسك و أنظر بإنصاف إلى ألأمور لكي يحترمك ألعالم
قتلت ألقاعدة ألآلاف من شعبنا ألعراقي و لم تصدر أي فتوى بهدر دم بن لادن و أتباعه ألمجرمين و ألسبب لأنكم شعب ميت ألضمير


07-02-2010 محمد العقاد فلسطين - قطاع غزة موظف
01-02-2010 mario paris محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين
29-01-2010 aneesa ahmed bahrain education
28-01-2010 fadi gaber palastine computers
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك