أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة احتجاج وإدانة - ألا يكف الرجال المتخلفون عن اعتبار المرأة العراقية ضعيفة وقاصرة؟



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 27-11-2009




حملة احتجاج وإدانةألا يكف الرجال المتخلفون عن اعتبار المرأة العراقية  ضعيفة وقاصرة؟
اتخذ مجلس محافظة واسط قراراً شاذا يؤكد أجواء الردة الفكرية والسياسية التي يعيش في أجوائها الكثير من الرجال في العراق وخشيتهم المتفاقمة من تطور الدور الحر والمستقل للمرأة العراقية والذين لا يستطيعون رؤية المرأة وهي ناشطة وفاعلة ومؤثرة تدريجاً في جميع مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية ومكافحة أمية المرأة وضعف وعيها بحقوقها المشروعة والعادلة, بل يسعون إلى جعلها أو تصويرها وكأنها ضعيفة, خائفة وجاهلة وقاصرة عن حماية نفسها والدفاع عن مصالحها وتخشى من وجود رجال في حمايتها, بل تريد محرماً بجانبها! فهل هذا النموذج البائس هو الذي يمثل المرأة العراقية المناضلة منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة من أجل حقوقها المشروعة والعادلة والتي تشكل جزءاً عضوياً من شرعة حقوق الإنسان, أم أن هذا هو من نتاج ذلك العقل المريض الذي يهيمن على جمهرة من الرجال ومنهم أولئك الذين صوتوا إلى جانب هذا القرار الرجعي إزاء المرأة وشخصيتها وكرامتها. إن هذا القرار لا يتضمن إساءة كبيرة للمرأة العراقية فحسب, بل هو في الوقت نفسه إساءة كبيرة للرجل الذي يحترم نفسه ويحترم المرأة ويرى فيها شخصية مساوية كلية له وتتمتع بذات حقوق المواطنة وحقوق الإنسان.إن هذا القرار يعبر عن إساءة لدور مجلس محافظة واسط وبداية شريرة لقرارات مماثلة ضد المرأة ومساواتها بالرجل وممارستها لحقوقها المشروعة ودورها الإنساني المستقل في المجتمع والدولة, كما أنه يجسد الفساد المالي والإداري الذي يتنوع باستمرار في العراق في هذه الفترة والتي لم يعرفها حتى النظام الدكتاتوري الذي لم يجرأ على اتخاذ مثل هذا القرار بالنسبة للنساء اللواتي كن أعضاء في البرلمان الخائب والفاسد حينذاك.نحن ندرك بأن القوى التي تريد مواجهة حقوق المرأة ومساواتها بالرجل ستبقى تقاوم أي إجراء سليم لصالح المرأة وحقوقها العادلة وتبقى تسعى إلى إطلاق مثل هذه البالونات لجس نبض المجتمع والموقف, ولكنها سوف تصطدم بإرادة المرأة الحرة والمستقلة من جهة وبإرادة الرجل المتحضر والواعي الذي يرفض مثل هذه الاتجاهات العدوانية ضد المرأة, كما أنها ستصطدم بمسيرة الحضارة الإنسانية المتقدمة والمتطلعة إلى إقامة حياة حرة وديمقراطية ومدنية تشارك المرأة الرجل في مختلف مجالات الحياة دون استثناء وبكل حرية وحيوية ومسؤولية. نحن الموقعين أدناه لا ندين هذا القرار ونطالب بإلغائه فوراً فحسب, بل ونطالب بمحاسبة أولئك الذين أصدروا هذا القرار الذي يتعارض مع جميع البنود و المواثيق الدولية المناهضة للتمييز ضد المرأة وحتى الدستور العراقي الذي ينص على احترام حقوق الإنسان وعدم التجاوز عليها, ومنها حقوق المرأة.الموقعونمركز مساواة المرأةكاظم حبيب
http://www.c-we.org


مركز مساواة المرأة & الموقعون


محور الحملة: حقوق المرأة                     عدد زوار الحملة: 16105

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
20-12-2013 farah ben المغرب
05-06-2013 Majid Rashid Canada worker
05-06-2011 الكا تب الداعم الاول للمراءة العربية ابو السعيد من فلسطين س1967 سنة2011 .... فلسطين س1967 ----------- التوصل بكسر الفجوة بين الر جل والمراءة

والا لتزام بحق المراءة في الحرية والتعبير والمساواة الكا ملة

واهمية دور المراءة في صنع القرار

تشرفت بمروري لكم

الكا تب الداعم الاول للمراءة العربية ابو السعيد من فلسطين س1967
خلوي 00972568797808
5/6/2011 الاحد

الكا تب الداعم الاول للمراءة العربية ابو السعيد من فلسطين س1967
24-12-2010 رهبية محمد لطيف العراق ناشطة سياسيةوفى مجال حقوق المراة
24-12-2010 احمد فرحان استراليا ناشط في الجمعيات الاثنية
24-12-2010 زكي فرحان استراليا متقاعد
24-12-2010 رفيعة السداوي استراليا مدرسة متقاعدة
07-10-2010 سجاد سالم حسين العراق -محافظة واسط محامي وكاتب الاتجاه يجب ان ينحو نحو ادانة الجهة التي اصدرت القرار والتي امتازت بتخلف قل نظيره ..معا نحو ادانة القرار سئ الصيت وقبره واطاحة صانعيه ولفظهم مما يسمى بالعملية السياسية
02-07-2010 الكا تب ابو السعيد من فلسطين س1967 فلسطين س1967 كا تب عن حقوق المراءة العربية الكريمة المراءة العراقية الكريمة

عبر القرون صاحبة الخلا ق الفاضلة والاعمال الحميدة

يعلمون ان المراءة العراقية اعظيم قدرا منهم شاء من شاء و ابا من ابا

المراءة العراقية الا صيلة الكريمة الشريفة المعطائة الحنونة الصابرة

اهل العلم صحبة الا خيار الذين يستفيد منهم علما وادبا مثل الجليس الصالح

صا حبة الخلا ق الحميدية المراءة العراقية الكريمة.

الكاتب ابو السعيد من فلسطين س1967
2/7/2010
00972568797808
الكاتب ابو السعيد من فلسطين س1967
love_d2006@hotmail.com
10-04-2010 Noori Omar Austria Lawyer لیس بالام?ان توقع شيء ما من الجهلة سوی الجهل
07-04-2010 وهيب أيوب سوريا / الجولان المحتل موظّف
06-04-2010 ست سهند العراق.السليمانيه معلمه.. وعضوة مؤسسة السلام العراقيه
06-04-2010 جورج كتن سوريا كاتب
29-03-2010 dr.khawla IRQ حين يطبق الدستور وتنفذ القوانين التي تحمي المجتمع سيخرس الجميع.....فترة وستختفي مثل هذه الشخصيات التي لم تحسب الا على المحاصصات والمذاهب,جاء بها زمن الفوضى!!!!!!ولا يصح الا الصحيح
19-03-2010 فراس البياتى العراق انا لا اريد ان اناقش الاسباب لكننى اصبت بالصدمه حين دعوت كل النساء اللاتى اعرفهن لاختيار نساء من بين المرشحين للانتخابات البرلمانيه العراقيه وحين سالتهن بعد ذلك وجدتهن انتخبن الرجال..مع انى اسهبت فى شرح الاسباب لفعل ذلك...اعرف ان ثقافتنا وتراثنا وربما معتقادتنا تقف سدا هائلا بين المراه ودورها الحقيقى فى المجتمع..لكن عليها ان تفعل شيئا وتتوقف عن مجرد الانتظار والسلبيه والامبلاه.
13-03-2010 نصيف القيسي ألمانيا أكاديمي
10-03-2010 بدر الجبوري Germany PhDr.Agriculture.Ing اضم صوتي الى صوت جميع المناضلات العراقيات من اجل حقوقهن المشروعة في الحرية الشخصية ومساواتها مع الرجل في جميع المجالات خاصة وان المرأة العراقية قد قدمت تضحيات باسلة وتستحق الاجلال والاحترام في كقاح مرير ضد الفقر والعوز والاضطهاد الجسدي والفكري وقدمت قرابين الشهادة من اجل الحرية وادعوا النظام العراقي الجديد للقبول بقانون جديد للاحوال الشخصية لضمان حقوق امهاتنا واخواتنا واطفالنا
06-03-2010 Dr. Tahir Baban Sweden Medical doctor
04-03-2010 ليث جبار عبدالحسين الخفاجي الولايات المتحدة مدرس
03-03-2010 Saif Ataya U.S.A Professor
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك