أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة/ دفاعاً عن الحريات العامة والشخصية لفتيات ونساء قطاع غزة



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 26-08-2009


حملة/ دفاعاً عن الحريات العامة والشخصية لفتيات ونساء قطاع غزة  

بعد فرض الحجاب الإجباري على المحاميات ، قامت حركة حماس بفرض الجلباب والحجاب بدلاً من الزي المدرسي الرسمي على مدارس البنات وحظرت على المعلمين الذكور التدريس فيها باسم تأنيث المدارس ، امعاناً في قمع الحريات العامة، وانتهاك التعدد الثقافي والسياسي والديني، وتهديد الحريات الشخصية، وتصفية رموز الهوية الوطنية والثقافية للشعب الفلسطيني، وفي محاولة إلغاء تراث رائع من الاختلاط القائم على الثقة والتعاون والتماسك الوطني والاجتماعي. وكانت حماس قد ساهمت في تدمير مقاهي الانترنت، وحرق مؤسسات تعليمية معروفة ، ووظفت كل ذلك ومعه الإرهاب الفكري التكفيري، في فرض سلطة الحزب الواحد. إن إجراءات حماس المدعمة بالقمع تحاول قطع الطريق على بناء سلطة مدنية منفتحة داخليا وخارجيا، وفرض سلطة الإمارة السلفية المنعزلة عن الثقافات والحضارة الإنسانية عن طريق قمع نصف المجتمع وهن النساء اللواتي صادقت السلطة الفلسطينية هذا العام على معاهدة " سيداو " الدولية من أجل رفع شأنهن وزيادة تعليمهن، وتمكينهن من مزاولة حقهن كمواطنات لهن حق الإنتاج والمشاركة دون التعرض للقهر والحط من الذات . نحن الموقعين على هذه العريضة نود ان نعلن عزمنا على التحذير من هذه التقليعات الأصولية التي ترتكب باسم الدين وهو منها براء . إننا نهيب بكل المثقفين والفنانين والإعلاميين، وبكل المؤسسات الوطنية والنقابية والتعليمية التحرك من أجل :? رفع الصوت عاليا والدفاع عن هويتنا الوطنية والثقافية وتراثنا ووحدتنا المجتمعية والوطنية.? تراجع حماس فورا عن جميع إجراءاتها غير القانونية وفي مقدمتها فرض الجلباب والحجاب وتأنيث مدارس البنات المزعوم .? مطالبة وزارة التربية والتعليم الزام جميع المدارس بالرموز الوطنية والثقافية( علم ، نشيد ) بما في ذلك الزي المدرسي الرسمي، والتوقف عند ظاهرة التواطؤ مع التنكر لتلك الرموز من داخل مؤسسات التربية والتعليم ، وعدم غض النظر والسكوت عن مخالفات فادحة مهددة لوحدتنا وكياننا الوطني .? مطالبة وزارة الأوقاف التدقيق في الخطاب الديني المخالف لقيم التسامح والتضامن المجتمعي التي نص عليها الدين الإسلامي الحنيف. وعدم السماح للخطاب المتزمت والمتعصب من استخدام المساجد لبث الكراهية وإحداث شروخ في وحدة المجتمع.? الاحتكام للشعب وإشراكه في السجال والمحاججة عبر التحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية .


الموقعون


محور الحملة: حقوق المرأة                     عدد زوار الحملة: 11050

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
29-01-2010 Goobwaidota USA
13-01-2010 سلام عادل البصرية العراقية كندا حياة أبديّة مع المسيح الحي
20-12-2009 samir abdelbaky elshiek egypt ناشط حقوقي الغشاوة حول التيارات السلفية بأن منها من يقاوم الاستعمار ويحمل السلاح تنكسر أمام ممارستهم حينموا يصلوا لسدة الحكم ... فهم فوقيون وعنصريون وفاشسيون إلى متى سترون أنه من الممكن أن ينفذ الثور من حرم الابرة ونرى تيارات دينية ديمقراطية وتقدمية ..ان حرية النساء والرجال ليست على ميزان أحد
17-12-2009 نعمة الحباشنة الأردن أديبه وناشطة في مجال حقوق الإنسان ماذا تنتظرون من منظمات ظلامية مثل هذه ؟؟؟ وللأسف الشديد يجدون من تساندهم من النساء
13-12-2009 اميرة محمود سعيد ابوزناد مصر طالبة
12-12-2009 SALENAZ EL SHARKAWIY EGYPT OBS.GYNOCOLOGICAL DOCTOR
10-12-2009 محمد بودواهي المغرب رجل تعليم فليرفع الظلاميون أيديهم عن المرأة .الخزي والعار لقوى الظلام والتخلف
29-11-2009 باسم كمونه فرنسا باحث اجتماعي
29-11-2009 مجدى سرحان مصر نشكيلى تتستر جماعات الإسلام السياسى خلف شعارات التحرر الوطنى ،بينما تنتهج على الأرض ممارسات ضد حرية الإنسان المسلم، وتتجاهل فى توجهاتها التنوع الدينى،حماس التى وصلت للسلطة بالشرعية،انقلبت على الشرعية ذاتها حين مارس الرئيس سلطته الشرعية،سلطته التى لم تكن غائبة عن حماس قبل أن تقرر اختيار الديمقراطية والإنتخابات والشرعية، انقلبت على شرعية قرارات الرئيس،مثلما تنقلب على حريات الإنسان الفلسطينى،لتبقى وحيدة فى السلطة، سلطة حكم شعب يواجه يوميا ويلات احتلال بغيض، هل يصلح لقيادة شعبه للتحرر، من لا يؤمن بالحريةأصلا؟؟؟هل يصلح لقيادة شعبه للحرية من ينقلب على الشرعية، ويفتت الوطن، فقط من أجل بقائه سلطة فوق أوجاع وطن محتل؟؟؟
أناشد حماس التى هى رغم كل شئ جزء من الكيان الفلسطينى،أن تتخلى عن توجهاتها المقيدة للحرية،وأن تتبنى حقا وصدقا ،وحدة وطن بجدارة يستحق الحرية والتقدم
28-11-2009 Dr. Sabah Almarii U.K Doctor of Medicine
27-11-2009 سلام عادل البصري -هنود حُمُر العراق!- في كنـدا رسولة السلام العادل -هذا الشر لا يخرج إلاّ بالصلاة والصوم-... آمين - من أقوال يسوع الإنجيل
04-11-2009 Pavel Nyland NORWAY Worker
25-10-2009 ليانة بدر فلسطين كاتبة ومخرجة
22-10-2009 سماء باسم سلمان العراق - بغداد ناشطة مجتمع مدني _ اعلامية
26-09-2009 عزيز باكوش المغرب استاذ الحرية ايضا واجهة حقيقية لتحرير الانسان الفلسطيني من كل انغلاق غير محسوب
13-09-2009 عماد الحصري سورية
09-09-2009 فاروق حماد فلسطين طبيب
09-09-2009 بشير صقر EGYPT writer -عضو لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى- مصر نحن مع دولة فلسطينية عربية ديمقراطية كاملة السيادة ( على ترابها وأجوائها وبحارها وتاريخها وآثارها ) قوية خالية من كل صور التمييز والعنصرية والفساد ومن ثم فنحن مع حق المرأة فى حرية الحركة والتعليم المدنى وضد كل أشكال العنف والإجبارالتى تمارس ضدها سواء من الرجل أو الإدارة فالشعب القوى هو الذى تكون المرأة فيه متعلمة مثقفة مستقلة تشكل أفكارها بنفسها قادرة على اتخاذ قراراتها بمفردها دون وصاية أو أفكار مسبقة أو أحكام سابقة التجهيز فالإنسان لا يعيش مرتين وإما أن يحيا عمره بإرادته وحسب قناعاته وإلا فالموت أفضل وأهون فما حك جلدك مثل ظفرك فتول أنت جميع أمرك.
07-09-2009 الاء الهبيل Palestine nterperter
07-09-2009 السعدي palestine ان هذ التوجه الخطير الذي يمس الحريه العامه في فلسطين التي عرفت قبل الاسلام السياسي بالتسامح والحريات
ان هذا التوجه هو دليل على فشل المشروع المزعوم الذي يقوده الاخوان المسلمين
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك