أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

دعوة لمناصرة أصحاب الكفاءات العراقية



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 07-07-2009




دعوة لمناصرة أصحاب الكفاءات العراقية
الى السادة المحترمين:رئيس الجمهورية العراقيةرئيس الوزراءرئيس مجلس النوابالوزراء المعنيينالسادة الأفاضل:غير خاف ان أصحاب الكفاءات العراقية على قسمين: الاول ممن هاجروا قبل سقوط النظام الصدامي، فتركوا الوطن مرغمين بفعل ممارسات النظام البائد. والقسم الثاني هجر العراق بعد سقوط النظام، وان هذا القسم بدوره يتفرع الى شريحتين من المهاجرين هما:شريحة البعثيين والصداميين. وليس تعتني بهم دعوتنا هنا بل لا يمكن لنا بحال التفاعل معهم او التلاقي ان كانوا ممن ارتكبت اياديهم الجريمة في حق الابرياء من ابناء شعبنا المظلوم.وشريحة الذين اضطرتهم الظروف العصيبة التي اجتاحت العراق على خلفية سقوط الصنم العفلقي وما اجرته الالة الاجرامية والتكفيرية الارهابية ضد العراقيين وتصفية الكفاءات العراقية في الداخل، مما دعا هذه الشريحة للهجرة هربا من طائلة الاجرام والارهاب. ودعوتنا تهتم بهذه الشريحة تماما كالاهتمام بالقسم الاول من العراقيين النبلاء ذوي الكفاءات الذين غادروا الوطن قبل سقوط حكم العفالقة الاشرار على امل العودة مجددا وفي اقرب فرصة سانحة لبناء العراق.لو تأملنا قليلا في ملفات الكفاءات الراغبين بالعودة لرأيناهم جميعا (عدا البعثيين المجرمين) يتألمون لما يجري على العراق ويحرصون على العودة لاجل تقديم خدماتهم لبناء العراق والا فالوضع المادي لغالبيتهم في المهاجر يحسدهم عليه الكثير، لكنهم تضيق صدورهم حسرة لامتلاكهم القدرة والكفاءة وهم ينظرون مشهد الحاجة لمثل كفاءاتهم يستصرخهم من داخل العراق، ثم رغبتهم الكبيرة في اداء واجبهم الوطني والديني والاخلاقي تجاه أهليهم في العراق.طبقة تحمل الشهادات العليا، لكنها تترقب وتنتظر من يتقدم اليها بخطوة جادة لاستقطابهم واعادة توظيفهم بطريقة معتبرة ومحترمة بعيدة عن الروتين القاتل الذي يعصف بالوزارات ودوائرها.اذن لابد من اتخاذ خطوة استباقية هادفة بعد توجيه الدعوة الواعدة من قبل حكومتنا الوطنية لاصحاب الكفاءات وقد جاءت مكررة على لسان السيد رئيس الوزراء المحترم في مناسبات شهدناها، لكن ذلك لا يمكن ان يثمر الا بتمهيد واقعي يشدد على دوائر الدولة تسهيل امر التوظيف مع رفع أكيد لأي تأثير للروتين والرتابة "العتيقة" التي تستشري في دوائرنا العراقية.ويمكن ايضا اتخاذ خطوة تعميم التحذير وتوعد من يسعى لعرقلة إعادة اصحاب الكفاءات لدوائرهم السابقة، واستقبال الجدد منهم وتوظيفهم في اماكن تناسب كفاءاتهم وتخصصاتهم.من هنا وباسم الكتاب والمثقفين والكوادر الاكاديمية والعلمية وكل الحريصين على عراقهم العزيز، نناشد الحكومة العراقية في التعجيل لوضع خطة جادة ومبرمجة لاعادة توظيف اصحاب الكفاءات في اماكنهم الحقيقية وتسهيل تعيين الجدد منهم ايضا، ولنبني العراق الموحد بيد الخير والقدرة والكفاءة ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب بعيدا عن التوجهات الضيقة اي كانت.التواقيع
بلقيس حميد حسنشوقي العيسى مصطفى الكاظمي


الموقعون


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 6954

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
30-10-2014 سعدون جلود سليمان السعدون الأردن أستاذ جامعي 1.لا يمكن لأي بلد التقدم والتطور الى الإزدهار من دون أصحاب الكفاءات ووضع الأمور بيد أهلها.
2.الكفاءات العراقيةأستهدف منذ السبعينيات من خلال السياسات الخاطئة وفي الثمانينيات حذر المخابرات الصهيونية بيكن عن إمكانات العراق العلمية والمادية وبدأ التخطيط على تشريده وتهجيره وكان الأداة حكامنا وبني جلدتنا التنفيذ.
3.العراق أرض ممسوحة لا بل دون ذلك بسبب الفساد والخراب وسفك دماء الأبرياء ولن يصلح إلا بوضع الأمور بيد أهلها.
4.ألمسؤلون في الحكومة في واد ومصلحة العراق والشعب في واد.نعم إنهم في حكومة شراكة بأمر وهم مختلفون لكنهم شركاء ومتفقون في تقسيم موارد البلد لمصالحهم.
لايصلح البلد حتى يصلح من يحكمه ويتنازلوا عن إمتيازاتهم الباطلة.حكمت فعدلت فأمنت!
5.أصحاب الكفاءة بطبيعته عامل أمين وحريص متواضع يعطي أكثر مما ياخذ ولن يعمر العراق بدونهم.
13-01-2010 سلام عادل البصرية العراقية كندا حياة أبديّة مع المسيح الحي
04-11-2009 Pavel Nyland NORWAY Worker
04-11-2009 Shaker Al-Jubori Sweden Senior Engineer With my pray and love to our occupied Iraq:
Parties not allow to Iraqi`s Academic and Seniors to returen back again for many reasons.therefor I think to forget this idea at least now.Accept regards with respect.

Eng. Shaker Al-jubori
2009-11-04
01-11-2009 حسن حاتم المذكور المانيـا كاتب اتضامـن معكم كونهـا قضيـة تتعلق بحقوق مشتركـة ومشروعـة جداً يحاول البعض مـن داخل المؤسسـة الحكوميـة القفز عليهـا لعقدن تاريخيـة تعاني منهـا ذاتهم .
حسن المذكور
26-10-2009 katrin Michael USA Writer
24-10-2009 Dr. Sabah Almarii U.K Doctor of Medicine
22-10-2009 سماء باسم سلمان العراق - بغداد ناشطة مجتمع مدني _ اعلامية
19-10-2009 ابو ناصر الفالت من العراق ارتيريا مهندس بسم الله الرحــــــــــــــمن الرحيم

الله يرحم والديكم لااحد يرجع من الكفاءات الان
لانه ينذبح ينذبح
ناس تكول ايران تذبحه وناس تكول لا القاعده
فرجاء رررجاء لاترجعون هسه واذا بعد مية سنه راح يبقه اصلكم عراقيين هذا كان رئيس جمهوريه صار بالارجنتين واصله لبناني يعني تبقون عراقيين غصبا عنكم
فرجاء تريثوا لا تتقشمرون تره الربع بانتضارنا والف شكر
17-10-2009 نجاح هلال البدري السويد مدرس
17-10-2009 نضال ناجي السويد باحثه نفسيه
14-10-2009 dr : Mohammad Abdul rahman Younes د. محمد عبد الرحمن يونس سوريا syria قاص وروائي وباحث وأستاذ جامعي
30-09-2009 لامعة جمال الطالباني العراف ناشطة في حقوق المرأة و الشباب يا نساء العالم إتحدو ا و اجعلوا كوكبنا مكانا يحترم فيها حقوق المرأة و كرامتها
27-09-2009 معتصم عبد الرزاق رحيم العراق مهندس زراعي فلابد من ايجاد حلول افضل من الحلول الحالية بحق اصحاب الكفاءة فالكثير من حملة الشهات بلا موقع وظيفي فمثلا مهندس زراعي يعمل باجور يومية فلا يستطيع ان يبدع في عمله نتيجة للظروف الصعبة التي تواجهه فكيف يبنى البلد على هذا الاساس وشششكرا!!!!
25-09-2009 هادي ياسر خطاب العراق موظف على من نضحك ؟!افلا يتعظ احد من خداع ومكر مثل هذه الدعوات: لمناصرة الكفآت العراقية من اجل العودة وخدمة الوطن؟!
ان هذه الدعوة تشبه ذلك الذي يسكن مدينة الثورة ويسهر مقلبا ومتفكرا كيف اذا اشترى جهاز تكيف..اين سينصبه في داره المتواضع
هل سينصبه في هذه الجهة ام تلك من البيت؟!وهل سيكلفه كثيرا ؟! وكم يرصد له من المال؟! وينسى اخينا ان الكهرباء اساسا غير متوفرة..
26-08-2009 Dip.Ing.Rjadh Jasim ألنمسا دبلوم مهندس ميكانيك
24-08-2009 دكتور ماهر محمد عماد ليبيا عضو هيئة تدريس ،جامعة السابع من ابريل مناصرة اصحاب الكفاات والشهادات العلمية اصبحت ورقة انتخابية تثار عند الحاجة لدلك ، ولكن اصحاب الاقلام الشريفة والمؤمنين بقضايا شعبهم سيبقون مطرقة تطرق فوق الرؤس حتى تجد الادان الصاغية من اجل ايجاد اسهل الطرق للاستفاد من اصحاب الشهادات ولجميع الاختصاصات من اجل النهوض والوقوف على ارض صلبة من جديد .




د . ماهر محمد عواد
عضو هيئة تدريس جامعة بغداد سابقا
جامعة السابع من ابريل حاليا
23-08-2009 امير هادي الكشميري المانيا ـ برلين مهندس
16-08-2009 حسين جبار محمد العراق موظف
20-07-2009 د.يوسف شيت السويد مهندس مناجم
12345

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك