أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة/نداء لوقف جولة التراخيص الأولى الخاصة بعقود النفط والغاز في العراق



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 24-06-2009






حملة/نداء لوقف جولة التراخيص الأولى الخاصة بعقود النفط والغاز في العراق
 
نداءالسيد رئيس جمهورية العراق المحترمالسيد رئيس الوزراء المحترمالسيد رئيس مجلس النواب المحترمالسيد وزير النفط المحترمالسادة النواب المحترمونلا يخفى عليكم ما للنفط من أهمية اقتصادية وإستراتيجية في واقع العراق نظراً لافتقاره لقطاعات اقتصادية فاعلة أخرى. وبالنظر للخراب الهائل الذي حل بالقطاعات الاقتصادية ومنها قطاع النفط بسبب سياسات النظام السابق المتسمة بالتهور واللامسؤولية وما تلا سقوطه من عدم الاستقرار وتأخر انطلاق عملية التنمية الاجتماعية-الاقتصادية الحقيقية التي تعتمد أساساً على واردات النفط يفترض بالحكومة العراقية ووزارة النفط بالذات التعامل بأقصى قدر من الحرص والشفافية فيما يخص عقود النفط والغاز وكشف بنودها لمجلس النواب وللرأي العام لكي يطلع عليها ويناقشها ويتحمل مع غيره من المؤسسات وزر المسؤولية.نحن الموقعين أدناه من المثقفين والكتاب والأكاديميين والمتخصصين في شتى فروع العلم والمعرفة نهيب بكم التدخل السريع لوقف جولة التراخيص الأولى الخاصة بعقود النفط والغاز المزمع طرحها للمناقصة في 29 و30 من شهر حزيران 2009 لأنها تشكل مساً خطيراُ بمصالح العراق الاقتصادية وذلك لإعطائها الشركات النفطية الأجنبية ولمدة طويلة امتيازات كبيرة غير مسبوقة منذ تأميم النفط في حقول ضخمة مكتشفة ومنتجة أصلاً وبالتالي فهي تضعف من سيادته وإشرافه على أهم موارده الاقتصادية وتهمش مؤسساته وكوادره النفطية وتجعلها في موضع التابع وتخلق المزيد من الإشكالات الإدارية والفنية نتيجة تداخل الصلاحيات مع الشركات الأجنبية إضافة لعدم قانونيتها. ونطالب التريث في طرح مثل هكذا عقود إلا بعد دراستها بشكل متأن والاستماع لرأي أصحاب الاختصاص واعتماد عقود الخدمة والإسناد الفني التي تبقي العراق صاحب القرار الأول في استثمار موارده النفطية والغازية.وتقبلوا خالص تقديرنا  


الموقعون


محور الحملة: الإدارة و الاقتصاد                     عدد زوار الحملة: 13061

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
01-12-2011 sami ahmad hussini dubai خبير نفطي بعد كل هذه الاعترضات والملاحظات يبدو ان المسؤولين عن ثروت النفط لم يقصرو في اكمال بيع معظم الحقول الكبيرة وبعد
عشرين سنة لن تجد الاجيال من موراد تعيش فيها حيث ان كل الموارد التي استلمت قد ذهبت في مشاريع فاشلة
05-08-2011 فارس العراقي لعراق مهندس المشكلة كل الدول العربية عدها شركات اجنبية بس وعايشين ومرتاحين بس اذا اجت الشركات للعراق تصير تنهب خيرات البلد والله محد مخلي البلد متخلف غير هيج عقول وللاسف اكو بيكم هواية متعلمين
20-01-2010 محمدالعبيدي العراق كاسب السلام عليكم ايها المسؤلين لقدادعيتم بأن صدام حسين نهب ثروات البلد ولكني أقول اين ثروات البلد الآن ؟من ينهبها؟الستم انتم ؟يالصوص

13-01-2010 سلام عادل البصرية العراقية كندا حياة أبديّة مع المسيح الحي
24-10-2009 Dr. Sabah Almarii U.K Doctor of Medicine
14-10-2009 dr : Mohammad Abdul rahman Younes د. محمد عبد الرحمن يونس سوريا syria قاص وروائي وباحث وأستاذ جامعي
25-09-2009 هادي ياسر خطاب العراق موظف جولة او جولات التراخيص الرخيصة ما هي الا قمة (المجد) وآخر العهرلساسة العراقيين المغلوبين على امرهم.
ولو كان هؤلاء الساسة يملكون فقط 5 ملغم من الشجاعة والشرف فلأجلوا الأمر الى ما بعد انتخابات حرة ونزيهة
لكنهم مستعجلون جدا ،وفي سبيل ذلك ينشرون الفوضى والرعب والضجيج والأتهامات والحملات
اي متتبع سيكتشف ان لب الأمر قد حانت ساعته،وانهم مجبرون والا فلن يكتب لهم بقاء
وان ارهاب القاعدة سينتشر ثانية وان فوضى الميليشيات ستعود الى مربعهاالأول
وان التفجيرات والأحداث ستترى .
ولكن يمكن تجاوز كل ذلك بجولة على الأقل من جولات التراخيس
15-08-2009 بسيم محمد العراق كيميائي و هذه عودة الى ما قبل القرار 80 لكي لا نقول التأميم
04-08-2009 Sama Cassab Jordan Project Manager
27-07-2009 مصطفى المالكي العراق جيولوجي نفطي من قراءة واقع القطاع النفطي العراقي تبدو عملية تفحص الخيارات الواقعية للتعامل مع كل حقل وخصوصياته أمراً واجباً لكل مطلع فلقد سبق أ ن اشرنا الى الإختلاف بين حقول مكتشفة منتجة تتطلب قدراً من السياسةالنفطية التي تحيل تسوية أمور الإخفاقات المزمنة منذ عقود الى الجهد الوطني لخبرته وتمكنه بعد تحديد المشاكل التي جرى التطرق اليها في ندوة مراجعة السياسة النفطية في نهاية شباط من العام الحالي والتي أتفق من خلالها على السياق المتعلق بإطلاق العنان للجهد الوطني في تنفيذ سياسة عاجلة تستلزم تحديد المشكلات وطرح الحلول ولكن بتوفيرإمكانات العمل والتنفيذ ولم تفت الخبراء والمعنيين الإشارة الى نمط ونوع آخر من الحقول قد يتطلب سياسات أخرى للتعامل من طراز جولة التراخيص الثانية التي ينبغي توجيه الإهتمام بها بالتزامن مع تنفيذ توصيات الندوة التي سبق الإشارة اليها وبهذا نجنب البلد ضياع الجهود وتصادم السياسات فالعراق لايتحمل مزيداً من الصدمات خصوصاً في موضوع شائك كالموضوع النفطي الذي لايخفى على الجميع دوره في

26-07-2009 mohannad fahmi Denmark academy director
26-07-2009 خالد الموسوي العراق مسؤل اداري مشروع / شركة المشاريع النفطية نرفض جولة التراخيص النفطية الاولى لما لها من مظار على المصالح الشعب العراقي
24-07-2009 سارة الراوي العراق موظفة نعم انا ضد تراخيص عقود النفط والغاز وخلي ابناء العراق فقط البسطاء الي متنعمو بابسط حقوق الانسان يستفادون وتكون الهم حصه من النفط العراقي
20-07-2009 د.يوسف شيت السويد مهندس مناجم لا لبيع نفظنا مقايل إمتيازات لهذا المسوؤل أو ذاك
18-07-2009 د . سلوى زكو العراق صحفية
17-07-2009 Mr. M Sourani United Kingdom I R Consultant We must not allow the sale or to dismantel our Iraqi National oil (Asset)

It belong to the Iraqi future Generation

No decent politation should tamper with this for short term political gains
16-07-2009 Rafah Al-Hity France Dentist (postgraduate student)
16-07-2009 ناصر الياسري العراق كاتب وصحفي عراقي لا للتوقبع على جولة التراخيص الجديده ... انه نهب لثروة العراق
16-07-2009 كريم لفته العابدي العراق متقاعد اتمنى على حكومتنا ان تسمع راي اهل الاختصاص وتعقد الندوات والنقاشات المفيدة في هذا المجال بالذات (طبعا بدون صرف وتبذ1ير على مستلزمات الضيافة وملحقاتها) , لا ان تأخذ برأي اللجان المشكلة في البرلمان التي تدرك ما سيحدث مستقبلا ولاتفهم به شيئا بسبب هذه التراخيص والتي يعتمد عليها اهل العراق الحاضرون ومن سيأتي من الاجيال .
16-07-2009 محمد حسن علي المالكي العراق مدينة الصدر محامي
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك