أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة / من اجل ايقاف سياسات الترحيل القسري وعمليات اعتقال اللاجئين العراقيين ،ومن اجل ضمان حق الإقامة للجميع



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 30-12-2008

 حملة / من اجل ايقاف سياسات الترحيل القسري وعمليات اعتقال اللاجئين العراقيين ،ومن اجل ضمان حق الإقامة للجميع



يعاني طالبي اللجوء العراقيين في الدول الأوربية من المعاملة الغير إنسانية, من خلال عدم احترام المعاناة التي يمرون بها في معسكرات اللجوء بعد ان استطاعوا النجاة بأنفسهم وعوائلهم والوصول الى الدول الاوربية سعيا" لبدا حياة كريمة امنة تَقيهم وعوائلهم شر القتل والخوف والتهجير والملاحقة, من مختلف الاطراف التي تنتهك حقوقهم في عراق ما بعد القضاء على النظام البعثي الديكتاتوري, وبدأ الاحتلال المباشر من قبل الولايات المتحدة وحلفائها وحكم المحاصصة القومية والطائفية وسيادة اجواء العنف والارهاب. مما ادى الى الفوضى والخراب في كافة المدن العراقية وازدياد حالات انتهاك حقوق الانسان كمّا ونوعا. اننا نطالب الدول الاوربية, بعدم التملص من مسؤولياتها في حماية جميع طالبي اللجوء العراقيين. وذلك حسب توصيات المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة, التي تُعتبر الطرف المحايد والأكثر مصداقية للنظر في احوال اللاجئين في كل العالم. وقد اكّدت المفوضية في غير مرة على حق طالبي اللجوء العراقيين بالحماية الدولية وان العراق واقليم كردستان مناطق غير امنة . لانها لا ترى بادرة امل في وصول العراق الى الاستقرار المنشود في الافق المنظور. كذلك بسبب الاعداد الهائلة للاجئين العراقيين التي تزيد على الاربعة ملايين. مشردين في بلدان عديدة. كما اننا نطالب الحكومة العراقية المركزية وحكومة اقليم كردستان. بعدم الانصياع للضغوط الاوربية والاتفاق معها حول ارجاع اللاجئين الى حيث لا يوجد اي ضمان لحمايتهم. اذ لا توجد اية شرعية او مصداقية لاي تفاوض على حساب انتهاك امان الانسان وحقة بالعيش بكرامة يستحقها. نحن لفيف من الجمعيات والمنظمات والافراد الناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان, خصوصا حقه في إعطاءه الامان والفرصة للعيش بحرية وكرامة, وامل في مستقبل امن. نساند نشاطات الاعتراضية لطالبي اللجوء ومنها المظاهرات والاحتجاجات المتواصلة في الدنمارك ,والسويد , المانيا , ......... وسويسرا وخاصة اعتصام كنيسة فريدكير في زيورخ ونطالب بما يلي: 1ـ ايقاف كافة حملات اعتقال اللاجئين العراقيين في الدول الأوربية وخاصة في سويسرا ,الدنمرك , السويد , ...... الخ , لاجبارهم على الذهاب الى العراق. 2ـ اطلاق سراح جميع اللاجئين المحتجزين في السجون الاوربية. لان في ذلك مخالفة صريحة للقانون الدولي الخاص باللجوء. و الالغاء الفوري لعمليات الترحيل القسري الی العراق او اقليم ?ردستان العراق. 3ـ اعطاءهم حق الاقامة الشرعية بما تضمنه من حقوق أساسية, كحق العمل والحماية الصحية والتعليم. حسب توصيات المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة. 4ـ الالتزام الكامل بالمعاهدات والمواثيق الدولية, ذات الصلة, وخصوصا اتفاقية جنيف للعام 1951الخاصة بوضع اللاجئين, واتفاقية الطفل الموقعة في 1989


الموقعون


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 11324

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
29-06-2010 محمد عباس البديري السويد طالب
14-04-2010 Hasan Sweden Medical doctor
13-01-2010 سلام عادل البصرية العراقية كندا حياة أبديّة مع المسيح الحي
01-01-2010 علي هشام البياتي العراق عاطل انا من اشد المعجبين بالانظمة والقوانين التي تدار بها الدول الاوربية , سواء كانت الانظمة السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية والتي تراعي فيها اولا حقوق الانسان ومن ضمن اهم هذه الحقوق هو حق الحياة , ولكن مااستغربه هو ذلك الازدواج او تعدد الاوجه في التعامل مع الحالات الانسانية المطروحة امامها او في العالم , ففي الوقت الذي ترفض فيه او تبدي ( قلقها ) على قيام القضاء العراقي باصدار عقوبة الاعدام على سفاحين وكذلك اعطاء حق اللجوء لارهابيين ومجرميين , يبخسون فيه , في المقابل , اعطاء حق اللجوء للعراقيين الذين هم بامس الحاجة لهذا الحق الانساني في موضوع لايحتاج لاي دليل مادي بل ويحاولون ارجاعهم للعراق بالقوة وكانهم بعملهم هذا يحكمون عليهم بالاعدام .
ليس هناك من يستطيع ان ينكر ماللدول الاوربية من فضل على البشرية وخصوصا السويد في منح اللجوء ولكن الامر يجب ان لايتوقف على عدة الاف من الناس
19-12-2009 شعبان محمد القلعي السويد مترجم .. رئيس منظمة الأمل لحقوق الانسان / السويد
13-12-2009 اميرة محمود سعيد ابوزناد مصر طالبة
02-10-2009 Mohammad Askari India Self employed
03-07-2009 هيلين العامري العراق ناشطة في مجال حقوق الانسان
03-06-2009 سحر عبد الرسول علوان sweden
23-04-2009 علاء كعيد حسب المغرب شاعر و قاص الحياة للجميع
25-02-2009 هديل نزار عبد الوهاب السويد مبرمجة لم يترك العراقيين بلدهم الا بعد ان عانو ما عانوه من الظلم والخوف والقتل ولجئوا الى الدول الاوربيه . فكيف يتم ارجاعهم الى الجحيم الذي هربوا منه وكيف يتم تسليمهم الى الجاني على طبق من فضه لكي يلف حبل المشنقة على رقابهم .. اين الانسانيه ؟ واين حقوق الانسان التي يتحدثون عنها؟ ولماذا يفتحون ابوابهم للاجئين وبعد ان يقيدوهم ببصماتهم ويسلبون منهم حق الحفاظ على حياتهم وحياة عوائلهم في دوله اخرى يتخلون عنهم؟ اهي مصيده اما ماذا؟؟؟؟؟
18-01-2009 پایزه‌ ئه‌حه‌د به‌ریتانیا -
18-01-2009 rebwar norway worker
17-01-2009 muzafar abdulla Australia
15-01-2009 nadaaljawadi السويد مدرسه متقاعده/عضوه في جمعيه المرأه العراقيه مالمو يوءسفني ان يكون التعامل مع ا للاجئيين العراقيين بهذا الشكل ولكننا نتحمل القسط الاكبر من هذه القرارات لسوء تصرف الكثير من العراقيين والمشاكل الكثيره التي دعتهم الى اتخاذ مثل هذا القرارلقد اساء الكثير اليهم وينعتونهم بالكفار رغم كل المساعدات والخدمات من كافة النواحي .لا اقول الجميع ولكن شريحة لاباس بها قامت بتخريب الاقتصاد والعمل بالسوق السوداء والتنصل من التزماتهم وتخريب كل ما هو جميل واعتقد بان الكل تعرف ذلك رغم ان ذلك لا يبرر رفضهم بشكل نهائي جميعا في هذا الوقت الحرج من ظروف العراق ولكنني اعتب على بقيه الدول الاوربيه وليس السويد لانها ليست الوحيده المعنيه بامور اللاجئين.طبعا هناك حزب اليمين الحأكم حاليا وهو لا يوءيد موضوع اللجوء في السويد . انني اعاني من رفضهم لولدي الوحيد رغم انه تقدم عن طريق الامم المتحده والتي بدورها رشحت اوراقه للسويد لوجود الاقارب من الدرجه الاولى ومع ذلك رفضت قبوله واعادت الاوراق الى الامم المتحده فهل يوجد اكثر من ذلك ظلم...
15-01-2009 دارا ئه‌حمه‌د به‌ریتانیا - جیهان هی هه‌موومانه‌ و هه‌ر?ه‌س ئازاده‌ له‌هه‌ر جییه‌?یدا ب?ی
15-01-2009 Ahmed Mohamed Abdel Moniem Ibrahim Hasanien Alhasanyah Romania ناشط سياسي معارض لنظام آل مبارك أضم صوتي لكل المنادين بمعاملة عادلة للاجئين العراقيين ، على إختلاف أعراقهم و ألسنتهم و عقائدهم ، و أدعو الدول الغربية التي شرعت في ترحيل اللاجئين أن تراجع سياستها هذه ، و أن تكفل في ذات الوقت معاملة كريمة لهم ، فجراح العراق لم تندمل بعد ، و اللاجئين العراقيين لم يتركوا بلادهم الغنية في ثرواتها الطبيعية و الإنسانية ، بمحض إرادتهم .
أكرر تضامني الشخصي مع كل لاجئ يكافح من أجل سلامته و يسعى للحفاظ على كرامته بطرق سلمية و قانونية

أحمد محمد عبد المنعم إبراهيم حسنين الحسنية
بوخارست - رومانيا
15-01-2008
12-01-2009 أنطوان نعوم العراق طبيب مع قيام الدولة العراقية لم يكن ما يميز العراقيين أي تمايز فعلا صعيد الإهمال والظلم والثراء والفقر والوضائف كان العراقيين كل العراقيين متساوين في الحقوق والواجباة ما عدا منها ما يكن مصده عملائ المستعمرين او دسائس الإسرائيليين في تفريق المواطنين العراقيين وما كان على صعيد المراكز الهامةفي الدولة العراقيةكان المسلمين واليهود والمسيحيين والصابئة واليزيديين ودياناتومعتقدات اخرى وقومياتعربية وكردية وتركمانية وكلدانية وآشورية كلها متآخية ، وقد اسهمد في نشوء حضارات وادي الرافدين ، ويتعايشون خصوصيات بعضهم البعض ، ففطاحل اللغة العربية والأدب العربي لم يكن اغلبهم اعراب ، وما الفرق .. فحق الناس كل الناس في الهواء والماء والغذاء والكرامة .. غيرأن ما قام به حزب البعث القومي العنصري والقيادة الكردية من تمايز وتفضيل قومي في المناطق الكردية لايؤسس لعلاقات متآخية بين المواطنين العراقيين وشعوب المنطقة بل يؤسس لحروب مستقبلية وان يبتهج مسروراً بسياسة وأطماع البارزاني ، إنمايؤيد الفكر العنصري الشوفيني
10-01-2009 فادي البابلي الاردن شاعر وكاتب نعم يجب ان نوقف ما يحصل من اعتقالات و توقيف للاجئين العراقيين في مختلف دول العالم
وخصوصا في الدول العربية المجورة..لضمان وجود هذا الحق يجب ان تدخل جميع الجهات الرسمية
و انوه الى ان الحكومة العراقية قادرة على تقديم ما هو حافظ لكرامة الاجئ العراقي وعائلته
فما ذنب هؤلاء الاطفال يصبحون وحيدين عزل بلا رب اسرة يكون جانبهم في وقت المساء
ما ذنب تلك الزوجة التي تنتظر زوجها بعد المعاناة و الخوف من ما جرى لهم في ما مضى
ان يأتيها شرطي او رجال يقولون لها زوجك في السجن...وهناك حالات لا استطيع ان اذكرها اصدقائي لاني
اتبع مقولة خلي الجرح بالقلب يجرح..ولا يطلع لبرة و يفضح

فهنا سوف اكون معكم

تحياتي لكم ومحب تي

الشاعر والكاتب
فادي البابلي
07-01-2009 Rita Abdulkader UK
12345678

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك