أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة للمطالبة بتشكيل فوري للجنة خاصة للكشف عن قتلة المفكر العراقي كامل شياع وتقديمهم للمحاكمة



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل:

التاريخ: 01-11-2008



الى البرلمان العراقي الموقرالى السيد رئيس الجمهورية العراقية جلال الطالبانيالى السيد رئيس الوزراء نوري المالكيالى السيد وزير الداخلية جواد البولاني تطالب الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الدنمارك مع لفيف من المفكرين والمبدعين والفنانين والمثقفين والمهتمين بثقافة حقوق الانسان وفي كل انحاء العالم، بتشكيل لجنة تحقيق وبشكل فوري ، من اجل الكشف عن مرتكبي جريمة اغتيال المفكر العراقي الذي كان يعمل كمستشار في وزارة الثقافة الشهيد كامل شياع، لما شكلته شخصيته من دور مهم في استقلالية الثقافة العراقية واخلاصه في اداء مهامه في هذا الدور. كذلك ظروف الاغتيال المريبة ، حيث تمت في وضح النهار وفي قلب العاصمة بغداد. كما نطالب ايضا بالتحقيق في كل الجرائم المماثلة من خطف او اعتداء او قتل ضد الصحفيين او المثقفين واصحاب الكفاءات العلمية..اننا نشير الى ان الافكار الحرة العلمانية التي كان يتبناها الشهيد كامل شياع واخلاصه لقضية شعبه وبلده، كانت على خلاف مع تلك التي يتبناها الكثيرون ممن يمتلكون السلطة والمال والسلاح وممن يسعون من اجل مصالحهم الشخصية الحزبية الفئوية الضيقه والتي تضع ـ مثلما كان الوضع في زمن النظام الديكتاتوري السابق ـ مصلحة العراق والعراقيين في اخر سلم الاولويات. وهو بهذا، شهيد الكلمة الحرة والموقف المبدئي الاصيل، حيث عاد من بلجيكا حيث الامان والسلام والاستقرار الى بلده العراق لكي يكون له شرف المساهمة في بناء مستقبل مرموق لهذا البلد الذي يستحق اطفاله وتراثه وحضارته حياة حرة شريفة ، خصوصا وهو يتربع بين مقدمة دول العالم من حيث الثروات والموارد والطاقات الطبيعية والبشرية والحضارية. وكان الامل يحدوه مثلما الجميع ، بان الوقت قد حان لبناء عراق العدالة الاجتماعية والقانون ولترسيخ قيم الحرية واحترام الانسان وحقوقه.الا ان العراق قد سيق، ومن خلال الانظمة التي تعاقبت بعد الاحتلال، الى مجهول التطرف والطائفية البغيضة، والى التزمت بالفئوية والطائفية والاعتبارات الاتنية والعرقية والحزبية، والتمترس خلفها، ونبذ المقاييس الاساسية التي لا بد منها لاختيار الاشخاص المناسبين لبناء الدولة والمجتمع، من اعتبار الكفاءة العلمية المثبتة، ولنزاهه والتاريخ والسيرة الذاتية الخالية من التورط في انتهاكات لحقوق الانسان سواء بشكل مباشر او غير مباشر. مما اعاد انتاج نظاما شبيها بالنظام القمعي السابق متمثلا في الاغتيالات، وخاصة ضد اصحاب الكلمة الحرة من المثقفين والصحفيين، و ادى الى سقوط الكثير منهم ضحايا لهذه الاعتداءات، امثال اطوار بهجت وطاقم قناة الشرقية الاربعة ونقيب الصحفيين العراقيين شهاب التميمي وغيرهم الكثير . ومما سبب ثانية الى هجرة العقول والكفاءات العراقية الى الخارج كما في زمن الديكتاتورية.كما ان امراء تهريب النفط الجدد، وقوات الاحتلال الاجنبي، وقادة الميليشيات، وزعماء الدين الطائفيين المفسدين، وقادة الصفقات المالية المريبة والعقود الزائفة، وارهابيي القاعدة وبقايا النظام البائد، والمتسلقين الجدد من الانتهازيين وعصابات الجريمة المتغلغلة في اجهزة الدولة. قد تظافروا جميعا لاسكات الكلمة الحرة والموقف النزيه الذي يكشف حقيقتهم امام الشعب. بما له من ادوات اعلامية سلمية، وتعطش شعبي كبير لمعرفة ما يدور في غرف المفاوضات السرية لتحديد مصير العراق. وما له ايضا من شجاعة الموقف وقوة الايمان بالحق وقدرة المحاججة وعقل نير وثقافة عالية ومنطق سليم.ان الاستمرار في نهج الاغتيالات بهذا الشكل السافر، يفصح عن رسالة مفادها ان لامكان لمن يقف امام قوى الظلام والتطرف والاحتلال. مما يتطلب من حكومتنا المنتخبة من الشعب، ومن اجل الشعب، ان تجيب عليها وبوضوح تام، من خلال تشكيل لجان التحقيق وبالسرعة والكفاءة الممكنة من للكشف عن كل جرائم الاغتيالات الفكرية والثقافية والسياسية ، وايجاد المجرمين وتقديمهم للقضاء، تحت قانون محاربة الارهاب الذي اقره الدستور العراقي. لتبين من خلال ذلك للشعب العراقي بانها قادرة على حماية رموزه الفكرية والثقافية والوطنية.الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الدنماركمع قائمة الموقعين ادناهملاحظة: تستمر الحملة لمدة شهر، تقدم بعدها الى السفارة العراقية في كوبنهاكن لايصالها الى اصحاب القرار المذكورين


الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الدنمارك & الموقعون


محور الحملة: الحركة العمالية والنقابية                     عدد زوار الحملة: 21457

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
13-01-2010 سلام عادل البصرية العراقية كندا حياة أبديّة مع المسيح الحي
13-12-2009 اميرة محمود سعيد ابوزناد مصر طالبة
05-12-2009 Shaker Al-Jubori Sweden Senior Engineer Yes
21-11-2009 raad butris usa مهن حره القضيه التي حملها الشهيد كامل الشياع لن تموت مهما حاولت عصابة الظلام والتخلف من محاولات لقتل الكلمه الحره القضيه التي استهد من اجلها كامل الشياع يحملها الالف بل الملاين من ابناء شعبنا العراقي انها قضية الانسان ومن اجل الانسان لن يموت كامل الشياع لآن قضية الانسان وحريته في الاختيار هي احدى المقدسات في اعماق الشهيد
01-07-2009 dr.khawla abd aljabbar zaidan IRQ BDS[dentist]&BA[translator] &civil volenteer active woman&POET
13-06-2009 رهبية محمد لطيف العراق ناشطة سياسية
23-04-2009 علاء كعيد حسب المغرب شاعر و قاص
05-03-2009 Dr,Tahir Baban Sweden Medical Dr
27-01-2009 الفنان فلاح صبار السويد/مالمو فنان وحقوقي تبا للقتلة... ولخفافيش الظلام
ان الكشف عن القتلة لهو دليل قوي على تثبيت سلطة دولة القانون
07-01-2009 محيي كاظم الخطيب جمهورية العراق سفير العراق لدى منظمة اليونسكو
31-12-2008 Matti Asso canada retired لا يستقر هذا البلد ابدا ان ام يقطعوا دابر الاغتيالات والتصفيات الجسدية ، نعم هناك من يصر على هذا النوع من -الجهاد!- ولكن لايجب ابدا ان يقلت من العقاب
29-12-2008 نور سومر العراق مدرسة لغة عربية لاكلمات تمحو الدم بل الدم يمحو الكلمات اما آن لصاحب القلم الايسفك افكاره ممزوجة بدمه على قارعة طريق الحرية اماآن للوطن ان يرتقي بمخلصيه بلاثمن الدم والدموع انرثي وطنا ام فردا ارادوطنا؟نطالب بالقصاص يااولي الألباب لتكون الحياة
29-12-2008 Diana Dimova U.K prof.
29-12-2008 Hamid Alyasin U.K
29-12-2008 Dr. Ali Shawkat U.K methamat
29-12-2008 Dr. Ali Abdulamir hungari bisnesman
29-12-2008 mohamed almarii bulgaria bisnesman
29-12-2008 rumyana almarii bulgaria economic
29-12-2008 rumyana almarii uk economic
29-12-2008 emilya krumova almarii uk economic
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك