أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة إسرائيل عدوتنا الوحيدة و إلا وقعنا في الفتنة



مطلق الحملة: حسن عجمي


موجهة ل: الجميع

التاريخ: 31-10-2018


حملة إسرائيل عدوتنا الوحيدة و إلا وقعنا في الفتنة


حملة إسرائيل عدوتنا الوحيدة و إلا وقعنا في الفتنة تهدف إلى تجنب الفِتَن و الحروب الأهلية في أوطاننا العربية و ذلك من خلال عدم معاداة أي عربي و أي مشرقي و أي مسلم و أي غير مسلم سوى معاداة إسرائيل. معاداة أي دولة عربية أو إسلامية دعوة إلى الفتنة و القتل و الإقتتال. فمثلا ً, إذا اعتقدنا بأنَّ السعودية أو قطر أو سوريا أو إيران إلخ عدوتنا حينها سنقع في الفتنة. هذا لأننا نختلف في عقائدنا الأيديولوجية كما نختلف في عقائدنا الدينية. لكننا نتفق على أنَّ إسرائيل عدوتنا. بذلك اعتبار إسرائيل هي عدوتنا الوحيدة ينجِّينا من الوقوع في الفتنة كما يوجِّه أمتنا نحو الطريق السليم في مواجهة العدو الحقيقي أي إسرائيل بدلا ً من أن نستمر في تدمير أوطاننا بفِتَن و حروب طائفية و عِرقية لا معنى لها. فمن المستحيل أن تنتصر طائفة على أخرى أو ينتصر عِرق على آخر. هذا ما أثبته التاريخ. لذا يكمن خلاصنا من عبثية حروبنا الأهلية في اعتبار إسرائيل عدوتنا الوحيدة. و صراعنا مع إسرائيل ليس ممارسة للعنف بل ممارسة لحقنا في استعادة أرضنا المحتلة.

أصل الفتنة هو التعصب لمعتقداتنا و اعتبارها يقينيات. تدفعنا يقينياتنا إلى التعصب لها لكونها لا تقبل الشك و المراجعة ما يحتِّم رفض الآخر و معتقداته. من هنا اليقينيات مصدر كل أنواع التعصب كالتعصب الطائفي و التعصب العِرقي. لكن التعصب مصدر الفِتَن و الحروب. لذا اليقينيات مصدر الفِتَن و الحروب. على هذا الأساس يكمن خلاصنا في التحرّر من يقينياتنا و اعتبار أنَّ معتقداتنا من الممكن أن تكون صادقة أو على الأرجح هي صادقة بدلا ً من أن تكون يقينيات لا تقبل الشك و المراجعة و الاستبدال بمعتقدات أخرى. اليقينيات قاتلة الإنسان و الإنسانية. بذلك لا بدّ من رفض كل اليقينيات إلا يقين أنَّ إسرائيل عدوتنا الوحيدة لأنَّ هذا اليقين تعبير عن حقنا في تحرير أرضنا كما أنه ينقذنا من الوقوع في الفتنة. لكن إن استمررنا على ما نحن عليه من فِتَن و حروب طائفية و عِرقية سيؤدي ذلك لا محالة إلى دمارنا الشامل. أما الخطوة الأولى لإنقاذ أمتنا فكامنة في التحرّر من يقينياتنا الكاذبة.



محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 16559

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات


 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك