أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة تضامن مع انتفاضة الشعب العراقي من أجل الحرية والمساواة والعدالة الإجتماعية



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 21-07-2018


نحن الموقعون هنا مجموعة من المثقفين والاكاديميين واناس عاديين من مختلف الطبقات والفئات الاجتماعية في العراق اصدرنا هذا النداء الى القوى العاشقة للحرية في العالم ننتظر تضامنها مع شعبنا في كفاحه من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة وبناء دولة مدنية حديثة.

منذ عدة أيام تشهد العديد من مدن العراق احجاجات وتظاهرات انطلقت للتعبير عن رفض سوء الاحوال الاقتصادية والاجتماعية والاداء الحكومي المخيب ونقص الخدمات وانتشار الفساد المالي والسياسي في مؤسسات البلاد وتفشي البطالة خصوصا في أوساط الشباب، وبالرغم من ان جوهر هذه الاحتجاجات هو المطالبات بفضح الاهمال الحكومي وانعدام الخدمات الاساسية كالماء الصالح للاستخدام البشري والكهرباء التي يترافق انقطاعها مع أرتفاع كبير في درجات الحرارة وتحول المدن إلى مكبات نفايات نتيجة الاهمال فان الاحتجاجات التي أنطلقت سلمية ومطلبية فقد جوبهت بعنف منفلت وغير مسبوق من الأجهزة الامنية وقوات الجيش ومليشيات الاحزاب، تمثل باطلاق الرصاص الحي، والتعذيب والاعتداءات الجسدية، ومحاولات الدهس بواسطة عربات القوات الامنية، وحملات الاعتقالات والاختطاف، يضاف إلى ذلك حملات اتهامات للمحتجين بالتخريب والعمل لصالح قوى خارجية أو داخلية، والتهديد بممارسة عنف أشد وطأة تطلقه السلطة ضد المحتجين بسبب تجمهرهم واقترابهم من المؤسسات العامة ومقرات الاحزاب والمليشيات. ان الأيام الماضية شهدت سقوط العشرات من الجرحى والقتلى في صفوف المتظاهرين، حيث وثقت العديد من التقارير والصور عمليات قتل وضرب واعتداء وحشية من قبل القوات الامنية وعناصر اخرى مليشيات اخرى تابعة لقوى سياسية مشاركة في السلطة والعمل السياسي في البلاد وكذلك وثقت التقارير والصور الصادرة من ساحات واماكن الاحتجاج منع واسعاف الجرحى او نقلهم إلى المستشفيات القريبة . إن هذه الإنتهاكات الجسيمة والاجرامية من قبل القوى الأمنية ومن معها من قوات غير رسمية وتعنت السلطة الحاكمة في العراق، في عدم الاستجابة لمطالب المحتجين دفع المتظاهرين لرفع وتيرة مطالبهم ، خصوصا وهم يشعرون بالحيف من هذه السلطة وممارساتها وكذلك ايزاء صمت دولي فاضح لادانة التعامل الوحشي والاجرامي الذي جوبهت به الاحتجاجات في العراق. ندعو المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، والاتحاد الأوربي لممارسة دورها في الضغط على الحكومة العراقية لوقف ممارساتها العنفية ضد المحتجين، ومحاسبة زعماء المليشيات الذي أصدروا الاوامر لأتباعهم بأطلاق الرصاص الحي على المحتجين وممارسة الإنتهاكات الجسدية والتعذيب والاختطاف ضدهم.

نحن الموقعون على هذا البيان من المثقفين والاكاديميين والمدافعين عن حقوق الانسان وغيرهم في العراق وخارج العراق ندعو وبقوة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والمحلية ذات الصلة بتحمل مسؤولياتها الاخلاقية في الدفاع عن حق العراقيين في التعبير الحر عن ارائهم عبر تنظيم وممارسة التظاهر والاحتجاج وسائر الفعاليات السلمية الاخرى للمطالبة العادلة والمشروعة بحقوق عشرات ملايين العراقيين الذين يعانون في ظل واقع مزري ونقص حاد في الخدمات الضرورية للحياة البشرية وفي ظل اهمال حكومي فاضح، في الوقت الذي تمارس قوى السلطة واحزابها فساداً منقطع النظير من خلال الاستيلاء على ميزانية الدولة وتقاسم الثروات فيما بينها. كما ندعو جميع دول العالم الى ادانة الممارسات الوحشية للقوات التي تتصدى للمحتجين السلميين والدعوة العاجلة والفورية لتقديم المسؤولين عن هذه الممارسات الوحشية والاجرامية الى القضاء.

*******************

Solidarity Campaign with the uprising of Iraqi people for freedom, equality , and social justice...

We, the undersigned, are a group of intellectuals, academics, and citizens from different strata and social groups in Iraq, who have made this appeal to the freedom-loving forces of the world, waiting for their solidarity with our people in their struggle for freedom, justice, equality, and building modern civil state. .
For days, many cities in Iraq witnessed protests and demonstrations triggering corruption, which pervades the State, its institutions and youth unemployment, government neglect and lack of basic services such as water for human use and electricity which is not available during severe weather conditions of high temperatures and cities turning into landfills as a result of negligence. Peaceful protests and demands were met with uncontrolled and unprecedented violence from the security services, military forces and parties militias, shooting live bullets, torture, physical assaults, attempts to run over by security forces vehicles, arrests and abductions campaigns, in addition to an accusations of subversion and working for the interests of or on behalf of external or internal forces, and the threat of more severe violence by the authorities against protesters because they could come close to public institutions, parties and militia headquarters. The past few days have seen records of wounded and dead among the demonstrators, some of whom have been killed by militias and under the direct supervision of the security forces, which refrained from providing assistance in transporting the wounded and the dead to hospitals. The violations by the security forces and the intransigence of the ruling authority in Iraq, in response to the demands of the protesters, prompted the demonstrators to raise the pace of their demands, especially as they feel the injustice of power and its practices and the international silence that has disappointed the protests in Iraq. We call on international organizations working in the field of human rights and the European Union to exert their role in pressuring the Iraqi government to stop its violent practices against protesters, and held accountable the militia leaders who ordered their followers to fire live bullets at protesters and engage in physical abuse, torture and abduction against them. The international community must take its political and moral responsibilities in defending the just and legitimate demands of the millions of Iraqis who are suffering of unemployment, poverty and deliberate government negligence, while the ruling power and their parties wield unparalleled havoc by seizing the budget Of the State and the sharing of wealth among them.


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 47122

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
07-10-2018 مجد كامل واثق
19-08-2018 هيثم المهندس United States ميكانيكي تحية اجلال لهؤلاء الابطال الذين اشعلوا هذه الانتفاضة الماييةلدك اركان الاسلام السياسي الفاشي والصر لجماهير العراق البطلة
17-08-2018 محمد عبدالله جميل العراق متقاعد اذا الشعب يوما اراد الحياة...فلابد ان يستجيب القدر
17-08-2018 فاضل زيارة Sweden تربوي لن يدوم الظلم فالوطن لنا
15-08-2018 تيار الكفاح العمالى .مصر مصر تيار أشتراكى جذرى مع حق العراقيين في التعبير الحر عن ارائهم عبر تنظيم وممارسة التظاهر والاحتجاج وسائر الفعاليات السلمية الاخرى للمطالبة العادلة والمشروعة بحقوق عشرات ملايين العراقيين الذين يعانون في ظل واقع مزري ونقص حاد في الخدمات الضرورية للحياة البشرية وفي ظل اهمال حكومي فاضح، في الوقت الذي تمارس قوى السلطة واحزابها فساداً منقطع النظير من خلال الاستيلاء على ميزانية الدولة وتقاسم الثروات فيما بينها. كما ندعو جميع دول العالم الى ادانة الممارسات الوحشية للقوات التي تتصدى للمحتجين السلميين والدعوة العاجلة والفورية لتقديم المسؤولين عن هذه الممارسات الوحشية والاجرامية الى القضاء. كل الضامن مع انتفاضتكم السلمي حتى انجاز تحرركم الذاتى بقيادة اطبقه العامله العراقيه الجسوره والمناضله.
15-08-2018 عبدالرؤوف بطيخ مصر صحفى حق العراقيين في التعبير الحر عن ارائهم عبر تنظيم وممارسة التظاهر والاحتجاج وسائر الفعاليات السلمية الاخرى للمطالبة العادلة والمشروعة بحقوق عشرات ملايين العراقيين الذين يعانون في ظل واقع مزري ونقص حاد في الخدمات الضرورية للحياة البشرية وفي ظل اهمال حكومي فاضح، في الوقت الذي تمارس قوى السلطة واحزابها فساداً منقطع النظير من خلال الاستيلاء على ميزانية الدولة وتقاسم الثروات فيما بينها. كما ندعو جميع دول العالم الى ادانة الممارسات الوحشية للقوات التي تتصدى للمحتجين السلميين والدعوة العاجلة والفورية لتقديم المسؤولين عن هذه الممارسات الوحشية والاجرامية الى القضاء.
14-08-2018 ميسون نعيم الرومي Sweden ناشطة مجتمع مدني
12-08-2018 نعيم مرواني United States كاتب ومحلل اعلامي على الاحزاب الاسلامية الشيعية منها والسنية ان ترفع يدها عن الشعب العراقي وتركه ان يقرر مصيره ويصون حريات وحقوق ابناءه في العيش بكرامة. خيرات العراق وقواه البشرية وعزم ومثابرة شبابه قادرة على رفعه لمقام الامم المتقدمة في العالم لكن تسلطكم -ايها المتأسلمون- حال دون ذلك بل فعل العكس تماما، فالعراق بعد 15 سنة من الخلاص من طغمة البعث لازال يأن تحت وطأة الجوع والفقر والجهل والمرض والتخلف والهوان والاضطهاد. عليكم ان تعلموا ان مصيركم سيكون كمصير سابقيكم وتدبروا الامر قبل فوات الاوان واتركوا الشعب لحاله.
نعيم مرواني
العراق، النجف
09-08-2018 محمد جواد فارس العراق طبيب
09-08-2018 فاضل عباس البدراوي العراق كاتب وصحفي
08-08-2018 Hachem Mohamad Alhachoum Czech Republic Mechanical Engineer Keeping my fingers crossed.freedom for Iraq.
07-08-2018 elham saleh العراق
07-08-2018 mohammed ali jafar faraj Norway PH-D surgeory
04-08-2018 فاضل معتوق Germany معلم متقاعد نشد على أيديكم يا ابطال الانتفاضه
03-08-2018 monther m redha العراق programmer
03-08-2018 صباح رحومي علو العراق استاذ متخصص بالسلامة النفطية الشارع هو الطريق الاقصر للديمقراطية
02-08-2018 منير الوردي Canada
02-08-2018 الدكتور محمد عتى الحكيم العراق
02-08-2018 Nidhal Ismail Mohammed العراق
02-08-2018 علي محمود محمد العراق كاتب و ناشط يساري -اربيل
12345678910...

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك