أسم المستخدم   كلمة السر     نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

رؤية يسارية عربية لأزمات الربيع العربي والدولة الوطنية: 1. الأزمة المصرية– دعوة مفتوحة



مطلق الحملة: أحمد بدوي


موجهة ل:

التاريخ: 05-06-2018

يتفق معظم الباحثين العرب والغربيين أن الربيع العربي قد فشل فشلا ذريعا، وصارت الأوضاع في معظم دول الربيع إلى الأسوأ، ولم تسفر هذه الحركات الجماهيرية الاحتجاجية الواسعة عن تحول ديمقراطي، بل أضافت في نهاية المطاف إلى المعاناة التاريخية القائمة بالفعل لهذه الشعوب، وأصابتها بحجم هائل من الإحباطات السياسية المتتالية.

ومما لاشك فيه أن الأزمات السياسية في المنطقة العربية لها بعض الخصوصية السياسية والتاريخية، كما أن لكل دولة من دول الربيع العربي (الذي أعاد البعض توصيفه لاحقا بالخريف العربي) خصوصيتها السياسية والاجتماعية. كما تأتي غالبا أزمة الدولة الوطنية نفسها على رأس الأزمة السياسية في كل دولة.

هذه دعوة بحثية مفتوحة للباحثين والكتاب اليساريين العرب للمشاركة والإسهام في صياغة رؤية يسارية عربية مكثفة لأزمات الربيع العربي في كل دولة على حدة (مع التركيز على أزمة الدولة الوطنية) من خلال مجموعة من المقالات والأبحاث، التي أتمني تجميعها لاحقا في كتاب واحد.

اقترح هنا أن تكون البداية بالأزمة المصرية بشكل عام وأزمة الدولة المصرية بشكل خاص؛ باعتبار مصر هي البلد العربي الأكثر سكانا وأيضا لتاريخية دورها في المنطقة. كما أتمنى أيضا أن يكتمل المشروع لاحقا ليشمل بقية دول الربيع.

وللتنظيم البحثي والتجميعي والتقييمي للمشروع، تأتي هذه الحملة على موقع الحوار المتمدن، ومن خلالها يمكن للباحثين والكتاب المهتمين (فقط) إبداء استعدادهم للمشاركة في المشروع وآرائهم فيه.

ولتسهيل المتابعة على القراء والتجميع البحثي، أرجو أيضا من المشاركين تحديد وقت نشر مقالاتهم وأبحاثهم. كما أرجو التزام الباحثين المكثف بالموضوع، حتى يتسنى تقييم إمكانية نشر هذه المقالات مجمعة في كتاب واحد.

آخر موعد للتوقيع وإبداء الرغبة في المشاركة هو يوم السبت، 30 يونيو (حزيران)، 2018.

مع خالص الشكر والاحترام.


محور الحملة: حملات سياسية                     عدد زوار الحملة: 21565

 
 

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
20-06-2018 عبدالله حميد

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك