أسم المستخدم   كلمة السر   ادخل الرقم الموجود في الصورة   نسيت كلمة السر    مشترك جديد
   
 

 

 

حملة للتضامن مع الكاتب والسينمائي العماني عبدالله حبيب والمطالبة باطلاق سراحه



مطلق الحملة: حملات التمدن


موجهة ل: الرأي العام

التاريخ: 25-04-2018


أكدت محكمة الأستئناف بمسقط حكم المحكمة الابتدائية بسجن الكاتب والسينمائي والمثقف العُماني البارز عبدالله حبيب الأثنين 2 إبريل 2016 ثلاث سنوات بتهم التجديف على العزة الإلهية واستخدام تقنية المعلومات للإساءة للنظام العام والمساس بالقيم الدينية على خلفية منشورات له في الفيس بوك في رمضان الماضي. وعلاوة على السجن النافذ ستة أشهر حكم القاضي يوسف الفليتي -وهو متخصص في القضايا الأمنية منذ 2011 – بغرامة مالية بلغت ألف ريال عماني ( حوالي 2600 دولار ) .

وكان عبدالله حبيب قد اعتقل في السادس عشر من أبريل 2016 لمدة عشرين يوما بعد مطالبته في أحد منشوراته في الفيس بوك السلطات بالكشف عن أماكن دفن جثامين كوادر الثورة العمانية الذين أعدموا في سبعينيات القرن الماضي. ثم ما لبث أن اعتقل مرة أخرى في الفترة من الحادي عشر وحتى الثامن والعشرين من يوليو 2016 بتهم التجديف والاساءة للنظام العام بعد منشورات له في الفيس بوك انتقدت التدين الشكلي في رمضان والبذخ الغذائي المفرط خاصة في بلدان الخليج في الوقت الذي يكثر فيه عدد الجوعى في العالمين العربي والإسلامي، ورفع مكبرات الصوت باأذان في المناطق السكنية المكتظة.

يشار إلى أن عبدالله حبيب شاعر وكاتب عُماني يعد أحد أبرز النقاد السينمائيين العرب. له عدد من الكتب توزعت بين الشعر والقصة واليوميات وأدب الرسائل والنقد السينمائي، وقد كرمته الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي للتميز في الانتاج الثقافي عام 2013. وفي العام نفسه ( 2013 ) نال جائزة الريادة في العمل السينمائي في السلطنة، من اللجنة الوطنية للشباب، وقبل ذلك بعامين فاز بجائزة الإنجاز الثقافي البارز في السلطنة لعام 2011، من مبادرة القراءة نور وبصيرة. وكان ضمن المعتصمين عام 2011 في "ساحة الشعب" أمام مبنى مجلس الشورى العُماني.

نحن الموقعون والموقعات نتضامن مع عبدالله حبيب ونطالب السلطات العمانية باطلاق سراحه فورا و بوقف كافة الإجراءات القضائية بحقه، وكما نؤكد على ضرورة احترام حرية المعتقد والتعبير، ونرفض بشكل مطلق سياسات الترهيب وتكميم الأفواه أيّ كانت الجهات التي تمارسها ومهما كانت المبررات.


محور الحملة: حقوق الإنسان                     عدد زوار الحملة: 30140

 
 

مشاركة - توقيع الحملة

الاسم الثلاثي - Name  
البريد الالكتروني - Email البريد الالكتروني لن يظهر للعامة    
الدولة - Country
(إختياري)
المهنة - Job
(إختياري)
تعليق - Comment
(إختياري)

شارك بهذه الحملة على الفيسبوك والتويتر

آخر 20 توقيع - من الممكن الاطلاع على التواقيع الأخرى من خلال الأرقام الموجودة أسفل قائمة التوقيعات

التاريخName-الاسمالدولة-Countryالمهنة-Jobالتعليق-Comment
02-06-2018 علي بن عمار زيراوي تونس
31-05-2018 حسن عجمي لبنان
29-05-2018 زهران بن زاهر بن حمود الصارمي عمان lموظف متقاعد أشعر بالأسى و الأسف على وطن يكبل مبدعيه و يلقيهم في غياهب السجون لرأي ليس لأحد الحكم فيه غير الله .
18-05-2018 سامية عبدالرحمن الاغبري اليمن صحفية الحرية للاستاذ عبدالله حبيب وكل سجناء الرأي في عمان
15-05-2018 يزن عبدالرحمن الازرقي اليمن مهندس الحرية للمثقف العماني عبدالله حبيب
14-05-2018 Nedaa Aljewari Sweden بلا متى يكون الرأي حرا في العالم العربي...؟؟ وعملية تكميم الأفواه إلى متى تبقى والعالم يتطور وحتى الطفل له رأيه..تضامنا مع الكاتب العماني..لأطلاق سراحه
07-05-2018 Jamal Mousa Denmark
06-05-2018 حميد القلاقي المغرب حرفي كل التضامن مع عبدالله حبيب ونطالب السلطات العمانية باطلاق سراحه فورا و بوقف كافة الإجراءات القضائية بحقه، مع ضرورة احترام حرية المعتقد والتعبير، ورفض بشكل كلي سياسات الترهيب والتخويف وتكميم الأفواه .فمتى تتوقفون أيها الطغاة المتخلفون عن إطفاء نور الحرية ؟
06-05-2018 د . حسين علوان حسين العراق أديب و أستاذ جامعي
05-05-2018 عبدالرحمن مطر سوريا كاتب
02-05-2018 Zarin Shaghaghi United States Program Developer One wonders, why the government of Oman would be afraid of a man like Abdullah. They must feel really weak and impotent.
30-04-2018 الدكتور صادق الصراف United States استاذ جامعي متقاعد
30-04-2018 أحمد الحجري عمان
28-04-2018 jafar faraj mohammed ali Norway PH.D sugery
28-04-2018 خالد داود محمد Sweden متفاعد ..ناشط يساري يعيش في منفاه السويد مدينة مالمو
27-04-2018 بويعلاوي عبد الرحمان ( بويا رحمان ) المغرب أستاذ وأديب
27-04-2018 صالح العامري عمان شاعر وإعلامي
27-04-2018 سليمان المعمري عمان كاتب وإعلامي
26-04-2018 ساهر حسن الضامن السعودية أكاديمية كي لا ينمو للخوف مخالب...
26-04-2018 سعيد الجابري عمان
123

 

نرجو أيضا المشاركة والتوقيع من خلال الفيسبوك ايضا

 

كيف تطلق حملتك في بضعة دقائق؟ هل لديك قضية تود أن تكسب تأييداً شعبياً لها او تطرحها للحوار؟ ابدأ حملتك الآن في اكبر موقع للحملات الالكترونية في العالم العربي


انضم الى موقعنا في الفيسبوك